صوفي دوروتيا هانوفر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صوفي دوروتيا هانوفر
صورة معبرة عن صوفي دوروتيا هانوفر

معلومات شخصية
الميلاد 16 مارس 1687
هانوفر
الوفاة 28 يونيو 1757
Monbijou Palace[1]   تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مكان الدفن كاتدرائية برلين[1][2]   تعديل قيمة خاصية المدفن (P119) في ويكي بيانات
الزوج فريدرش فيلهلم الأول ملك بروسيا[1]   تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء Prince Augustus Ferdinand of Prussia، وPrince Henry of Prussia[1]، والأمير أوغست فيلهلم، وAnna Amalia, Abbess of Quedlinburg[1]، وLouisa Ulrika of Prussia، وPrincess Sophia Dorothea of Prussia، وPrincess Philippine Charlotte of Prussia[1]، وPrincess Friederike Luise of Prussia[1]، وفريدرخ الثاني ملك بروسيا[1]، وفيلهلمينه بروسيا[1]   تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب جورج الأول ملك بريطانيا العظمى[1]   تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
الأم صوفيا أميرة تسيليه   تعديل قيمة خاصية الأم (P25) في ويكي بيانات
أخ جورج الثاني ملك بريطانيا العظمى   تعديل قيمة خاصية الأخ (P7) في ويكي بيانات
أخت Melusina von der Schulenburg, Countess of Walsingham   تعديل قيمة خاصية الأخت (P9) في ويكي بيانات
عائلة بيت هانوفر   تعديل قيمة خاصية عائلة نبيلة (P53) في ويكي بيانات
الملكة صوفي دوروتيا هانوفر.

صوفي دوروتيا هانوفر (Sophie Dorothea von Hannover؛ 26 مارس 1687 - 28 يونيو 1757) عقيلة الملك فريدرش فيلهلم الأول ملك بروسيا. كانت شقيقة جورج الثاني ملك بريطانيا العظمى ووالدة فريدرش الثاني ملك بروسيا.

ولدت صوفي دوروتيا في هانوفر في السادس عشر من مارس سنة 1687. كانت ابنة للويس غيورغ لودفيش هانوفر الوحيدة والذي صار في وقت لاحق الملك جورج الأول ملك بريطانيا العظمى، ولصوفي دوروتيا تسيله. كان أخوها الأكبر الملك جورج الثاني ملك بريطانيا العظمى يحقد عليها.[3]

الأميرة ولية عهد بروسيا[عدل]

تزوجت صوفي دوروتيا من ابن عمتها فريدرش فيلهلم ولي العهد عرش بروسيا، في 28 نوفمبر 1706. وكان قد التقيا أطفالاً تحت رعاية جدتهما صوفي هانوفر، ولم يحبا بعضهم بعضهما منذ ذلك الحين. اختلفت صوفي دوروتيا عن زوجها من جميع نواحي فعانى الزواج نتيجة لذلك. كان من أهم الاختلافات بين لهما أن صوفي دوروتيا أحب الترفيه على عكس زوجها.[4] فكر فريدرش فيلهلم في تطليقها في نفس عام الزواج، واستناداً إلى رسائل صوفي دوروتيا،فإنه اتهمها بعدم رغبتها في الزواج منه.[5]

ملكة بروسيا[عدل]

صعد زوجها العرش في عام 1713 وأصبح صوفيا ملكة دوروثيا. وكانت الملقب ب "أوليمبيا" لتحمل لها ملكي. وأرهبوا الملكة وأطفالها وتعرض للضرب من قبل فيلهلم فريدريك، الذين قد عانوا من مرض وراثي البورفيريا. [5] [6] [7]

كره فريدرش فيلهلم الطموح صوفيا دوروثيا في وقت مبكر أن يكون فريدرش يتزوج الأميرة اميليا لبريطانيا العظمى وعصر والزواج فريدرش لويس، أمير ويلز. كما اتهم ولادة تضررت علاقته أطفالهم، ومنعت بالتالي لهم من رؤيتها دون حضوره. هذا الأمر لم الأطفال لا تحترم، ولكن اجتمع لها في الخفاء، والتي على ما لا يقل عن إحدى المرات تسبب في عصر وفريدرش وأن يكون لإخفاء في الأثاث في الغرف لها عندما جاء إلى فريدرش فيلهلم غرفتها بشكل غير متوقع عندما فيها هناك. [8] كان لديها علاقة جيدة مع ابنها، فريدرش، عرفت فيما بعد باسم "فريدرش الكبير"، الذي جرى ضمه للغاية ولها عميق حزنه وفاتها. أمضت عدة أيام الحديث معه في المكتبة، وأبلغت عن خططه للهروب من السجن والده في 1728. بعد ان انسحب من المحكمة البروسية، توازي أنها معه من قلعة كوسترين.

المراجع[عدل]

قالب:أميرات بروسيا حسب الزواج