ماني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ماني
ماني
ولادة 216 م
قطيسفون، الإمبراطورية البارثية (العراق حالياً)
وفاة 276 م
إثنية إيراني
سبب شهرة مؤسس الديانة المانوية
دين أحدى الطوائف اليهودية المسيحية عند الولادة
المانوية بعد ذلك
والدان باتيك
مريم


في القرن الثالث أصبح ماني مؤسسا للديانة المانيشية.نشأت هذة الديانة في الشرق الأوسط وانتشرت غربا حتي المحيط الأطلسي وشرقا حتى المحيط الهادي وظل هذا الدين منتشرا أكثر من الف سنة كانت هذة الديانة خليطا من البوذية والمسيحية والزرادتشية لكن هذة الديانة اعلنت انها تلقت وحيا بمعان أخرى لم تعرفها هذة الديانات الأخرى. وعلي الرغم من أن هذة الديانة نقلت الكثير من المسيحية والبوذية إلا أن افكار زرادشت قد اثرت فيها أكبر الاثر وكان من راي ماني انة لا يوجد آله واحد انما هو صراع مستمر بين اثنين من الالهة احدهما هو الشر والاخر هوالخير وهذا المعني قريب من معني الخير والشر في الديانة المسيحية لكن ماني كان يري ان الشر لا يقل خطورة عن الخير فكلاهما علي درجة واحدة من القدرة وعلي ذلك فمادام الشر قويا كالخير انحلت المشكلة التي واجهت الديانات الاخري كالمسيحية واليهودية وهى كيف يكون الله خيرت مطلقا ويصنع الشر ان الديانة المانيشية ترى ان الخير والشر توامان وجدا معا ليتصارعا معا والي الابد.

ومادام الخير والشر متلازمين في الجسم الإنساني تلازم الروح والجسم فلا يصح ان يساعد الإنسان علي التكاثر لان التكاثر معناة إضافة اجسام جديدة وارواح جديدة ولذلك حرم العلاقات الجنسية بين الرجل والمرأة وحرم اكل اللحوم وشرب النبيذ ولهذة الأسباب كان صعبا علي عامة الناس ان يؤمنو بهذة الديانة انما فقط يؤمن بها الصفوة اما المؤمنون العاديون ويسمونهم المستمعون فلهم عشيقات وهؤلاء العشيقات يردن الجنس والطعام والشراب وهناك الرهبان والكهنة وهؤلاء ممنوعون منعا باتا من الزواج واكل اللحوم وشرب النبيذ اما الجنة فمن نصيب هؤلاء الصفوة.

ولد مانى سنة 216 في العراق وكان في ذلك الوقت جزءا من الامبراطورية الفارسية وكان ماني فارسيا ومنحدرا من اسرة ملكية واكثر الفارسيين في زمانة كانو يؤمنون برازدشت اما هو فقد نشا في اسرة مسيحية وكانت لة رؤي دينية وهو في الثانية عشرة وكان يبشر بالديانة الجديدة ولم يوفق في أول الامر في بلده ولذلك رحل الي الهند ومصر وهناك جعل أحد الحكام يؤمن به ثم عاد إلى فارس في سنة 242 حيث استمع اليه الملك شابور الأول وسمح له بان يدعو إلى ديانتة وظل ماني يدعو الي ديانته حتي عصر هرمز الأول حوالي ثلاثين عاما إلى ان ثار علية كهنة الزرادتشية التي كانت الدين الرسمى للامبراطورية الفارسية أعدم سنة /٢٧٦/ميلادي على يد الملك الفارسي بهرام في، جنديسابور ب[[الإمبراطورية الساسانية وهنالك كتابات تصفه لماني في تجواله، يرتدي سروالا واسعا أصفر اللون وعباءة زرقاء وبيده عصا طويلة من الأبانوس ،متأبطا على الدوام كتاب خطه بنفسه بالغة البابلية (وهي الأرامية المشرقية في ذلك الوقت) معظم كتبه كانت بالسريانية بالإضافة إلى كتاب في مدح شابور الأول بالفارسية القديمة. كتب عنه الروائي أمين معلوف رواية حدائق النور التي تحكي عن حياته.

.[1][2]

المراجع[عدل]

  1. ^ Boyce، Mary (2001)، Zoroastrians: their religious beliefs and practices، Routledge، صفحة 111، "He was Iranian, of noble Parthian blood..." 
  2. ^ Ball، Warwick (2001)، Rome in the East: the transformation of an empire، Routledge، صفحة 437، "Manichaeism was a syncretic religion, proclaimed by the Iranian Prophet Mani" .

فراس السواح: دين الإنسان

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.