بحار الأنوار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحار الأنوار
غلاف المجلد الأول
غلاف المجلد الأول

الاسم بحار الأنوار
العنوان الأصلي بحار الأنوار الجامعة لدرر أخبار الأئمة الأطهار
المؤلف محمد باقر المجلسي
الموضوع الحديث
العقيدة الشيعة
تاريخ التأليف بين 1616 و 1698 ميلاديَّة (1037 - 1111 هـ)
البلد أصفهان
اللغة العربية
ويكي مصدر بحار الأنوار
معلومات الطباعة
عدد المجلدات 110
طبعات الكتاب بيروت، طبعة أخرى، طبعة أخرى
كتب أخرى لمحمد باقر المجلسي
مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول
الاعتقادات


بحار الأنوار أحد كتب الحديث المشهورة لدى الشيعة الإثني عشرية. جَمَعه محمد باقر المجلسي (1037 هـ-1111 هـ) في زمن الدولة الصفوية. يحتوي على الكثير من الأحاديث، ويعد من أكبر كتب الحديث حيث يتكون من 110 مجلدات.

وقد مُنعت طباعة بعض الأجزاء في إيران،[1] المتضمنة لأبواب المطاعن على أبي بكر، وعمر بن الخطاب، وعثمان، وعائشة، وحفصة.[2]

سبب التأليف[عدل]

كان محمد باقر المجلسي حريصاً في طلب العلم و حفظ التراث من الضياع حيث كانت الأصول المعتبرة مهجورة، إما لاستيلاء سلاطين المخالفين أو لرواج العلوم الباطلة بين الجهال المدعين للفضل أو لقلة اعتناء جماعة من المتأخرين، فطفق يجمع العلوم من خلال كتاب الله و أخبار أهل البيت.[3]

طريقة التأليف[عدل]

كان المجلسي يختار عنوان لكل من المجلدات في المرحلة الأولى ثم يفتح أبواب لكل عنوان ثم يورد تحت كل باب الآيات المتعلقة به مباشرة أو بالاستعانة بالقرائن المناسبة للموضوع. ثم كان يعقب – في مواطن الضرروة- ذلك باقوال المفسرين اللذين يكثر النقل عنهما.[4][5][6]في المرحلة الثانية كان يدرج تحت ذلك الاحاديث ذات الصلة بالعنوان نفسه و يذكر أسانيد الروايات بإختصار. وأحيانا يكتفي بنقل بعض فقرات الحديث وينقل الحديث كاملا في الباب المناسب له مشيراً أحيانا الى مصدر الحديث في البحار.[7]

اعتبار الكتاب[عدل]

لقد اشار الكثير من العلماء حول اعتبار الكتاب ومكانته، منهم:

  • الشيخ آقا بزرك الطهراني : «هو الجامع الذي لم يكتب قبله ولا بعده جامع مثله لاشتماله مع جمع الأخبار على تحقيقات دقيقة وبيانات وشروح لها غالبا لا توجد في غيره».[8]
  • روح الله الخميني :«بحار الأنوار يشتمل على أربعمائة كتاب ورسالة؛ ويعد لوحده بمثابة مكتبة كاملة».[9]
  • العلامة الطباطبائي : «يعدّ بحار الأنوار من ناحية جمع للأخبار والروايات دائرة معارف شيعية، وأن ذوق المؤلف في تبويب الكتاب وتصنيفه يثير الإعجاب ومتابعته للآيات المتعلقة بالابواب والموضوعات تحير العقول».[10]

طبعاته[عدل]

تم طبع كتاب بحار الأنوار في 110 مجلد لآول مرة في طهران ثم تم طبعه في مؤسسة دار الكتب الإسلامية و تم نشر نفس النسخ من قبل مؤسسة دار الإحياء و الوفاء. و طبع في 54 مجلد بيروتي و 38 مجلد ايراني في الآونة الأخيرة.[11]

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ هي الأجزاء (29 - 30 - 31)
  2. ^ موقف ياسر الحبيب من حذف النظام الإيراني لثلاثة مجلدات من بحار الأنوار the-drop.net
  3. ^ بحار الأنوار،ج1،صفحة 2،3،4
  4. ^ محمد باقر المجلسی‌، بحار الانوار، ج7، ص67، بیروت‌،1403ق‌.
  5. ^ محمد باقر المجلسی‌، بحار الأنوار، ج7، ص98، بیروت‌، 1403ق‌.
  6. ^ محمد باقر المجلسی‌، بحار الأنوار، ج8، ص173، بیروت‌، 1403ق‌.
  7. ^ محمد باقر المجلسی‌، بحار الأنوار، ج1، ص48، بیروت‌، 1403ق‌.
  8. ^ الذريعة، آقا بزرك الطهراني،ج 3، ص 16.
  9. ^ كشف الأسرار، روح الله الخميني ،ص 319.
  10. ^ مهر تابان،ص 36،محمد حسین الحسینی الطهرانی
  11. ^ آشنايي با بحارالانوار