معركة عدن 2018

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
معركة عدن 2018
جزء من الحرب الأهلية اليمنية (2015-الآن)، التمرد في جنوب اليمن، واضطرابات عدن (2015 إلى الوقت الحاضر)
Battle of Aden (2018).svg 
معلومات عامة
التاريخ 28 – 31 يناير 2018
البلد Flag of Yemen.svg اليمن  تعديل قيمة خاصية البلد (P17) في ويكي بيانات
الموقع عدن  تعديل قيمة خاصية المكان (P276) في ويكي بيانات
النتيجة مستمرة
  • سيطرة الانفصاليين على مقر الحكومة في عدن[1][2][3][4][5][6]
المتحاربون
اليمن القوات المسلحة اليمنية (مجلس وزراء اليمن)
  • الحرس الرئاسي [7]

بدعم من:

المجلس الانتقالي الجنوبي

بدعم من:

القادة
اليمن عبد ربه منصور هادي عيدروس الزبيدي[13]
الوحدات
القوات الجوية الإماراتية
مئات المتظاهرين[14]
الخسائر
10 قتلى [15] و30 جرحى[16] 4 جرحى[17] وقتيل واحد (محتمل)[13]

36+ قتلى [18][19][20] (3 مدنيين)[21] و185+ جرحى[22][23][24]

معركة عدن هي اشتباكات مسلحة بدأت في يوم 28 يناير 2018 بين قوات المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية في عدن.[25]

خلفية[عدل]

دعا الانفصاليون إلى إستقلال جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية، التي كانت دولة مستقلة حتى عام 1990 وعاصمتها عدن.[26][27][28] بعد قيام الوحدة اليمنية مع الجمهورية العربية اليمنية، كانت هناك محاولتان رئيسيتان للانفصال، الأولى في حرب 1994 [29] والتمرد في جنوب اليمن (2009–2015).[30]

تم إنشاء المجلس الانتقالي الجنوبي في مايو 2017، وأصبح عيدروس الزبيدي، الذي كان محافظاً لمحافظة عدن زعيماً للمجلس بعد إقالته من منصبه من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي في 27 أبريل 2017.[1][31][32]

في خضم التوترات بين المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات العربية المتحدة، وحكومة هادي المدعومة من السعودية في عدن، أعلن المجلس الجنوبي في 21 يناير 2018 أنه سيقوم بالإطاحة بالحكومة اليمنية في غضون أسبوع ما لم يقم الرئيس هادي بإقالة حكومته بأكملها، بما في ذلك رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر.[33][34] وأعلن المجلس حالة الطوارىء حتى يتم تنفيذ مطلبها.[35]، حظرت الحكومة من الاحتجاجات في عدن، ولكن نظم الإنفصاليون مظاهرة مناهضة للحكومة 28 يناير 2018.[36]

الجدول الزمني[عدل]

اندلاع القتال[عدل]

اندلعت معارك مسلحة في عدن في 28 يناير 2018 عندما حاولت قوات الأمن الموالية للحكومة منع المتظاهرين المؤيدين للإنفصاليون من دخول المدينة.[37] وتشمل المناطق التي تأثرت من القتال خور مكسر والمنصورة ومديرية دار سعد، مع احتجاجات في ساحة العروض. وتفيد التقارير بأن القوات الموالية للإنفصاليون أستولت على عدد من المكاتب الحكومية، بما في ذلك مقر حكومة بن دغر.[9][33][37]

28 يناير[عدل]

في 28 يناير سيطر الانفصاليون على مقر الحكومة في عدن.[1][2][3][4][4][5][6] وبعد ذلك أمرت الحكومة قواتها بالعودة إلى ثكناتها، وذلك بعد اشتباكات عنيفة وفي المساء أنخفض القتال، بعد توجيهات أصدرها رئيس الوزراء بن دغر بالهدنة، [38] ولكن القتال استمر في أواخر الليل.[39][40]

29 يناير[عدل]

أندلع قتال جديد بعد وقف قصير لإطلاق النار في اليوم السابق.[41][42][43] حيث أرسل الانفصاليون تعزيزات محافظتي الضالع وشبوة إلى عدن في 29 يناير.[30][44][45]

كما أستخدمت الدبابات والمدفعية الثقيلة في المعارك، مما أسفر عن مقتل خمسة مقاتلين من الانفصاليون وأربعة جنود من الحكومة.[46][47][48]

قصفت القوات الرئاسية بقيادة العميد عبد الله الصبيحي جبل حديد الذي يطل على اللواء الأول لقوات الحزام الأمني ويديره اللواء عيدروس الزبيدي.[49]

ونشر الجانبان الدبابات وتبادلوا القصف في خور مكسر، وانتشر القناصة على أسطح المباني.[50] وانتقل القتال إلى منطقة كريتر، وأغلقت المدارس لليوم الثاني على التوالي، ولاحقاً أعلن الانفصاليون الإنتصار.[51]

30 يناير[عدل]

في 30 يناير، زعمت القوات الانفصالية أنها استولت على عدن بالكامل.[51][52][53][54][55][56][57][58][59][60] حيث قامت بمحاصرة أعضاء حكومة هادي المتواجدين في عدن، بمن فيهم رئيس الوزراء، في القصر الرئاسي، [61][62][63][64] ولم يقتحموا المكان.[65][66] وكان رئيس الوزراء يستعد للمغادرة بعد ان استولى الانفصاليون على المنطقة المحيطة بالقصر الرئاسي في عدن في معارك ضارية بين عشية وضحاها.[61][67][68] وأوقفت مؤسسة أنقذوا الأطفال الخيرية العمل الإنساني في المدينة بسبب القتال.[69]

أستولت قوات المجلس الجنوبي على مديرية دار سعد، بعد أن استولت على كريتر والتواهي.[70]

31 يناير[عدل]

في 31 يناير، تولى الانفصاليون مهام سكرتير رئيس الوزراء، ولكن القتال توقف.[71]

ردود الفعل[عدل]

محلية[عدل]

  • – صرَّح رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر قائلا: «الانقلاب الجاري هنا في عدن هو انقلاب ضد الشرعية في البلاد والوحدة»[72] ثم طلب من المملكة العربية السعودية تقديم الدعم العسكري اللازم.
  •  اليمن: أمر الرئيس عبد ربه منصور هادي قواته بوقف إطلاق النار فورا خلال الاشتباكات العنيفة مع الانفصاليين الجنوبيين التي اندلعت في عدن.[73] في 30 كانون الثاني/يناير وصف هادي الاشتباكات بـ "الانقلاب".[74]
  • People's Democratic Republic of Yemen المجلس الانتقالي الجنوبي – ألقى هاني بن بريك اللوم على حكومة هادي وحملها مسؤولية القتال والاقتتال حيث نشر على حسابه في موقع تويتر يقول: «لقد أجبرونا على ارتداء الزي العسكري، على الرغم من أن قلنا لهم بأنالاحتجاجات غير عنيفة. ولكن هم كانوا على استعداد من أجل كل هذا.»[75] في 22 كانون الثاني/يناير اتهم عيدروس الزبيدي حكومة هادي وبن دغر "بالفساد المستشري".[76]
  • People's Democratic Republic of Yemen المجلس الانتقالي الجنوبي – أعلن عيدروس الزبيدي عن حالة طوارئ في عدن وأكد على أن الاشتباكات بدأت من خلال عملية إسقاط لقاعدة هادي على الجنوب. في 30 كانون الثاني / يناير أعلن عيدورس لقناة فرانس 24 عن حصول تعاون عسكري بين قوات طارق صالح لتحرير باقي مدن الشمال.[77][78]

دولية[عدل]

  • – أعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن قلقها إزاء القتال وحثت الجانبين على التفاوض.[79]
  • دعا التحالف الذي تقوده السعودية المعنيين إلى عقد اجتماعات مرة أخرى. وأكد على أن الاحتجاجات في عدن كانت دعوة إلى رفض الأخطاء في عمل الحكومة.[80]
  • مراقبة حقوق الشيعة: ادعى مصطفى أخواند من مجلس مراقبة حقوق الشيعة أن المعركة كانت نزاع بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة من أجل السيطرة على موارد اليمن الطبيعية المكتشفة حديثا من نفط، فضة، و ذهب خاصة في المناطق بالقرب من الحدود من سلطنة عمان.[81] وقال أيضا أنه وجب على هادي تقديم استقالته أو التفاوض مع الحوثيين من أجل إعادة بناء البلاد.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت "Südjemen: Separatisten in Aden besetzen mehrere Staatseinrichtungen – Medien". سبوتنيك (وكالة أنباء). 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  2. ^ أ ب "Separatists Reportedly Capture Government HQ in Aden". سبوتنيك (وكالة أنباء). 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  3. ^ أ ب "Deadly clashes split ranks of Gulf allies in Yemen war". رويترز. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  4. ^ أ ب ت "Yemen PM accuses Houthi separatists of coup after HQ takeover in Aden". Business Standard. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  5. ^ أ ب "Yémen : des séparatistes s'emparent du siège du gouvernement à Aden". Europe 1. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  6. ^ أ ب "Yémen: des séparatistes prennent le contrôle du siège du gouvernement à Aden". راديو فرنسا الدولي. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  7. ^ "Aden clashes subside after coalition calls for calm". ذا ناشيونال. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  8. ^ "Southern Yemen separatists want Saudi-backed government overthrown". رويترز. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  9. ^ أ ب Osama bin Javaid (28 January 2018). "Yemen: Separatists take over government headquarters in Aden". قناة الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  10. ^ "Fierce Aden clashes split Saudi 'coalition' in Yemen". برس تي في. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  11. ^ "Yemen'in güneyinde çatışmalar: 'Darbe yapılıyor'". Evrensel. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  12. ^ "Jetzt bekriegen sich auch einstige Verbündete". تاجي شو  (لغات أخرى). 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  13. ^ أ ب "Emirati-backed South Yemen separatists allegedly clash with Saudis in Aden". المصدر نيوز. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  14. ^ Mohammed Mukhashaf and Stephen Kalin (28 January 2018). "Yemen civil war: Deadly clashes between separatists and government forces deepens split between Gulf allies". ذي إندبندنت. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  15. ^ "Yemen PM accuses separatists of attempted coup". France 24. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  16. ^ Mohammed Mukhashf (28 January 2018). "Ten Yemeni fighters killed, 30 wounded in Aden clashes - medics". رويترز. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  17. ^ "Yémen: affrontements entre l'armée et des séparatistes à Aden". Le Journal de Montréal. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  18. ^ "Yemen govt warns of coup as southern separatists take over headquarters amid clashes in Aden". Firstpost. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  19. ^ "'Coup ongoing' in Aden as separatists clash with Yemen gov't forces". آي24نيوز. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  20. ^ Jiaxin (28 January 2018). "Fighting erupts in Yemen's Aden, several people killed". وكالة أنباء شينخوا. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  21. ^ "Scores dead in Yemen's Aden as PM accuses separatists of coup". عرب نيوز. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  22. ^ Ahmed Al-Haj (29 January 2018). "Yemen's president says fighting in Aden amounts to 'coup'". CKWX. 
  23. ^ Mohammed Mukhashaf and Stephen Kalin (28 January 2018). "Deadly Clashes Split Ranks of Gulf Allies in Yemen War". رويترز. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  24. ^ "Deadly clashes split ranks of Gulf allies in Yemen war". الصحيفة الهندوسية. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  25. ^ "Yémen: les séparatistes sudistes, à la recherche de l'indépendance perdue". Le Point. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  26. ^ "Jemen: Separatisten erobern Regierungssitz in Aden". Focus. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  27. ^ "Separatisten attackieren Sitz der Regierung in Aden". DLF24. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  28. ^ "Yémen : combats autour du siège du gouvernement à Aden". Le Point. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  29. ^ "Separatisten sind in Jemen auf dem Vormarsch". NZZ. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  30. ^ أ ب "Südjemenitische Separatisten erobern halb Aden". Telepolis. 30 January 2018. 
  31. ^ "Separatisten erobern Sitz der jemenitischen Regierung in Aden". TAH. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  32. ^ "Separatisten kämpfen um Regierungssitz in Aden". Welt. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  33. ^ أ ب "UAE-backed group vows to 'overthrow' Yemen's government". قناة الجزيرة. 22 January 2018. 
  34. ^ "Kämpfe um Regierungssitz im Jemen". تاجي شو  (لغات أخرى). 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  35. ^ "Yemen: Extremely complex crisis". الأهرام (جريدة). 26 January 2018. 
  36. ^ "Yemen government bans protests in Aden ahead of separatist deadline". رويترز. 27 January 2018. 
  37. ^ أ ب "Yemen crisis: Separatists seize government buildings in Aden". بي بي سي. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  38. ^ "Yemeni president calls for ceasefire in Aden". دويتشه فيله. 29 January 2018. 
  39. ^ "Yémen: les séparatistes acheminent des renforts vers Aden". لوريون لوجور. 29 January 2018. 
  40. ^ "Saudi-koalisjon ber de krigførende partene i Aden om å forhandle". هيئة الإذاعة النرويجية. 29 January 2018. 
  41. ^ "Clashes resume after brief ceasefire in Aden". ذا ناشيونال. 29 January 2018. 
  42. ^ "Fighting intensifies in Yemen's Aden after separatist 'coup'". قناة الجزيرة. 29 January 2018. 
  43. ^ "Yémen : les combats entre groupes armés rivaux se poursuivent à Aden". L'Orient-Le Jour. 29 January 2018. 
  44. ^ "South Yemen separatists send reinforcements to Aden". AMN - Al-Masdar News | المصدر نيوز (باللغة الإنجليزية). 2018-01-29. تمت أرشفته من الأصل في 13 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2018. 
  45. ^ "Separatister skickar förstärkning till Aden". svt. 29 January 2018. 
  46. ^ "Blutige Panzergefechte erschüttern Südjemens Hafenstadt Aden". Täglicher Anzeiger Holzminden (باللغة الألمانية). 29 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2018. 
  47. ^ "Death Toll Rises on Second Day of Clashes in Yemeni Port of Aden". نيويورك تايمز. 29 January 2018. 
  48. ^ "Yémen: au moins neuf morts à Aden, théâtre de violents combats de chars". L'Orient-Le Jour. 29 January 2018. 
  49. ^ "معسكر اللواء 39 مدرع يقصف جبل حديد بالسلاح الثقيل [The 39th Armored Brigade is shelling Iron Mountain with heavy weapons]". alomanaa.net. 29 January 2018. 
  50. ^ "Lethal Yemen violence exposes divisions inside coalition combating Houthis". lockportpress.com. 
  51. ^ أ ب "Südjemenitische Separatisten erobern Aden". NZZ. 30 January 2018.  (بالألمانية)
  52. ^ Osama bin Javaid (30 January 2018). "Yemen: UAE-backed separatists 'take control' of Aden". قناة الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2018. 
  53. ^ "Yemen's Saudi-backed government 'to flee from Aden'". الغارديان. 30 January 2018. 
  54. ^ "Breaking: Yemeni separatists conquer the city of Aden from Saudi-backed forces after two-day battle". المصدر نيوز. 30 January 2018. 
  55. ^ "Separatists Takes Control of Aden, Yemen: Residents". Abb Takk. 30 January 2018. 
  56. ^ "Yemen separatists 'capture Aden' from Hadi forces". The Irish Times. 30 January 2018. 
  57. ^ "Yemen separatists capture Aden, government confined to palace - residents". إذاعة سويسرا العالمية. 30 January 2018. 
  58. ^ "I separatisti del sud dello Yemen hanno conquistato Aden, città controllata dai loro ex alleati". Il Post. 30 January 2018. 
  59. ^ "Yemen separatists capture Aden, government confined to palace: residents". رويترز. 30 January 2018. 
  60. ^ "Yemen Separatists Seize Control of Aden". صوت أمريكا. 30 January 2018. 
  61. ^ أ ب "Separatistische Rebellen in Aden umstellen Palast von Jemens Präsident". Der Standard. 30 January 2018. 
  62. ^ "Separatisten erobern Regierungssitz des Jemen". دويتشه فيله. 30 January 2018. 
  63. ^ "Yemen separatists surround presidential palace in Aden". فرانس 24. 30 January 2018. 
  64. ^ "Rebellen in Aden umzingeln Palast von Jemens Präsident". Salzburg24. 30 January 2018. 
  65. ^ "Separatyści zajęli Aden. Reuters: sojusz przeciwko Hutim zagrożony". TVN24. 30 January 2018. 
  66. ^ "Yemen separatists capture Aden, government confined to palace: residen". 30 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2018 – عبر Reuters. 
  67. ^ "Yemeni premier prepares to flee as separatists take key area in Aden". لوس أنجلوس تايمز. 30 January 2018. 
  68. ^ "Yemen's Prime Minister Is Preparing to Flee as Separatists Reach Gates of the Presidential Palace". تايم (مجلة). 30 January 2018. 
  69. ^ "Yemen separatists seize de facto capital Aden as children's charity suspends work". SBS News. 30 January 2018. 
  70. ^ "Yemen separatists capture Aden, government confined to palace". menafn.com. 30 January 2018. 
  71. ^ "Des forces séparatistes se déploient dans la deuxième ville du Yémen". ليبراسيون. 31 January 2018. 
  72. ^ "Yemen PM accuses separatists of coup bid, as deaths in Aden clashes mount". قناة العربية. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  73. ^ "Aden clashes: Yemen PM accuses separatists of staging coup". ذا ناشيونال. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  74. ^ "Yemen's former president: Clashes in country's south nothing short of a coup". برس تي في. 29 January 2018. 
  75. ^ "UAE-backed separatists launch 'coup' in southern Yemen". قناة العربية. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  76. ^ "Heavy Fighting in Yemen's Aden: At Least 12 Reportedly Killed, Over 130 Injured". سبوتنيك (وكالة أنباء). 29 January 2018. 
  77. ^ "اللواء عيدروس الزبيدي يعلن رسمياً دعمه لطارق صالح (فيديو) [Major General Idruss al-Zubaidi officially announces his support for Tareq Saleh (video)]". almashhad-alyemeni.com. 30 January 2018. 
  78. ^ "عيدروس الزبيدي: نقف إلى جانب طارق محمد صالح وسندعمه (فيديو) [Aidarus al-Zoubaidi: We stand by Tariq Mohammed Saleh and support him (video)]". bawabatii.com. 30 January 2018. 
  79. ^ "France concerned over fresh fightings in Yemen, urges negotiations". KUNA. 29 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 29 يناير 2018. 
  80. ^ "Yémen : des forces séparatistes s'emparent du siège du gouvernement transitoire à Aden". لوموند. 28 January 2018. اطلع عليه بتاريخ 28 يناير 2018. 
  81. ^ "Activist: 'Hadi Has to Go, Someone More Moderate' Must Lead Yemen". سبوتنيك (وكالة أنباء). 30 January 2018.