تفكير إبداعي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

في اقع الأمر لا يوجد تعريف محدد جامع لمفهوم الإبداع، وقد عرفة كثير من الباحثين الأجانب والعرب على حد سواء بتعريفات مختلفة ومتباينة، غير أنها تلتقي في الإطار العام لمفهوم الإبداع، وهذا الاختلاف جعل البعض ينظر إلى الإبداع على أنه عملية عقلية، أو إنتاج ملموس، ومنهم من يعده مظهرا من مظاهر الشخصية مرتبط بالبيئة.

وقد عرفه أحد الباحثين العرب : (على أنه قدرة الفرد على الإنتاج إنتاجا يتميز بأكبر قدر من الطلاقة الفكرية، والمرونة التلقائية، والأصالة).

وعرف آخرون التفكير الإبداعي بقولهم :

هو " نشاط عقلي مركب وهادف، توجهه رغبة قوية في البحث عن حلول، أو التوصل إلى نواتج أصيلة لم تكن معروفة سابقا ".

عناصر التفكير الإبداعي[عدل]

للتفكير الإبداعي عناصر

أساسية هي : 
  1. الأصالة : وتعني التميز في التفكير والندرة والقدرة على النفاذ إلى ما وراء المباشر والمألوف من الأفكار.
  1. الطلاقة : وهي القدرة على إنتاج أفكار عديدة لفظية وأدائية لمشكلة نهايتها حرة ومفتوحة.

ويمكن تلخيص الطلاقة في الأنواع التالية :

    1. طلاقة الألفاظ : وتعني سرعة تفكير الفرد في إعطاء الكلمات وتوليدها في نسق جيد
  1. طلاقة التداعي : وهو إنتاج أكبر عدد ممكن من الكلمات ذات الدلالة الواحدة.
  2. طلاقة الأفكار : وهي استدعاء عدد كبير من الأفكار في زمن محدد.
  3. طلاقة الأشكال : وتعني تقديم بعض الإضافات إلى أشكال معينة لتكوين رسوم جقيقية
  4. المرونة : وهي تغيير الحالة الذهنية لدى الفرد بتغير الموقف.

وللمرونة مظهران هما :

    1. المرونة التلقائية : وهو إعطاء عدد من الأفكار المتنوعة التي ترتبط بموقف محدد
    1. المرونة التكيفية : وتعني التوصل إلى حل مشكلة، أو موقف في ضوء التغذية الراجعة التي تأتي من ذلك الموقف.
  1. الحساسية للمشكلات : وهي قدرة الفرد على رؤية المشكلات في الأشياء والعادات، أو النظم، ورؤية جوانب النقص والعيب فيها.
  1. التفاصيل : وهي عبارة عن مساحة الخبرة، والوصول إلى تنميات جديدة مما يوجد لدى المتعلم من خبرات.

وإليك الخطوات التدريبية لإدراك التفاصيل وتوسيع الخبرة :

1 ـ فكر في الهدف الذي تريد أن تستعمل المادة أو الخبرة التي تقوم بمعالجتها، اذكر مثال.

2 ـ اربط الفكرة التي تفكر فيها بخبراتك السابقة (مثال).

3 ـ اربط الفكرة التي تفكر فيها باعتقاداتك واتجاهاتك (مثال).

4 ـ فكر في استجاباتك العاطفية للمحتوى المتضمن في الفكرة (مثال).

5 ـ اربط ما تفكر فيه بالأفراد المحيطين بك (مثال).

6 ـ فكر في الأفكار التي حققتها عند قراءتك للمحتوى (مثال).

7 ـ فكر في استجابات الآخرين للمحتوى الذي قرأته (مثال).

8 ـ اربط الاستجابات والأفكار بما يوجد لديك من مخزون معرفي (مثال).

9 ـ راع المعاني والخبرات المرتبطة بالمواضيع والأفكار (مثال).

10 ـ فكر في تضمينات ما تم صياغته (مثال).

11 ـ انظر إلى المعنى والإحساس العام، أو العلاقات المنطقية للأفكار (مثال).

12 ـ اربط المحتوى مع الفكرة التي بدأت التفكير فيها أو موضوع اهتمامك (مثال).

13 ـ اربط الكلمات المفتاحية أو المفاهيم بالأفكار (مثال).

14 ـ ناقش ما توصلت إليه مع الآخرين... (مثال).

ويسهم التفكير الإبداعي في تحقيق الأهداف الآتية لدى الطلبة :

1 ـ زيادة وعيهم بما يدور من حولهم.

2 ـ معالجة القضية من وجوه متعددة.

3 ـ زيادة فاعلية الطلبة في معالجة ما يقدم لهم من مواقف وخبرات.

4 ـ زيادة كفاءة العمل الذهني لدى الطلبة في معالجة الموقف.

5 ـ تفعيل دور المدرسة، ودور الخبرات الصفية التعلمية.

6 ـ تسارع الطلبة على تطوير اتجاهات إيجابية نحو المدرسة والخبرات الصفية.

7 ـ زيادة حيوية ونشاط الطلبة في تنظيم المواقف أو التخطيط لها.

التدرب على التفكير الإبداعي :

إن هدف التدرب على التفكير تشغيل الذهن بطريقة أسرع مما كان عليه.

والتفكير الإبداعي يتضمن :

1 ـ النظر إلى الأشياء المألوفة نظرة جديدة.

2 ـ إبداع أفكار جديدة وأصيلة.

3 ـ معالجة القضايا بطريقة أكثر مروناً.

4 ـ تقليب الفكرة بعدة وجوه.

5 ـ تفصيل الفكرة ورفدها بمعلومات إضافية واسعة.

6 ـ إطلاق الأفكار المتعلقة بالفكرة الواحدة.

7 ـ التفكير مهارة التشغيل التي يستخدمها الذكاء في أثناء القيام بالعمل مستنداً على عامل الخبرة واعتماداً على ذلك فإنه يمكن التشبيه بالآتي :

الذكاء ـ طاقة وقوة السيارة.

التفكير ـ مهارة القدرة على قيادة السيارة.

أساليب التدرب على التفكير الإبداعي[عدل]

حاول أن تقضي بعض الوقت مع أفراد يتصفون بالفكر الإبداعي. اكتب أية فكرة تخطر على بالك. حاول أن تدرب نفسك على الفكاهة. افترض أن كل شيء ممكن الحدوث. اكتب في قائمة كل الإيجابيات عن نفسك، وما يمكن أن تفكر فيه نحوها من مثل " إني أنسجم مع الآخرين بسهولة ".

ابتسم، استخدم استعارات، وتشبيهات من مثل : الدماغ ـ كالبنك تأخذ منه بقدر ما تضع فيه. إن ركوب الدراجة مثل. إن التقدم إلى الامتحان مثل. إن المعدة مثل. اخترع حلولاً جديدة لمشكلات معقدة. العب مع نفسك لعبة " فقط افترض. إني أتيت إلى بفكرة تنظيف السيارة باللبن. انتبه للأفكار البسيطة والتي يمكن أن تكون كبيرة عندما تبدأ باعتباره. فكر في أساليب مختلفة للتعبير عن إبداعك. الرسم، التصوير، الكتابة، الطبخ، لعب رياضية. دع تفكيرك يتجول فيما حولك. إذا كنت تستخدم يدك اليمنى استخدم يدك اليسرى. اعتمد على التقدير في قياس الأشياء التي تواجهها قبل أن تستخدم المتر أو المسطرة أو أداة القياس. اجر حسابات دون استخدام الحاسوب اليدوي. اكتب قوائم عن الأسماء المترادفة لشيء ما، الأشياء التي تعرفها، استعمال الأدوات، وحث ذاكرتك على ذلك. تخيل ذهنك مثل البيت المغلق، وأنك تحمل المفتاح في القفل أدره...

العصف الذهني[عدل]

إن استخدام العصف الذهني يقوي الدماغ وينمي التفكير وتوليد الأفكار. لكن فلتأتِ بأشياء جديدة وغير تقليدية وذلك عن طريق استخدام الخارطة الذهنية وبرمجيات مثل mindmapper ,ويمكن ا يضا الاستفادة من فكرة القبعات الست صاحب النظرية اسمه إدوارد دي بونو من هو دي بونو؟ هو رجل من مالطة-تخصصه جراحة مخ-ترك مالطة وهاجر إلى بريطانيا وأخذ دكتوراه في الفلسفة-جمع معلوماته عن المخ كجهاز مع معلوماته عن المخ كأداة للتفكير -جمع الفلسفة مع جراحة المخ وبدأ يخرج نظريات عن المخ أو كيف يفكر المخ

أراد دي بونو أن يسهل هذه المهمة على الناس ويفهموها بصورة أسرع بدل أن يطرحها بأساليب علمية وفلسفية

وأولى نظرياته اسمها (التفكير الجانبي) هذه لها شرحها الخاص وثاني نظرياته اسمها قبعات التفكير الست حيث قسم إدوارد دي بونو التفكير إلى ست أنواع توضيح: بدل ما أقول التفكير المحايد..............سوف أقول قبعة بيضاء علشان نسهل عليكم. وإذا فهمنا هذه النظرية ومبادئها سوف نبدأ نحلل طريقة تفكيرالناس وخاصة في الاجتماعات -هذا يرتدي قبعة بيضاء -هذا يرتدي قبعة حمراء -هذا يرتدي قبعة سواءمممممم

-هذا يرتدي قبعة خضراء وهكذا....اينالتكملة