إس كيو إل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

لغة الاستعلامات البنيوية (أو البنائية) (بالإنجليزية: Structured Query Language أو SQL) (لغة قواعد البيانات)هي لغة برمجة غير إجرائية Non Procedural Language، وهي بذلك تختلف عن لغات البرمجة المعتادة مثل سي أو جافا، حيث أن اللغات غير الإجرائية هي لغات متخصصة.[1][2][3] ولذلك فإن تركيب لغة الاستعلامات البنائية هي لغة للتعامل والتحكم مع قواعد البيانات المترابطة من خلال التعامل مع تراكيب البيانات وإجراء عمليات إدخال البيانات والحذف والفرز والبحث والتصفية و التعديل وخلافه.

تاريخ تطور لغة الاستعلامات البنائية[عدل]

في يونيو 1970 نشر العالم البريطاني إدجار كود ورقة علمية بعنوان "نموذج مترابط للبيانات في مستودعات البيانات الضخمة المشتركة A Relational Model of Data for Large Shared Data Banks" قدم فيها نموذجا لإنشاء وإدارة قواعد البيانات عرف باسم نموذج قاعدة البيانات المترابطة Relational Database Model، ووفقا لهذا النموذج يتم الاحتفاظ بالبيانات في جداول متفرقة ترتبط فيما بينها بعلاقات. حقق نموذج قاعدة البيانات المترابطة نجاحًا سريعًا بين المختصين، لكنه كان من الصعب التعامل مع هذا النموذج من خلال لغات البرمجة المألوفة آنذاك مثل لغة سي ولغة بيزيك، لذلك سعى المختصون في ابتكار لغة برمجة جديدة تكون قادرة على إنشاء قواعد البيانات والتعامل معها وفق نموذج قاعدة البيانات المترابطة. قامت جماعة من الباحثين في مختبرات شركة IBM بإنتاج أول لغة برمجة تحقق هذا الهدف وأطلقوا عليها الاسم SEQUEL وهذا اللفظ اختصار لعبارة اللغة الإنجليزية للاستعلامات البنيوية Structured English Query Language لكنهم تخلوا عن هذا الاسم سريعًا عندما اكتشفوا أنه علامة تجارية لشركة بريطانية تعمل في حقل الطيران واستبدلوه بالاسم الذي أصبح مستخدم حتى اليوم وهو تركيب لغة الاستعلامات البنائية SQL. قامت شركة IBM باستخدام تركيب لغة الاستعلامات البنائية في إنتاج عدد من نظم إدارة قواعد البيانات المترابطة وتوزيعها مثل النظام System R والنظام System/38 والنظام SQL/DS وأخيرًا النظام DB2. لكن النظام الذي حقق النجاح الأكبر هو النظام الذي اعتمدته شركة أوراكل Oracle وحمل اسمها والذي طرحته لأول مرة عام 1979. منذ ابتكار لغة الاستعلامات البنيوية في مطلع السبعينات، خضعت للعديد من التعديلات والتطويرات، كما قامت العديد من الشركات والمؤسسات البحثية بتصميم نسختها الخاصة من تركيب لغة الاستعلامات البنائية، ولمجابهة هذا الموقف قام المعهد الوطني الأمريكي للمعايير American National Standards Institute ANSI بإصدار أول نسخة معيارية من تركيب لغة الاستعلامات البنائية عام 1987 وهي التي عرفت باسم SQL1987، ثم توالت التعديلات والطبعات المعيارية، وحاليًا فإن اللغة المعيارية المعتمدة هي SQL2008.

تركيب لغة الاستعلامات البنائية[عدل]

تتركب لغة الاستعلامات البنائية من عدد من الكلمات المحجوزة، ويمكن تقسيم هذه الكلمات المحجوزة تبعًا لوظائفها التي تقوم بها إلى ثلاثة أقسام رئيسة هي:

لغة تعريف البيانات (DDL)[عدل]

لغة تعريف البيانات (بالإنجليزية: Data Definition Language DDL) هي مجموعة من الكلمات المحجوزة التي تقوم بإدارة الكائنات في قاعدة البيانات سواء بالإنشاء أو التعديل أو الحذف وتشتمل هذه المجموعة على الكلمات المحجوزة التالية:

  • التعديل في قاعد البيانات ALTER DATABASE
  • التعديل في الجدول ALTER TABLE
  • انشاء قاعدة بيانات CREATE DATABASE
  • انشاء مفاتيح البحث CREATE INDEX
  • انشاء الجدول CREATE TABLE
  • حذف قواعد البيانات DROP DATABASE
  • حذف مفاتيح البحث DROP INDEX
  • حذف الجدول DROP TABLE
  • اعادة تسمية الجدول RENAME TABLE

لغة معالجة البيانات (DML)[عدل]

وهي اللغة الخاصة بالتعامل مع البيانات ذات نفسها داخل قواعد البيانات من استعلام (select) أو حذف بيانات (Delete) أو تحديث بيانات (update) أو ادخال بيانات جديدة (Insert).

لغة التحكم بالبيانات (DCL)[عدل]

وهي اللغة الخاصة بمنح المستخدمين صلاحيات معينة مثل :

  • GRANT : وتستخدم لمنح المستخدمين صلاحيات معينة لأداء مهام معينة.
  • REVOKE : وتستخدم لإلغاء الصلاحيات التي تم منحها بالأمر السابق.

ويمكن السماح للمستخدمين بمثل الصلاحيات الآتية:

  • CONNECT
  • SELECT
  • INSERT
  • UPDATE
  • DELETE
  • EXECUTE
  • USAGE

انتقادات حول لغة الاستعلامات البنائية[عدل]

وجهت العديد من الانتقادات إلى لغة الاستعلامات البنائية، وجميع هذه الانتقادات تتمحور حول فكرة أن لغة الاستعلامات البنائية قد صممت لتكون لغة غير إجرائية مخصصة لبرمجة قواعد البيانات المترابطة وهو ما تحققه لغة الاستعلامات البنائية، إلا أن بعض أدواتها تظهر قصور عن تحقيق هذه الفكرة، وقد عمل الكثير من الباحثين على معالجة هذه القصور، إلا أن المنتقدين يكررون باستمرار أن علة القصور ترجع إلى خلل في التصميم الأساسي للغة الاستعلامات البنائية وهو خلل لا يمكن معالجته لأنه جزء من مكونات لغة الاستعلامات البنائية الأساسية.

بدائل لغة الاستعلامات البنائية[عدل]

اقترح منتقدي لغة الاستعلامات البنائية تصميم بدائل لها يتم فيها تفادي القصور الذي تعاني منه لغة الاستعلامات البنائية، وقد ضمت البدائل التي اقترحوها:

النظم التي تدعم لغة الاستعلامات البنائية[عدل]

تصمم معظم نظم أدارة قواعد البيانات المترابطة بحيث تكون متوافقة مع لغة الاستعلامات البنائية، ويعتبر التوافق مع النسخة المعيارية للغة الاستعلامات البنائية ANSI SQL من الميزات التي تحقق بها النظم شعبيتها. تضم هذه النظم عدد كبير من البرمجيات بعضها ذات سمعة كبيرة وبعضها الآخر قد لا يزيد عدد مستخدمية عن مطوريه وأصدقائهم. أهم هذه النظم هي:

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Mimer SQL, Built on Standards". Mimer SQL official website. Mimer Information Technology. 2009. 
  2. ^ "IBM PureData System for Analytics, Version 7.0.3". 
  3. ^ Reinsch, R. (1988). "Distributed database for SAA". IBM Systems Journal. 27 (3): 362–389. doi:10.1147/sj.273.0362. 

وصلات خارجية[عدل]