الحرب الخاطفة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تتميز الحرب الخاطفة باستعمال الدروع بجانب قوات المشاة الآلية والمدفعية ذاتية الحركة لتواكب سرعة الدبابات

الحرب الخاطفة أو حرب البرق (بالألمانية: Blitzkrieg; بيلتزكريغ، أي حرب البرق) عن هذا الملف استمع مفهوم عسكري يستخدم في العمليات الهجومية.[1][2][3] تعتمد الحرب الخاطفة على استخدام عنصر المفاجأة والهجوم بسرعة لمنع العدو من الصمود دفاعيًا. طورت عدة دول المبادئ التي قام عليها مفهوم الحرب الخاطفة خلال العشرينيات والثلاثينيات من القرن الماضي، لكن الجيش الألماني (الفيرماخت) كان من طبق هذا المفهوم واستخدمه على نطاق واسع خلال الحرب العالمية الثانية خصوصًا خلال عملية بارباروسا التي سعى فيها الفيرماخت لاجتياح الاتحاد السوفياتي.

تتضمن الحرب الخاطفة شن قذف مدفعي مكثف يهدف إلى إلحاق أكبر قدر من الخسائر بقوات العدو، بالإضافة إلى التأثير على معنويات الجنود المدافعين. ثم يعقب ذلك هجوم بالوحدات الجوية من قاذفات ومقاتلات لتدمير النقاط الدفاعية للعدو، بعد ذلك يأتي دور وحدات المدرعات التي تتبعها وحدات مشاة ميكانيكية مجهزة بآليات مدرعة ومدفعية مضادة للطائرات.

لا تسمح ظروف العمق الاستراتيجي و لا التركيبه السكانيه و لا الثروات الطبيعيه للالمان برفاهيه تحمل حرب تحمل طابع استنزافي سواء كان ذلك الاستنزاف في الموارد بشريه كانت او طبيعيه او حتي في الوقت وعليه صممت الدبابات الالمانيه ( خصوصا بعد حمله بولندا) بشكل متخصص للغايه للقيام بدورها وفقا لنظريات الحرب الخاطفه. فتبع الألمان نهج الحرب الخاطفة التي تقوم علي اساس الهجمات المركزه والسريعة باستخدام فرق دبابات متخصصه وقوات مشاه مكنيكية سريعه الحركه تستطيع مسايره الدبابات في اتجاهات تكتيكيه محدده ومحدودة و في مديات قصيره الي متوسطة بحسب الموقف علي الا تتجاوز ذلك مع دعم جوي قريب و تنسيق تام بين مختلف الافرع بشكل يجبر الطرف المدافع علي اعادة تموضع دفاعاته ثم بستخدام السرعه والمناورات الحاده يتم الاخلال بتوازن العدو و محاصره تشكيلات باكملها والقضاء عليها بسرعة.

العسكرية الألمانية أثبتت أن تكتيكات الصدمة والتأثيرات النفسية لهجوم مدرع كثيف ومنسق ستكون رهيبة فعلاً، ويمكن لتأثيرها أن يمتد إلى مسافات بعيدة عن نقطة الاشتباك. كما تحدث اضطراباً وخلخلة في صفوف المدافعين. مفعول أو تأثير الصدمة الناتج عن هجوم مدرع جيد التخطيط، ومنسق من حيث استخدام مختلف الأسلحة، يعطى بحد ذاته بعض الحماية للقوات المهاجمة ويخفض عدد الإصابات البشرية.

مراجع[عدل]

  1. ^ Stroud، Rick (2013). The Phantom Army of Alamein: The Men Who Hoodwinked Rommel. A&C Black. صفحات 33–34. ISBN 9781408831281. 
  2. ^ Murray، Williamson؛ MacGregor، Knox (2001). The Dynamics of Military Revolution, 1300–2050. Cambridge University Press. صفحة 172. ISBN 9780521800792. 
  3. ^ Brighton، Terry (2008). Patton, Montgomery, Rommel: Masters of War. صفحة 247. ISBN 9781400114979. 
Cannon model 1.png
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعسكرية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.