وسائل الشيعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
صورة غلاف کتاب وسائل الشيعة
صورة لمجموعة کتاب وسائل الشیعة و غلافها
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة الإسلام عن:
الشيعة
لا فتى إلاّ علي ولا سيف إلاّ ذو الفِقار

تفصيل وسائل الشيعة إلى تحصيل مسائل الشريعة هو أحد كتب الحديث عند الشيعة، وهو من تأليف محمد بن الحسن الحر العاملي (1033 - 1104 هـ). وهو أكثر كتب الحديث اعتماداً عند الشيعة في مجال استنباط الأحكام. ويحوي ما يقرب من 36 ألف رواية حول الأحكام الشرعية، الواجبات، المحرمات، المستحبات و الآداب و التي أخذت من المجاميع الروائية المعتبرة للشيعة و الأصول الأولية لقدماء الأصحاب.

وقد عُرف مؤلفه بصاحب الوسائل نسبة إلى هذا الكتاب، طبع في 30 مجلّداً محقّقاً، وقد اشتمل على جميع أحاديث الأحكام الشرعيّة الموجودة في الكتب الأربعة و أكثر من 180 كتاباً من الكتب الروائية المعتبرة عند الشيعة، مع ذِكر الأسانيد وأسماء المصادر في ترتيب حسن.

سبب التأليف[عدل]

ينقل صاحب الوسائل في مقدمة الكتاب أنه كان على فكرة تأليف كتاب يشتمل على أحاديث المسائل الشرعية ، ونصوص الأحكام الفرعية المروية في الكتب المعتمدة الصحيحة التي نص على صحتها علماء الشيعة حيث ان الكتب الحديث لا تخلو من التطويل و لا يتضمن شيئا من الأحكام الفقهية،فشرع بجمع الروايات التي تتعلق بالمسائل الشرعية.[1]

مواصفات الکتاب[عدل]

كتب الكتاب في عشرين عاماً حيث قدم خدمة قيمة في حفط الروايات الشيعة و اقول أهل البيت.و نقل صاحب الوسائل الروايات من مبحث الطهارة إلى الديات في أبواب مستقلة و خصص لكل مسألة شرعية باب، حيث يؤدي إلى سهولة في الوصول إلى روايات الكتاب .بالإضافة إلى ذلك، يذكر صاحب الكتاب المسائل الحديثة فيما تتعلق بمضمون الروايات بترتيب جيد.[2]

خصائص الكتاب[عدل]

  1. ينقل الشيخ سند كل رواية بالإضافة إلى ذلك ذكر الأسناد المتعددة للحديث.
  2. تعليقات المؤلف لكل حديث و بالأخص تعليقاته في جمع الروايات المتعارضة قيم و مفيد.
  3. وضع المؤلف استنباطه من الروايات كعنوان لكل باب و في حالة عدم الوصول لأستنباط واضح لم يوضع عنوان الأبواب كحكم شرعي .
  4. قسم المؤلف الأحاديث الطويلة حيث تنطوي على العديد من الحاكم و جعل كل قسم في موقعه المناسب حيث سبب تقليل حجم الكتاب و سرعة تأليفه.
  5. كل باب له مراجع حيث يراجع القاري إلى الأبواب المناسبة و حدده الباحثين في الطبعات الجديدة بالأرقام الموجودة في الحواشي.
  6. يبدأ المؤلف كل باب بالروايات الصحيحة،ويذكر الروايات الضعيفة او المرسلة في النهايه.
  7. يذكر المؤلف الفوائد التسعة في نهاية الكتاب ليعرف المصادر وبعض أقسام علم الحديث و علم الرجال حيث تعتبر ميزة لهذا الكتاب.[3]

النسخ الخطية[عدل]

1 - نسخة في مكتبة الآستانة الرضوية في مشهد المقدسة. و هي بخط المؤلف كتبها في ربيع الأول سنة 1072 هـ. و هي النسخة الأولى من الوسائل.

2 - نسخة في مكتبة آية الله النجفي المرعشي في مدينة قم المقدسة. و هذه النسخة أيضاً بخط المؤلف و قد كتبها في سنة 1082 هـ. و هي النسخة الثانية من الوسائل.

3 - نسخة أخرى في مكتبة الآستانة الرضوية في مشهد المقدسة كتبت بتاريخ 1114 هـ. و قد كتبت هذه النسخة طبقاً للنسخة الثالثة للمصنف، و عليها تصحيحات و ملحقات بخط المؤلف.

المراجع[عدل]

انظر أيضا[عدل]

المصادر[عدل]

Book stub img.svg
هذه بذرة مقالة عن كتاب بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.