سيف جدعون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سيف جدعون
Sword of Gideon
ملصق الفيلم
ملصق الفيلم

الصنف دراما
تاريخ الصدور نوفمبر 29، 1986 (1986-11-29) (كندا)
مدة العرض 173 دقيقة
البلد كندا
اللغة الأصلية الإنجليزية
المخرج مايكل أندرسون
الإنتاج دوني هيرو (منتج منفذ)
جون كيميني (منتج منفذ)
روبرت لانتوس (منتج منفذ)
الكاتب كريس براينت
قصة جورج جوناس
البطولة ستيفن باور
مايكل يورك
روبرت جوي
لوران مالي
بيتر دفورسكي
رود ستايغر
لينو فنتورا
كولين ديوهيرست
ليزلي هوب
جون هيرش
سيريال كلير
ليندا غريفيثس
دانيال الفي
رانت الياناك
سونيا بنعيزرا
موسيقى جورج دولرو
معلومات على ...
allmovie.com v48217  تعديل قيمة خاصية عنوان أول موفي للأفلام (P1562) في ويكي بيانات
IMDb.com صفحة الفيلم

سيف جدعون (بالإنجليزية: Sword of Gideon) هو فيلم دراما تلفزيوني كندي من إنتاج 1986 وإخراج مايكل أندرسون يحكي قصة تعقب الموساد واغتياله لمخططي عملية ميونخ ولفدائيين فلسطينيين آخرين.

القصة[عدل]

يبدأ الفيلم بمشهد تنفيذ عملية ميونخ خلال الألعاب الأولمبية 1972. وعقب مقتل الرياضيين الأولمبيين الإسرائيليين، يقرر الموساد الانتقام فيجند الرائد في الجيش الإسرائيلي آفنر ويدرّبه ثم يكلفه وأربعة عملاء آخرين هم جون وهانز وكارل وروبرت بتنفيذ عملية لاغتيال مخططي عملية أيلول الأسود وهم علي حسن سلامة ومحمود الهمشري ووائل زعيتر والفدائي الجزائري محمد بودية. فيغتالون وائل زعيتر أثناء صعوده لشقته في روما ثم يقتلون محمود الهمشري عبر وضع عبوة متفجرة داخل هاتف شقته في باريس ثم يصفّون محمد البودي عبر وضع عبوة ناسفة تحت مقعد سيارته. ويحاولون اغتيال علي حسن سلامة في أوروبا ولكنهم يفشلون. ومات هانز برصاصة قريبة من رأسه من قبل الفلسطينيين و... خلال تفتيشه لشقة محمود الهمشري وكارل بسبب قتله من قبل عميلة ألمانية مثلية تعمل مع الفلسطينيين وليتم قتلها لاحقا من قبل الموساد في هولندا. وعقب ذلك يتم إعلام عملاء الموساد بوقف العملية ويرجع آفنر لإسرائيل ليجد أن الموساد جدد عقده معه لثلاث سنوات أخرى. ولكنه يرفض مواصلة الخدمة تحت الموساد ويسافر ليقيم مع زوجته وابنه في مدينة نيويورك. وبعد مضي فترة، يأتي رئيس الموساد لنييورك ليطلب من آفنر الرجوع للعمل في الموساد ولكن آفنر كرر رفضه رغم تهديدات رئيس الموساد. وبالفعل فقد سحب الموساد الأموال التي في رصيد آفنر في البنك المركزي السويسري. واضطر آفنر وزوجته لتأجير شقة متواضعة في نيويورك وللعمل سائق تاكسي. وعاد رئيس الموساد لمدينة نيويورك مرة أخرى وطلب من آفنر الرجوع للعمل تحت إمرته معطيا إياه شيكا بالأموال المسحوبة من الحساب البنكي ورفض آفنر ومزق الشيك.

تمثيل[عدل]

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]