الدولة الصفوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الصفويون
سلسلۀ صفویۀ ایران
الدولة الصفوية[1][2]
→ Timurid.svg
 
→ Flag of Ak Koyunlu.svg
1501 – 1736 Blank.png ←
 
Nadir Shah Flag.svg ←
الدولة الصفوية
علم
الدولة الصفوية
شعار الصفويين
الدولة الصفوية في أقصى امتداد لها
الدولة الصفوية في أقصى امتداد لها

عاصمة تبريز، قزوين، إصفهان
نظام الحكم غير محدّد
نظام الحكم ثيقراطية  تعديل قيمة خاصية نظام الحكم (P122) في ويكي بيانات
اللغة الفارسية (رسمي[3]، سك العملة[4][5]، الإدارة المدنية[6]،البلاط(عندما أصبحت اصفهان العاصمة)[7]،الفنون[6]، والآداب[4][8]،الخطاب الديني[4]، المراسلات الدبلوماسية[9]، الكتابة الإنشائية[9]، علم التاريخ[9]، المحاكم الدينية[10]) ولغة أذرية (بلاط، الشخصيات الدينية، الجيش)[9][11][12][13]
الديانة شيعة إثنا عشرية
شاه
إسماعيل الأول 1501–1524
طهماسب الأول 1524–1576
عباس الأول 1587–1629
شاه سلطان حسین 1694–1722
طهماسب الثاني 1729–1732
عباس الثالث 1732–1736
نادر الأفشاري 1732–1736
التاريخ
أسس الشيخ صفي الدين الأردبيلي (1252-1334 م) طريقته الصوفية. 1301
التأسيس 1501
استيلاء الدولة الهوتاكية الأفغانية وسقوط الصفويون 1722
اعادة استيلاء نادر الأفشاري على إيران 1726–1729
الزوال 1736
تتويج نادر الأفشاري شاها لإيران ‏1 أكتوبر 1736
الشاه اسماعيل الصفوي

الصفويون هم آل صفويان وهم سلالة من الشاهات نشأت في أردبيل في بلاد فارس (إيران)، وحكمتها منذ سنة 1501 وحتى استيلاء الدولة الهوتاكية الأفغانية على بلاد فارس وسقوط سلطتهم عام 1722، ثم إستردادها ثانية بين عامي 1729 و1736، حكمت في أوسع إمتداد لها كامل إيران الحديثة، أذربيجان وأرمينيا، معظم جورجيا وشمال القوقاز ، ,افغانستان بالإضافة إلى أجزاء من تركيا، ، باكستان، تركمانستان وأوزباكستان. اتخذوا من تبريز مقرا حتى 1548 م، ثم قزوين بين 1548-1598 م، ثم أصفهان منذ 1598 م.

أسس الشيخ صفي الدين الأردبيلي (1252-1334 م) طريقته الصوفية في أردبيل (أذربيجان) سنة 1300 م. أصبحت أردبيل عاصمة دينية ثم سياسية لأتباعه (مع تحولها إلى حركة سياسية). نجح الصفويون في الوصول إلى الحكم (على بعض المناطق) أثناء زعامة جنيد (1447-1450 م) ثم حيدر (1460-1488 م)، والذين استطاعا إنشاء تنظيم سياسي وعسكري وتكوين وحدات خاصة من الجيش، أو القزلباش (القزل باش أو الرؤوس الحمراء نسبة إلى التاج أو العمامة الحمراء التي يرتديها أتباع الطريقة الصفوية، وتربط العمامة بإثني عشرة لفة تلميحا للأئمة الإثنى عشر).

تولى إسماعيل الصفوي (1487-1524 م) منذ سنة 1494 م زعامة التنظيم. استولى على مناطق غيلان (گيلان)، واصل سنوات 1499-1501 في توسعه حتى شمل كامل بلاد فارس (إيران)، قام بطرد القراقويونلو سنة 1507م واستولى العراق. أقر المذهب الشيعي الإثني عشري مذهبا رسميا للدولة، حاول أن يسوي بين الفئات التركمانية في الجيش (القزلباش) والفئات من أصول فارسية (الإدارة). انهزم أمام العثمانيين في موقعة جالديران سنة 1514 م. توالت الحروب بينهم وبين العثمانيين على الحدود الغربية من البلاد من جهة، وبين الأوزبك (الشيبانيون في بخارى) على الحدود الشرقية من جهة أخرى. استطاع طهماسب (1524-1576 م) أن يحيد أعدائه عن طريق سياسته المتوازنة وتسويته للمشاكل الدينية. كما بدأ في عهده تشجيع حركتي الآداب والفنون. بعد مرحلة اضطرابات عديدة استقر حال الدولة أثناء عهد عباس الأول (1587-1629 م). استولى على أذربيجان سنة 1603 م، ثم شيراز، أرمينية وأجزاء من أفغانستان سنة 1608 م. سنة 23/1624 م قام بضم العراق مرة أخرى. داخليا قام بإصلاحات شاملة في الجيش واستعان ببعض من العبيد المسيحيين لقيادة هذا الجيش. عمر مدينة أصفهان وجعل منها أهم مدن العالم في تلك الفترة. استطاع أن ينظم التجارة فاتعش اقتصاد البلاد. بعد موته خلفه على العرش حكام كانوا في الأغلب ضعيفي الشخصية. تم في الفترة إقرار العديد من المراسيم الخاصة بالقصور والتي تتعرض لواجبات الحاشية تجاه الشاه.

عاشت الدولة مجدها الأخير أثناء عهد عباس الثاني (1642-1666 م)، والذي كثف من التبادل التجاري مع الدول الأوروبية عن الشركات التجارية العاملة في المنطقة، كما قام ببعض الإصلاحات الداخلية. قام عام 1648 م بضم أجزء جديدة من أفغانستان إلى دولته. عرفت اقتصاد البلاد مرحلة تقهقر متسارعة أثناء عهد شاه حسين (1694-1722 م) والذي تسبب في إثارة الطائفة السنية بعدما أظهر عدم التسامح في تعامله معهم وتعصبه الشديد للمذهب الشيعي. منذ سنة 1719 م بدأ زحف الأفغان (سنيين) والذين كان يحكمهم الغلزاي (گلزاي) على مملكة الصفويين. استولى هؤلاء على أصفهان سنة 1722 م، قاموا بخلع شاه حسين ثم أعدموه سنة 1726 م. حتى سنة 1736 قام الغلزاي بإنشاء حكومة ظل صفوية (يمثلها شاه مجرد من السلطة). كانت السلطة الحقيقية في بلاد فارس يتقاسمها الزند والأفشريين حتى انتقلت بعدها إلى القاجاريين.

علم الأنساب - أسلاف الصفويين وهويتهم متعددة الثقافات[عدل المصدر]

يدعي الملوك الصفويين أنهم سادة[15] من نسل النبي محمد، علي الرغم من أن الكثير من العلماء قد شكك بهذا الأدعاء.[16] ويبدو إن هناك أجماع شبه مطلق على إن العائلة الصفوية تنحدر من كردستان الفارسية،[17] أنتقلوا الى أذربيجان، ثم أستقروا في أدربيل خلال القرن الحادي عشر بعد الميلاد.

بحسب بعض المؤرخين،[18] مثل ريتشارد فراي، فإن الصفويين من أصل تركي إيراني:[19]

ينحدر المتحدثون الأتراك في أذربيجان بالأصل من المتحدثين الإيرانيين السابقين، ولا تزال هناك جيوب عديدة منهم في المنطقة. هجرة الأوغوز الهائلة في القرنين الحادي عشر والثاني عشر لم تُترّك أذربيجان فحسب، بل أيضا الأناضول. الأتراك الأذريين هم من الشيعة وكانوا مؤسسين للسلالة الصفوية.

مؤرخين آخرين مثل فلاديمير مينورسكي[20] وروجر سافوري، يؤيدان الفكرة التالية:[21]

من الأدلة المتاحة في الوقت الحاضر، فمن المؤكد أن الأسرة الصفوية كانت من الأُسر الإيرانية الأصيلة، وليست من أصول التركية كما يدعي. ومن المحتمل أن تكون العائلة قد نشأت في كردستان الفارسية، ثم انتقلت بعد ذلك إلى أذربيجان، حيث تبنوا اللغة الأذربيجانية السائدة هناك، واستقرت في نهاية المطاف في بلدة أردبيل الصغيرة خلال القرن الحادي عشر.

خلفية - الطريقة الصوفية الصفوية[عدل المصدر]

التأريخ الصفوي يبدأ من تأسيس الطريقة الصوفية الصفوية على يد صفي الدين الأردبيلي(1252-1334)، في 700/1301، صفي الدين كُلف بقيادة الطريقة الزهدية، وهي طريقة صوفية منتشرة في جيلان، من قبل سيده الروحي، وأبو زوجته زاهد الجيلاني. وبسبب ما يملكه صفي الدين من كريزما روحية كبيرة سميت طريقته الصوفية بالطريقة الصفوية. وسرعان ما أنتشرت هذه الطريقة بشكل هائل في مدينة أردبيل، ويقول المؤرخ حمد الله المستوفي إن اغلب سكان أردبيل كانوا من أتباع صفي الدين وطريقته الصوفية. يعد صفي الدين، أنتقلت قيادة الصفوية الى أبنه صدر الدين موسى، وفي هذا الوقت تحولت الطريقة الصوفية الى حركة دينية وقامت بدعاية دينية في بلاد فارس وسوريا وآسيا الصغرى، وحافظت على أصولها السنية الشافعية في ذلك الوقت. ومن ثم أنتقلت قيادة هذه الطريقة من صدر الدين ألى ابنه خوادجا علي ومن ثم الى أبنه أبراهيم.

جندي صفوي من القزلباش , يرتدي قبعة حمراء (قصر سعد آباد, طهران)

التاريخ[عدل المصدر]

تأسيس الدولة الصفوية على يد إسماعيل الصفوي[عدل المصدر]

بلاد فارس قبل حكم إسماعيل الصفوي[عدل المصدر]

بعد إنحسار الدولة التيمورية (1370-1506)، بلاد فارس كانت مقسمة سياسياً، مما أعطى الفرصة لصعود عدد من الحركات الدينية. زوال سلطة تيمورلنك أفسح المجال للعديد من المجتمعات الدينية، خصوصاً الشيعية لتكتسب مقاماً مهماً، ومن بينها الجمعيات الصوفية، كالحروفية ونقطاويش وغيرها من الحركات، وكان الصفويين مرنيين سياسياً، أي أكثر تكيفاً مع المتغيرات السياسية، وبفضل نجاحهم حصل الشاه إسماعيل على مكانة سياسية مهمة عام 1501.[22] كان هناك العديد من الدول المحلية في إيران قبل الدولة الصفوية التي أسسها إسماعيل،[23] ومن أهم القادة المحليين الذين حكموا منطقة بلاد فارس قبل إسماعيل الصفوي هم:

  • حسين بايقرا الحاكم التيموري لهراة
  • الواند ميرزا حاكم من الخرفان البيض حكم تبريز
  • مراد بغ حاكم من الخرفان البيض حكم عراق العجم
  • فاروق ياسر شاه شروانشاه‎‎
  • بادي الزمان ميرزا الحاكم المحلي لبلخ
  • حسين كيا كلافي الحاكم المحلي لسمنان
  • مراد بغ بندر الحاكم المحلي ليزد
  • سلطان محمد بن نازم الدين يحيى حاكم سيستان
  • العديد من الحكام المحليين لمازندران وغيلان مثل: بيسوتون الثاني، أشرف بن تاج الدولة، ميرزا ​​علي، و كيا حسين الثاني


صعود الشاه إسماعيل الصفوي[عدل المصدر]

تأسست الدولة الصفوية على يد الشاه إسماعيل الصفوي سنة 1501.[24]

بداية الصِدامات مع العثمانيين[عدل المصدر]

الشاه طهماسب[عدل المصدر]

الحرب الأهلية خلال عهد طهماسب[عدل المصدر]

التهديدات التي تتعرض لها الدولة الصفوية[عدل المصدر]

اللاجئون الملكيون: بيزيد وحمايون[عدل المصدر]

إرت الشاه طهماسب[عدل المصدر]

انظر أيضا[عدل المصدر]

مراجع[عدل المصدر]

  1. ^ Safavid dynasty | Iranian dynasty | Britannica.com
  2. ^ "IRANIAN IDENTITY iii. MEDIEVAL ISLAMIC PERIOD iii. MEDIEVAL ISLAMIC PERIOD" in Encyclopedia Iranica.
  3. ^ أ ب ت Rudi Matthee, "Safavids" in Encyclopædia Iranica accessed on April 4, 2010: [1].
  4. ^ Arnold J. Toynbee, A Study of History, V, pp. 514-15.
  5. ^ أ ب ت ث اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع mazzaoui
  6. ^ Ruda Jurdi Abisaab. "Iran and Pre-Independence Lebanon" in Houchang Esfandiar Chehabi, Distant Relations: Iran and Lebanon in the Last 500 Years, I.B.Tauris, Published 2006. pg 76
  7. ^ Savory، Roger (2007). Iran Under the Safavids. Cambridge University Press. صفحة 213. ISBN 0521042518, ISBN 978-0-521-04251-2 تأكد من صحة |isbn= القيمة: invalid character (مساعدة). qizilbash normally spoke Azari brand of Turkish at court, as did the Safavid shahs themselves; lack of familiarity with the Persian language may have contributed to the decline from the pure classical standards of former times 
  8. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع cambridgesafa
  9. ^ Price، Massoume (2005). Iran's Diverse Peoples: A Reference Sourcebook. ABC-CLIO. صفحة 66. ISBN 1576079937, ISBN 978-1-57607-993-5 تأكد من صحة |isbn= القيمة: invalid character (مساعدة). The Shah was a native Turkic speaker and wrote poetry in the Azerbaijani language. 
  10. ^ http://books.google.com/books?q=%22Safavid+Persia%22
  11. ^ In the pre-Safavid written work Safvat as-Safa (oldest manuscripts from 1485 and 1491), the origin of the Safavids is tracted to Piruz Shah Zarin Kolah who is called a Kurd from Sanjan, while in the post-Safavid manuscripts, this portion has been excised and Piruz Shah Zarin Kollah is made a descendant of the Imams. R Savory, "Ebn Bazzaz" in Encyclopædia Iranica). In the Silsilat an-nasab-i Safawiya (composed during the reign of Shah Suleiman, 1667–94), by Hussayn ibn Abdal Zahedi, the ancestry of the Safavid was purported to be tracing back to Hijaz and the first Shi'i Imam as follows: Shaykh Safi al-din Abul Fatah Eshaq ibn (son of) Shaykh Amin al-Din Jabrail ibn Qutb al-din ibn Salih ibn Muhammad al-Hafez ibn Awad ibn Firuz Shah Zarin Kulah ibn Majd ibn Sharafshah ibn Muhammad ibn Hasan ibn Seyyed Muhammad ibn Ibrahim ibn Seyyed Ja'afar ibn Seyyed Muhammad ibn Seyyed Isma'il ibn Seyyed Muhammad ibn Seyyed Ahmad 'Arabi ibn Seyyed Qasim ibn Seyyed Abul Qasim Hamzah ibn Musa al-Kazim ibn Ja'far As-Sadiq ibn Muhammad al-Baqir ibn Imam Zayn ul-'Abedin ibn Hussein ibn Ali ibn Abi Taleb Alayha as-Salam. There are differences between this and the oldest manuscript of Safwat as-Safa. Seyyeds have been added from Piruz Shah Zarin Kulah up to the first Shi'i Imam and the nisba "Al-Kurdi" has been excised. The title/name "Abu Bakr" (also the name of the first Caliph and highly regarded by Sunnis) is deleted from Qutb ad-Din's name. ُSource: Husayn ibn Abdāl Zāhedī, 17th cent. Silsilat al-nasab-i Safavīyah, nasabnāmah-'i pādishāhān bā ʻuzmat-i Safavī, ta'līf-i Shaykh Husayn pisar-i Shaykh Abdāl Pīrzādah Zāhedī dar 'ahd-i Shāh-i Sulaymnān-i Safavī. Berlīn, Chāpkhānah-'i Īrānshahr, 1343 (1924), 116 pp. Original Persian: شیخ صفی الدین ابو الفتح اسحق ابن شیخ امین الدین جبرائیل بن قطب الدین ابن صالح ابن محمد الحافظ ابن عوض ابن فیروزشاه زرین کلاه ابن محمد ابن شرفشاه ابن محمد ابن حسن ابن سید محمد ابن ابراهیم ابن سید جعفر بن سید محمد ابن سید اسمعیل بن سید محمد بن سید احمد اعرابی بن سید قاسم بن سید ابو القاسم حمزه بن موسی الکاظم ابن جعفر الصادق ابن محمد الباقر ابن امام زین العابدین بن حسین ابن علی ابن ابی طالب علیه السلام.
  12. ^ R.M. Savory, "Safavid Persia" in: Ann Katherine Swynford Lambton, Peter Malcolm Holt, Bernard Lewis, The Cambridge History of Islam, Cambridge University Press, 1977. p. 394: "They (Safavids after the establishment of the Safavid state) fabricated evidence to prove that the Safavids were Sayyids."
  13. ^ RM Savory, Safavids, Encyclopedia of Islam, 2nd ed.
  14. ^ Tamara Sonn. A Brief History of Islam, Blackwell Publishing, 2004, p. 83, ISBN 1-4051-0900-9 ^ Jump up to: a b
  15. ^ "Peoples of Iran" Encyclopædia Iranica. RN Frye. Jump up ^
  16. ^ Minorsky, V (2009). "Adgharbaydjan (Azarbaydjan)". In Berman, P; Bianquis, Th; Bosworth, CE; van Donzel, E; Henrichs, WP. Encyclopedia of Islam (2nd ed.). NL: Brill. After 907/1502, Adharbayjan became the chielf bulwark and rallying ground of the Safawids, themselves natives of Ardabil and originally speaking the local Iranian dialect Jump up ^
  17. ^ Roger M. Savory. "Safavids" in Peter Burke, Irfan Habib, Halil İnalcık: History of Humanity-Scientific and Cultural Development: From the Sixteenth to the Eighteenth Century, Taylor & Francis. 1999, p. 259. Jump up ^
  18. ^ Virani, Shafique N. The Ismailis in the Middle Ages: A History of Survival, A Search for Salvation (New York: Oxford University Press), 2007, p.113. Jump up ^
  19. ^ The writer Ṛūmlu documented the most important of them in his history. ^ Jump up to: a b c d e
  20. ^ "Ismail Safavi" Encyclopædia Iranica ^ Jump up to: a b c d

مصادر[عدل المصدر]

  • السعدون، خالد (2012). مختصر التاريخ السياسي للخليج العربي منذ أقدم حضاراته حتى سنة 1971. جداول للنشر والتوزيع، بيروت. ط 1
  • د علي محمد الصلابي، الدولة العثمانية عوامل النهوض والسقوط دار المعرفة. بيروت. ISBN 9953-446-15-6
  • Islam: Kunst und Architektur
  • الصفويون