ويكيبيديا:الميدان/لغويات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
F3l-caligraphy.png هذا القسم من الميدان يتناول كل ما يتعلق بقواعد النحو والإملاء وطلبات الترجمة.
إضافة موضوع جديد  · الأرشيف

هذه الصفحة تُؤرشف آليًّا حسب هذه الشروط.


What does it mean "خبز البون"?[عدل]

What does it mean "خبز البون" (see here), is it a special kind of bread? --185.65.206.171 (نقاش) 11:43، 14 أبريل 2019 (ت ع م)

ليس نوعا معينا من الخبز، بل هو الخبز الذي يشتريه الفقير مدعّما بنظام بطاقة التموين مثلا، والمصطلح مستعمل في مصر والمغرب، ويبدو أن الكلمة دخيلة عن الفرنسية. البون هي البطاقة التموينية.--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 21:36، 10 مايو 2019 (ت ع م)

عبد المؤمن: أحببت أن أنوه فقط بأن البون ليست فرنسية بل هي عربية. بَون/ بُون [مفرد]: بُعْد، مسافة ما بين الشيئين "هناك بَونٌ شاسع بين المعسكرين الشرقي والغربي- بين الصادق والكاذب بون شاسع" ° بون اجتماعيّ/ بون اقتصاديّ: فارق اجتماعيّ/ اقتصاديّ. (معجم اللعة العربية المعاصرة لأحمد مختار عمر، 2003). تحياتي.--Dedaban (نقاش) 12:02، 11 مايو 2019 (ت ع م)

Debadan: ربما أنهما من أشباه النظائر؟ لست أدري ما الأصل الفرنسي للكلمة لو كانت أصلا فرنسية، لكني لم أراها قط تُستعمل هكذا قبل الاحتلال الفرنسي. والمعنى الذي أوردت لا يحتمل معنى البطاقة التموينية!--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 12:42، 11 مايو 2019 (ت ع م)

ربما المقصود coupon التي أصبحت كوبون ثم اختصارا بون. --Ahmed M Farrag (نقاش) 14:22، 11 مايو 2019 (ت ع م)

عبد المؤمن: ربما لكنه يحمل المعنى الاقتصادي والاجتماعي حيث أن بطاقة التموين تُعطى للفقراء. ولعلها كما قال الأخ Ahmed M Farrag:. تحياتي لكم ودمتم بود وكل عام وأنتم بخير--Dedaban (نقاش) 08:35، 12 مايو 2019 (ت ع م)

لعلكم لم تنظرو إلى السياق، هو ببساطة خطأ مطبعي لكلمة "خَبَر"، خبر البون، أي أخبار البعد والترك.--ميسرة (نقاش) 23:58، 12 مايو 2019 (ت ع م)
أعتقد أن بيت الشعر هو "أَلَمْ يَأْتِيكَ وَالأَنْبَاءُ تَنْمِي ... بِمَا لاَقَتْ لَبُونُ بَنِي زِيادِ" والشارح أضاف كلمة "خبر" للشرح قائلا "ألم يأتيك خبر لبون" أي ألم يأتك نبأه. لكن كما تفضل ميسرة: فهناك خطأ مطبعي أو ربما أخطأ المتعرف الآلي على الحروف فأنتج "خبز". --Ahmed M Farrag (نقاش) 13:05، 13 مايو 2019 (ت ع م)
ليس الأمر كذلك يا عبد المؤمن، المسألة أنه يشرح شعرا قديما قبل ظهور البونات. لذلك كان الأقرب افتراض أن الجملة كانت "ألم يأتيك خبر لبون بني زياد" أي ألم يأتك نبأ إبل بني زياد، والنقطة زيدت خطأً. والله أعلم. --Ahmed M Farrag (نقاش) 00:23، 25 مايو 2019 (ت ع م)

Ahmed M Farrag: لا يُعقل أن يأتي فقراء مصر والمغرب «خبز بون» بني زياد ولا يأتي أحدا من غيرهم من العرب، ويجتمع ذلك مع وجود دخيل فرنسي مشابه (كوبون)، وانعدام هذه الظاهرة تماما (قلب الراء زايا) في أي لغة عربية كانت أو أعجمية... هو سؤال جيد الصراحة لأن أصل الكلمة مغمور، ولكني أستبعد أي علاقة له بالشعر العربي!--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 10:32، 25 مايو 2019 (ت ع م)

مغن ومغنية[عدل]

كثير من مقالات المغنّين أضيفت كلمة (مغني) إلى عناوينها لتمييزهم. هذا خطأ متكرر؛ والصواب (مغن).

كذلك توجد عدة مقالات أضيفت إلى عناوينها كلمة (مطرب) أو (مطربة).

المفترض توحيد الكلمة المعتمدة لذلك. --beTTaHarmony (نقاش) 19:47، 25 أبريل 2019 (ت ع م)

وقع إخطار جار الله: بالخطأ وهو يشتغل عليه. --Helmoony (نقاش) 17:32، 3 مايو 2019 (ت ع م)
أعمل على إنشاء صفحة لنقل العناوين ليتمكن البوت من توحيد وتعديل جميع الأخطاء الموجودة في العناوين، ربما خلال الشهر القادم سنحصل على صفحة طلبات كصفحة طلبات نقل التصانيف، وأتمنى وجود زملاء يقومون بتدقيق الطلبات لضمان عدم وقوع أخطاء.--جار الله (نقاش) 17:51، 3 مايو 2019 (ت ع م)

BeTTaHarmony: لا يصح حذف كلمة صحيحة من الموسوعة، ما الإشكال في أن يُقال لفلان مطرب أو مغن؟ كلاهما سليم! لا داع للتوحيد في مثل هذه المسائل بل لا يصح--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 09:57، 11 مايو 2019 (ت ع م)

الأخ عبدالمؤمن، التوحيد من سمات الجودة. "مغنّ" كلمة موسوعية، تشمل المطرب والذي لا يُطرب. صفة الطرب لا تليق كتسمية للمهنة؛ ولا وجود لها في أي لغة أخرى على حد علمي. إن أردنا وصف مغنّ ما بأنه يُطرب السامع، ليكن هذا في متن المقالة. --beTTaHarmony (نقاش) 15:27، 19 مايو 2019 (ت ع م)

BeTTaHarmony: كلا، بل التنوع من سمات الجودة. والمترادفات من سمات كل لغة. واللغات الأخرى لا تخص الموسوعة العربية في شيء، لكن لو أردت هذا السلك الفكري الغريب أجيبك عليه أيضا. والطرب من سمات الثقافة العربية. وعبد الحليم مطرب، وليس مغن! وأدعوك إلى القراءة والاطلاع، بدل الإصرار على تعنّت بلاغي غريب ومعقد.--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 22:45، 24 مايو 2019 (ت ع م)

أخي، لا داعي لهذا الأسلوب. كل منا له رأي يطرحه في النقاش. العربية لغة بشرية كغيرها. عبدالحليم مغنِ كغيره؛ فمهنته الغناء وليست "الطرب". --beTTaHarmony (نقاش) 00:38، 25 مايو 2019 (ت ع م)

BeTTaHarmony: الفارق أنك تقترح استئصال نصف اللغة العربية المتداولة من الموسوعة من أجل «توحيد» لا داع له بل هو مضر بل هو غلط أصلا. ما إشكالك مع الطرب؟!--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 10:33، 25 مايو 2019 (ت ع م)

لا أدري ما قصدك ب"نصف اللغة". الطرب هو حالة تأتي خلال الغناء وليس مهنة. في عناوين المقالات يكون تمييز الشخص بمهنته: مغن، ممثل، سياسي، إعلامي، إلخ. --beTTaHarmony (نقاش) 14:55، 25 مايو 2019 (ت ع م)

همزتا الوصل والقطع في الكلمات الأعجمية[عدل]

تحية طيبة، سبق وأن تناقشت مع زميلي صالح (هنا) بشأن همزة استراتيجيَّة من حيث الوصل والقطع، ومع تقديري لرأي الأخ صالح في تمسُّكه بقطع همزة استراتيجيَّة إلا أنني ما زلت أرى كتابتها موصولة، تمامًا كنطقها في درج الكلام، بغضِّ النَّظر عن أصلها الأعجمي، فهي لما انتقلت إلى العربيَّة أصبح يسري عليها ما يسري على الكلمات المُماثلة، هذا فضلًا عن كونها تبدأ في لغتها الأصل بساكن والعربيَّة لا تقبل الابتداء بساكن كما نعلم جميعًا. هذا الرأي لا يعني إطلاقا إلغاء أو عدم صحة الرأي القائل بقطع همزة (إستراتيجيًّة)، فلكل رأي مؤيدوه وقد حصل خلاف في ذلك حتى بين اللغويين أنفسهم، ولذلك، ورغبةً في حسم النقاش بخصوص هذا الموضوع، ولأن هناك كلمات مماثلة قد يحصل اختلاف في طريقة كتابة همزتها بين الوصل والقطع، مثل: استديو واستاد، اقترحت تحويل النقاش إلى الميدان لأخذ رأي المختصّين من أعضاء المجتمع، وجمع ما أمكن من الكلمات المُماثلة، وصولًا إلى طريقة محدَّدة وموحَّدة في كتابة همزتها. تحياتي. Glory20 (نقاش) 22:10، 8 مايو 2019 (ت ع م)

  • لست متخصصا، لكن علمي المحدود أن الألفاظ ذات الأصول الأعجمية تبدأ بهمزة قطع، لذا فهي إستراتيجية مثل إستبرق. --Ahmed M Farrag (نقاش) 23:02، 8 مايو 2019 (ت ع م)

 تعليق: حيّاك الله Glory20: نِعْمَ الاقتراح، فالخلاصة لا تختص بعنوان مقالة واحدة، لذلك نقاش المسألة في ميدان اللغويات، هو الأصوب. أمّا عن المسألة، ففي العربية، همزة الأسماء همزة قطع، باستثناء الأسماء العشرة، وما عُرِّب يأخذ أحكام العربية، فإن كان اسمًا قطعنا همزته ولم ندخله في عضوية نادي الأسماء العشرة. تحياتي -- صالح (نقاش) 23:05، 8 مايو 2019 (ت ع م)

 تعليق: تحياتي جميعاً، برأيي المتواضع، حسم الخلاف في موضوع أصلاً خلافي (بين اللغويين)، ربما يزيد الخلاف مستقبلاً، فمن لم يشارك بالنقاش اليوم سيأتي في قابل الأيام لينبش الخلاف مجدداً ومعه حجته من قواعد اللغة العربية، بالنسبة لي، أفضّل وضع الرأيين، حالها حال التنوين قبل أو بعد، أو الجيم المصرية بالجيم أو الغين ، وغيرها --Mohanad Kh نقاش 00:02، 9 مايو 2019 (ت ع م)

 تعليق: أتفق مع رأي صالح. --Meno25 (نقاشمساهمات) 10:54، 9 مايو 2019 (ت ع م)

لو ممكن أن يقوم الزملاء بتوضيح الخلاف بالتفصيل، مع ذكر آراء اللغويين لكل حالة.--MichelBakni (نقاش) 20:47، 9 مايو 2019 (ت ع م)

 تعليق: ما قصدته من طرح المسألة هو تجاوز الخلاف الحاصل، والخلوص منه إلى وضع قائمة موحدة للكلمات الخلافيَّة تُمثل مرجعية لمحرري ويكيبيديا. لا شك أن لكلٍّ وجهة نظره المقدرة، سواء كانت بقطع همزة "استراتيجية" أو وصلها، لكن أعتقد أن الفتوى التي أصدرها مجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية قد حسمت جانبًا كبيرًا من هذا الخلاف، ومن أصدرها لم تفته -بالتأكيد- مسألة الهمزة في الأسماء التي استند إليها زميلي صالح واتفق معه الزميلان Ahmed M Farrag وMeno25.

أما مسألة قياس "استراتيجية" على "إستبرق"، التي أوردها الزميل Ahmed M Farrag، فهذا القياس طبقه من قالوا بقطع همزة "استراتيجية"، لكن لي رأيًا في ذلك، فكلمة "إستبرق" -فيما أعلم- كُتبت كما نُطقت بهمزة قطع، بخلاف همزة استراتيجية التي وضعت للخلوص من الساكن، وبعضهم يكتبها "ستراتيجية" من دون ألف، بخلاف "إستبرق" التي لم ترد (فيما بلغه علمي المتواضع) من دون الألف، علمًا أن لغويين كالجوهري وصل همزة "استبرق" وعدها مع السين والتاء زوائد، وكذلك فعل الأزهري، إذ جعل "استبرق" من خماسي القاف أي أن همزتها زائدة، عادا إياها من الألفاظ التي وقع فيها وفاق بين العجمية والعربية، وقال: «هذا عندي هو الصواب» وعلى هذا لا يمكن الجزم بأن همزة "إستبرق" هي همزة قطع لوجود خلاف في ذلك، وقد أوردها ابن منظور في لسان العرب بهمزة وصل "استبرق"، وهي أيضًا قراءة في القرآن الكريم، أعني قراءتها بهمزة الوصل.

وإذا سلمنا بأن كلا الرأيين صحيح (القائل بقطع الهمزة أو وصلها)، فالمنطق يدعونا لأن نأخذ بالأكثر استعمالًا وانتشارًا، وبالعودة إلى محرك البحث قوقل نجد أن الكفة تميل بفارق كبير لمصلحة "استراتيجية" بهمزة الوصل، ولعل ذلك راجع إلى استثقال نُطق الهمزة في درج الكلام خصوصًا في مثل "وإستراتيجية" و"لإستراتيجية" وما شابه، بل حتَّى ممن أيدوا قطع الهمزة من الزملاء وجدتها موصولة في مقالات لهم، وهو ما يؤيد ميل السليقة العربية نحو الأسهل والأيسر.

من أجل ذلك، أرى أهمية المبادرة لوضع قائمة نُوحد من خلالها أسلوب الكتابة في الكلمات الخلافيَّة، ولا نترك الأمر على عواهنه، كما ذكر زميلي Mohanad Kh، فلا أعتقد أن قارئًا يقبل أن يقرأ (إستراتيجية) في موضع ثم يجدها (استراتيجية) في موضع آخر، أو (أستديو) هنا و(استديو) هناك، وربما وَجَدَ هذا الاختلاف في مقال واحد. تحياتي لكم جميعًا. Glory20 (نقاش) 22:59، 11 مايو 2019 (ت ع م)

أهلًا Glory20: الفتوى المذكورة لمجمع اللغة العربية على الشبكة العالمية، لم تقطع بأي رأي، وكأنها فسّرت الماء بالماء، بل أثبتت أحكام العربية بخصوص الأسماء الأعجمية، وعلّق أحد أعضاءها ضمن الفتوى ما نصه:
«ولكني أخالفه في استعمال همزة الوصل في إدخال الألفاظ الأعجمية؛ لأن الأصل في العربية أن يُبدأ بمتحرك وما بُدء بساكن وضعًا اجتُلبت له همزة الوصل. أما الألفاظ الأعجمية فينالها من التغيير ما يوافق نظام العربية؛ ولذلك أدخلوا على الألفاظ التي تبدأ بساكن همزة قطع مثل: أفلاطون وإستار إسطبل أسطول إسفنج إفرنج ونحوها.»
أمّا بالعودة إلى مُحرّك البحث، فلو بحثنا بالتخصيص عن "افلاطون" (دون همزة) سنتجده يعبر الاسم الصحيح "أفلاطون" بملايين النتائج، ليس لأن العرب يعتقدون أن الهمزة وجودها في الاسم خاطئ، بل لأنهم يتساهلون في كتابة الاسم دون همزة، وهذه أخطاء إملائية لا نحتكم إليها. لا أرى - بحكم ما طُرِح - صحة وصل همزة الأسماء الأعجمية المعرّبة، ولا يجب أن نهتم بأصل الكلمة، وإلا لو كنّا نفعل ذلك، لما وضعنا لها حرفًا متحرّكًا من الأصل، ولكتبناها منذ البداية: ستراتيجية وستديو وستاد... إلخ. تحياتي. -- صالح (نقاش) 23:20، 11 مايو 2019 (ت ع م)
عزيزي صالح: هذه فتوى ثانية من المجمع -لا خلاف فيها- صادق عليها ثلاثة من أعضائه، وآمل منك الاطلاع عليها. تحياتي. Glory20 (نقاش) 23:47، 11 مايو 2019 (ت ع م)
أهلًا Glory20: الفتوى رقم 66 قديمة (صادرة في 9 فبراير 2015)، ولم تكن مسندة على أي حكم أو قول، وكأنهم نسخوها بالفتوى رقم 1455 (صادرة في 5 يونيو 2018)، التي اقتبستُ لك منها أعلاه، وصادق على الأخيرة رئيس المجمع الذي صادق على الأولى، حتى الآن لم أجد أي مجمع لغة، استطاع أن يصدر فتوى، يفتحُ من خلالها باب العضوية رسميًا للأسماء لأن تنضم لنادي الأسماء العشرة المغلق، فالمجامع متّفقة على أن همزة الأسماء همزة قطع لا وصل. تحياتي. -- صالح (نقاش) 23:57، 11 مايو 2019 (ت ع م)

صالح: عجبا لقد عدنا إلى مسألة نتائج محركات البحث مجددا... كم مرة نُعيد ونُزيد في أنها لا تُقدّم ولا تؤخر، ولا يُؤخذ بها في شيء قط!--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 10:35، 25 مايو 2019 (ت ع م)

ترجمة Profiling[عدل]

مرحبا، هل من ترجمة من كلمة واحدة لكلمة Profiling، هذه الكلمة تصيبني بالإحباط في كل مرة أصادفها لصعوبة إيجاد ترجمة من كلمة واحدة لها، الكلمة تعني جمع المعلومات لتكوين بروفيل عن شيء ما. ترجمة بروفايل في حد ذاتها كابوس ومن بين المعاني المناسبة نبذة أو لمحة، السؤال هل نبذذة أو لمححة مناسبة لترجمة Profiling.

حاليا أريد ترجمة العنوان Sequence profiling tool ولا أريد للعنوان أن يكون أداة جمع معلومات عن تسلسل، ربما أداة توصيف تسلسل؟ هل من اقتراح؟ MichelBakni:. تحياتي --Momas (نقاش) 10:39، 9 مايو 2019 (ت ع م)

Momas: السلام عليكم. في هذه الجملة المعنى هو تشخيص لتصبح «أداة تشخيص التسلسل». --عبد الله (نقاش) 10:52، 9 مايو 2019 (ت ع م)
عبد الله: وعليكم السلام ورحمة الله، لا أعتقد أن كلمة تشخيص مناسبة في هذا السياق، هي موجودة في قاموس المعاني لكن لا أظن أنها تفي بمعنى الكلمة، تحياتي --Momas (نقاش) 12:25، 9 مايو 2019 (ت ع م)
أهلًا Momas:، بما أن العنوان خاص بمجال المعلوماتية الحيوية، أُفضّل «أداة تحديد التسلسل» أو «أداة تعريف التسلسل». -- صالح (نقاش) 13:59، 9 مايو 2019 (ت ع م)
مرحباً، الكلمة تعني تحديد الخطوط العريضة لقضية أو لموضوع ما، ويمكن ترجمتها إلى توصيف في هذا السياق، فيصبح العنوان أداة توصيف التسلسل--MichelBakni (نقاش) 15:36، 9 مايو 2019 (ت ع م)
عبد الله: صالح: MichelBakni: شكرا لكم.--Momas (نقاش) 19:21، 10 مايو 2019 (ت ع م)

MichelBakni: عبد الله: صالح: Momas: حسب السياق؛

  • ملامح،
  • بطاقة تعريف، نبذة شخصية
  • مواصفات مثلا مواصفات السوق
  • مقطع، أو مقطع عرضي أو مقطع مستعرض، أو مقطع طولي،
  • جانبية مثلا جانبية الارتفاع
  • مخطط أو شكل أو منحنى مثلا منحى تغير الحمل

وأتفق معكم أن أداة الProfiling التي تناقشونها تقوم بتوصيف التسلسل الوراثي --«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 10:49، 11 مايو 2019 (ت ع م)

 تعليق: أعتقد اللفظ المقابل لكلمة بروفايل هو ترجمة (مرادفة biographical notice)، وأما بروفايلنك فكذلك ترجمة (ولكنها هنا مصدر للفعل ترجمَ يترجم ترجمة)، وأما بروفايلنك المذكورة في عنوان سؤالك فهي عملية جمع معلومات للحصول على وصف لذلك فهي أقرب إلى الفعل استوصف يستوصف استيصافاً.Abu aamir (نقاش) 13:23، 25 مايو 2019 (ت ع م)

في الحوسبة instance[عدل]

شباب أريد المصطلحات الدقيقة في مجال العلم الحاسوبي؛

  • حالة؟ = State
  • إيعاز؟ أمر؟ = Command
  • غرض؟ = Object
  • ؟ = Instance

ولو عندكم متداخلات غير ذلك أهلا بها...--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 21:42، 19 مايو 2019 (ت ع م)

أرى أن:
    • حالة = State
    • أمر = Command
    • كائن = Object (وأيضا OOP = البرمجة كائنية التوجه)
    • مثل/مثال/واحد،واحدة (من كثير) = Instance

--Ahmed M Farrag (نقاش) 00:44، 20 مايو 2019 (ت ع م) Ahmed M Farrag: يبدو أن بعضهم يعرّبونها مثيلة... لم أقابلها من قبل. المصطلح المقصود في الحوسبة ليس الواحدة، بل لو قلنا مثلا أنك فتحت متصفحك مرتان، عندك إذن مثيلتان من البرنامج، متصفح يفعل شيء والآخر يفعل شيء آخر. ممكن أن تفشل مثيلة وتبقى الأخرى سليمة.--«عَبْدُ ٱلْمُؤْمِنِ» (نقاش) 22:49، 24 مايو 2019 (ت ع م)

ترجمة جيدة يا عبد المؤمن. بـ"واحدة" عنيت الواحد من الشيء، أي النسخة منه. "مثيلة" تعطي نفس المعنى. وكلها ترجمات تقريبية وليست مكافئة 100% للأسف، فسيتعين عليك التنقل بينها أو التعويض بالصياغة لتوصيل نفس المعنى. --Ahmed M Farrag (نقاش) 00:19، 25 مايو 2019 (ت ع م)