يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

أميديو موديلياني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أميديو موديلياني
(بالإيطالية: Amedeo Modiglianiتعديل قيمة خاصية الاسم باللغة الأصلية (P1559) في ويكي بيانات
أميديو موديلياني

معلومات شخصية
الميلاد 12 يوليو 1884(1884-07-12)
ليفورنو
الوفاة 24 يناير 1920 (35 سنة)
باريس
سبب الوفاة القتل
مكان الدفن فلورنس
الإقامة توسكانا
ليفورنو
باريس  تعديل قيمة خاصية الإقامة (P551) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Italy (1861-1946).svg مملكة إيطاليا  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
مشكلة صحية سل  تعديل قيمة خاصية حالة طبية (P1050) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة رسام،  ونَحّات  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
اللغات المحكية أو المكتوبة الإيطالية[1]  تعديل قيمة خاصية اللغات المحكية أو المكتوبة (P1412) في ويكي بيانات
مجال العمل تصوير  تعديل قيمة خاصية مجال العمل (P101) في ويكي بيانات
تأثر بـ أنري تولوز لوترك،  وبول سيزان،  وكونستانتين برانكوشي،  وأوجست رينوار،  وبابلو بيكاسو  تعديل قيمة خاصية تأثر ب (P737) في ويكي بيانات
التيار فن حديث  تعديل قيمة خاصية التيار (P135) في ويكي بيانات
التوقيع
Modigliani, Amedeo 1884-1920 Signature.jpg 
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مارس 2014)


موديلياني 12 يوليو 1884 - 24 يناير 1920 : الولادة: ولد أميديو كليمينتي موديلياني في أواخر القرن التاسع عشر في 12 من يوليو من العام 1884م في ليفورنو في مقاطعة توسكاني بإيطاليا والتي كانت ماتزال حديثة النشئه بحسب المعاير الإيطالية في ذاك الوقت. ليفورنو التي عرفها موديلياني كانت مركزاً نشطاً للتجاره التي تصب في أعمال البحار وبناء السفن لكن تاريخها الثقافي يكمن في كونها ملاذاً آمناً لأولئك الذين لوحقوا بسبب دينهم، فجد جده لأمه سليمان جاريسون هاجر إلى هذه البلاد كلاجئ ديني. العائلة: كان موديلياني الابن الرابع لعائلة فلامنيو موديلياني وزوجته يوجين جاريسون وهي عائلة تنتمي إلى الفئة اليهودية المتعلمنة من البرجوازيين. كان والده يعمل في مجال الصرافه ولكن عندما افلس عاشت الأسرة فقراً مدقعا. ولادة أميديو أنقذت الأسرة من الإنهيار الكامل عندما أتى الدائنون بمرافقة ضباط المحكمة التنفيذيين إلى منزل عائلة فلامنيو لمصادرة أملاكهم، حيث ينص قانون عتيق على أنه لايحق للدائنين مصادرة سرير امرأة حامل أو من تحمل طفلاً حديث الولادة فما كان من الأسرة لحظتها إلا تكويم أصولهم المادية ومقتنياتهم الثمينه على سرير الام التي دخلت آلام المخاض.

الدراسة: يعرف عن أميديو موديلياني بدياته بالرسم في سن مبكره. ألحقته أمه للدراسه على يد أضل أساتذة الرسم في لوفيرنو آنذاك واسمه قوقلييلمو ميكيلي. عمل موديلياني في مدرسة ميكيلي منذ العام 1898م وحتى العام 1900م وكان تعليمه في هذه المدرسة مُغرقاً في الإهتمام بأسلوب ومواضيع الفن الإيطالي في القرن الثامن عشر ويمكن العثور على آثار لهذا الإهتمام في أعماله الباريسيه الأولى جنباً إلى جنب، وما ظهر من أثر آخر لدراسته فن النهضة. بدا موديلياناً فناناً واعداً عندما كان يدرس في مدرسة ميكيلي ولم يتوقف عن الدراسة هناك حتى اجبره المرض على ذلك. لقد كان استاذه الأول قوقلييلمو ميكيلي تلميذ جيوفاني فاتوري قائد حركة الماكيآي أولي (Macchiaioli) وهي المقابل الإيطالي للحركة الإنطباعيه المنبعثه من باريس.[2]

ترك موديلياني منزله وانتقل إلى فلورنسا ليلتحق بصفوف الدراسة على يدي فاتوري عام 1902م في المدرسة الحرة للعراة (Scuola Libera di Nudo) لينقل نفسه بعدها في مارس من العام 1903م إلى فينيسا حيث سجل في مدرسة مشابهه ليلتقي هناك بمن سيصبحون قادة المستقبلية: أومبيرتو بوكوني وأردينجو سوفيسي، بل وأهم من ذلك فقد تعرف للمرة الأولى على ملذات الشرب والمخدرات.

في العام 1906م قرر الانتقال إلى باريس ووافقته أمه على ذلك ومنحته مصروفاً من المال لمساعدته. بدى ان باريس التي جذبته قد خبت ألوانها وانه قد تعب من جيل التجريبيين الجدد المتجمعين حول الشاعر الفرنسي والناقد الفني غيوم أبولينير.

في العام 1917م التقى موديلياني جيني هيبتيرن الطالبه بأكاديميه كولاروسي. كانت خجولة ورقيقة ومهذبه كما وصفها الكاتب تشارلز-ألبيرت سنقريا وقد اصبحت بعدها نموذجه وعارضته الرئيسة حتى مماته وقد رسمها مالايقل عن 25 مره. في العام 1918م غادر موديلياني وجيني باريس التي كانت مهددة بالإحتلال الألماني إلى الساحل الجنوبي. في نيس وأجوائها أنتج موديلياني معظم لوحاته التي أصبحت فيما بعد أكثرها شعبية وقيمة مادياً. في العام 1919م عاد موديليان إلى باريس بعد عدة معارض ناجحة في بريطانيا في الوقت الذي بدأ جامعوا اللوحات البريطانييون شراء لوحاته ولكن في نهاية ذلك العام داهم مرض السل موديلياني واشتد عليه حتى كُتبت له الوفاة بعد صراع عمر مع الفاقة واعتلال الصحة المزمن فمات أخيراً جراء المرض والإفراط في الشرب والمخدارت وهو في الخامسة والثلاثين من عمره.

كانت وفاة موديلياني في الرابع والعشرين من يناير من العام 1920م وفي اليوم التالي لوفاته اقدمت جيني الحامل وقتها على الإنتحار واللحاق به في الحياة الآخره وقامت اخت موديلياني في فلورنسا بتبني ابنتهم اليتيمه والتي ستكتب فيما بعد سيرة ذاتيه مهمة لوالدها بعنوان "موديلياني: الرجل والأسطورة".

تأثر موديلياني بعدة مدارس وحركات فنية بالإضافة إلى الفن البدائي ولكن أعمال موديلياني رغم ذلك ظلت محتفظةً بطابع شخصي فريد من نوعه ومتميز.

تعرض موديلياني في صغره وانفتح على الأدب الفلسفي الرفيع عن طريق جده لأمه واستمر في القراءة والتأثر في أعماله الفنية بكتابات فلسفية لأناس من بينهم نيتشه وبودلير وغيرهم من الكتاب، ونما لديه اعتقاد بأن الطريق الوحيد إلى الإبداع الحقيقي يكون عبر التحدي والفوضى. من الكتاب الآخرين الذين تأثر بهم موديلياني الشاعر الفرنسي المولود في الأوروقواي كومت دي لوتري آمو والذي توفي شاباً في الرابعة والعشرين وكتب عدة كتب منها كتاب (أغاني مالديرور) والذي يعد أول كتاب سريالي هذا الكتاب الذي تأثر به وأحبه موديليانو واصبح كتابه المفضل حتى إنه حفظه عن ظهر قلب.

مراجع[عدل]

  1. ^ http://data.bnf.fr/ark:/12148/cb11997616f — تاريخ الاطلاع: 10 أكتوبر 2015 — الرخصة: رخصة حرة
  2. ^ Amedeo Modigliani - Wikipedia, the free encyclopedia