ألكسندر فان دير بيلين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
ألكسندر فان دير بيلين
(بالألمانية: Alexander Van der Bellen تعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
Alexander Van der Bellen 2016.jpg

رئيس النمسا الاتحادي
الناطق الرسمي الاتحادي باسم الخُضْر
Fleche-defaut-droite-gris-32.png كريستوف شورهير
إيفا گلافيشنيگ بيسزيك Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 18 يناير 1944 (العمر 74 سنة)
فيينا ، Flag of the German Reich (1935–1945).svg ألمانيا النازية
الإقامة فيينا  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Austria.svg النمسا (1957–)[1]
Flag of Estonia.svg إستونيا (18 يناير 1944–)[2]  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الديانة كاثوليكية
الحزب الحزب الديمقراطي الاجتماعي النمساوي (حتى 1990)
حزب الخضر (1992-2016)
مستقل (منذ 2016)
عضو في ماسونية[3]  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الزوجة دوريس شميداور
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة إنسبروك (–1965)[4]
جامعة إنسبروك (–1969)[4]  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
تخصص أكاديمي اقتصاد، وgeneral economics  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
شهادة جامعية Master of Economics، وDoctor of Economics  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  واقتصادي،  وأستاذ جامعي[4]  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الألمانية  تعديل قيمة خاصية اللغة اﻷم (P103) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الألمانية  تعديل قيمة خاصية العربية والانجليزية (P1412) في ويكي بيانات
موظف في جامعة إنسبروك[4]،  وجامعة إنسبروك[4]،  وجامعة إنسبروك[4]،  وجامعة فيينا[4]،  وجامعة فيينا[4]  تعديل قيمة خاصية رب العمل (P108) في ويكي بيانات
التوقيع
Van der Bellen signature.jpg 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي (ألمانية نمساوية)[5]  تعديل قيمة خاصية موقع الويب الرسمي (P856) في ويكي بيانات
فان دير بيلين يوم 16 مايو 2016
ألكسندر فان دير بيلين
الرئيس الاتحادي لجمهورية النمسا

ألكسندر فان دير بيلين (ولد في 18 يناير 1944 في فييناعالم اقتصادٍ ورجل دولة نمساوي. ورئيس النمسا الثاني عشر المنتخب، وتولى سلطاته الدستورية في 26 يناير 2017.

ينحدر فان دير بيلين من عائلة من برجوازيةٍ روسيةٍ، درس الاقتصاد في جامعة فيينا التي تخرج منها متحصّلاً على درجة الدكتوراه. وأصبح فيما بعد أستاذَ اقتصادٍ لمدة عشرين سنةً.

انضم في البداية إلى الحزب الديمقراطي الاجتماعي، وبعد ذلك إلى حزب الخُضْر. انتخب نائبًا اتحاديًا في عام 1994، وتم تعيينه كمتحدثٍ اتحاديٍّ باسم حزب الخضر في عام 1997 ورئيس المجموعة البرلمانية بعد عامين. تخلى في عام 2008 عن كل المسؤوليات. في 2012، دخل "لاندتاگ" فيينا باعتباره عضوًا مناوبًا لمدة ثلاث سنوات.

في 2016، رشّح نفسه للانتخابات الرئاسية كمرشح مستقل بدعم من الخضر. احتل المركز الثاني في الجولة الأولى بفارق كبير عن القومي نوربرت هوفر، وفاز بها بفارق ضئيل في الجولة الثانية بعد شهر، متقدما على هوفر بواحدٍ وثلاثينَ ألفَ صوتٍ. وأصبح فان دير بيلين أول رئيس اتحادي عن حزب الخُضْر في النمسا.

وجهات النظر السياسية[عدل]

في عام 2001، ذكر فان دير بيلين أنه تحول من "متغطرس ضد الرأسمالية" إلى "يساري ليبرالي واسع الأفق" خلال حياته السياسية. في سيرته الذاتية عام 2015، وصف نفسه بأنه ليبرالي متمركز في الوسطية السياسية مع التقليل من شأن وصفه لنفسه في وقت سابق كيساري ليبرالي، وقال أنه كان متأثرا بالتقاليد الأنجلوسكسونية الليبرالية، وخاصة جون ستيوارت ميل.[6] يدعم بيلين بقوة الاتحاد الأوروبي وهو من دعاة الفيدرالية الأوروبية.[7] خلال الانتخابات الرئاسية عام 2016، ناشد الوسطية السياسية واستخدم شعار "Unser Präsident der Mitte" (رئيسنا الوسطي) في حملته الانتخابية.[8]

جادل فان دير بيلين بأن أوروبا يجب أن تعمل على قبول اللاجئين الذين فروا إلى أوروبا من مناطق الحرب في سوريا وأماكن أخرى،[9] وقد ذكر في كثير من الأحيان خلفيته الشخصية كابن للاجئين في المناقشات.[10] وقد عارض قرار الحكومة لفرض قيود على عدد طالبي اللجوء المقبولين في النمسا.[11]

علق فان دير بيلين أنه بسبب الإسلاموفوبيا المتنامية والتحيز ضد المرأة التي ترتدي الحجاب، أنه يتنبأ بيوم يطلب فيه من النساء غير المسلمات ارتداء الحجاب كعلامة على التضامن مع المرأة التي تلبسه على أسس دينية.[12] انتقد البعض هذه التصريحات على نطاق واسع، وخاصة اليمينيين سياسيا.[13]

انتقد فان دير بيلين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.[14] وقد رأى أن الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي يضر اقتصادات كل من المملكة المتحدة وأوروبا.[15] بيلين هو ضد الاعتراف بضم روسيا لشبه جزيرة القرم. وذكر أن السفارة النمساوية في إسرائيل يجب أن تبقى في تل أبيب.

انتقد فان دير بيلين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وأنصاره بعد احتجاجات موالية لأردوغان من قبل الأتراك في النمسا قائلا: "في النمسا هناك حرية التظاهر طالما أنها سلمية. [...] جميع من يقبل حق التظاهر، يجب أن يرى أن نفس الحقوق مثل حرية التعبير، وحرية الصحافة المستقلة والعدالة وحرية التظاهر هي غير متوفرة في تركيا بسبب الرئيس أردوغان".[16][17]

مصادر[عدل]

  1. ^ Ein Flüchtlingskind — تاريخ الاطلاع: 23 مايو 2016 — تمت أرشفته من الأصل — الناشر: دي تسايت — تاريخ النشر: 28 مارس 2016 — إقتباس: Erst 1958 wurden die Van der Bellens österreichische Staatsbürger.
  2. ^ Ein Flüchtlingskind — تاريخ الاطلاع: 23 مايو 2016 — تمت أرشفته من الأصل — الناشر: دي تسايت — تاريخ النشر: 28 مارس 2016 — إقتباس: Obwohl es den Staat nicht mehr gibt, bleiben die Van der Bellens estnische Staatsbürger.
  3. ^ Frage an Alexander Van der Bellen — تاريخ الاطلاع: 23 مايو 2016 — تمت أرشفته من الأصل — تاريخ النشر: 1 أكتوبر 2008 — إقتباس: Ich wurde Mitte der 1970er Jahre in die damals einzige Innsbrucker Loge aufgenommen und war dort etwa ein Jahr lang "aktiv", das heißt, ich habe an Sitzungen teilgenommen. Danach habe ich als rein passives Mitglied noch etwa 10 Jahre lang den Mitgliedsbeitrag bezahlt und bin schließlich auf meinen expliziten Wunsch hin ausgeschieden.
  4. أ ب ت ث ج ح خ د Dr. Alexander Van der Bellen — تاريخ الاطلاع: 23 مايو 2016 — تمت أرشفته من الأصل — الناشر: Austrian Parliament — تاريخ النشر: 6 يوليو 2012
  5. ^ Profil von Dr. Alexander Van der Bellen (GRÜNE) — تاريخ الاطلاع: 23 مايو 2016
  6. ^ Pink، Oliver (14 May 2016). "Wie links ist Van der Bellen?" [How left is Van der Bellen?]. Die Presse (باللغة الألمانية). تمت أرشفته من الأصل في 21 يناير 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2016. 
  7. ^ Van der Bellen، Alexander (2015). Die Kunst der Freiheit: In Zeiten zunehmender Unfreiheit (باللغة الألمانية). Brandstätter Verlag. ISBN 9783850339223. 
  8. ^ "Van der Bellen als "Unser Präsident der Mitte" im Finale" [Van der Bellen as "Our President of the Centre" in the final] (باللغة الألمانية). 18 November 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2016. 
  9. ^ "Divided Austria votes in rerun of presidential contest". Al-Jazeera. 4 December 2016. نسخة محفوظة 01 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. ^ correspondent، Jon Henley European affairs (23 May 2016). "Who are the two men who competed to be Austria's next president?". 
  11. ^ "Austrian election: why is it significant and what does it mean for EU policy on borders, migrants and refugees?". The Daily Telegraph. 24 April 2016. نسخة محفوظة 21 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  12. ^ "Van der Bellens Tag an dem alle Frauen Kopftuch tragen". 
  13. ^ "Austria's president suggested that every woman should wear a headscarf to fight Islamophobia". Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 28 أبريل 2017. 
  14. ^ EpochTimes.de (12 November 2016). "Van der Bellen poltert gegen US-Präsident Trump und warnt vor FPÖ-Mann Hofer". 
  15. ^ "Bundespräsidentenwahl: Wie Hofer und Van der Bellen ihre Außenpolitik anlegen würden". 
  16. ^ "Erdoğan supporters told to keep politics out of Austria". The Local. 19 July 2016. نسخة محفوظة 12 أغسطس 2018 على موقع واي باك مشين.
  17. ^ "EU darf vor Erdogan nicht in die Knie gehen". Kronen Zeitung. 3 August 2016. نسخة محفوظة 04 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.

انظر أيضا[عدل]