انجذاب جنسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الانجذاب الجنسي (1904)، من رسم يوجين ذا بلاس

الانجذاب الجنسي (بالإنجليزية: Sexual attraction)‏ هو انجذاب يحدث بين جميع أنواع الكائنات الحية ومنها البشر بغرض ممارسة الجنس، بحيث يتم التزاوج بين الكائنات للتناسل.[1][2]

في الإنسان[عدل]

تختلف الأشياء الجذابة جنسيا في الإنسان باختلاف الثقافات والمناطق، ولكن أكثر ما يحدث الانجذاب الجنسي هي الأشياء الحسية خصوصا في بداية العلاقة مثل :

  • البصر : كيف يبدو شكل الشخص وملبسه[3]
  • الرائحة : كيف تبدو رائحة الشخص سواء كانت طبيعية أو اصطناعية، فالرائحة الغير مناسبة تكون طاردة جنسياً، لقد بحث العلماء البيولوجيون ووجدوا أن عامل الرائحة الطبيعية للجسم، عندما لا تضاف إليه روائح غريبة من الممكن أن يحتوي على فيرمونات الجنس (التي تستعمل كأحدى الوظائف على أنها رمز للانفتاح الجنسي). يمكن أن يشعروا النساء بفيرمونات الجنس أكثر من الرجال، من ناحية أخرى، حتى الرجال ينجذبون إلى النساء عندما تكون رائحة جسدهن الطبيعية والصافية، بانسجام جيد مع رائحة العطر الخاصة بهن.[4]
  • الصوت: كيف يبدو صوت الشخص أو صوت حركته.[5]
  • المظهر الخارجي: فالرجال بشكل خاص والنساء يتأثرون بشكل كبير بالمظهر الخارجي، الذي يولد لديهم الانجذاب الجنسي، و السبب في ذلك لأنه يزيد من الغريزة الجنسية، وبهذا يزيد المتعة المترتبة عن الجنس.[6]

في الحيوانات[عدل]

في عالم الحيوان نجد أن الذكور من عائلة الثدييات، يتأثرون فقط  بالرائحة التي تفرزها الأنثى في فترة الشبق. حيث أنهم لا يعيرون الانتباه للمظهر التي تظهر به، بينما الإناث يتأثرن عادة بالمظهر الخارجي للذكور. يتطرقون إلى حجمهم، لونهم، لقرونهم، لقدرة التودد لديهم، ولقوتهم في القتال ضد الذكور الاخرين. كل ذلك، حتى تقبل بعملية التزاوج معهم.[7]

انظر أيضاً[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ "sexual attraction". TheFreeDictionary.com. مؤرشف من الأصل في 2 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Things That Are Not Asexuality". Asexuality Archive (باللغة الإنجليزية). 2012-05-27. مؤرشف من الأصل في 21 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "PsycNET". psycnet.apa.org (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 3 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Graham, Sarah. "First Evidence of a Human Response to Pheromones". Scientific American (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 12 أكتوبر 2007. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ M.A, Bruce J. Ellis; Ph.D, Donald Symons (1990-11-01). "Sex differences in sexual fantasy: An evolutionary psychological approach". The Journal of Sex Research. 27 (4): 527–555. doi:10.1080/00224499009551579. ISSN 0022-4499. مؤرشف من الأصل في 23 يوليو 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "الإنجذاب الجنسي - فقدانه ، إعادته وتقويمه !". Webteb. مؤرشف من الأصل في 3 أكتوبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ ScienceDirect (Online service) (1995). Hormones and behavior^ (باللغة الإنجليزية). New York: Elsevier. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
Sexuality icon.svg
هذه بذرة مقالة عن الجنس بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.