المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
يرجى مراجعة هذه المقالة وإزالة وسم المقالات غير المراجعة، ووسمها بوسوم الصيانة المناسبة.

بت يورسلف إن ماي بليس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير 2016)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر ما عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (يناير 2009)
بت يورسلف إن ماي بليس
أغنية كايلي مينوغ
من ألبوم كايلي مينوغ
بت يورسلف إن ماي بليس

الفنان كايلي مينوغ
تاريخ الإصدار 14 نوفمبر 1994
الشكل سيدي، كاسيت، فينيل
التسجيل نيويورك سيتي
النوع بوب، رقص
اللغة الإنجليزية
المدة 4:54
الماركة Deconstruction
الكاتب Jimmy Harry
إنتاج Jimmy Harry
التسلسل الزمني لأغاني كايلي مينوغ
Fleche-defaut-droite-gris-32.png "كونفايدي إن مي"
(1994)
"وير إز ذا فيلنغ"
(1995)
Fleche-defaut-gauche-gris-32.png

"بت يورسلف إن ماي بليس" (بالإنجليزية: Put Yourself in My Place) أو "ضع نفسك في مكاني" هي أغنية الفنانة الأسترالية كايلي مينوغ، وسجلت في ألبومها الخامس كايلي مينوغ (1994). وكانت هذه ثاني أغنية تصدرت من الألبوم في 18 نوفمبر 1994 من قبل ديكونستراكشن على سي دي وكاسيت وفينيل. وهي من تأليف وإنتاج جيمي هاري، وسجلت في مدينة نيويورك مع مهندس الألبوم الأم دوغ دينجيليس. تناقش الأغنية مواضيع إنهاء العلاقة والمضي قدما، وتمزج الألحان عناصر موسيقية من التريب هوب وموسيقى البوب.

تلقت الأغمنية عند إصدارها مراجعات إيجابية من نقاد الموسيقى، وأشادت الغالبية العظمى منهم بالتأليف والإنتاج، مع تركيزهم على أداء مينوغ الصوتي. ذكر العديد منهم أنها إحدى إصداراتها في حياتها المهنية، وفاز بجائزة أفضل فيديو في جوائز أريا الموسيقية عام 1995. ومن الناحية التجارية، حققت الأغنية نجاحا متوسطا في أستراليا واسكتلندا والمملكة المتحدة، ووصلت ذروتها بين العشرين الأوائل في جميع المناطق الثلاث. بالإضافة إلى ذلك، نالت تصنيف الذهب من قبل رابطة صناعة التسجيل الأسترالية (أريا) للمبيعات المادية التي بلغت 35،000 وحدة.

تم إنتاج فيديو كليب مصاحب من إخراج كير ماكفارلين، مع حبكة مستوحاة من فيلم بارباريلا عام 1968. وظهرت مينوغ بدور شخصية العنوان في سفينة فضاء وهي تتعرى. أدت مينوغ الأغنية في عدد من جولاتها، مثل جولة إنتيميت أند لايف، جولة أون أ نيت لايك ذيس، وجولة كايلي فيفر 2002 وغنتها أخيرا على جولة شوغيرل: غريتيست هيتس.

مراجع[عدل]


Eighth notes and rest.png
هذه بذرة مقالة عن مؤلف موسيقي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.