المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

أضواء فينيكس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أغسطس 2015)

أطلق هذا الاسم على أضواء لجسم غامض ظهر فوق فينيكس في ولاية أريزونا وولاية سونورا في المكسيك في 13 مارس عام 1997 وتم الابلاغ عليه من قبل آلاف الناس ويدعى أنهم رأو جسم غريب طائر مر من فوقهم على شكل حرف V يحتوي على خمسة أضواء كروي’ ويعتقد بأنه من الأطباق الطائرة التي صنعتها الحكومة وتريد اخفاء الموضوع قدر الإمكان. و من الذين ابلغوا عن رؤية طبق طائر على شكل زاوية النجار و يشع ضوء هو حاكم ولاية اريزونا John Fife Symington III

البداية

في حوالى الساعة 7:55 PM MST ابلغ رجل عن رؤية جسم على شكل حرف V فوق هندرسون بولاية نيفادا و قال انها كانت تقريبا بحجم طائرة بوينغ 747 و كان لها صوت مثل الريح العاصفة و كان لها ست اضواء في المقدمة . و كان أحد الضباط مجهول الهوية في Paulden, Arizona هو ثاني شخص يبلغ عن رؤية جسم غريب في السماء بعد أن خرج من منزله بالسيارة في حوالى 8:15 PM MST و بينما كان يقود شمالا فكان يرى مجموعة من الاضواء البرتقالية في السماء تؤلف أربعة اضواء مجتمعين و خامس يتبعهم في المؤخرة .و كان كل ضوء يظهر للشاهد كانه من مصدرين منفصلين فعاد إلى منزله و راقبها بالنظارة المعظمة حتى غابت في الجنوب . كان هناك تفسيران لما حدث في هذه الليلة الحدث الأول و هو الجسم الذي تمت رؤيته من منطقة الاريزونا و حتى تاكسون من 8:15 إلى 8:45 و الحدث الثاني هو سقوط تسعة اضواء خلف جبل Sierra Estrella الحدث الأول ليس له تفسير منطقى حتى الآن بالرغم من ان هناك العديد من المقالات التي تحدثت عن انها عبارة عن طائرات و لكن العين البشرية من الممكن ان تخطئ و لكن لم يعترف أي طيار بانه حلق في المنطقة هذه الليلة اما الحدث الثاني فقد تم التحقيق فيه بواسطة القوات الجوية و وجد أنها بعض اللهب الساقط من الطائرة