المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.

القوات المسلحة القطرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
القوات المسلحة القطرية
Allies train in Qatar to thwart terrorism 130430-F-CJ989-002.jpg

الدولة  قطر
التأسيس 1971 م - 1391 هـ
شعار مكتوب الله ثم الوطن ثم الأمير
الاسم الأصلي القوات المسلحة لدولة قطر
اسم آخر الجيش القطري
الفروع القوات الجوية الأميرية القطرية
القوات البحرية الأميرية القطرية
القوات البرية الأميرية القطرية
المقر الدوحة
القيادة
القائد الأعلى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني
الوزير اللواء الركن حمد بن علي العطية
رتبة الوزير وزير الدفاع
الموارد البشرية
سن الخدمة العسكرية 18
إجمالي البالغين للخدمة 555,059
البالغين للخدمة سنويا 462,150
اللائقين للخدمة سنويا 11,591
الأفراد في الخدمة 11,800
المرتبة من حيث العدد 112
الاحتياط 0
عام الإحصاء 2015
النفقات
ميزانية 19,3 مليار دولار (2015)
الناتج المحلي الإجمالي 1,5 %
الصناعة
الموردون الخارجيون  المملكة المتحدة
 تركيا
 الولايات المتحدة
 فرنسا
 روسيا
 الصين
 ألمانيا
مقالات ذات صلة
التاريخ حرب الخليج الثانية
التدخل في البحرين
التدخل العسكري في ليبيا
التدخل في سوريا
عملية عاصفة الحزم
عملية إعادة الأمل
مقاتلة قطرية من طراز ميراج إف1 تخدم بعدد 12 وتعد من الطراز الوحيد من المقاتلات الموجود في قطر

يقدر الإنفاق العسكري لقطر بحوالي 4.2% من إجمالي الناتج القومي عام 1993 تتكون من ما يقرب من 11,800 فرد ينقسمون إلي 8,500 مشاة و1,800 في القوات البحرية و1,500 بالقوات الجوية وفي أغسطس 1994 وقعت قطر ميثاق دفاعي مع فرنسا مقابل الموافقة على شراء 12 طائرة ميراج 5-2000 (Mirage 2000-5 EDA/DDA) كما وقعت مؤخراً اتفاقات دفاعية مع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة, كما تلعب دور نشط الجهود الدفاعية لمجلس التعاون الخليجي وادت دور هام أثناء حرب الخليج وخاصه معركة الخفجي.

أفرع القوات القطرية[عدل]

القوة البشرية[عدل]

  • سن التجنيد: من سن 18 سنة
  • المتاحين للتجنيد
  • المؤهلين للخدمة العسكرية:

الذكور من 15-49

160,899 فرد (تقديرات 2000)

  • يقدر عدد الذين يصلون لسن التجنيد سنويا بقطر بحوالي 6,471 فرد (تقديرات 2000)

الإنفاق العسكري[عدل]

بالدولار الأمريكي حوالي 816 مليون (للسنة 99-2000) من نمو الناتج المحلي 8.1% (للسنة 99-2000). الحكومة القطرية أنفقت حوالي 2,91 مليار دولار أمريكي على قطاع الدفاع في عام 2005، مقارنة بمتوسط إنفاق مليار دولار سنويا في أوائل التسعينيات. قطر استنفذت 32.5 % من أجمالي إنفاقها في الفترة بين 2000 و2004 لصالح قواتها العسكرية، وتلك ثالث أكبر نسبة إنفاق دفاعي في العالم العربي (يسبقها عمان ثم البحرين).

فاستيراد قطر للسلاح والمعدات العسكرية شهد انخفاضا ملحوظا في السنوات الماضية، ففي عام 1994 استوردت الحكومة القطرية سلاح بقيمة 1,3 مليار دولار، و625 مليون عام 1997، ومليار واحدا في 1999، ولكن متوسط قيمة استيراد السلاح في الأعوام السابقة انخفضت لأقل من 50 مليون دولار في السنة. وتأتي 80 % من الموارد الآلية للقوات القطرية المسلحة من فرنسا، وإن شهدت السنوات الماضية ارتفاعا في التعاون القطري-الأمريكي والقطري-البريطاني في مجال الدفاع. وفي الوقت الحالي تحاول بريطانيا إتمام صفقة مع الحكومة القطرية لتزويدها بطيارات الهوك الحربية Hawk training/fighting aircraft. ومن الجدير بالذكر أن بريطانيا كانت قد وردت لقطر حاملات أفراد مدرعة من طراز بيرنا Piranha Armored Personnel Carrier وقوارب الدورية السريعة من طراز فيتا Vita fast patrol craft. والولايات المتحدة تقدمت لقطر بعرض لبيع طائرات الـ F-16 ونظام البيتريوت للدفاع الجوي Patriot air defense system. والجيش القطري يتكون من 8,500 فرد وذلك يعد حجما ضئيلا بالنسبة لحجم الجيوش الأخرى بمنطقة الخليج. حيث أن قطر تتمتع بحماية أمريكية بحكم تواجد قواعد القوات الأمريكية داخل البلاد. أما عن المعدات العسكرية، فنجد أن موارد الجيش الآلية متواضعة الحجم وفي بعض الأحيان محدودة الجودة، فعلى سبيل المثال كل الدبابات التي تمتلكها القوات القطرية (30 دبابة من طراز أي أم أكس-30) تعتبر "غير صالحة للاستعمال." وفي الوقت نفسه يتميز الجنود القطريون بتدريب جيدة وإن كانت قدرة الجيش على العمل بتشكيلات مشتركة القوات محدودة.

وسلاح الطيران القطري لم يمر بتغيرات ملحوظة منذ بداية التسعينيات، باستثناء زيادة في عدد طائرات النقل. فأن تدريب طياري السلاح الجوي يؤهلهم للقيام بمهمات بسيطة ولكن سلاح الطيران ليس مجهزا للقيام بأنشطة عسكرية جادة بدون مساعدات خارجية. حيث عقدت قطر صفقة مع الهند لبيع طائرتها الميراج Mirage 200-5 multi-role aircraft ترقبا لصفقة محتملة لشراء طائرات الـ F-16.

وتمتلك القوات القطرية نظام دفاع جوي ولكنه لا يشمل أية صواريخ أرض-جو بعيدة أو متوسطة المدى. وهذه الأنظمة تدار بمعرفة السلاح الجوي وتشغل بواسطة القوات البرية. ونمتلك قطر 75 صاروخ أرض جو.

أما القوات القطرية البحرية تتكون من 1,800 فرد بما يتضمن رجال الشرطة البحرية والعاملين بوحدات الدفاع الساحلي. وتلعب هذه القوات دورا كبيرا في تأمين الممرات المائية التي تعتمد عليها قطر لتصدير النفط والموارد الأخرى. ولدي قطر ما يقرب من 35 زوارق وقارب سريعة مجهزة بقدرة صاروخية بسيطة.

ويشير مركز الدراسات الإستراتيجية والعالمية إلى أن الموارد البشرية في القوات البحرية زادت بـ 1,100 فرد منذ عام 1990. وبناء على الإحصائيات المطروحة يقدر التقرير أن القوات البحرية القطرية تتمتع بمؤهلات محدودة لخوض معارك جادة ولكنها صالحة للقيام بالمهام اللازمة لمكافحة الإرهاب وعمليات التهريب.