الحرب الإثيوبية الإريترية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 15°N 39°E / 15°N 39°E / 15; 39

جنود من الأمم المتحدة يراقبون الحدود الإثيوبية الإريترية

الحرب الإثيوبية الإريترية حرب أندلعت في مايو 1998 إلى يونيو 2000 بين أثيوبيا وأريتريا بسبب الخلافات الحدودية بين البلدين وقد تسببت الحرب في خسائر بشرية قدرت بمئات الالاف من الطرفين.

في 25 مايو 2000 أعلنت إثيوبيا ان الحرب انتهت إذ تمكنت القوات الإثيوبية من السيطرة على ما يشكل من ربع الأراضي الإريتيرية ، في 18 يونيو 2000 وافق الطرفان على التفاوض ووقعت اتفاقية الجزائر في 12 ديسمبر 2000 التي أنهت رسمياً الحرب بين البلدين وقد نصت الأتفاقية على تشكيل منطقة أمنية مؤقتة على الحدود بين إريتريا وإثيوبيا.

مسار النزاع الحدودي بين إريتريا وإثيوبيا[عدل]

انتهى مع نهاية شهر نوفمبر/ تشرين الثاني 2007 الأجل الذي وضع لإريتريا وإثيوبيا من أجل ترسيم حدودهما. فمنذ الإعلان عن وقف إطلاق النار قبل سبع سنوات لم تستطع الوساطات الأفريقية والدولية ولا حكم اللجنة الحدودية المستقلة أن يضعا حدا لنزاع الدولتين الحدودي.

وقد مر النزاع الحدودي بمسار من أبرز مراحله:

  • من 1998 إلى 2000: اشتعال نزاع مسلح حول الحدود كان مجاله إقليم تيغري بجنوب إثيوبيا. وكان التفوق البري للجيش الإريتري، في حين كان التوفق الجوي والبحري للجيش الإثيوبي.
  • 17 مايو/ أيار 2000: فرضت الأمم المتحدة حظرا عسكريا على الدولتين لمدة عام.
  • 30 يونيو/ حزيران 2000: إنشاء بعثة الأمم المتحدة إلى إثيوبيا وإريتريا المتألفة من 100 مراقب عسكري وموظفي الدعم المدنيين، يضاف إليهم 4300 جندي انتشروا على مساحة تبلغ 25 كلم على طول حدود البلدين.
  • 12 ديسمبر/ كانون الأول 2000: توقيع الطرفين على اتفاق عرف باتفاق الجزائر. وطالب الاتفاق بإقامة لجنة محايدة لتحديد المناطق المعينة التي يجب على الطرفين أن يعيدا توزيع قواتهما فيها.
  • ديسمبر/ كانون الأول 2001: تشكيل اللجنة الحدودية الإريترية الإثيوبية المستقلة برئاسة السير أليو لوترباخت (Sir Elihu Lauterpacht) ومقرها مدينة لاهاي بهولندا.
  • 13 أبريل/ نيسان 2002: إصدار اللجنة الحدودية المستقلة حكمها النهائي في النزاع الحدودي. ومن أبرز بنوده ضرورة ضم مدينة بادمي إلى إريتريا.
  • وفي الرابع من فبرائر/ شباط 2004: أعلنت إثيوبيا رفضها حكم اللجنة الحدودية المستقلة، وجددت رفضها في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة يوم 19 سبتمبر/ أيلول 2003.
  • الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول 2005: حظرت إريتريا على البعثة الأممية استعمال مجالها الجوي.
  • الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني 2005: طلبت البعثة الأممية تدخل مجلس الأمن لفض النزاع المؤذن بالخطر بين البلدين.
  • السابع من ديسمبر/ كانون الأول 2005: أعطت إريتريا مهلة عشرة أيام لأعضاء البعثة الأممية لمغادرة أراضيها، وفي الخامس عشر من الشهر نفسه نقلت البعثة بعض أعضائها إلى إثيوبيا.
  • 27 فبراير/ شباط 2006: مطالبة مجلس الأمن الطرفين بتطبيق اتفاقية الجزائر دون أجل.
  • أول يونيو/ حزيران 2006: خفضت الأمم المتحدة عدد عناصر بعثتها مستغنية عن ثلثهم ومبررة ذلك بعدم تقدم الطرفين بشأن موضوع ترسيم حدودهما.
  • أول سبتمبر/ أيلول 2007: تحذير إريتري لإثيوبيا إثر تجدد النزاع الحدودي بينهما.
  • 29 سبتمبر/ أيلول 2007: مطالبة إريتريا إثيوبيا بتنفيذ اتفاقية الجزائر.
  • السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2007: تصعيد يوشك بقيام حرب حدودية جديدة بين إريتريا وإثيوبيا.

انظر أيضا[عدل]

History template.gif هذه بذرة مقالة عن التاريخ بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.