محمد العيشاوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
محمد العيشاوي الزواوي
Thenia 11092012.jpg

مجاهد وشهيد أثناء ثورة التحرير الوطني
في المنصب
1 نوفمبر 1954م14 فيفري 1959م
قائد في الولاية التاريخية الرابعة
في المنصب
1 نوفمبر 1954م14 فيفري 1959م
مناضل في الحركة الوطنية الجزائرية
في المنصب
1944م1 نوفمبر 1954م
صحفي متربص في مدينة جزائر بني مزغنة
في المنصب
1946م1954م
مريد في زاوية أولاد بومرداس
في المنصب
1938م1946م
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة محمد العيشاوي الزواوي
الميلاد 23 جانفي 1929م (1347هـ)
سي مصطفى، دائرة يسر، ولاية بومرداس، منطقة القبائل الزواوية،  الجزائر.
الوفاة 14 فيفري 1959م (1378هـ)
"غابة الزبربرالزبربر، دائرة الأخضرية، ولاية البويرة، منطقة القبائل الزواوية،  الجزائر.
سبب الوفاة الشهادة
مكان الدفن "غابة الزبربر الجزائر.
الإقامة الجزائر
الجنسية جزائرية
الديانة إسلام سني مالكي
الحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية
أخ السعيد العيشاوي الزواوي
الحياة العملية
المدرسة الأم زاوية سيدي بوسحاقي،
زاوية أولاد بومرداس.
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
محمد العيشاوي الزواوي

محمد العيشاوي الزواوي هو رجل سياسي جزائري وصحفي ومجاهد وشهيد أثناء ثورة التحرير الوطني من منطقة القبائل الزواوية وجبال الخشنة في الجزائر[1].

النشأة[عدل]

وُلِدَ "الشهيد محمد العيشاوي الزواوي" بتاريخ 23 جانفي 1929م في سي مصطفى، أو "بلاد قيطون (تاقيطونت)"، قرب ثنية بني عائشة ضمن محافظة الجزائر أثناء الاحتلال الفرنسي للجزائر[2].

وهو منحدر من "عرش آيث عيشة" في جبال الخشنة التي تحدها الوديان الكبيرة وادي الحميز غربا ووادي يسر مركزيا ووادي سيباو شرقا في منطقة القبائل الزواوية[3].

وكان والده عاملا بسيطا عند أحد المستوطنين، وقد عاجل الموت والده، فاضطرت أمه إلى دخول مدينة جزائر بني مزغنة مع أبنائها القصّر، لتستقر بهم بوادي كنيس [الفرنسية] في دار بالرّوان[4].

هذه الوضعية الاجتماعية الحرجة جعلت الصبي "محمد العيشاوي الزواوي" يترك الدراسة مبكرا ليشتغل مع أخيه الأكبر السعيد في معمل للنجارة تمتلكه عائلة بن ونيش، ثم انتقل إلى العمل لدى محام فرنسي، حيث تعلم أعمال الأمانة المكتبية وفي مقدمتها الرقن[5].

الحركة الوطنية[عدل]

تطور الوعي السياسي والنضالي لدى "الشاب محمد العيشاوي الزواوي" عبر احتكاكه بمناضلي حزب الشعب الجزائري في منطقة الخشنة ومتيجة[6].

وكان المجاهد محمد مشاطي هو مؤطر هذه المنطقة قبل اندلاع ثورة التحرير الجزائرية[7].

وكانت التغطية الإدارية التي كان يوفرها القائد محمد دريش مع الممثل البلدي محمد الصغير بوسحاقي مساعدة لكثير من شباب المنطقة الزواوية في إنضاج قدراتهم القيادية والتنظيمية منذ بداية شبابهم عبر تجربتهم الطويلة أثناء تطور الحركة الوطنية الجزائرية من 1918م إلى 1954م[8].

فالتحق "المناضل محمد العيشاوي الزواوي" مباشرة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بالمشاركين في مظاهرات 8 ماي 1945م، ثم تدرج في صفوف المناضلين الثوريين الجزائريين قبل أول نوفمبر 1954م[9].

وقد تدرج محمد العيشاوي الزواوي في سلم المسؤولية النضالية، حتى أصبح مسؤول قسمة وادي كنيس [الفرنسية] وعضوا في لجنة الدائرة[10].

وبهذه الصفة شارك مشاركة فعالة في تحضير مظاهرات 8 ماي 1945م، وكان من العناصر التي تقدمت "مسيرة الباب الجديد - البريد المركزي" مرورا بـ"شارع العربي بن مهيدي"[11].

وابتداء من عام 1946م التحق العيشاوي بأمانة الإدارة المركزية لحزب الشعب الجزائري، حيث استغل الفرصة لمواصلة تكوينه السياسي والثقافي، وكان قبل ذلك قد احتك بالعمل الصحفي عبر ترجمة «صحيفة صوت الأحرار» إلى الفرنسية، وهي نشرة سرية كان يصدرها الحزب باللغة العربية[12].

وفي أمانة الحزب كان يرقن الوثائق المتعلقة بالنشاط النظامي، وكذلك مقالات المسؤولين الموجهة إلى الصحافة، وهناك تولدت لديه الرغبة في تجربة الكتابة، وقد سافر العيشاوي سنة 1950م إلى فرنسا، ومن المحتمل أن يكون قضى نحو سنتين في الدراسة، وقد سمحت له هذه الإقامة بالتكوين والعمل بالصحافة، فضلا عن التعرف على شخصيات لعبت دورا بارزا في الإعداد لثورة التحرير وتفجيرها، ومن هؤلاء محمد بوضياف ومراد ديدوش[13].

وعاد العيشاوي في سنة 1953م إلى الجزائر بعد أن حقق مطمحا شخصيا هاما وهو صيرورته صحفيا يحمل بطاقة مهنية تخول له ممارسة مهنة الإعلام طبقا للشروط التي يحددها القانون الفرنسي[14].

بيان أول نوفمبر 1954م[عدل]

ولما اقترب موعد تفجير ثورة التحرير الجزائرية انتدبت «لجنة الستة» كلا من محمد بوضياف ومراد ديدوش لوضع الصياغة النهائية لبيان إعلان الثورة، بعد وضع خطوطه العريضة في اجتماع 10 أكتوبر 1954م الذي انعقد بالمرادية في أعالي مدينة جزائر بني مزغنة[15].

وقد اجتمع الاثنان بالصحفي المناضل "محمد العيشاوي الزواوي" في محل المناضل الخياط عيسى كشيدة بممر «مالكوف» في القصبة السفلى، وأمليا عليه ما تم الاتفاق حوله في «لجنة الستة» مستعينين في ذلك بمرجعية سياسية وإيديولوجية محددة هي لوائح "المؤتمر الثاني لحركة انتصار الحريات الديمقراطية" المنعقد بمدينة جزائر بني مزغنة في أفريل 1953م[16].

وبعد الانتهاء من صياغة بيان أول نوفمبر 1954 [الفرنسية]م ومراجعته انتدب العيشاوي لمواصلة المهمة، برقنه وسحبه بقرية إيغيل إيمولا في ولاية تيزي وزو، تحت إشراف علي زعموم ومسؤول المنطقة الرابعة رابح بيطاط[17].

الصحفي "الشهيد محمد العيشاوي الزواوي" هو محرر بيان أول نوفمبر 1954 [الفرنسية]م في قصبة جزائر بني مزغنة[18].

ومن المعروف أن بيان أول نوفمبر 1954 [الفرنسية]م رسم خطوطه العريضة الفقيد محمد بوضياف والشهيد مراد ديدوش باسم لجنة الستة ضمن اللجنة الثورية للوحدة والعمل، لكن هناك من حرّر الصياغة النهائية قبل رقنه وتصحيحه وسحبه وهو "الصحفي الشهيد محمد العيشاوي الزواوي"[19].

ثورة التحرير الوطني[عدل]

صار "المجاهد محمد العيشاوي الزواوي" بعد بطولات كثيرة أحد قيادات الولاية التاريخية الرابعة أثناء ثورة التحرير الجزائرية[20].

وكان قريبه وصديقه الشهيد "يحي بوسحاقي" من قيادات المنطقة[21].

اعتقاله[عدل]

تم القبض على الصحفي "المجاهد محمد العيشاوي الزواوي" في فجر يوم 16 نوفمبر 1954م على الساعة السادسة صباحا، وتم تعذيبه قبل نقله إلى مدينة تيزي وزو لاستكمال التحقيق معه.

ومن سجن تيزي وزو بعث رسالة إلى وكيل الجمهورية، يصف فيها وكر التعذيب منكور السمعة بالتفصيل، كما يصف حصص الاستنطاق والتعذيب المتنوعة التي يتعرض لها المعتقلون.

وتم الحكم عليه بعقوبة سجن مدتها 18 شهرا نافذا قضاها بين سجن سركاجي وسجن البرواقية حتى إطلاق سراجه في عام 1956م.

جهاده[عدل]

خرج "الصحفي محمد العيشاوي الزواوي" خلال عام 1956م من سجن البرواقية مصمما على الالتحاق بالثوار في جبال الخشنة ضمن منطقة القبائل الزواوية.

فانضم إلى جيش التحرير الوطني ضمن الولاية التاريخية الرابعة، وذلك في "مصلحة الإعلام".

استشهاده[عدل]

كان استشهاد "محمد العيشاوي الزواوي" بتاريخ 14 فيفري 1959م الموافق لعام 1378هـ، وذلك في "المنطقة الثانية" من الولاية التاريخية الرابعة.

وقد كان استشهاده في محافظة الجزائر في "غابة الزبربر" أثناء ثورة التحرير الجزائرية عن عمر 30 سنة أثناء اشتباك عنيف مع جيش الاحتلال الفرنسي.

وعقب هذا الاشتباك العنيف مع العدو، اضطرت مجموعته إلى الاعتصام بأحد الغيران المنيعة، غير أن العدو اكتشفهم وأطلق عليهم غازات سامة فاستشهدوا جميعا.

وتم دفنه في مقبرة مجهولة محافظة الجزائر مع جنود كتيبته العسكرية[22].

التكريم بعد استقلال الجزائر[عدل]

تم تكريم "الشهيد محمد العيشاوي الزواوي" من طرف الدولة الجزائرية بعد استقلال الجزائر[23].

تسمية نهج في ثنية بني عائشة[عدل]

تم إطلاق تسمية "الشهيد محمد العيشاوي الزواوي" على نهج كبير في مدينة ثنية بني عائشة خلال عام 1962م.

تسمية ساحة عمومية في القبة[عدل]

تم إطلاق تسمية "الشهيد محمد العيشاوي الزواوي" على ساحة عمومية في بلدية القبة ضمن مدينة جزائر بني مزغنة خلال عام 1964م[24] · [25] · [26].

جائزة محمد العيشاوي الزواوي للصحافة[عدل]

أعلن حزب جبهة التحرير الوطني بتاريخ 4 ماي 2011م عن جائزة سنوية للصحافة تحمل اسم "الشهيد محمد العيشاوي الزواوي"، وتهدف إلى مكافأة الكفاءات من الصحفيين الجزائريين اعترافا بجهودهم الفردية والجماعية في تطوير الصحافة الوطنية، ودورهم في إعلام المواطنين وخدمة المهنة ودعم حرية التعبير وتنشيط الحياة الديمقراطية[27].

وجاءت هذه الجائزة خلال الندوة التي تم تنظيمها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، تحت عنوان: «الإعلام وإشكالية التحول الديمقراطي»، في إطار تثمين الكفاءات الإعلامية الوطنية وترسيخ مبادئ المهنة، حيث يتم تقديم هذه الجائزة سنويا بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحرية التعبير المصادف ليوم 3 ماي من كل عام لأفضل الأعمال التي تتناول موضوعات تاريخية، اقتصادية، اجتماعية، ثقافية، تربوية وعلمية على أن تكون منشورة في الصحافة الوطنية الجزائرية، كما يمكن للجنة التحكيم تحديد موضوع خاص للجائزة كل سنة، وتكون المسابقة مفتوحة لكل الصحفيين الجزائريين الذين يقدمون أعمالا تتوفر فيها عناصر الإبداع، الموضوعية، الدقة، الجهد البحثي والقدرة على الوصول إلى أوسع قطاعات المجتمع[28].

وتشمل المسابقة، المقالات الصحفية، البرامج الإعلامية والتلفزيونية والإلكترونية والصورة والرسوم الكاريكاتورية التي نشرت أو بثت في الفترة الممتدة ما بين 1 جوان و31 مارس من كل عام، حيث يسمح لكل مترشح للجائزة بالمشاركة بعمل واحد فقط، ويتم إيداع المقالات المنشورة والنسخ الإلكترونية وتسجيلات البرامج السمعية البصرية على أقراص مضغوطة والتسجيلات المتلفزة على «دي في دي» داخل ظرف مغلق في أجل أقصاه 31 مارس، وعلى كل مترشح أن يثبت مهنته بتقديم نسخة طبق الأصل للبطاقة المهنية أو شهادة عمل[29].

وتهدف الجائزة إلى إبراز البعد الفكري والحضاري والتاريخي لرسالة أول نوفمبر المجيدة، وكذا دعم القضايا العادلة في العالم وكفاح الشعوب من أجل استرجاع حريتها واستقلالها، وتشجيع حرية التعبير وحقوق الإنسان، إلى جانب تثمين الكفاءات الإعلامية والطاقات الشابة في مجال الإعلام.

وتصل قيمة الجائزة إلى 300 ألف دج تخص جائزة الاستحقاق، و150 ألف دج للجائزة التشجيعية.

أما لجنة التحكيم فتتكون من أساتذة مختصين ومحترفين في مجال الإعلام، وتنص قواعد الجائزة على أن تبقى مداولات التحكيم سرية إلى غاية الإعلان الرسمي عن أسماء الفائزين، كما سيتم منح جائزة تكريمية سنوية لشخصية ساهمت إسهاما متميزا في الحقل الإعلامي.

تسمية دفعة من الجيش الوطني الشعبي[عدل]

تم إطلاق تسمية "الشهيد محمد العيشاوي الزواوي" على دفعة عسكرية من ضباط الصف في "المدرسة العليا للعتاد العسكري ESMM" بتاريخ الأحد 24 جوان 2012م[30].

وقد حرص "اللواء علي عكروم" شخصيا على الحضور الشرفي والرمزي خلال احتفال تخرج ثمان دفعات ضباط صف جزائريين من هذه المدرسة العليا[31] · [32].

مؤلفات[عدل]

تم نشر ترجمة "الشهيد محمد العيشاوي الزواوي" في "مجلة أول نوفمبر" خلال عام 1980م.

وقد تكفلت وزارة المجاهدين الجزائرية باستقصاء سيرة هذا القائد السياسي والعسكري وتدوينها في نشريتها الشهرية التي كانت تُصدرها آنذاك من أجل الحفاظ على الذاكرة الوطنية.

مكتبة الصور[عدل]

شخصيات[عدل]

مواضيع ذات صلة[عدل]

المصادر[عدل]

  1. ^ Carte de l'Algérie divisée par tribus / par MM. E. Carette et Auguste Warnier ; Membres de la Commission Scientifique de l'Algérie | Gallica نسخة محفوظة 13 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ Djazairess : Guenaïzia rend hommage à la gendarmerie نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. ^ الصحفي الشهيد محمد العيشاوي ..منجز بيان فاتح نوفمبر.. صياغة ورقنا وسحبا نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ الصحفي الشهيد محمد العيشاوي ..منجز بيان فاتح نوفمبر.. صياغة ورقنا وسحبا نسخة محفوظة 17 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ ديدوش مراد بطل ساهم في كتابة بيان أول نوفمبر - الجزائر نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ الخبر-زوبير بوعجاج الرجل السابع في نواة قادة الثورة نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  7. ^ ديدوش مراد البطل الذي ساهم في كتابة بيان أول نوفمبر نسخة محفوظة 21 فبراير 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ ديدوش مراد البطل الذي ساهم في كتابة بيان أول نوفمبر نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ الخبر-زوبير بوعجاج الرجل السابع في نواة قادة الثورة نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ الفجر - يومية جزائرية مستقلة - بن بولعيد تمسك بإقامة جزائر ضمن إطار إسلامي لقطع الطريق أمام الأقدام السوداء
  11. ^ http://www.hadika.tk/2016/12/declaration-de-1-novembre.html
  12. ^ http://www.algeriatody.com/forum/showthread.php?t=6946
  13. ^ http://www.algeriatody.com/forum/showthread.php?t=6946&styleid=95
  14. ^ يومية الشعب الجزائرية - نـــواة العمل المسلّـح وجـــد منـذ عــام 1947 نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  15. ^ بيان أول نوفمبر قراءة متجذرة لثورة التحرير
  16. ^ Aps-Centre-Infos نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ الثورة في الستين نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ تاريخ الجزائر - ░▒ ★ ★ ◄ مُسَابقـَةةة نُوفَمبــر 1954 ،، ► ★ ★ ▒░ - منتديات الجلفة لكل الجزائريين و العرب نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  19. ^ http://www.alkhaleej.ae/alkhaleej/page/5e698e83-b274-4acf-a3fc-a8c2cd960183
  20. ^ تلقوا تكوينا عسكريا نوعيا بمدرسة يسّر في بومرداس - LES ISSERS - ISSERVILLE نسخة محفوظة 23 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  21. ^ دور المنطقة الثالثة-القبائل- في الثورة | فيض القلم نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  22. ^ Djazairess : CHOUHADA SANS TOMBES : M'Hamed Bouguerra, chef de la Wilaya IV نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  23. ^ جزايرس : الصحفي الشهيد محمد العيشاوي ..منجز بيان فاتح نوفمبر.. صياغة ورقنا وسحبا نسخة محفوظة 15 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ 20 أوت تاريخ لا يُنسى.. ونطالب بضمان حقوق المجاهدين
  25. ^ جزايرس : 20 أوت تاريخ لا يُنسى.. ونطالب بضمان حقوق المجاهدين نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  26. ^ Ministère de l'Intérieur et de Collectivités locales نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  27. ^ جزايرس : الأفلان يعلن عن جائزة الشهيد محمد العيشاوي السنوية للصحافة نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ الصفحة الرئيسية - اليوم العالمي لحرية الصحافة نسخة محفوظة 17 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  29. ^ تبلغ قيمتها 300 ألف دينار الأفالان يعلن عن جائزة أحسن عمل صحفي - الجزائر نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  30. ^ Djazairess : Sortie de huit nouvelles promotions نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  31. ^ Djazairess : Sortie de huit nouvelles promotions de l'Ecole supérieure du matériel d'El Harrach نسخة محفوظة 10 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  32. ^ العميد علي عكروم يشرف على تخرج 8 دفعات بالمدرسة العليا للعتاد التركيز على الاحترافية والعصرنة - الجزائر نسخة محفوظة 07 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.