الثلاثية (نجيب محفوظ)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الثلاثية
العنوان الأصلي ثلاثية القاهرة
المؤلف نجيب محفوظ
اللغة العربية
البلد علم مصر مصر
النوع الأدبي رواية
الناشر دار الشروق
تاريخ الإصدار 1956
ويكي مصدر ابحث

الثلاثية أو ثلاثية القاهرة هي سلسلة مكونة من ثلاث روايات أدبية ألفها الأديب المصري نجيب محفوظ الحائز على جائزة نوبل للأدب. الثلاثية تعتبر أفضل رواية عربية في تاريخ الأدب العربي حسب اتحاد كتاب العرب[1].

تتكون الثلاثية من القصص الآتية بالترتيب:

بين القصرين (1956)
قصر الشوق (1957)
السكرية (1957)

حبكة[عدل]

الشخصية الرئيسية بالروايات الثلاث هي شخصية السيد أحمد عبدالجواد. والقصص الثلاث تتبع قصة حياة كمال ابن السيد أحمد عبد الجواد من الطفولة إلى المراهقة والشباب ثم الرشد. وأسمائها مأخوذة من أسماء شوارع حقيقية بالقاهرة التي شهدت نشأة نجيب محفوظ.

نقد[عدل]

عند صدور الثلاثية في منتصف الخمسينات فوجئ محفوظ باهتمام كثير من النقاد بأعماله السابقة حتى ان الناقد المصري لويس عوض كتب مقالا عنوانه نجيب محفوظ.. أين كنت، سجل فيه أن الحفاوة بمحفوظ مبررة ولكنها تدين النقاد الذين تجاهلوه طويلا.

يركز محفوظ في السرد الروائي على النمط الإنساني لا على العقدة كما يعتمد على التحليل النفسي والنقد الاجتماعي بلا ميلودراما. ويصبح التاريخ في سطور الرواية "حيا مشهودا" في الاحداث والطرز السائدة في العمارة والأساس المنزلي والملابس والموسيقى والغناء والتقاليد والعلاقات الاجتماعية والسياق الاقتصادي.

يكتب ازاء شخوصه جميعا بنوع من الحيادية، ويرسم لكل نموذج إنساني تناقضه الداخلي العميق وأبعاده النفسية والموضوعية المستقلة عن النماذج الأخرى وعن شخصية المؤلف. حسب بعض النقاد لا نجد عند نجيب محفوظ على الشخصية الوحيدة الجانب.

كما يرى بعض النقاد أن هناك قطبين لأزمة المرأة خلال زمن الرواية التي تبدأ أحداثها عام 1917 أحدهما ايجابي يمثله السيد أحمد عبد الجواد والثاني سلبي تمثله زوجته امينة والعلاقة بينهما بين ذات وشيء، علاقة غير متجانسة وغير متكافئة وغير إنسانية قوامها الاستبداد المطلق في طرف والخضوع المطلق في الطرف الاخر.

يعيب الناقد نجيب سرور على "جميع النقاد" عدم انتباههم إلى الكوميديا "الواضحة والبارزة جدا" في ثلاثية محفوظ مبديا دهشته من أن خط الكوميديا "فات كل نقادنا" رغم كون الكوميديا طابع أصيل للمزاج المصري الذي لا تستوقفه الا النكتة الصارخة غير المعتادة.[2]

علق طه حسين سنة 1956 عن الثلاثية قائلا:

«"أتاح للقصة أن تبلغ من الاتقان والروعة ومن العمق والدقة ومن التأثير الذي يشبه السحر ما لم يصل اليه كاتب مصري قبله.»

تأثره[عدل]

تأثر نجيب محفوظ في ثلاثيته بمدارس غربية ثلاث:[3]

للمزيد من المطالعة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ جريدة أخبار الادب، العدد 426 الاحد 9 سبتمبر 2001
  2. ^ كتاب "نادر" من 50 عاما لنجيب سرور عن ثلاثية نجيب محفوظ إيلاف، تاريخ الولوج 4 مارس 2012
  3. ^ بناء الرواية دراسة مقارنة في "ثلاثية" نجيب محفوظ، تأليف: سيزا قاسم تاريخ النشر: 2004، الناشر: مكتبة الأسرة، الطبعة: 1