يرجى إضافة وصلات داخلية للمقالات المتعلّقة بموضوع المقالة.

كلية الدراسات الإنسانية الجامعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg
هذه المقالة تحتاج للمزيد من الوصلات للمقالات الأخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يناير 2017)

كلية الدراسات الانسانية الجامعة في النجف2003:طب الاسنان-الصيدلة-تقنيات التحليلات المرضية-هندسة تقنيات الحاسوب-القانون-الاعلام-الشريعة جميع الاقسام معترف بها

العتبة العباسية المقدسة والدور الريادي تشكلت الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة في العام 2007م وفق قانون إدارة العتبات المقدسة ذي الرقم 19 بديلاً للإدارة الشرعية الأولى المشكلة بعد سقوط الطاغية في نيسان 2003م، وقد حصلت على تخويل خطي من المرجعية الدينية في النجف الأشرف لتشرف على إدارة العتبة المقدسة، حيث استحدثت هيكلية إدارية فيها من عشرات التشكيلات وفي شتى المجالات: الثقافية والتعليمية والدينية والإعلامية والهندسية والخدمية والمالية والطبية وغيرها بعد إن لم تكن موجودة؛ وذلك لإرجاع الدور الحضاري المفقود إلى العتبات المقدسة، لتبدأ مرحلة جديدة يتواصل فيها العطاء، ويرتقى بخدمة العتبة المقدسة وزوارها إلى مديات أرحب بقيادة أمينها العام العلامة حجة الإسلام السيد أحمد الصافي (دام عزه). الأمانة العامة للعتبة العباسية المقدسة متمثلة بأمينها العام (دام عزه) تبنت مشروع كلية الدراسات الإنسانية الجامعة؛ سعياً للنهوض بمستوى التعليم بالعراق، ولمواكبة التقدم السريع في مجال العلوم، ولتلبية احتياجات المجتمع المتغيرة، وفق آليات متعددة ومنها تطوير المناهج والخطط الدراسية، وتوفير الكفاءات العلمية المؤهلة للتدريس، وتجهيز قاعات الدراسة ومختبراتها ومستلزماتها بأحدث التجهيزات الحديثة والمتميزة نوعاً وكماً، والاهتمام بجوانب البحث العلمي، فضلاً عن استثمار طاقات التدريسيين والطلبة في الأبحاث والدراسات العلمية النظرية والتطبيقية الأولية والعليا، وكذلك التدريب والتوعية والتعبئة العلمية وضمن أسس مستقبلية تتماشى مع التطورات الحديثة من خلال اكتساب الخبرات التقنية والمهنية العالية وتسخيرها علمياً واكاديمياً وفق منظور منهجي متطور.

قسم التربية والتعليم العالي طموحات وآمال لا تنهض الأمم نهضة شاملة من دون أنْ يكون لها مجتمع متعلم مثقف واعٍ, له نظامه التربوي الضابط لسلوكه وتعاملاته مع ما حوله ومَن حوله، لذا استشعرت العتبة العباسية المقدسة أهمية هذا الملف، فعملت على تفعيله ضمن مشاريعها التنموية التوعوية, فبارك سماحة الأمين العام السيد احمد الصافي (دام عزه)هذا الاستشعار فأوعز بتشكيل لجنة التربية والتعليم التي تبنّت خطّة التأسيس لهذا الملف وتفعيله على أرض الواقع, فكانت محافظة كربلاء منطلق عملهم بباكورة طيبة تمثلت (بحضانة وروضة وخمس مدارس) موسومة بلقب من ألقاب المولى أبي الفضل العباس عليه السلام، وذلك هو لقب (العميد). وبعد أنْ تأسست الباكورة، وانطلقت المسيرة التربوية والتعليمية, أوعز سماحة الأمين العام السيد احمد الصافي (دام عزه) بتشكيل قسم يكمل ما بدأته اللجنة, فانتدب له أكاديميون ممن لهم خبرة في مجال التربية والتعليم، ليديروا قسم (التربية والتعليم العالي) الموكلة إليه وظيفة إدارة المرافق التربوية والتعليمية التابعة للعتبة العباسية المقدّسة، والإشراف على عملها، ومراقبة أدائها, ابتداءً من روضة وحضانة العميد ومروراً بمدارس العميد للبنين والعميد للبنات وسيد الماء الأساسية ومتوسطة العميد ومدرسة أبي طالب للتعليم الأساسي، وانتهاءً بكلية الدراسات الإنسانية الجامعة في النجف الأشرف، وأية مرافق – تربوية وتعليمية – أخرى يمكن أنْ تؤسس في المستقبل.

نبذة تعريفية يعد العمل المؤسساتي وخصوصا التربوي منه من أهم عوامل نهضة الشعوب المتقدمة، وهو الذي أكدت عليه الشرائع السماوية، ومشروع كلية الدراسات الإنسانية الجامعة في النجف الأشرف أسس للمساهمة في بناء البنية التحتية للعراق العزيز وبناء الإنسان وتنمية المجتمع وخدمة الإنسان فيه، وغرضها يتجلى في التعلم والتعليم والبحث عبر توفير بيئة دراسية محفزة للقدرات وكادر تدريسي مؤهل ومناهج دراسية تتوافق مع متطلبات سوق العمل وتتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للنجف الأشرف، بالاستفادة من جو العراق الجديد الذي يشجع المؤسسات التعليمية ويدعم حرية العلم والفكر.

التأسيس والمراحل أسست الكلية بتاريخ (1/10/2003م) بعد تضافر جهود الكفاءات العلمية العراقية بعمل مؤسساتي أكاديمي يتناسب مع العمق التراثي والحضاري والديني للنجف الأشرف، وقد أجيزت بموجب أمر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المرقم (187) في 1/2/2005، وبموجبه فإن الكلية تمنح شهادة البكالوريوس وفق الضوابط الوزارية، ولخريجيها الحق بمواصلة دراستهم العليا في العراق وخارجه، ولهم إشغال ما تؤهلهم له شهاداتهم الجامعية الأولية، وقد اتخذ مجلس وزراء جمهورية العراق قراره المرقم (218) لسنة 2011 المتخذ في جلسته الرابعة والثلاثين المنعقدة بتاريخ 21/6/2011 بمنح الكلية إجازة التأسيس، وأصبحت الكلية تابعة للعتبة العباسية المقدسة بموجب موافقة مجلس الوزراء رقم (19149) في 18/6/2013، وقد ابتدأت الكلية بقسمي (الشريعة والقانون) و (104) طالبا، ولغاية العام الدراسي 2014-2015 التحق بالكلية (4406) طالبا وتخرج منها (1319) طالبا، وهي الآن تضم سبعة أقسام (الشريعة والقانون وهندسة تقنيات الحاسوب والإعلام وطب الأسنان وتقنيات التحليلات المرضية والسياحة)، وفيها (2653) طالباً وطالبة، وهي نواة للوصول إلى مشروع (جامعة الدراسات الإنسانية) والتي تضم مختلف الاختصاصات العلمية والإنسانية.

كلية إسلامية تعنى بأسلمة الدراسات التخصصية في جوانب المعرفة الإنسانية على أساس التوفيق بين أصالة التراث الإسلامي وضرورات المرحلة الراهنة والأفاق المستقبلية . تأسست الكلية في عام 2003 م وتعتمد الكلية الأنظمة والتعليمات التي تصدر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتسعى إلى إعداد جيل علمي يمتلك القدرة على التقريب بين العلوم الإسلامية والعلوم الإنسانية الحديثة.

طالع أيضا[عدل]