هذه المقالة غير مكتملة. فضلًا ساعد في توسيعها.

قصر هشام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Ambox important.svg
هذه المقالة غير مكتملة، ووتحتاج لتغطية صور الكشوفات الأحدث والأرضية الفسيفسائية الواسعة في قلب المبنى الرئيسي. فضلًا ساعد في تطويرها بإضافة المزيد من المعلومات.

إحداثيات: 31°52′57″N 35°27′35″E / 31.88250°N 35.45972°E / 31.88250; 35.45972

قصر هشام عام 1996.

يقع قصر هشام على بعد 5 كيلومتر إلى الشمال من مدينة أريحا ويعتبر من أهم المعالم السياحية في فلسطين. كان القصر الذي شيده الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك سنة 724 –743 م والوليد بن يزيد743744 م مقرا للدولة، فمن المعروف أن السلالة الأموية الإسلامية قد حكمت إمبراطورية تمتد من الهند إلى فرنسا، وكما هو الحال مع معظم الخلفاء المسلمين فقد فضل الخليفة هشام بن عبد الملك حرية الصحراء على حياة المدينة في العاصمة دمشق. القصر هو عبارة عن مجموعة من الأبنية وأحواض الاستحمام والجوامع والقاعات الكبيرة.

اكتشاف الموقع[عدل]

اكتشف الموقع عام 1873[1]. وكان فريديريك ج بليس قد كتب عن الموقع عام 1894 لكنه لم يقم بحفريات[2]. إن أغلب معلوماتنا عن الموقع مستمدة من الحفريات التي أشرف عليها عالم الآثار الفلسطيني ديمتري برامكي بين الأعوام 1934 وحتى 1948[3]. نشرت نتائج أبحاث برامكي في تقارير أولية ومقالات في فصلية دائرة الآثار الفلسطينية ولاحقا في أطروحة دكتوراة برامكي. في عام 1959 قام زميل برامكي روبرت هميلتون بنشر كتاب عن الموقع بعنوان "خربة المفجر: قصر عربي في غور الأردن"، ويحلل الكتاب محتويات القصر من وجهة نظر تاريخ الفن ولا يتطرق لبحث برامكي الأثري. العديد مما وجد خلال حفريات برامكي وهميلتون محفوظ اليوم في متحف روكفلر في القدس.

عام 2006، نفذت حفريات جديدة تحت إشراف د. حمدان طه من وزارة السياحة والآثار التابعة للسلطة الفلسطينية.

تفاصيل القصر[عدل]

لوحة من الموزاييك في قصر هشام

يتكون القصر من مجموعة من البنايات والحمامات والجوامع وقاعات مليئة بالأعمدة الأثرية، وتعتبر الفسيفساء والزخارف والحلي التي من الأمثلة الرائعة للفن والعمارة الإسلامية القديمة. يقول الخبراء بأن زلزالا عنيفا قد ضرب المنطقة ودمر الأبنية في قصر هشام قبل أن تكتمل. وبفعل الأتربة والأنقاض المتراكمة حفظت الفسيفساء والرسومات الرائعة الموجودة في القصر.

وتعتبر الفسيفساء الموجودة على أرضية الحمامات إلى جانب شجرة الحياة الموجودة في غرفة الضيوف من أهم عناصر الجذب للسياح والزوار، هذه الفسيفساء تعتبر واحدة من أجمل الأعمال الفنية القديمة في العالم. العديد من الزخارف المنقوشة من الموجودات في القصر توجد في متحف روكفلر في القدس.

قام صلاح الدين الأيوبي وجنده بمحاولة إعادة السيطرة على القصر في القرن الثاني عشر الميلادي ولكن بعد ذلك وحتى سنة 1940 من هذا القرن كان القصر بمثابة مقلاع للحجارة لأهالي أريحا.

نجمة قصر هشام[عدل]

نجمة قصر هشام الشهيرة

النجمة السداسية كشكل هندسي مستخدمة بكثرة في العمارة الإسلامية على مر العصور، هي والنجمة الثمانية أيضا.

القصر اليوم[عدل]

يوجد إلى يمين المدخل متحف صغير يضم مجموعة من الأواني الخزفية التي اكتشفت في الموقع. مواعيد الزيارة من الثامنة صباحا وحتى الخامسة مساء.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Japan to fund uncovering of large Jericho mosaic". وكالة معا الإخبارية. 21-09-2015. تمت أرشفته من الأصل في 3-4-2016. اطلع عليه بتاريخ 12-02-2017. 
  2. ^ Bliss 1894.
  3. ^ Whitcomb، Donald. "Dimitri Baramki: Discovering Qasr Hisham" [دميتري برامكي: اكتشاف قصر هشام] (PDF). Jerusalem Quarterly (باللغة الإنجليزية) (55): 78–82. ISSN 0334-4800. OCLC 2974736. تمت أرشفته من الأصل (pdf) في 27-03-2015. اطلع عليه بتاريخ 27-01-2017.