قلج أرسلان الثاني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

قلج أرسلان الثاني وهو عز الدين قلج أرسلان بن مسعود سلطان سلجوقي لسلاجقة الروم حكم السلطنة منذ سنة 1156 م حتى سنة وفاته سنة 1192 م.

هاجم قلج أرسلان الثاني الإمبراطور البيزنطي مانويل كومنينوس رداً على هجوم سابق للإمبراطور على نيقية وذلك عندما كان الإمبراطور عائداً من عملية مفاوضات مع نور الدين زنكي. وعقد إتفاق سلام مع البيزنطيين سنة 1173 ليتحالف قلج أرسلان مع نور الدين ضد إمارة الموصل . واستمر اتفاق السلام مع البيزنطيين حتى سنة 1175 عندما رفض قلج أرسلان تسليم الإمبراطور الأراضي التي غنمها من انتصاره على الدانشمنديون. وقد حاول قلج تمديد المعاهجة لكن الإمبراطور غزا السلطنة سنة 1176 عازماً السيطرة على نيقية عاصمة سلاجقة الروم. ونجح السلطان قلج أرسلان من هزيمة مانويل في معركة ميريكافالون التي وقعت في إقليم فريجيا ليجبر الإمبراطوار على توقيع معاهدة سلام.

استفاد السلطان في سنة 1180 من عدم الاستقرار في الإمبراطورية البيزنطية بعد موت مانويل لتأمين معظم الساحل الجنوبي من الأناضول ، متحالفاً مع خليفة صلاح الدين الأيوبي . ونجح في عام 1182 في الاستيلاء على مدينة كوتاهيا من البيزنطيين. وعقد اتفاق سلام في عام 1185 مع الامبراطور الثاني إسحاق الثاني أنجيلوس.لكن في العام القادم نقل السلطان سلطته إلى أبناء التسعة و الذين تقاتلوا فيما بينهم على الفور من أجل السيطرة. على الرغم من التحالف قلج أرسلان مع صلاح الدين الأيوبي إلا أنه لم يتمكن من وقف جيوش الحملة الصليبية الثالثة ، لكن بقايا الجيش الألماني دمرت من قبل السلاجقة بعد وفاة فريدريك بربروسا.

تم في القرن الثاني عشر بناء القصر السلطنة في قينية.

المراجع[عدل]

Scott Redford, Thirteenth-Century Rum Seljuq Palaces and Palace Imagery, Ars Orientalis, Vol. 23, 1993:220-221.

منصب سياسي
سبقه
ركن الدين مسعود
سلاجقة الروم
1156–1192
تبعه
كيخسرو الأول
Arab soldier model.png هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية عسكرية إسلامية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.