أزد شنوءة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

أزد شنوءة أو أزد شنوّة هي قبيلة عربية تنتمي إلى الأزد وهم أبناء كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر بن الأزد [1]، وحالياً زهران و غامد و بلقرن. وهم أعظم بطون الأزد وأصرحهم نسباً. قال الخليل بن أحمد: "أزد شنوءة: أصح الأزد فرعاً وأصلاً"، وكما أنشد [2]:

فما أنتم بالأزد أزد شنوءة ولا من بني كعب بن عمرو بن عامر

وشنوءة بالهمز، وشنوّة بتشديد الواو من غير همز، من الشنآن، وهو البغض، قال ابن دريد الدوسي: وبه سمي أبو هذا الحي من الأزد [3]

وقال أبو عبيد [4]:

«الشنوءة: الذي يتقزز من الشيء، وبه سمي أزد شنوءة»

وقال الخفاجي [5]:

«سموا بهذا لعلو نسبهم وحسن أفعالهم، من قولهم: رجل شنوءة، أي طاهر النسب ذو مروءة»

وقال ياقوت [6]:

«شنوءة مخلاف باليمن، بينها وبين صنعاء اثنان وأربعون فرسخًا، تنسب إليها قبائل من الأزد يقال لهم: أزد شنوءة»

وقد اتفق المتقدمون على أنه لقب لبنو نصر بن الأزد غلب على بنيه، وهم زهران غامد وبلقرن ولهب وثمالة وغيرهم.

اشتهر أزد شنوءة بكمال الخلقة البشرية؛ ففي الحديث في حق النبي موسى : "كأنه من رجال شنوءة" [7] [8] [9].

قبائل أزد شنوءة

قبائل أزد شنوءة هم أحد عشرة قبيلة، هي:

  • زهران : قبيلةزهران قبيلة كبيرة متعددة البطون والأفخاذ، هم أبناء زهران بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر شنوءة بن الأزد
  • غامد: قبيلة كبيرة، هم أبناء عمرو بن عبد الله بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر شنوءة بن الأزد
  • بلقرن: قبيلة كبيرة, هم أبناء قرن بن عبد الله بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر شنوءة بن الأزد
  • ثمالة: أبناء عوف بن سالم بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر شنوءة بن الأزد
  • بنو عمر: أبناء راش بن عبد الله بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر شنوءة بن الأزد
  • لهب: أبناء لهب بن سالم بن كعب بن الحارث بن كعب بن عبد الله بن مالك بن نصر شنوءة بن الأزد

مساكنهم

نزل معظم أزد شنوءة سروات الحجاز، وشاركهم في منازلهم بالسراة بنو الحجر بن الهنوء بن الأزد، وبنو قرن بن عبد الله بن الأزد، وبطون من بني مازن بن الأزد، وهم بارق و ألمع وشكر والأسد بن عمران [10].

انظر أيضاً

مراجع

  1. ^ نهاية الأرب 93،227،239،244،253،282،289،346، وصبح الأعشى 1/319، وسبائك الذهب 273،والتبيان 1/75
  2. ^ العين (شنأ) 6/287
  3. ^ جمهرة اللغة 2/1099
  4. ^ الغريب المصنف 1/517
  5. ^ التاج (شنأ) 1/82
  6. ^ معجم البلدان 3/368
  7. ^ صحيح البخاري، كتاب أحاديث الأنبياء، باب قول الله ‏{‏وهل أتاك حديث موسى‏}‏ ‏{‏وكلم الله موسى تكليما‏}، حديث 3430
  8. ^ مسند أحمد، حديث 2088، 2229، 3013، 3014، 7457
  9. ^ المعجم الكبير للطبراني، 24/433
  10. ^ السيرة 1/104، والتيجان 88، ومعجم ما استعجم 1/63، ومعجم البلدان 1/319، 5/36، التبيان 1/57