اعتلال عضلة القلب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اعتلال عضلة القلب
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع اعتلال عضلة القلب
Opened left ventricle of heart shows a thickened, dilated left ventricle with subendocardial fibrosis manifested as increased whiteness of endocardium.

ت.د.أ.-10 I42.0
ق.ب.الأمراض 2137
مدلاين بلس 001105
ن.ف.م.ط. [1]

اعتلال عضلة القلب (حرفيا "مرض عضلة القلب") هو تدهور قابل للقياس لوظيفة عضلة القلب (عضلة القلب) لأي سبب من الأسباب، وعادة ما يؤدي إلى فشل القلب ؛ الأعراض الأكثر شيوعا هي ضيق التنفس (ضيق التنفس) و ذمة محيطية (تورم في الساقين). الأشخاص الذين يعانون من اعتلال عضلة القلب كثيرا ما يكونون عرضة لأشكال خطيرة من عدم انتظام ضربات القلب. و الموت القلبي المفاجئ .[1] الشكل الأكثر شيوعا من اعتلال عضلة القلب هو تمدد عضلة القلب.[2][3]

التصنيف[عدل]

على الرغم أنه من الناحية النظرية يمكن أن مصطلح "اعتلال عضلة القلب" ينطبق تقريبا على أي مرض يصيب القلب، في الواقع العملى فإن هذا المصطلح عادة يطلق على"مرض عضلة القلب الحاد" الذى يؤدي إلى قصور القلب.[4]

  • اعتلال عضلة القلب ذى المصدر الخارجي هو مرض القلب حيث المسبب الأولي علم الأمراض هو من خارج عضلة القلب نفسها. ومعظم مسببات إعتلال عضلة القلب هي خارجية، حتى الآن السبب الأكثر شيوعا لاعتلال عضلة القلب الخارجي هو نقص التروية. ويمكن فهم نقص التروية بفقر امدادات الاوكسجين لعضلة القلب (الطلب على الأكسجين أعلى من الإمداد الحالى). وتدعو منظمة الصحة العالمية هذه بعضلة القلب المحددة :[5]
  • إعتلال عضلة القلب داخلى المنشأ هو الذي يعرف بأنه ضعف في عضلة القلب لا يعود إلى أسباب خارجية معروفة. وقد استخدم هذا التعريف لتصنيف إعتلال عضلة القلب مجهول السبب سابقا على الرغم منذ ذلك الحين تم تحديد أسباب خارجية معينة بالنسبة للكثيرين. على سبيل المثال، تم التعرف على إدمان الكحول باعتباره سببا لبعض أشكال تمدد عضلة القلب. ولإجراء التشخيص لإعتلال عضلة القلب داخلى المنشأ، يجب أن نستبعد مرض الشريان التاجي أولا (من بين أسباب أخرى). إن مصطلح إعتلال عضلة القلب داخلى المنشأ لا تصف مسببات محددة لعضلة القلب التى أصابها الضععف. الإعتلال داخلى المنشأ لعضلة القلب لديها مجموعة متنوعة من الأسباب لحالات مرضية ولكل منها أسبابها الخاصة. لديها العديد من اعتلال عضلة القلب الداخلى المنشأ لديه أسباب خارجية يمكن تحديدها بما في ذلك العقاقير الطبية وسمية الكحول ، بعض العدوى (بما في ذلك التهاب الكبد C)، ومختلف الجينات الوراثية والأسباب المجهولة (أي غير معروفة) . والطفرات في الجينات على سبيل المثال desmosomal القلب وكذلك في DES الجينات قد تسبب إحداث إضطراب فى النظم القلبى للبطين الأيمن (ARVC).[6][7]

اعتلال عضلة القلب الخارجي[عدل]

في هذا النوع يكون المسبب الرئيسي للاعتلال خارج عضلة القلب. و هذا النوع يشكل غالبية اعتلال عضلة القلب. و يشمل على:

اعتلال عضلة القلب الداخلي[عدل]

لتشخيص هذا النوع من الاعتلال القلبي يجب التأكد من عدم وجود أي سبب من مسببات الاعتلال القلبي الخارجي و خاصة الأمراض القلبية التاجية. و هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى هذا النوع من الاعتلال منها:

  • بعض أنواع الأدوية
  • الأمراض المعدية مثل التهاب الكبد الوبائي ج
  • أختلالات جينية
  • و في مجموعة من المرضى، لا يمكن التوصل إلى سبب واضح

و ينقسم اعتلال القلب الداخلي إلى أربعة أقسام رئيسية:

  • اعتلال عضلة القلب التوسعي (بالإنكليزية: Dilated cardiomyopathies DCM): و يعتبر هذا النوع أكثر أنواع الاعتلال الداخلي شيوعاً و هو أحد الأسباب الرئيسية لزراعة القلب. 40% من الحالات من هذا النوع تكون متواجدة عند أعضاء العائلة
  • اعتلال عضلة القلب التضخمي (بالإنكليزية: Hypertrophic cardiomyopathies HOCM):المسبب الرئيسي لهذا النوع هو الأختلالات الجينية. و يتميز هذا النوع بتضخم القلب بحيث يمنع التدفق الطبيعي للدم.
  • اعتلال عضلة القلب اللانظمي (بالإنكليزية: Arrhythmogenic right ventricular cardiomyopathy): ينتج من اختلال كهربائية القلب و عادة ما يصيب البطين الأيمن
  • اعتلال عضلة القلب المحدد (بالإنكليزية: Restrictive cardiomyopathy):في هذا النوع تكون عضلات القلب متصلبة بحيث تمنع توسع القلب لاستقبال الدم. فيقلل هذا كمية الدم التي تضخ من القلب.
  • اعتلال عضل القلب الاحتقاني (بالإنجليزية: Congestive cadiomyopathy): هنا تتضخم عضلة القلب دون توسع.

العلاج[عدل]

يعتمد العلاج على نوع الاعتلال القلبي و لكنه بشكل عام يتضمن:

  • جهاز تنظيم ضربات القلب
  • جهاز انعاش القلب و مزيل الرجفان
  • جهاز مساعد لعمل القلب (بالإنكليزية: Ventricular assist device)
  • معظم المرضى سيحتاجون في النهاية إلى زراعة القلب. لكن الأبحاث حالياً تدرس الأستعاضة بزراعة القلب بالخلايا الجذعية التي لها القدرة على استبدال خلايا القلب المريضة

مراجع[عدل]

  1. ^ Kasper، Denis Lh. et al. (2005). Harrison's Principles of Internal Medicine, 16th edn. McGraw-Hill. ISBN 0-07-139140-1. 
  2. ^ Cardiopulmonary Pharmacology for Respiratory Care, Jahangir Moini, Ch.2; page 24
  3. ^ http://www.nhlbi.nih.gov/health/health-topics/topics/cm/types.html
  4. ^ Gabriel A. Adelmann؛ McKenna، W؛ Bristow، M؛ Maisch، B؛ Mautner، B (1996). Cardiology Essentials in Clinical Practice. ISBN 9781849963053. اطلع عليه بتاريخ 11he 1995 World Health Organization/International Society and Federation of Cardiology Task Force on the Definition and Classification of cardiomyopathies.  (Full text)
  5. ^ Richardson، P. et al.؛ McKenna، W؛ Bristow، M؛ Maisch، B؛ Mautner، B؛ O'Connell، J؛ Olsen، E؛ Thiene، G et al. (1996). "Report of the 1995 World Health Organization/International Society and Federation of Cardiology Task Force on the Definition and Classification of cardiomyopathies". Circulation 93 (5): 841–2. doi:10.1161/01.CIR.93.5.841. PMID 8598070.  (Full text)
  6. ^ Klauke B, Kossmann S, Gaertner A, Brand K, Stork I, Brodehl A, Dieding M, Walhorn V, Anselmetti D, Gerdes D, Bohms B, Schulz U, Zu Knyphausen E, Vorgerd M, Gummert J, Milting H (2010). "De novo desmin-mutation N116S is associated with arrhythmogenic right ventricular cardiomyopathy". Hum. Mol. Genet. 19 (23): 4595–607. doi:10.1093/hmg/ddq387. PMID 20829228. 
  7. ^ Brodehl A, Hedde PN, Dieding M, Fatima A, Walhorn V, Gayda S, Šarić T, Klauke B, Gummert J, Anselmetti D, Heilemann M, Nienhaus GU, Milting H (2012). "Dual color photoactivation localization microscopy of cardiomyopathy-associated desmin mutants". J. Biol. Chem. 287 (19): 16047–57. doi:10.1074/jbc.M111.313841. PMC 3346104. PMID 22403400.