يارد بن مهلائيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
يارد
يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد سنة 3301 ق م[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سنة 2339 ق م[2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الزوجة بركة
أبناء أنس الله[3]  تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب مهلائيل[4]  تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات

يارد أو يرد ((بالعبرية: ירד) أن ينزل، الهابط)[5] حسب سفر التكوين هو رجل من بشر الجيل السادس من أبناء آدم وحواء. وتذكر قصته في سفر التكوين 5: 18-20.[6]

المدارس الدينية المعاصرة[عدل]

يرى المتدينون المعاصرون أن التفاصيل من الكتاب المقدس حول يارد، مثلها مثل تفاصيل باقي الآباء التاريخيين ذوي العمر الطويل المذكورة في سفر التكوين، أساطير وخرافات.[7] وحسب ما تقتضيه الفرضية الوثائقية فإن المقطع حول أحفاد شيث (التكوين 5: 1-32) يُنسٙب إلى مصدر كهنوتي.[7] مقطع موازٍ يذكر نسب شيث في (التكوين 4: 17-22) يُنسٙب إلى اليهوي، نسخة قديمة لنفس النسب الأصلي.[7] لمصدري النسب سبع أسماء، ونسخة اليهوي تضع إراد حفيد قابيل مكان يارد حفيد قينان.[7]

حسب التقليد[عدل]

أبوه هو مهلائيل حفيد شيث بن آدم. كان مهلائيل في سن 65 عندما أنجب يارد.[8] ورد كتاب اليوبيلات أن دينة هي أمه، وأن بركة هي زوجته التي أنجبت أنس الله أو خنوخ عندما كان عمره 162 سنة إلى جانب أبناء آخرين، وذلك حسب الكتاب المقدس.[9] تزوج خنوخ عدنة، التي أنجبت حفيد يارد الوحيد الذي سماه الكتاب المقدس (متوشلخ)، أطول الناس عمرا، حسب سفر التكوين.[10][11][12] بالإضافة إلى ذلك فإن يارد كان الأب البعيد لنوح وأبناءه. وتوفي يارد عن عمر ناهز 962 سنة، وهو ثاني صاحب أطول عمر مذكور في التوراة والسبعونية. أما في التوراة السامرية، فيذكر أن عمر يارد كان 62 سنة عندما أنجب خنوخ، و 847 سنة عند وفاته، ما يجعله سابع صاحب أطول عمر، أما متصدر الأعمار فهو نوح.

في الإسلام[عدل]

يارد مذكور أيضاً في الإسلام في مجموعة مختلفة من قصص الأنبياء التي تصوره على أنه شخص صالح. ويدخله المؤرخون المسلمون الأوائل أمثال ابن إسحاق وابن هشام في نسب الرسول محمد.[13]

ويذكر ابن كثير في كتابه البداية والنهاية:

«فلما مات آدم عليه السلام، قام بأعباء الأمر بعده ولده شيث عليه السلام. وكان نبيًا بنص الحديث، الذي رواه ابن حبان في (صحيحه)، عن أبي ذر مرفوعًا، أنه أنزل عليه خمسون صحيفة، فلما حانت وفاته، أوصى إلى ابنه أنوش، فقام بالأمر بعده، ثم بعده ولده قينن.

ثم من بعده ابنه مهلاييل، وهو الذي يزعم الأعاجم من الفرس، أنه ملك الأقاليم السبعة، وأنه أول من قطع الأشجار، وبنى المدائن، والحصون الكبار. وأنه هو الذي بنى مدينة بابل، ومدينة السوس الأقصى.

وأنه قهر إبليس وجنوده، وشردهم عن الأرض إلى أطرافها، وشعاب جبالها، وأنه قتل خلقًا من مردة الجن، والغيلان، وكان له تاج عظيم، وكان يخطب الناس، ودامت دولته أربعين سنة.

فلما مات، قام بالأمر بعده ولده يرد، فلما حضرته الوفاة، أوصى إلى ولده خنوخ، وهو إدريس عليه السلام، على المشهور.[14]»

شجرة العائلة[عدل]

 
 
 
 
 
 
 
 
آدم
 
حواء
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قابيل
 
 
 
هابيل
 
 
 
شيث
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
خنوخ
 
 
 
 
 
 
 
 
 
أنوش
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عيراد
 
 
 
 
 
 
 
 
 
قينان
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مهويائيل
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مهلاييل
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
متوشائيل
 
 
 
 
 
 
 
 
 
يارد
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
عاده
 
لامك
 
 
 
زيلة
 
 
 
أنس الله
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
يابال
 
يوبال
 
توبال قابيل
 
نعمة
 
متوشلخ
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
لامك
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
نوح
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
سام
 
حام
 
يافث

مراجع[عدل]

  1. ^ المؤلف: Mattis Kantor — الصفحة: 7 — ISBN 978-0-87668-229-6
  2. ^ المؤلف: Mattis Kantor — الصفحة: 8 — ISBN 978-0-87668-229-6
  3. ^ الفصل: 5 — المؤلف: موسى — الباب: 18
  4. ^ الفصل: 5 — المؤلف: موسى — الباب: 15
  5. ^ ينسب ترجمة "يارد" من العبرية بمعنى الهابط أو النازل إلى كتاب Richard S. Hess (15 أكتوبر 2007). Israelite Religions: An Archaeological and Biblical Survey. Baker Academic. صفحة 176. ISBN 978-0-8010-2717-8. 
  6. ^ التكوين 5:18–20
  7. ^ أ ب ت ث Lawrence Boadt؛ Richard J. Clifford؛ Daniel J. Harrington (2012). Reading the Old Testament: An Introduction. Paulist Press. صفحة 109. ISBN 978-1-61643-670-4. 
  8. ^ 65 حسب النص الماسوراتي، 165 حسب السبعونية Larsson, Gerhard. “The Chronology of the Pentateuch: A Comparison of the MT and LXX.” Journal of Biblical Literature, vol. 102, no. 3, 1983, p. 402. www.jstor.org/stable/3261014.
  9. ^
  10. ^ التكوين 5:18
  11. ^ التكوين 5:21
  12. ^ التكوين 5:27
  13. ^ ابن اسحاق، سيرة رسول الله
  14. ^ ابن كثير - البداية والنهاية (الجزء الأول - الفصل العشرون): وفاة آدم ووصيته إلى ابنه شيث