هذه المقالة عن أحداث جارية

انقلاب 2021 في غينيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Gnome globe current event.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.الأحداث الواردة في هذه المقالة هي أحداث جارية وقد تكون عرضة لتغيرات سريعة وكبيرة. فضلًا، حدِّث المحتوى ليشمل أحدث المعلومات الموثوقة المعروفة عن موضوع المقالة. (5 سبتمبر 2021)
انقلاب 2021 في غينيا
Coup d'état 2021 en Guinée 1.jpg
 
، و  تعديل قيمة خاصية (P18) في ويكي بيانات 
معلومات عامة
التاريخ 5 سبتمبر 2021  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
البلد Flag of Guinea.svg غينيا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع كوناكري  تعديل قيمة خاصية (P276) في ويكي بيانات
9°31′00″N 13°42′00″W / 9.5166666666667°N 13.7°W / 9.5166666666667; -13.7  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
النتيجة انقلاب ناجح
حُلت الحكومة الغينية واستبدلت بـمجلس عسكري
حُل دستور غينيا
الخسائر
القتلى 0   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات
الجرحى 0   تعديل قيمة خاصية (P1339) في ويكي بيانات

انقلاب 2021 في غينيا هو انقلاب عسكري وقع في الخامس من شهر سبتمبر لعام 2021، أسفر عن إلقاء القبض على رئيس غينيا ألفا كوندي بعد إطلاق نار في العاصمة الغينية كوناكري، قام بالانقلاب عناصر في وحدة المهام الخاصة في الجيش بقيادة مامادي دومبوي، والذي أعلن في رسالة مسجلة عن حل الحكومة ووقف العمل بالدستور وإغلاق حدود البلاد.[1][2]

الخلفية[عدل]

ألفا كوندي في عام 2020

منذ استقلال البلاد عن فرنسا في عام 1958 حتى عام 2010، كانت غينيا تحكمها أنظمة استبدادية بتضمنت «عقودًا من الحكم الفاسد».[3] في عام 2008، تم التحريض على الانقلاب العسكري بعد وقت قصير من وفاة لانسانا كونتي. استقال الجيش في عام 2010. بدأ ألفا كوندي، أول رئيس يُنتخب سلميًا وديمقراطيًا لمنصب رئيس غينيا، وحكم البلاد في عام 2010،[4] وأعيد انتخابه في عام 2015.[5][6] كان للبلد حد رئاسي لفترتين، لكن الاستفتاء الدستوري لعام 2020 تضمن بمدًا يُطيل المدة ويسمح لكوندي "بإعادة تعيين" حدود ولايته والسعي لفترتين أخريين.[7] وأثارت هذه الخطوة جدلًا واحتجاجات حاشدة، قُمعت بوحشية، وتسببت في مقتل أكثر من ثلاثين شخصًا بين أكتوبر 2019 ومارس 2020.[8] بعد الموافقة على التعديل الدستوري، فاز كوندي بالانتخابات الرئاسية لعام 2020 وبالتالي بولاية ثالثة في منصبه. ومع ذلك، أعقب ذلك مرة أخرى احتجاجات ضد الرئيس، حيث اتهم مرشحو المعارضة كوندي بحشو أوراق الاقتراع.[4][9] استمرت الاحتجاجات على مدار العام، وقُمعت بشدة من قبل قوات الأمن، مما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 12 مدنياً، من بينهم طفلان في كوناكري.[10] نأت فرنسا بنفسها عن كوندي بعد انتخابات عام 2020، تاركة الصين ومصر وروسيا وتركيا كدول من الدول القوية القليلة التي استمرت في دعم الرئيس.[11][12][13][14] حدث هذا في الوقت الذي شهدت فيه بلدان غرب إفريقيا ووسط إفريقيا تراجعًا ديمقراطيًا : مرت تشاد باستيلاء عسكري خاص بها في أبريل 2021، وشهدت مالي انقلابين من هذا القبيل في عام (في أغسطس 2020 ومايو 2021 )، بينما انتخبت ساحل العاج رئيسًا لها لفترة ثالثة  [لغات أخرى] وسط جدل كبير ومزاعم بالتزوير.[11]

وخلال نظام كوندي، أدخلت بعض التحسينات على الاقتصاد حيث بنت البلاد ثروتها على مواردها الواسعة، ولا سيما البوكسيت، وأيضا من الماس والحديد والذهب، ولكن سوء الإدارة الحكومية فشل في تحقيق زيادة كبيرة لمعظم المواطنين، ولم تُعوّض المجتمعات المحلية المحيطة بالمناجم تعويضا كافيا عن الأراضي، والمياه والخسائر الصحية المرتبطة باستخراج المعادن.[15][16][17]

بدءا من الانتخابات الرئاسية، تعرض سياسيون معارضون، كانوا يتنافسون على التفويض القانوني لكوندي، للقمع - على سبيل المثال، ألقي القبض على مامادي كوندي في يناير 2021، في حين توفي مامادو أوري باري وروجر بامبا، زعيم اتحاد القوى الديمقراطية الغيني المعارض، في السجن، واللذان عانا، وفقا لهيومن رايتس ووتش، من ظروف سيئة للغاية.[18]

بالإضافة إلى ذلك، ارتفعت أسعار الحبوب والدقيق والسكر،[19] مما أجبر الحكومة على القيام بمحاولة في يناير 2021 لتحديد سعر الخبز عند مستوى أعلى، وهو ما تراجعت عنه.[20] إلا أن هذا أدى إلى نقص الخبز في نزيريكوري، حيث رفض الخبازون إنتاج الخبز بأسعار منظمة قدرها 2500 فرنك للرغيف.[21] وبعد عشرة أيام من المواجهة مع المحافظة، منح الأخير الإذن ببيع الخبز بسعر 4000 فرنك.[22] كما أُبلغ عن زيادات مماثلة في أماكن أخرى من البلاد.[23] ونتج عن ذلك استياء عام.[24]

احتجاجات غينيا 2019-2020 ضد حكم ألفا كوندي
الغينيون على شاحنة يدعمون الانقلاب 5 سبتمبر 2021

تعرض الاقتصاد في عام 2021 للضرر مع انتشار جائحة فيروس كورونا في البلاد.[25] وقبل شهر من وقوع محاولة الانقلاب، أعلن عن زيادات في أسعار البنزين، من 9 آلاف إلى 11 ألف فرنك غيني (1.12 دولار أمريكي) للتر الواحد.[26] وأُعلن عن مجموعة من الضرائب الجديدة وزيادة الضرائب في الأسابيع التي سبقت الانقلاب، في محاولة لتحقيق التوازن في الميزانية،[27] وتضمنت الميزانية مخصصات زادت تمويل الجمعية الوطنية والخدمات الرئاسية لكنها قطعت بعض الدعم لقوات الأمن، مثل الشرطة والجيش.[28] وفي الوقت نفسه زاد الرئيس راتبه الخاص، وقد ترتب على ذلك استياء عام نتيجة لمثل هذه الأعمال.[26] وقال دبلوماسي غربي لصحيفة الديلي تلغراف إن الهجوم استفزته الحكومة التي حاولت إقالة عضو بارز في القوات الخاصة في البلاد.[29]

الانقلاب[عدل]

بدأ اطلاق النار في حوالى الساعة 08:00 بالتوقيت المحلى (توقيت جرينتش) بالقرب من القصر الرئاسى.[30] أفاد شهود عيان أن الجنود قطعوا ضاحية كالوم، الذي يضم العديد من المكاتب الحكومية،[31] وأن الضباط أمروا الناس بالبقاء في منازلهم.[4] بينما قالت وزارة الدفاع إنه تم احتواء الهجوم،[32] بدأت تظهر صور كوندي وهي تخرج من المبنى،[30] وبعد ذلك بوقت قصير، نُشرت مقاطع فيديو لكوندي محتجزًا من قبل أفراد من الجيش الغيني،[30][33] والتي تحقق منها مسؤول استخباراتي أوروبي كبير.[32]

الغينيون يحتشدون لدعم الانقلاب في كوناكري ، 5 سبتمبر 2021

.سرعان ما أصدر العقيد مامادي دومبوي بثًا على التلفزيون الحكومي، إذاعة وتليفزيون غينيا، قال فيه إن الحكومة ومؤسساتها قد حُلت، وألغى الدستور، وأغلقت حدود غينيا البرية والجوية (أوضح لاحقًا أن البلاد ستغلق على الأقل أسبوع).[4][33] [34] وقال في الإذاعة إن اللجنة الوطنية للمصالحة والتنمية ( (بالفرنسية: Comité national du rassemblement et du développement)‏ ، CNRD) لتوجيه البلاد لفترة انتقالية مدتها 18 شهرًا.[31][32][35] كما حث موظفي الحكومة على العودة إلى العمل يوم الاثنين، 6 سبتمبر، وأمر الحكومة بحظور اجتماع الساعة 11:00 يوم 6 سبتمبر، والا عدوا متمردين.[4] ورد أن دومبويا، مجند الفيلق الأجنبي الفرنسي السابق الذي عاد إلى غينيا في عام 2018 لتولي قيادة مجموعة القوات الخاصة، وهي وحدة النخبة في القوات المسلحة الغينية، هو المحرض على محاولة الانقلاب.[30][32]

بعد الإطاحة بالرئيس كوندي، ورد أن الحشود تبتهج بأخبار الانقلاب.[11][36][37] في المساء، أعلن قادة الانقلاب عن حظر تجول وطني اعتبارًا من الساعة 8 مساءً يوم 5 سبتمبر «حتى إشعار آخر»، بينما تعهدوا باستبدال رؤساء الأقاليم والمحافظات بمفوضين عسكريين واستبدال الوزراء بأمناء عامين في صباح اليوم التالي،[38][37] والذي بدأ يحدث بالفعل في الأجزاء الداخلية من البلاد.[39][40] على الرغم من حظر التجوال، حدثت نهب للمتاجر في الحي الحكومي خلال الليل.[41] بحلول مساء يوم 5 سبتمبر، أعلن الانقلابيون سيطرتهم على جميع كوناكري والقوات المسلحة للبلاد،[37] ووفقًا لصباح غينيا، سيطر الجيش بالكامل على إدارة الدولة بحلول 6 سبتمبر وبدأ في استبدال الإدارة المدنية بنظيرتها العسكرية.[39]

وفي صباح اليوم التالي، اجتمع الانقلابيون مع وزراء الحكومة وأمروهم بعدم مغادرة البلاد وتسليم مركباتهم الرسمية للجيش، فيما وعدوا بإجراء مشاورات «لتحديد الاتجاه العام للمرحلة الانتقالية»، معلنين أن «حكومة الوحدة» ستُجري مثل هذا الانتقال والتعهد بـ«عدم مطاردة الساحرات» أثناء وجودهم في السلطة (على الرغم من عدم ذكر تواريخ الانتقال).[41][42] وبعد ذلك اعتقل الوزراء ونقلوا إلى وحدة عسكرية قريبة.[43] رُفع حظر التجول في مجتمعات التعدين في نفس الصباح، لكنه ظل ساريًا بالنسبة لبقية البلاد،[41] ولا تزال معظم المتاجر مغلقة.[44]

الانعكاسات[عدل]

بعد ورود أنباء عن الانقلاب، قفزت أسعار الألمنيوم في الأسواق العالمية إلى أعلى مستوى لها خلال عقد من الزمان وحطمت الرقم القياسي المسجل في عام 2006 للأسواق الصينية وسط مخاوف بشأن إمدادات البوكسيت. في بورصة لندن للمعادن، تم تداول الألمنيوم بمبلغ يصل إلى 2،782 دولارًا أمريكيًا للطن.[45]

أُجلت المباراة التأهيلية لكأس العالم بين غينيا والمغرب والتي كان مزمع إجراؤها في 6 سبتمبر بسبب الانقلاب. حوصر فريق المغرب في فندقه حتى تمكن من الإخلاء إلى مطار محلي.[46][47] كما وجد فرانسوا كامانو، المهاجم الذي انتقل إلى لوكوموتيف موسكو في الشهر السابق، نفسه غير قادر على العودة إلى موسكو للتدريب.[48]

ردود الفعل[عدل]

المحلية[عدل]

صرح جاك غبونيمي، رئيس حزب الاتحاد من أجل تقدم غينيا المعارض، في مقابلة مع صباح غينيا (بالفرنسية: Guinée Matin)‏ أنه لم يفاجأ بالانقلاب، مؤكداً أنه «استوفيت جميع الشروط لاستيلاء الجيش على السلطة» وألقى باللوم على سوء إدارة حكومة كوندي للإطاحة بها. وبينما لم يؤيد الانقلابيين ولم يعارضهم، قال إنه راضٍ عن الطريقة التي تعامل بها الجيش مع الانقلابيين.[49] سايكو يايا من اتحاد القوات الجمهورية (UFR)، الذي كان أيضًا معارضًا خلال نظام كوندي، جادل بالمثل بأن الحكومة لم تستمع للمعارضة وقاد الشعب الغيني إلى الانقلاب.[50]

صرح اتحاد النقابات العمالية في غينيا (USTG)، إنه يراقب الوضع «باهتمام كبير» ، واعترف بالانقلاب وطالب الجيش بالوفاء بوعوده والمساعدة في «إنقاذ الوضع الاقتصادي والاجتماعي»"في غينيا.[51] الجبهة الوطنية للدفاع عن الدستور (FNDC) ، التي بدأت الاحتجاجات ضد الإصلاح الدستوري على النحو الذي اقترحه كوندي في خريف 2019، «أحاطت علما أيضا بإعلانات انتقال سلمي وشامل للسلطة» ، لكنها أتبعت ذلك بأنها «تنتظر شرح السبل».[52]

الدولية[عدل]

الدول[عدل]

  •  الصين:أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، وانغ وينبين، الانقلاب ودعا إلى الإفراج الفوري عن الرئيس كوندي وحث على ضبط النفس من كلا الطرفين بينما طلب حل النزاع من خلال الحوار والتشاور.[56]
  •  فرنسا: أدانت وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الانقلاب ودعت إلى الإفراج الفوري عن الرئيس كوندي.[57]
  •  غامبيا: ذكر بيان لوزير الخارجية، بأنه يدين الانقلاب العسكري انسجامًا مع مبادئ الاتحاد الأفريقي والإيكواس، ودعا إلى العودة إلى النظام الدستوري، وحث على إطلاق سراح القادة المدنيين والحفاظ على سيادة القانون.[58]
  •  ألمانيا: ندد متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية «بشدة محاولة الاستيلاء على السلطة عن طريق العنف المسلح»" وانحاز إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والاتحاد الأفريقي في مطالبتهما بالإفراج غير المشروط عن كوندي والمحتجزين الآخرين والعودة إلى النظام الدستوري.[59]
  •  غينيا بيساو: قال متحدث باسم وزارة الخارجية في 6 سبتمبر/ أيلول إن الحكومة سيكون لها موقف رسمي في اليوم التالي، وحثت على عدم اتخاذ قرارات مستعجلة حتى ظهور معلومات محددة بشأن الانقلاب.[60]
  •  اليابان: أدانت وزارة الخارجية اعتقال ألفا كوندي، وحثت على الإفراج غير المشروط عنه ودعت إلى استعادة النظام الدستوري.[61]
  •  ليبيريا: دعا جورج ويا، رئيس ليبيريا، إلى الإفراج الفوري عن ألفا كوندي ودعا القادة العسكريين الجدد في غينيا إلى «الالتزام بمبادئ الحكم المدني والديمقراطية».[62]
  •  لوكسمبورغ: أدانت وزارة خارجية لوكسمبورغ الانقلاب وطالبت بالإفراج عن ألفا كوندي وإعادة النظام الدستوري.[63]
  •  المكسيك: أدانت الأمانة العامة للشؤون الخارجية الانقلاب بأشد العبارات وطالبت بالإفراج الفوري عن كوندي.[64]
  •  نيجيريا: صرحت وزارة الخارجية النيجيرية أن «الانقلاب الظاهر» في غينيا انتهك قواعد المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، وحثت البلاد على العودة إلى النظام الدستوري.[65][66]
  •  قطر: استنكرت وزارة الخارجية القطرية الانقلاب ودعت «جميع الأطراف إلى تفادي التصعيد، وإعلاء صوت الحكمة ومتابعة الحوار من أجل تجاوز الأزمة في البلاد..»[67]
  •  روسيا: في بلاغ للصحافة، صرحت وزارة الخارجية الروسية إنها تشعر بقلق بالغ إزاء الأحداث، وقالت «في موسكو، [نحن] ضد أي محاولات لتغيير حكومي غير دستوري»"، وحثت غينيا على تأمين الإفراج عن ألفا كوندي، ضمان حصانة رئيس الجمهورية والعودة إلى النظام الدستوري وطالب بعدم تصعيد الاوضاع في البلاد.[68]
  •  جنوب أفريقيا: راقب المتحدث باسم إدارة العلاقات الدولية والتعاون "بقلق بالغ" تطور الانقلاب. ودعت جنوب إفريقيا إلى الإفراج غير المشروط عن كوندي، وحثت الاتحاد الأفريقي على التدخل في الوضع في غينيا لإعادة الاستقرار في البلاد، ودعت إلى ضبط النفس التام للجيش والحوار لحل التحديات التي تواجه غينيا.[69]
  •  إسبانيا: أدانت الحكومة الإسبانية استيلاء الجيش على السلطة وحثت على استعادة النظام الدستوري والمؤسسات الديمقراطية في غينيا.[70]
  •  السويد: دعت آن ليندي وزيرة الشؤون الخارجية السويدية، في تغريدة لها، إلى الإفراج غير المشروط عن كوندي والحث على العودة إلى النظام الدستوري.[71]
  •  تركيا: نددت وزارة الخارجية التركية بالانقلاب وطالبت بالإفراج عن رئيس الجمهورية وإعادة العمل بدستوره.[72]
  •  فنزويلا: نيكولاس مادورو، رئيس فنزويلا،[a] ووزير السلطة الشعبية للشؤون الخارجية "رفضوا الانقلاب"، ودعوا إلى إطلاق سراح كوندي وحثوا على العودة إلى سيادة القانون.[73]
  •  المملكة المتحدة: أصدر جيمس دودريدج، وكيل الوزارة البرلماني لإفريقيا، بيانًا صحفيًا عبر وزارة الخارجية والكومنولث والتنمية أدان فيه الانقلاب. ودعا إلى الإفراج عن كوندي إلى جانب «الحوار السلمي لتخفيف التوترات» و«دعم المبادئ الديمقراطية ، بما في ذلك سيادة القانون.».[74]

المنظمات[عدل]

  •  الأمم المتحدة: قال أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، في تغريدة على تويتر، «أدين بشدة استيلاء الحكومة بقوة السلاح» ودعا إلى إطلاق سراح ألفا كوندي.[76]

انظر أيضًا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ His status as president is disputed, see الأزمة الرئاسية الفنزويلية

مراجع[عدل]

  1. ^ "زعيم العسكريين الانقلابيين في غينيا يعلن اعتقال الرئيس كوندي ووقف العمل بالدستور". RT Arabic. مؤرشف من الأصل في 05/09/2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. ^ "مصدر لـ"سبوتنيك": محاولة انقلاب عسكري في غينيا". arabic.sputniknews.com. مؤرشف من الأصل في 05/09/2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  3. ^ "Guinea: Soldiers claim to have seized power and dissolved government as president 'detained'". Sky News (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب ت ث ج "Tentative de coup d'Etat en Guinée, des putschistes affirment détenir le président Alpha Condé". لو موند (باللغة الفرنسية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Bah, Youssouf; Paquette, Danielle (2021-09-05). "Guinea's president is detained in apparent military takeover". واشنطن بوست. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "BREAKING: Fear Of Military Coup Hits Guinea As Heavy Gunfire Is Reported Near Presidential Palace". Sahara Reporters. 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "Guinea elections: Alpha Condé wins third term amid violent protests". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2020-10-24. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Guinée : quatre choses à savoir sur le référendum constitutionnel reporté qui a plongé le pays dans une nouvelle impasse politique". Franceinfo. 1 March 2020. مؤرشف من الأصل في 30 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: التاريخ والسنة (link)
  9. ^ "Guinea: At least 50 people killed with impunity during protests in less than a year". Amnesty International (باللغة الإنجليزية). 2020-10-01. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "World Report 2021: Rights Trends in Guinea". Human Rights Watch (باللغة الإنجليزية). 2020-12-18. مؤرشف من الأصل في 17 أغسطس 2021. اطلع عليه بتاريخ 10 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. أ ب ت Bariyo, Nicholas; Faucon, Benoît (2021-09-05). "Military Faction Stages Coup in Mineral-Rich Guinea". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "China offers backing to Guinea president after disputed election". Reuters. 9 November 2020. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Guinean president appreciates Egypt's support to his country in different domains". Egypt Today. 31 March 2021. مؤرشف من الأصل في 01 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Turkey congratulates Guinean leader on election victory". Anadolu Agency. 8 November 2020. مؤرشف من الأصل في 08 نوفمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Guinea coup attempt: Soldiers claim to seize power from Alpha Condé". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. ^ "What Do We Get Out of It? - The Human Rights Impact of Bauxite Mining in Guinea". Human Rights Watch (باللغة الإنجليزية). 2018-10-04. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ "Power struggle roils Guinea as soldiers say they've taken over". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ "Guinée : tout savoir sur le coup d'Etat contre Alpha Condé". Le Journal de l'Afrique. 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Sanoh, Sekou (2021-01-25). "Guinée : le prix du pain toujours en hausse malgré l'injonction du chef de l'Etat". Guinéenews (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Guinee7.com (2021-01-19). "Prix du pain/Voici pourquoi Alpha Condé a fait changer d'avis « Big Up »". Guinee7.com (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ bishba (2021-03-22). "Guinée/N'Zérékoré : pénurie de pain dans la ville sur fond de désaccord entre autorités et boulangers". Sunuker.net: Le Sénégal de la Téranga dans le Web (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 22 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ "N'Zérékoré : les boulangers autorisés finalement à vendre le pain à 4000 francs". Guinée Matin - Les Nouvelles de la Guinée profonde (باللغة الفرنسية). 2021-04-03. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ LEDJELY.COM (2020-01-28). "Secteur du pain : de la hausse des prix au risque de pénurie". Ledjely.com (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  24. ^ "Guinée-Prix du pain : souci de soulager la population ou la crainte d'un " effet domino " ?". Africaguinee.com - Site officiel d'informations sur la Guinée et l'Afrique (باللغة الفرنسية). 2021-01-17. مؤرشف من الأصل في 1 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  25. أ ب "Coup d'État en Guinée, le président Alpha Condé capturé par les putschistes". AFP (باللغة الفرنسية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  26. أ ب "Guinée : le coup de pompe d'Alpha Condé". Le Journal de l'Afrique. 2021-08-05. مؤرشف من الأصل في 07 أغسطس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  27. ^ Samb, Sailou (2021-09-05). "Elite Guinea army unit says it has toppled president". Reuters (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  28. ^ "Guinea in turmoil as soldiers claim they have taken over". الجزيرة (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. ^ "Guinea rocked by 'attempted coup' after gunfire heard at presidential palace". The Telegraph (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. ISSN 0307-1235. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  30. أ ب ت ث "Guinée : Alpha Condé arrêté par les putschistes – Jeune Afrique". JeuneAfrique.com (باللغة الفرنسية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. أ ب Akinwotu, Emmanuel (2021-09-05). "Guinean soldiers claim to have seized power in coup attempt". The Guardian (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. أ ب ت ث Samb, Saliou; Bate, Felix; Lewis, David; Eboh, Camillus (2021-09-06). "Guinea soldiers say they have taken over". The Canberra Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. أ ب Diallo, Boubakar; Larson, Crista (2021-09-05). "Army colonel on Guinean TV says govt dissolved, borders shut". AP NEWS (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Ngueyap, Romuald. "Liaisons aériennes suspendues, frontières fermées : la Guinée Conakry s'isole à nouveau". Agence Ecofin (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ "Guinea: A faction of the military announces suspension of government in an apparent military coup, Sept. 5; the situation remains uncertain /update 3". GardaWorld (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ Samb, Sailou (2021-09-05). "Elite Guinea army unit says it has toppled president". Reuters (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. أ ب ت "Coup d'État en Guinée, le président Alpha Condé capturé par les putschistes". AFP (باللغة الفرنسية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  38. ^ "Army seizes power in Guinea, holds president". AFP (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  39. أ ب "Changement de pouvoir en Guinée : Lamine Keïta remplace Mohamed Gharé au gouvernorat de N'Zérékoré". Guinée Matin (باللغة الفرنسية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  40. ^ "Koubia : le commandant du camp militaire remplace le préfet et remercie les nouvelles autorités". Guinée Matin (باللغة الفرنسية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  41. أ ب ت "Guinea coup leader bars foreign travel for government officials". Reuters (باللغة الإنجليزية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  42. ^ "En Guinée, le chef putschiste Mamady Doumbouya promet un gouvernement "d'union"". France 24 (باللغة الفرنسية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  43. ^ "Vidéo. Les ministres et présidents d'institutions aussi arrêtés ?". Guinee7.com (باللغة الفرنسية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  44. ^ "Conakry. Le centre administratif au ralenti malgré l'appel de la junte au pouvoir". Guinee7.com (باللغة الفرنسية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  45. ^ "Aluminum Jumps as Guinea Coup Attempt Fuels Supply Concerns". Bloomberg. 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  46. ^ Dove, Ed (5 September 2021). "Guinea-Morocco World Cup qualifier postponed after Conakry coup d'etat". إي إس بي إن. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  47. ^ "Guinea World Cup Qualifier Postponed Due to Military Coup". سبورتس إليسترايتد. أسوشيتد برس. 5 September 2021. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  48. ^ ""Локомотив" прилагает все усилия для возвращения футболиста Камано из Гвинеи". ТАСС. مؤرشف من الأصل في 6 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. ^ Guineematin (2021-09-05). "Coup d'Etat en Guinée : « ça ne nous étonne pas » (Jacques Gbonimy)". Guinée Matin - Les Nouvelles de la Guinée profonde (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  50. ^ Guineematin (2021-09-05). "Saïkou Yaya (UFR) sur le coup d'Etat en Guinée : « Alpha Condé a fait la sourde oreille… »". Guinée Matin - Les Nouvelles de la Guinée profonde (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  51. ^ "Chute du dictateur Alpha Condé : la réaction de l'USTG". Guinée Matin (باللغة الفرنسية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  52. ^ "L'incertitude règne en Guinée après le renversement du président Alpha Condé". Le Monde.fr (باللغة الفرنسية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  53. ^ "DIRECT - Guinée : après le coup d'État, les putschistes annoncent une transition". TV5MONDE (باللغة الفرنسية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 05 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  54. ^ "We condemn the military coup in #Guinea". Ministry of Foreign Affairs of Bulgaria (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  55. ^ Forson, Viviane (2021-09-06). "Guinée : réactions et questions après le coup de force des militaires". Le Point (باللغة الفرنسية). مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  56. ^ "Embassy in Guinea urges Chinese to stay alert after apparent coup". South China Morning Post (باللغة الإنجليزية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  57. ^ "Guinée : la France condamne la tentative de putsch et appelle à la libération du président Alpha Condé". Franceinfo (باللغة الفرنسية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة).
  58. ^ "The Gambia Government Condemns Coup D'etat In The Republic Of Guinea". Gambia.com (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  59. ^ "The Federal Foreign Office on developments in Guinea". German Federal Foreign Office (باللغة الإنجليزية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  60. ^ "Guiné-Bissau atenta à situação em Conacri". Radio France Internationale (باللغة البرتغالية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  61. ^ "The Situation in the Republic of Guinea (Statement by Press Secretary YOSHIDA Tomoyuki)". Ministry of Foreign Affairs of Japan (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  62. ^ "President Weah Calls for Rule of Law, Calm in Guinea … Holds Nat'l Security Council Meeting Today". 5 September 2022. مؤرشف من الأصل في 08 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  63. ^ "Le Luxembourg condamne la récente prise de pouvoir armée en Guinée et demande la libération du Président Alpha Conde". Ministry of Foreign Affairs of Luxembourg (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  64. ^ Murillo, Eduardo (5 September 2021). "Gobierno de México condena golpe de Estado en Guinea" [Government of Mexico condemns coup in Guinea] (باللغة الإسبانية). MSN. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  65. ^ Samb, Sailou (2021-09-05). "Elite Guinea army unit says it has toppled president". Reuters (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  66. أ ب "Nigeria, UN condemn Guinea coup, demand release of detained President Condé". Premium Times (باللغة الإنجليزية). 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 5 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  67. ^ "Qatar condemns coup in Guinea". m.gulf-times.com. 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  68. ^ "О ситуации в Гвинейской Республике". وزارة خارجية الاتحاد الروسي (باللغة الروسية). مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  69. ^ Monyela, Clayson (2021-09-06). "International Relations on ongoing political and security situation in the Republic of Guinea | South African Government". Government of the Republic of South Africa. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  70. ^ "El Gobierno llama al restablecimiento del orden constitucional en Conakry". Presidency of the Government of Spain (باللغة الإسبانية). 2021-09-06. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  71. ^ Linde, Ann (2021-09-06). "Deeply concerned by the military take-over of power in Guinea. President Alpha Condé must be released immediately and constitutional order restored" (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  72. ^ "Turkey condemns military takeover in Guinea". dailysabah.com. 2021-09-05. مؤرشف من الأصل في 8 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  73. ^ "La República Bolivariana de Venezuela rechaza el Golpe de Estado perpetrado contra el Gobierno del Presidente Alpha Condé en la República de Guinea". Ministry of People's Power for Foreign Relations (باللغة الإسبانية). مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  74. ^ James Duddridge (6 September 2021). "UK condemns the military seizure of power in Guinea: Minister Duddridge statement". وزارة الخارجية وشؤون الكومنولث. مؤرشف من الأصل في 7 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  75. ^ "On the Military Seizure of Power in Guinea". United States Department of State (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 06 سبتمبر 2021. اطلع عليه بتاريخ 06 سبتمبر 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  76. ^ "Guinean soldiers claim to have seized power in coup attempt". the Guardian. 06/09/2021. مؤرشف من الأصل في 05/09/2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)