سل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
متفطرة سلية
صورة معبرة عن سل
صورة للصدر بالأشعة السينية لمريض يعاني من مرض السل.

من أنواع مرض، ومرض بكتيري معدي أولي   تعديل قيمة خاصية نوع فرعي من (P279) في ويكي بيانات
الاختصاص مرض مُعدي   تعديل قيمة خاصية التخصص الطبي (P1995) في ويكي بيانات
تصنيف وموارد خارجية
ت.د.أ.-10 A15A19
ت.د.أ.-9 010018
وراثة مندلية بشرية 607948
ق.ب.الأمراض 8515
مدلاين بلس 000077
إي ميديسين med/2324
ن.ف.م.ط. D014376


السل[1][2] أو التدرن[1] هو مرض شائع وقاتل في كثير من الحالات وهو من الأمراض المعدية تسببه سلالات مختلفة من متفطرات، وعادة المتفطرة السلية [3] يهاجم السل عادة الرئة، ولكنه يمكن أن يؤثر أيضا على أجزاء أخرى من الجسم.وينتقل المرض عن طريق الهواء عند انتقال رذاذ لعاب الأفراد المصابين بعدوى السل النشطة عن طريق السعال أو العطس، أو أي طريقة أخرى لانتقال رذاذ اللعاب في الهواء[4] معظم الإصابات لاتبدى أية أعراض وتعد كامنة، ولكن واحدة من بين كل عشر حالات كامنة تتطور في نهاية المطاف إلى حالة عدوى نشطة والتي إذا ما تركت دون علاج، تسبب وفاة أكثر من 50% من المصابين بها.

السل ، MTB أو السل ( عدوى السل النشط)، في الماضي وتسمى أيضا السل الرئوي أو سل، هو من الأمراض المعدية واسعة الانتشار، التي تسببها سلالات مختلفة من المتفطرة أو ميكوباكتيريوم، عادة المتفطرة السلية أو مايكوباكتيريوم توبيركيلوسوس.[5] يهاجم السل عادة الرئة، ولكن يمكن أن يؤثر أيضا على أجزاء أخرى من الجسم.حيث ينتشر عن طريق الهواء عندما يكون الناس الذين لديهم عدوى السل يعطسون ويعانون من السعال النشط، حيث تنتقل سوائل الجهاز التنفسي عن طريق الهواء.[6]

معظم حالات العدوى ليس لديها أعراض، وهى تعرف باسم السل الكامن. واحد من كل عشرة إصابات كامنة تتطور في النهاية إلى مرض نشط والتي إذا تركت دون علاج، يقتل أكثر من 50% من المصابين بذلك المرض.

الأعراض الكلاسيكية للعدوى السل النشط هي السعال المزمن مع بصق الدم قشع مشوب بالدم، والحمى، وفرط التعرق الليلي، وفقدان الوزن (آخر هذه مما يؤدى إلى المصطلح الشائع سابقا لهذا المرض، "مرض السل"). إصابة الأجهزة الأخرى تؤدي إلى مجموعة واسعة من الأعراض. التشخيص من السل النشط تعتمد على الأشعة (عادة تصوير الصدر بالأشعة السينية)، وكذلك الفحص المجهري وزرع (أحياء دقيقة) من سوائل الجسم. تشخيص السل الكامن يعتمد على اختبار اختبار مانتو أو اختبار توبركلين السلين (TST) و/ أو اختبارات الدم. علاج السل من الصعب ويتطلب استخدام المضادات الحيوية متعددة على مدى فترة طويلة من الزمن. يتم فحص الأسرة ومكان العمل والعلاقات الاجتماعية أيضا ويعامل إذا لزم الأمر. مقاومة المضادات الحيوية مشكلة متنامية في عدوى السل متعدد مقاومة الأدوية (MDR-TB) .

تعتمد الوقاية على الكشف المبكر وعلاج الحالات وعلى برامج الفحص والتطعيم مع لقاح عصية كالميت غيران.

ويعتقد أن ثلث سكان العالم قد أصيبوا بعدوى ميكروباكتيريوم السل،[7] وتحدث الإصابات الجديدة في حوالي 1% من عدد السكان سنويا.[8] وفي عام 2007، كان ما يقرب من 13.7 مليون حالة مزمنة قد صارت نشطة عالميا,[9] في عام 2013، ما يقدر ب 9 مليون حالة جديدة قد سجلت.[10] في عام 2013 كان هناك ما بين 1.3 و1.5 مليون حالة وفاة مرتبطة,[10][11] معظم تلك الحالات وقعت في البلدان النامية.[12] وكان العدد الإجمالي لحالات السل قد بدأ الإنخفاض منذ عام 2006، وسجلت حالات انخفاض جديدة منذ عام 2002.[12] معدل انتشار السل في مناطق مختلفة تتفاوت في جميع أنحاء العالم. حوالي 80% من السكان في اختبارات العديد من البلدان الآسيوية والأفريقية سجلت اختبارات السلين إيجابية، بينما كان 5-10% فقط من سكان الولايات المتحدة قد سجلوا اختبارات إيجابية.[3] المزيد من الناس في البلدان النامية تناقلت السل بسبب نظام المناعة الضعيف، إلى حد كبير بسبب ارتفاع معدلات فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز.[13]

العلامات والأعراض[عدل]

مخاوف المرضى[عدل]

  • الخوف من الأبتعاد عن أسرته وبيئته الطبيعيه.
  • الخوف من أحتمال الوفاه.
  • الخوف من العمليات الجراحيه.
  • الخوف من العجز.[14]
  • الخوف من أنتقال العدوى إلي غيره من أفراد أسرته.
  • الخوف من فقد مكانته في المجتمع وفي إطار أسرته ومنزله.
  • الخوف من الضعف الجنسي وبالتالي عدم إخلاص زوجته وابتعادها عنه.[14]

انتشار المرض[عدل]

ويعتقد أن ثلث سكان العالم قد أصيبوا بعدوى لمتفطرة السلية،[7] مع حدوث الإصابات الجديدة بمعدل 1560000 إصابة في السنة اي حوالي واحدة في الثانية تقريبا[7] وفي عام 2007، قدّر عدد الحالات المزمنة النشطة عالميا بحوالي 13,7 مليون إصابة،[15] في حين قدّر عدد الإصابات بحوالي8,8 ملايين إصابة جديدة عام 2010، و1.5 مليون حالة وفاة مرتبطة بالإصابة، والتي حدث معظمها في الدول النامية[12] ومنذ عام 2006 بدأ العدد المطلق لحالات السل بالانخفاض، وتناقص عدد الإصابات الجديدة[12] يصاب بخ 252 نسمة من اصل 000 10 مع ذلك توزع إصابات السل ليس متماثلا في جميع أنحاء العالم؛ فحوالي 80% من السكان في العديد من البلدان الآسيوية والأفريقية إيجابي اختبار السلين، في حين فقط تظهر إيجابية هذا الاختبار لدى 5-10% فقط من سكان الولايات المتحدة[3] يصاب عدد أكبر من الأفراد في العالم النامي. بالسل العقد بسبب المناعة المنقوصة ويرجع ذلك بشكل كبير إلى المعدلات المرتفعة لللإصابة بعدوى فيروس نقص المناعة البشرية ومل يتبعها من تطور الإصابة بمرض متلازمة نقص المناعة المكتسبةالإيدز.[13]

معدل انتشار الدرن في مصر[عدل]

ينتشر الدرن الرئوى في المجتمع المصري بمعدل 1,2 لكل مائه من السكان ومعدل الوفيات بنسبه حوالي 8 لكل مائه ألف شخص.[16]

الأعراض[عدل]

الأعراض الكلاسيكية لعدوى السل النشط هي السعال المزمن مع البلغم المترافق بـ المشوب بالدم، والحمى، التعرق الليلي وفقدان الوزن (وهذا الأخير هو الذي يبرر اطلاق تسمية "ضموري" التي كانت سائدة ومتداولة سابقا على هذا المرض).تؤدي إصابة الأجهزة الأخرى إلى مجموعة واسعة من الأعراض. يعتمد التشخيص للإصابة بالسل النشط على الأشعة (عادة فحص الصدر بالأشعة السينية)، بالإضافة إلى الفحص المجهري والمزرعة الميكروبيولوجية لسوائل الجسم.يعتمد تشخيص حالات السل الخافي على اختبار السل الجلدي و/ أو اختبارات الدم. العلاج صعب ويتطلب إعطاء مضادات حيوية متعددة على مدى فترة زمنية طويلة.كما يجب فحص المخالطين الاجتماعيين وعلاجهم إذا دعت الضرورة. مقاومة المضادات الحيوية تمثل مشكلة متزايدة في حالات الإصابة بعدوى السل المقاوم للأدوية المتعددة (MDR-TB).تعتمد الوقاية على برامج الفحص والتطعيم بواسطة لقاح عصية كالميت - غيران.

طرق العدوى بالدرن[عدل]

  1. عن طريق الاستنشاق، حيث يتم ذلك إما بطريقه مباشره بواسطه الراذاذ، أو بطريقه غير مباشره فتكون عن طريق الذرات التى تتطاير مع الهواء.
  2. عن طريق الفم وذلك بالنسبه لدرن الأمعاء.
  3. عن طريق أدوات المريض الملوثه بالبصاق المعدى.[17]

أنواع مرض الدرن[عدل]

  1. التدرن الرئوي أو السل الرئوي.
  2. التدرن البقري أو السل البقري. تسببه المتفطرة البقرية
  3. التدرن البريتونى.
  4. تدرن الأمعاء.
  5. تدرن العظام.
  6. الخراج البارد.[18]

الأسباب[عدل]

متفطرة سلية[عدل]

تعد متفطرة سلية السبب الرئيسي في الاصابة بالمرض تسمى عصية الكوخ نسبة لمكتشفها روبرت كوخ (Robert koch)

عوامل تؤدي للاصابة بالمرض[عدل]

هناك عدة عوامل تزيد من نسبة الاصابة بمرض السل. يعتبر أهمها هو مرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز)،[19]. لكن في بعض دول الشرق الأوسط يعد السبب الرئيسي لظهور الأعراض هو مرض السكري. وهناك بعض الأسباب الأخرى مثل سوء التغذية، التدخين وغيرها.

الوقاية من مرض الدرن[عدل]

  • النهوض بالمستوي الاجتماعي والاقتصادى.
  • الاهتمام بالبيئة الصحية، وخاصة من حيث التهوية وعدم التكدس والازدحام في المنازل أو الأماكن العامه.
  • التغذية السليمة، وخاصة من الألبان واللحوم.[20]
  • التثقيف الصحي للمجتمع بكل فئاته من أهم المجالت التى يجب التركيز عليها.
  • الوقاية بالتطعيم الخاص بالدرن(بي.سى.جى)ويعطى إجباريا لجميع المواليد خلال الشهر الأول ويكرر عند 6 سنوات.
  • يعطى للمعرضين للمرض كالأطباء وأعضاء التمريض أو المخالطين للمريض وليست لديهم مناعه ضد المرض.[20]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب المعجم الطبي الموحد.
  2. ^ قاموس المورد، البعلبكي، بيروت، لبنان.
  3. ^ أ ب ت Kumar V, Abbas AK, Fausto N, Mitchell RN (2007). Robbins Basic Pathology (الطبعة 8th). Saunders Elsevier. صفحات 516–522. ISBN 978-1-4160-2973-1. 
  4. ^ Konstantinos A (2010). "Testing for tuberculosis". Australian Prescriber 33 (1): 12–18. 
  5. ^ Kumar V, Abbas AK, Fausto N, Mitchell RN (2007). Robbins Basic Pathology (الطبعة 8th). Saunders Elsevier. صفحات 516–522. ISBN 978-1-4160-2973-1. 
  6. ^ Konstantinos A (2010). "Testing for tuberculosis". Australian Prescriber 33 (1): 12–18. 
  7. ^ أ ب ت "Tuberculosis Fact sheet N°104". منظمة الصحة العالمية. November 2010. اطلع عليه بتاريخ 26 July 2011. 
  8. ^ "Tuberculosis". World Health Organization. 2002. 
  9. ^ World Health Organization (2009). Global tuberculosis control: epidemiology, strategy, financing. صفحات 6–33. ISBN 978-92-4-156380-2. 
  10. ^ أ ب "Improved data reveals higher global burden of tuberculosis". who.int. 22 October 2014. اطلع عليه بتاريخ 23 October 2014. 
  11. ^ GBD 2013 Mortality and Causes of Death، Collaborators (17 December 2014). "Global, regional, and national age-sex specific all-cause and cause-specific mortality for 240 causes of death, 1990-2013: a systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2013". Lancet 385 (9963): 117–171. doi:10.1016/S0140-6736(14)61682-2. PMC 4340604. PMID 25530442. 
  12. ^ أ ب ت ث World Health Organization (2011). "The sixteenth global report on tuberculosis". 
  13. ^ أ ب اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Lancet11
  14. ^ أ ب ماهر أبو المعاطى علي، صلاح الدين شبل دياب:صحه المجتمع معالجه عمليه من منظور الطبي الاجتماعي (مكتبه الزهراء بالرياض 2012،طبع_ونشر_وتوزيع نور الايمان)ص 271.
  15. ^ World Health Organization (2009). Global tuberculosis control: epidemiology, strategy, financing. صفحات 6–33. ISBN 978-92-4-156380-2. 
  16. ^ ماهر أبو المعاطى علي، صلاح الدين شبل دياب:صحه المجتمع معالجه عمليه من منظور الطبي الاجتماعي (مكتبه الزهراء بالرياض 2012،طبع_ونشر_وتوزيع نور الايمان)ص 264.
  17. ^ ماهر أبو المعاطى علي، صلاح الدين شبل دياب:صحه المجتمع معالجه عمليه من منظور الطبي الاجتماعي (مكتبه الزهراء بالرياض 2012،طبع_ونشر_وتوزيع نور الايمان)ص 266.
  18. ^ ماهر أبو المعاطى علي، صلاح الدين شبل دياب:صحه المجتمع معالجه عمليه من منظور الطبي الاجتماعي (مكتبه الزهراء بالرياض 2012،طبع_ونشر_وتوزيع نور الايمان)ص 268.
  19. ^ World Health Organization (2011).
  20. ^ أ ب ماهر أبو المعاطى علي، صلاح الدين شبل دياب:صحه المجتمع معالجةعملية من منظور الطبي الاجتماعي (مكتبه الزهراء بالرياض 2012،طبع_ونشر_وتوزيع نور الايمان)ص 272.

مواضيع مرتبطة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]