سام

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
سام
(بالعبرية: pepe)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Shem02.jpg
سام بن نوح

معلومات شخصية
الميلاد سنة 2568 ق م  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
وادي الرافدين
تاريخ الوفاة سنة 1603 ق م[1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
الأولاد عيلام
آشور
أرفخشذ
لاوذ
إرم
والدان نوح
الأب نوح عليه السلام[2]  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
إخوة وأخوات
سام (شام)
</img>
سام بن نوح
أولاد عيلام
آشور
ارفاكساد
لود
ارام
آباء) نوح
سام، حام، ويافث بواسطة جايمس تيسو 1904.

سامٌ (/ʃɛm/، (بالعبرية: שֵׁם‏) شام؛ (بالعربية: سام)[أ]) كان أحد أبناء نوح في الكتاب العبري والأدب الإسلامي. تُنسب إليه الشعوب السامية؛ من أصل لفظة اسمه العبري والسرياني (شام) اشتُق اسم بلاد الشام (بلاد سام) التي هي موطن الشعوب الشامية، أي السامية.

أبناء شام هم عيلام، آشور، أرفكشاد، لود، وآرام، بالإضافة إلى بنات لم يتم تسميتهم. كان إبراهيم، أبو اليهود، المسيحيين، والمسلمين، من نسل أرفكشاد.

يصف الأدب الإسلامي سام بأنه أحد أبناء نوح المؤمنين. حتى أن بعض المصادر تحدد سام على أنه نبي في حد ذاته وأنه كان نبيًا بعد أبيه.[3]

تم ذكر سام عدة مرات في سفر تكوين 5-11 [4] وكذلك في سفر الأخبار الأول1: 4.

التعريفات الجغرافية ليوسيفوس، حوالي 100 ب.م.؛ أبناء يافث يظهرون باللون الأحمر، أبناء حام باللون الأزرق، أبناء سام باللون الأخضر.
سلسلة نسب شام لإبراهيم حسب الكتاب المقدس، تظهر أصل الموآبيين، الإسرائيلين، العمونيين، الإسماعيليين، الأدوميين، المديانيين، الآشوريين، اللتوريين واللئوميين.

في الكتاب المقدس[عدل]

تكوين 10[عدل]

يشير سفر التكوين 10: 21 إلى الأعمار النسبية لسام وأخيه يافث، ولكن مع وجود قدر كافٍ من الغموض الذي أسفر عن ترجمات عربية مختلفة. تُرجمت الآية في مصر على النحو التالي: «وَسَامٌ أَبُو كُلِّ بَنِي عَابِرَ، أَخُو يَافَثَ الْكَبِيرُ، وُلِدَ لَهُ أَيْضًا بَنُونَ». ومع ذلك، تذكر ترجمة لبنان: «ووُلِدَ لِسامٍ أَيضًا بَنون، وهو أَبو جَميعِ بَني عابَر وأَخو يافَثَ الأَكبَر».

بحسب سفر التكوين 10: 22-32 (الترجمة الكاثوليكية اليسوعية لعام 2008):

22 وبَنو سامٍ: عِيلام وأَشُّور وأَرفَكْشاد ولُود وأَرام. 23 وبَنو أَرام: عُوص وحُول وجاثَر وماش. 24 وأَرفَكْشادُ وَلَدَ شالَح، وشالَحُ وَلَدَ عابَر. 25 ووُلِدَ لِعابَرَ ٱبْنان: اِسْمُ أَحَدِهما فالَج لأَنَّه في أَيَّامِه ٱنقَسَمَتِ الأَرض، وٱسْمُ أَخيه يُقْطان. 26 ويُقْطانُ وَلَدَ أَلْموداد وشالَف وحَضرَمَوت ويارَح. 27 وهَدورام وأُوزال ودِقْلَة 28 وعُوبال وأَبيمائيل وشَبَأ 29 وأُوفير وحَويلة ويُوباب. جَميعُ هٰؤُلاءِ بَنو يُقْطان. 30 وكانوا يُقيمونَ مِن مِيشا وأَنتَ آتٍ نَحوَ سَفار، جَبَلِ المَشرِق. 31 هٰؤُلاءِ بَنو سامٍ بِحَسَبِ عَشائِرِهِم ولُغاتِهِم وبُلْدانِهِم وأُمَمِهِم. 32 ؤُلاءِ عَشائِرُ بَني نُوحٍ بِحَسَبِ سُلالاتِهِم وأُمَمِهِم. ومِنهُم تَشَتَّتَتِ الأُمَمُ في الأَرضِ بَعدَ الطُّوفان.

تكوين 11[عدل]

يسجل سفر التكوين 11: 10 أن سام كان عمره 100 عام عند ولادة أرفكشاد، بعد عامين من الطوفان؛ وأنه عاش 500 عام أخرى بعد ذلك، مما جعل عمره عند الوفاة 600 عام.

مقتطفات من سفر التكوين 11: 10-27 — (الترجمة اليسوعية الكاثوليكية لعام 2008):

لَمَّا كانَ سامٌ ٱبنَ مِئَةِ سنة، وَلَدَ أَرفَكْشاد لِسَنَتَينِ بَعدَ الطُّوفان.. وعاشَ أَرفَكْشادُ خَمْسًا وثَلاثينَ سنةً ووَلَدَ شالَح. 13 وعاشَ أَرفَكْشادُ خَمْسًا وثَلاثينَ سنةً ووَلَدَ شالَح... وعاش شالَحُ ثَلاثينَ سَنَةً ووَلَدَ عابَر... وعاشَ عابَرُ أَربَعًا وثَلاثينَ سَنَةً ووَلَدَ فالَج... وعاشَ فالَجُ ثَلاثينَ سَنَةً ووَلَدَ رَعُو... وعاشَ رَعُو ٱثنَتَينِ وثَلاثينَ سَنَةً ووَلَدَ سَروج... وعاشَ سَروجُ ثَلاثينَ سَنَةً ووَلَدَ ناحور... وعاشَ ناحورُ تِسْعًا وعِشْرينَ سَنَةً ووَلَدَ تارَح... وعاشَ تارَحُ سَبْعينَ سَنَةً ووَلَدَ أَبْرامَ وناحورَ وهاران... وهارانُ وَلَدَ لُوطًا.

إنجيل لوقا[عدل]

بحسب لوقا 3:36، فإن يسوع هو من نسل سام.

في مصادر يهودية[عدل]

أخبر مؤرخ القرن الأول يوسيفوس فلاڤيوس رواية أسطورية غير كتابية أن أبناء شام الخمسة هم أسلاف أمم عيلام، آشور، كلدو، ليديا، والمشرق (الشامية) على التوالي.[5]

وفقًا لبعض التقاليد اليهودية (على سبيل المثال، ب. تلمود نداريم 32ب؛ تكوين رباح 46: 7؛ تكوين رباح 56:10؛ لاويين رباح 25: 6؛ عدد رباح 4: 8.)، يُعتقد أن شام كان ملكيصادق، ملك سالم، الذي سُجل أن إبراهيم التقى به بعد معركة الملوك الأربعة.

الوثيقة الرابّية التي ظهرت في القرن 17، تدعي أنها كتاب جاشر المفقود، تقدم بعض الأسماء غير الموجودة في أي مصدر آخر. 

في الإسلام[عدل]

الإسلام السني[عدل]

ذُكر في القرآن: «وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمُ الْبَاقِينَ»، ويُعلق ابن عباس: «لم يبق إلا ذرية نوح».

يعتبر العلماء أن سام هو خليفة نوح ومن ذريته، حيث يتلقى المعرفة النبوية، التنوير، والقيادة لشعبه. كان سام أيضًا أحد الأشخاص الذين جعل الله المسيح يقيمهم كعلامة لبني إسرائيل.[6] كان المؤرخون الإسلاميون الأوائل مثل ابن إسحاق وابن هشام يدرجون دائمًا اسم سام في سلسلة نسب محمد.[7]

الإسلام الشيعي[عدل]

في تقليد شيعي، روى الإمام جعفر الصادق لأصحابه أن جبرائيل قد زار نوحًا قرب وقت وفاته، ونقل رسالة الله: «يا نوح! انتهت نبوتك وأكملت أيامك، فانظر إلى الاسم العظيم، وميراث معرفة النبوة وآثارها، وسلمها لابنك سام، لأني لا أترك الأرض إلا هناك هو مطّلع يمكن بواسطته التعرف على طاعة لي (الله)...» [8]

في الڠنوصية[عدل]

تنص إعادة صياغة شام، التي تحتوي على أفكار خاصة بالكتب المقدسة الڠنوصية الأخرى، على أن شام كان أول كائن على الأرض. على عكس الأدب الشيثي التقليدي، لا يُنظر إلى شيث على أنه والد أتباع الغنوصية، بل هو سام، الذي يتلقى الوحي الإلهي من المنقذ الروحي المسمى ديركيداس. ساعد سام لاحقًا في جلب تعاليمه العالمية عن المعرفة السرية للبشرية قبل أن تحاول قوى الظلام تدمير العالم بفيضان عظيم.[9]

في المندائية[عدل]

وفقًا للمعتقدات والكتب المقدسة المندائيين، فإن سام قريب من الشخصية الملائكية الخلاصية سام زيوا.[10]

شجرة العائلة[عدل]

تحتوي شجرة العائلة التالية على معلومات من الكتاب المقدس العبري، بدون بيانات من أي مصادر أخرى. وفقًا للوقا 3، هناك شخصية إضافية تُدعى قَينان هي ابن أرفكشاد ووالد شالح.

 

{{{سام}}}
{{{عيلام}}}{{{آشور}}}{{{أرفكشاد}}}{{{لود}}}{{{آرام}}}
{{{شالح}}}{{{عوص}}}{{{حول}}}{{{جاثر}}}{{{ماش}}}
{{{عابر}}}
{{{فالج}}}{{{يقطان}}}
{{{رعو}}}
{{{يقطان}}}
{{{سروج}}}
{{{ناحور}}}
{{{تارح}}}
{{{إبراهيم}}}{{{سارة}}}{{{ناحور}}}{{{هاران}}}

انظر أيضًا[عدل]

  • زوجات على متن السفينة

ملحوظات[عدل]

  1. ^ (باليونانية: Σήμ)‏ Sḗm; اللغة الجعزية: ሴም, Sēm

مراجع[عدل]

  1. ^ المؤلف: ماتس كنتور — الصفحة: 18 — ISBN 978-0-87668-229-6
  2. أ ب الباب: 32 — الفصل: 5
  3. ^ Scott B. Noegel and Brannon M. Wheeler (2002). "Shem". In the Historical Dictionary of Prophets in Islam and Judaism. p. 301
  4. ^ Genesis 5:32, 6:10; 7:13; 9:18,23,26-27; 10; 11:10
  5. ^ Flavius Josephus, Antiquities of the Jews, trans. William Whiston (University of Cambridge, 1737): book 1, ch. 6, v. 4; online at https://penelope.uchicago.edu/josephus/ant-1.html
  6. ^ Stories of the Prophets, Ibn Kathir, Story of Jesus
  7. ^ Ibn Ishāq, Sīrat Rasūl Allāh, tr. A. Guillaume (Oxford: Oxford University Press, 2004), p. 3
  8. ^ al-Kulayni (2015). Al-Kafi (ط. Volume 8). NY: Islamic Seminary Incorporated. ISBN 9780991430864.
  9. ^ مارفن ماير؛ Willis Barnstone (30 يونيو 2009). "The Paraphrase of Shem". The Gnostic Bible. Shambhala. مؤرشف من الأصل في 4 فبراير 2022. اطلع عليه بتاريخ 14 فبراير 2022.
  10. ^ Ginza Rba. Sydney: Living Water Books. 2011. ISBN 9780958034630. مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2022.

فهرس[عدل]

كشك (2018). كتاب شام: عن التكوين قبل إبراهيم. مطبعة جامعة ستانفورد. ISBN 9781503606760.

روابط خارجية[عدل]