توراة سامرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


التوراة السامرية، مصطلح يطلق علي النص التوراتي الذي يؤمن به السامريون، وهو النص المعتمد لديهم. وهذا المصطلح يقابل مصطلح التوراة العبرانية أو العبرية التي يؤمن بها ويعتمدها اليهود.

والأسفار الخمسة المنسوبة لموسى لها ثلاث نسخ: عبرية وسامرية وسبعينية (مع ترجمات أخرى).

وفي التوراة السامرية تكرير للبشارة الموجودة في التثنية 18 بعد الوصايا العشر، وتضيف أمرا إلى الوصايا العشر باتخاذ معبد في جبل جزريم قرب نابلس.

وصول التوراة السامرية للغرب[عدل]

جهل الغرب خلال العصور الوسطى عن هذه التوراة حتى عام 1645 [1] عندما اشترى أحد المسافرين مخطوطة من سامريي دمشق. وعند السامريين (كتعريب لكلمة شومريم) فالكتاب المقدس هو الأسفار الخمسة الأولى فقط، أما مالم ينسب لموسى فلا يؤمنون به. وتختلف التوراة السامرية عن اليهودية في آلاف المواضع، وفي بعض تلك المواضع تتفق مع النسخة اليونانية سبعينية ضد النسخة اليهودية ماسورتية التي أخذت شكلها النهائي في القرن العاشر للميلاد.

وقد ترجمها أحد علمائهم للغة عربية، ويلاحظ تجنبها لعبارات غير لائقة عبر إضافة كلمة (ملاك) أمام كلمة (الله) أحياناً.

والتوراة مكتوبة بأحرف أقدم من تلك الموجودة في النسخة اليهودية.

وقد لاحظ ابن القيم أن الوصايا العشر فيها مختلفة عن نسخة اليهود في كتابه هداية الحيارى وأشار إليها ابن حزم في كتاب الفصل في الملل والأهواء والنحل.

وقد اكتشف دارسو مخطوطات البحر الميت وجود بعض المخطوطات المشابهة لنسخ السامريين.

ولا يوجد حتى الآن ترجمة لغة إنجليزية لهذه التوراة لكنها مطبوعة في بوليغوت باريس ولندن بأحرف عبرية.

مراجع[عدل]