برج خليفة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
برج خليفة
صورة طولية لكامل برج خليفة
برج خليفة

إحداثيات 25°11′50″N 55°16′27″E / 25.197139°N 55.274111°E / 25.197139; 55.274111
أسماء سابقة برج دبي
معلومات عامة
الحالة مكتمل
نوع المبنى متعدد الإستخدام
الموقع دبي، الإمارات العربية المتحدة الإمارات العربية المتحدة
الدولة Flag of the United Arab Emirates.svg الإمارات العربية المتحدة[1]  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
المساحة 344000 متر مربع  تعديل قيمة خاصية (P2046) في ويكي بيانات
الارتفاع عن سطح الأرض 828 متر[2][3]،  و829.8 متر[3]،  و584.5 متر[3]  تعديل قيمة خاصية (P2048) في ويكي بيانات
الاسم نسبة إلى خليفة بن زايد آل نهيان  تعديل قيمة خاصية (P138) في ويكي بيانات
سنة التأسيس 2010  تعديل قيمة خاصية (P571) في ويكي بيانات
تاريخ بدء البناء 6 كانون الثاني / يناير 2004
تاريخ الافتتاح 4 كانون الثاني / يناير 2010
تاريخ الافتتاح الرسمي 4 يناير 2010  تعديل قيمة خاصية (P1619) في ويكي بيانات
التكلفة 1.5 مليار دولار أمريكي
المالك إعمار[4]  تعديل قيمة خاصية (P127) في ويكي بيانات
الاستعمال الحالي فندق  تعديل قيمة خاصية (P366) في ويكي بيانات
ارتفاع المبنى
أعلى نقطى مراقبة 452.1 متر (1,483 قدم)
التفاصيل التقنية
المواد المستخدمة خرسانة مسلحة،  وصلب،  وألومنيوم،  وزجاج  تعديل قيمة خاصية (P186) في ويكي بيانات
طوابق فوق الأرض 163 طابق
طوابق تحت الأرض 1 [3]  تعديل قيمة خاصية (P1139) في ويكي بيانات
مساحة الطابق 309,473 متر مربع (3,331,140 قدم2)
عدد المصاعد 58 [3]  تعديل قيمة خاصية (P1301) في ويكي بيانات
التصميم والإنشاء
النمط المعماري عمارة فائقة التكنولوجيا،  ومستقبلية جديدة  تعديل قيمة خاصية (P149) في ويكي بيانات
المهندس المعماري أدرين سميث
شركة البناء شركة إعمار العقارية
المهندس الإنشائي ويليام إف. بيكر  تعديل قيمة خاصية (P631) في ويكي بيانات
المقاول الرئيسي سامسونج سي آند تي كوروبريشن[4]  تعديل قيمة خاصية (P193) في ويكي بيانات
الموقع الإلكتروني www.burjkhalifa.ae
برج خليفة على خريطة دبي
برج خليفة
برج خليفة

بُرج خليفة (المعروف باسم برج دبي قبل افتتاحه في عام 2010 ) (بالإنجليزية:Burj Khalifa) ناطحة سحاب في إمارة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة. يبلغ ارتفاعه الإجمالي 829.8 مترًا (2،722 قدمًا ، ما يزيد قليلاً عن نصف ميل) وإرتفاعه بدون الهوائي 828 متراً.[5] يُعَدُّ بُرج خليفة أعلى بناء شيّده الإنسان وأطول برج في العالم بعد أن تجاوز برج تايبيه 101 في تايوان في عام 2009.[6][7]

بدأ بناؤه في إمارة دبي بالإمارات العربية المتحدة في 6 يناير 2004، واكتمل الهيكل الخارجي له بعد خمس سنوات (في الأول من أكتوبر عام 2009)، وافتُتح في 4 يناير 2010م كجزء من مشروع جديد اُطلق عليه آنذاك تطوير وسط مدينة دبي . يستند قرار تشييد المبنى إلى قرار الحكومة بالتنويع من موارد الاقتصاد القائم على النفط ولكي تكون مدينة دبي وجهة سياحية عالمية . سمي المبنى في الأصل ببرج دبي ولكن تم تغيير اسمه تكريماً لحاكم أبو ظبي ورئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان [8] عندما أقرضت أبوظبي وحكومة دولة الإمارات دبي أموالاً لسداد ديونها. حطم المبنى العديد من الأرقام القياسية ، بما في ذلك تصنيفه كأطول مبنى في العالم.

قام بتصميم برج خليفة المهندس المعماري أدريان سميث ( من شركة سكيدموري، أوينغس وميريل) وهي نفس الشركة التي صممت برج ويليس ومركز التجارة العالمي. تم اختيار شركة هايدر للاستشارات لكي تشرف على الأعمال الهندسية ومجموعة شركات نورر الاستشارية الدولية المحدودة للإشراف على الهندسة المعمارية. التصميم مستمد من العمارة الإسلامية كما هو الحال في جامع سامراء الكبير.

صممت الأرضية على شكل حرف Y من أجل الاستفادة المثلى من المساحة للأغراض السكنية والفندقية. حيث استخدم قلب مركزي وأجنحة مدعمة لدعم ارتفاع المبنى. وبالرغم من أن تصميم هذه الأرضية مشتق من برج سامسونج 3 ، إلا أن القلب المركزي لبرج خليفة يضم جميع وسائل النقل الرأسية باستثناء سلالم الخروج داخل كل جناح.[9] يتميز هيكل البرج الخارجي أيضًا بأنه مغطى بمادة تتحمل درجات حرارة الصيف الحار في دبي. يحتوي البرج على إجمالي 57 مصعدًا و 8 سلالم متحركة.

في مرحلة معينة من عملية البناء المعمارية والهندسية ، واجه مطورو شركة إعمار مشاكل مالية واحتاجوا إلى المزيد من الأموال والتمويل . منح الشيخ خليفة حاكم دولة الإمارات العربية المتحدة مساعدات نقدية وتمويلات ، مما أدى إلى تغيير الاسم إلى "برج خليفة". وقد أثبت مفهوم العوائد الربحية المستمد من بناء مشاريع سكنية عالية الكثافة ومراكز تسوق حول المعلم نجاحه. حققت مراكز التسوق والفنادق والوحدات السكنية المحيطة بالبرج في وسط مدينة دبي معظم الإيرادات من المشروع ككل ، بينما حقق برج خليفة نفسه ربحًا ضئيلًا أو معدومًا.[10][11]

الفكرة[عدل]

صًمم برج خليفة ليكون المعلم الواقع في وسط منطقة كيبرة المساحة متعددة الاستخدامات تحتوي على 30 ألف وحدة سكنية و9 فنادق (من ضمنها فندق العنوان- وسط دبي) وحوالي 30 ألف متر مربع من المساحات الخضراء و19 برج سكني على الأقل بالإضافة إلى دبي مول والبحيرة الإصطناعية التي تبلغ مساحتها 12 ألف متر مربع.

وفقًا للمسؤولين ، كان من الضروري بناء مشاريع مثل برج خليفة من أجل زيادة الدخل السياحي وبالتالي زيادة الاستثمار. وقد ذكرت جاكي جوزيفسون المسؤولة التنفيذية في مجال السياحة في شركة نخيل العقارية: "أن خطة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لوضع دبي على خريطة السياحة العالمية هو شيء مثير حقًا".[12]

اقترضت دبي ما لا يقل عن 80 مليار دولار لمشاريع البناء.[13] في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، بدأت دبي في تنويع اقتصادها إلا أنها عانت من أزمة اقتصادية في 2007-2010 ، مما أدى إلى توقف معظم المشاريع الضخمة التي كانت قيد الإنشاء.[14]

بدأ العمل على إنشاء البُرج الذي شُيِّدَ ليكون في وسط دبي في شهر يناير 2004، وبلغت تكلفتهُ الإجماليّة 1.5 مليار دولار أميركي[15]؛ وتم افتتاحه في 4 يناير 2010م بحضور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي. ويبلغ طول البرج 828 مترًا،[6] بمساحة إجماليّة تبلغ 4,000,000 متر مربع، ويضم 160 طابقًا، ويضم كذلك فندقًا يتكون من 403 من الأجنحة الفندقية، وفيه 57 مصعدًا كهربائيًّا، أما أسرعهم فتصل سرعته إلى ما يقارب 10م/ثانية، وللوصول إلى ارتفاع 500م تحتاج إلى 55 ثانية، وتمتلكه شركة إعمار العقارية وهي واحدة من أكبر الشركات العقارية في العالم، وقد تولَّت عمليةَ البناء شركة سامسونج سي آند تي كوروبريشن.

يضم البُرج أعلى شرفة مشاهدة مفتوحة للجمهور، وكذلك أعلى مسجد، وأعلى مطعم، وأعلى حوض سباحة، فضلًا عن أرقام تخص مكونات البرج الذي شارك بتنفيذه نحو 12 ألف عامل ومهندس منذ بدء إنشائه عام 2004م.[16]

بلغت تكلفة المبنى حوالي 1.5 مليار دولار بإجمالي مَساحة مبنية 526,760 متر مربع مُقسَّمة إلى 171,870 متر مربع للوحدات السكنيّة و27,870 متر مربع للمكاتب.

أعلنت شركة إعمار العقارية في 9 يونيو 2008 أن بناء برج خليفة تأخر بسبب التشطيبات وسيتم الانتهاء منها سبتمبر 2009. وقال متحدث باسم إعمار "التشطيبات الفاخرة التي كانت قررت في عام 2004، عندما تصور البرج في البداية، والآن حلت محلها التشطيبات ترقية. كما تم تحسين تصميم الشقق لجعلها أكثر جاذبية من الناحية الجمالية. " وتاريخ الانتهاء في 2 ديسمبر 2009 .[17] ومع ذلك، افتتح البرج في 4 يناير 2010.

تحطيم الأرقام القياسية العالمية[عدل]

حطّم بُرج خليفة العديد من الارقام العالمية ومنها:

  • أطول هيكل قائم في العالم
  • أعلى مبنى في العالم من صنع الإنسان
  • أعلى مرقص ونادي ليلي في العالم : الطابق 144.[18]
  • أعلى تنظيم لعرض مرئي وصوتي في العالم في مبنى واحد.[19]

بُرج خليفة بالأرقام[عدل]

فيما يلي مجموعة من الحقائق والأرقام عن البرج الأطول في العالم:

  • البُرج يتالف من حواليّ 200 طابق، ولن تكون الطوابق العُليا مأهولة وسيتركز النشاط البشري في البُرج حتى 160 طابقًا.[20]
  • وسيقيم ويعمل في البرج حوالي 12 ألف شخص، في ما يشبه "المدينة العامودية".
  • 95 كيلومتر المسافة التي يمكن رؤية قمة البرج منها.
  • 124 رقم الطابق الذي تتواجد فيه شرفة "قمة البرج، برج خليفة"، أعلى شرفة مراقبة مفتوحة للجمهور في كافة أنحاء العالم.
  • 160 عدد الغُرَف والأجنحة الفندقية الفاخرة التي يضمها البُرج.
  • 605 أمتار - الارتفاع الذي وصلت إليه عملية ضخ الاسمنت، وهو رقم قياسي عالمي.
  • 504 أمتار - المسافة التي يقطعها مصعد الخدمة الرئيسي في "بُرج خليفة"، وهو أيضًا رقم قياسي عالمي.
  • 49 عدد الطوابق المخصصة للمكاتب، منها 12 طابقًا في مبنى المكاتب المُلحَق بالبُرج.
  • 57 عدد المصاعد ضِمْنَ البُرج.
  • 1044 إجمالي عدد الشُقَقَ السكنيَّة ضِمْنَ "بُرج خليفة".
  • 3000 عدد مواقف السيارات الموجودة تحت الأرض.
  • 5500 كيلوجرام وزن الحمولة التي يستوعبها مصعد الخدمة الرئيسي في البُرج.
  • 31400 طن متري من القضبان الفولاذية المستخدمة في هيكل "بُرج خليفة".
  • 500,000 طن هو وزن البُرج وهو فارغ.[21]
  • 28261 عدد الألواح الزجاجية المستخدمة في تنفيذ الواجهة الخارجية لـ"بُرج خليفة" والمبنيين الملحقين به.
  • 15000 لتر كمية المياه التي يمكن تجميعها من معدات التبريد في البُرج بغرض إعادة استخدامها في ري الحدائق.
  • 900 قدم طول نوافير "دبي فاونتن"، أكبر النوافير المجاورة للبرج وأطول النوافير الاستعراضية في العالم.
  • 19 هكتار مساحة الحدائق المحيطة بقاعدة البرج.
  • 12000 عدد العُمَّال الذين تواجدوا في موقع العمل خلال فترة ذروة تنفيذ الأعمال الإنشائية.

الارتفاع الحالي[عدل]

هناك تقارير غير مؤكدة عن عدة زيادات في الارتفاع منذ الإنشاء. المقترح في الأصل كان يمثل نسخة افتراضية من 560 متر (1837 قدم) لبرج Grollo في ملبورن، وأعيد تصميم البرج من قبل شركة سكيدمور، أوينغز وميريل (SOM).[22] ذكر مارشال سترابالا المهندس المعماري الذي عمل في هذا المشروع إن برج خليفة صمم ليكون ارتفاعه 808 متر (2651 قدم) .[23]

شعر المهندس المعماري الذي صمم البرج أدريان سميث أن الجزء العلوي ليس أنيقا ومتجانسا مع بقية الهيكل ، لذلك سعى وحصل على الموافقة لزيادة ارتفاع البرج. حيث قال أن هذا التغيير لن يتم فيه إضافة أي طوابق.[24]

الهندسة المعمارية والتصميم[عدل]

برج خليفة ليلا

التصميم الأصلي يعود لشركة سكيدمور، أوينغز وميريل، كما اختارت شركة إعمار العقارية هايدر للاستشارات أن يكون الاستشاري المشرف مع مجموعة NORR للاستشارات الدولية المحدودة للإشراف على الهندسة المعمارية للمشروع. وقد تم اختيار شركة هايدر لخبرتها في الهيكلية والهندسة الكهربائية والميكانيكية (الميكانيكية والكهربائية والسباكة)، وكان دور هايدر للاستشارات الهندسية والإشراف على البناء، ومصادقة تصاميم SOM، وويكون مهندس ومعماري من سلطات الإمارات العربية المتحدة. دور NORR كان الإشراف على جميع المكونات المعمارية بما في ذلك على الإشراف على الموقع خلال البناء والتصميم من إضافة مكون من 6 طوابق للمبنى الملحق مكتب التوثيق المعماري. كان NORR أيضا مسؤولا عن الرسوم التكامل المعماري للفندق أرماني المدرجة في البرج. كما تعاقدت شركة إعمار العقارية مع GHD، ليكون بمثابة التحقق والاختبار هيئة مستقلة للخرسانة والفولاذية وهي شركة استشارات متعددة التخصصات الدولية.[25] ويستمد تصميم برج خليفة من نظم تنميط المتجسدة في العمارة الإسلامية. ووفقا للمهندس الهيكلي، بيل بيكر من SOM، تصميم المبنى يشتمل على العناصر الثقافية والتاريخية خاصة في المنطقة مثل مئذنة دوامة. اللوالب دوامة المئذنة وينمو نحيلة كما ترتفع. الخطة على شكل Y-مثالية للاستخدام السكني والفندقي، مع أجنحة السماح أقصى قدر من وجهات النظر الخارج والضوء الطبيعي الداخل. كما يرتفع البرج من الصحراء شقة قاعدة، هناك 27 النكسات في نمط المتصاعد، والحد من المقطع العرضي للبرج حيث تبلغ نحو السماء وخلق المدرجات في الهواء الطلق مريحة. في الجزء العلوي، يظهر نواة مركزية ونحت لتشكيل مستدقة التشطيب. في أطول نقطة، برج يترنح ما مجموعه 1.5 متر (4.9 قدم).[26]

لدعم الارتفاع غير المسبوق للمبنى، وضعت المهندسين نظام هيكلي جديد يسمى جوهر تدعمها، والتي تتكون من مجموعة أساسية سداسية معززة ثلاث دعامات التي تشكل 'Y' . هذا النظام الهيكلي يتيح المبنى لدعم نفسه أفقيا ويحافظ عليه من التواء.[26]

وفي عام 2009، أعلن المهندسين المعماريين أن أكثر من 1000 قطعة فنية سوف تزين الديكورات الداخلية من برج خليفة، في حين أن اللوبي السكني من برج خليفة وسيعرض العمل من جاومي Plensa، ويضم 196 البرونز وسبائك النحاس الصنج يمثلون 196 بلدا في العالم. [46] وكان من المقرر أن الزوار في هذا اللوبي سيكونون قادرين على سماع اجراس متميزة كما الصنج، المطلية بالذهب عيار 18 قيراط، هي ضرب من قبل قطرات الماء، ويقصد لتقليد صوت الماء تتساقط على الأوراق.[27]

تم تصميم الواجهات على تحمل درجات الحرارة الشديدة في الصيف في دبي، ويتكون من 142,000 متر مربع من الزجاج العاكس، والألمنيوم والفولاذ المقاوم للصدأ. واستخدمت أكثر من 26,000 من الألواح الزجاجية في الواجهة الخارجية للبرج، وأحضر أكثر من 300 متخصص من الصين في لعمل الكسوة على البرج. الزجاج المعماري يوفر حماية من اشعة الشمس، ودرجات حرارة الصحراء الشديدة والرياح القوية. في المجموع يغطي الزجاج أكثر من 174,000 متر مربع. ويعتقد أن درجة الحرارة الخارجية في الجزء العلوي من المبنى أكثر برودة من عند قاعدته بـ 6 °C.[28]

أنظمة تصريف وتزويد المياه[عدل]

لوازم نظام المياه في برج خليفة في المتوسط 946,000 لتر من المياه يوميا من خلال 100 كم (62 ميل) من الأنابيب. و213 كيلومترا إضافية من أنابيب لطوارئ الحرائق، و 34 كم من الإمدادات المبردة لنظام التكييف . ونظام مياه الصرف الصحي يتم بالاعتماد على الجاذبية الارضية لتصريف المياه من الأدوات الصحية، الطابق المصارف، والمعدات الميكانيكية وتصريف مياه الأمطار، إلى المجاري البلدية المدينة.[29]

نظام التكييف[عدل]

يقوم نظام تكييف الهواء بسحب الهواء من الطوابق العليا حيث يكون الهواء أكثر برودة وأنظف من الهواء على مستوى الأرض. تبلغ قدرة التبريد في البرج (في وقت الذروة) حوالي 46 ميغاواط (62 ألف حصان) وهو ما يعادل الطاقة الناتجة عن ذوبان ما يقارب 13 الف طن (26 مليون باوند أو 12 كليون كغم) من الجليد في يوم واحد. يُجمع الماء الناتج عن تبريد الهواء في نظام تصريف خاص حيث يُستخدم في ري الحدائق المجاورة.[29]

تنظيف النوافذ[عدل]

من أجل تنظيف 24,348 نافذة ، بإجمالي مساحة تبلغ 120،000 متر مربع من الزجاج ، زُوِّد المبنى بثلاثة مسارات أفقية تحتوي كل منها على وعاء بحجم 1500 كجم (3300 رطل). تُستخدام أوعية تقليدية مزودة بأذرع رافعة لتنظيف النوافذ في الطوابق من المستوى 109 وحتى أعلى القمة. أما نوافذ الجزء العلوي من المبنى فيتم تنظيفها بواسطة طاقم يستخدم الحبال للنزول من الأعلى. في الظروف العادية وعندما تكون جميع وحدات صيانة المباني جاهزة للعمل ، يحتاج الأمر إلى 36 عاملاً وفترة زمنية من ثلاثة إلى أربعة أشهر لتنظيف الزجاج الخارجي بالكامل.

تقوم الآلات بتنظيف القمة وغطائها الزجاجي. تم تطوير نظام التنظيف النزافذ في ملبورن ، أستراليا ، بواسطة شركة CoxGomyl وبكلفة 8 ملايين دولار أسترالي.

الخصائص[عدل]

نافورة دبي[عدل]

نافورة دبي

خارج المبنى ، قامت شركة «WET Enterprises» بتصميم النافورة بكلفة 800 مليون درهم (217 مليون دولار أمريكي). مضاءة بواسطة 6600 مصباح و 50 جهاز عرض ملون ، يبلغ طولها 270 مترًا (900 قدمًا) وتضخ الماء حتى ارتفاع 150 مترًا (500 قدمًا) في الهواء مصحوبة بمجموعة من الموسيقى الكلاسيكية والعربية المعاصرة وغيرها. وهي ثاني أعلى نافورة راقصة في العالم. في 26 أكتوبر 2008 ، أعلنت شركة إعمار إطلاق اسم (نافورة دبي) عليها.[30]

منصة المراقبة[عدل]

صورة لنافورة دبي من منصة المراقبة

افتُتحت منصة المراقبة في الهواء الطلق (والتي تسمى : على القمة ، بالإنجليزية: At the Top ) في 5 يناير 2010 في الطابق 124 وعلى ارتفاع 452 م (1،483 قدمًا) وكانت أعلى منصة مراقبة مكشوفة في العالم آنذاك. في ديسمبر 2011 أصبحت منصة Cloud Top 488 الواقعة في برج كانتون هي الأعلى في العالم بارتفاع يبلغ 488 مترًا (1،601 قدمًا). وفي 15 أكتوبر 2014 افتُتحت في برج خليفة منصة مراقبة أخرى على الطابق 148 وعلى ارتفاع 555 متر (1821 قدم) مما جعلها تصبح أعلى منصة في العالم مرة أخرى، إلى أن تم افتتاح منصة المراقبة في برج شنغهاي في يونيو 2016 على ارتفاع 561 مترًا والتي أصبحت هي الأعلى في العالم حاليا.

تتميز منصة المراقبة في الطابق 124 أيضًا بوجود التلسكوب الإلكتروني الذي قامت بتطويره شركة Gsmprjct ° في مونتريال ، حيث يَسمح للزوار بمشاهدة المناظر الطبيعية المحيطة بالبرج وعرض الصور المحفوظة مسبقًا مثل تلك التي التُقطت في أوقات مختلفة من اليوم أو في ظل ظروف جوية مختلفة.[31][32] ولتقليل التدافع اليومي للزائرين ، تسمح إدارة البرج للزوار بشراء التذاكر عن طريق الحجز المسبق لتاريخ ووقت محددين، مع بخصم بقيمة 75٪ على التذاكر المشتراه بشكل فوري.[33] يمكن للزوار رؤية شواطئ إيران من هذه المنصة عندما يكون المد منخفضًا والجو صافي.[34]

في 8 فبراير 2010 ، أُغلقت منصة المراقبة أمام الجمهور لمدة شهرين بعد أن تسببت مشاكل في إمدادات الطاقة في توقف أحد المصاعد بين الطوابق ، مما أدى إلى محاصرة مجموعة من السياح لمدة 45 دقيقة.[35]

منظر للمدينة في النهار من منصة المراقبة

حديقة برج خليفة[عدل]

برج خليفة محاط بحديقة مساحتها 11 هكتارًا (27 فدانًا) صممها مهندسو المناظر الطبيعية من مجموعة SWA. تصميم الحديقة مستوحى من نبات الطبيق وهي نبتة صحراوية. في وسط الحديقة توجد غرفة المياه ، وهي عبارة عن سلسلة من حمامات السباحة ونوافير المياه النفاثة.[36] وهناك مقاعد وصور لبرج خليفة وزهرة الطبيق.

تُروى النباتات بالمياه التي يتم جمعها من نظام تبريد المبنى. يوفر هذا النظام ما يقارب 68.000.000 لتر (15.000.000 جالون ) سنويًا. طورت شركة WET Enterprises (التي طورت أيضًا نافورة دبي) الملامح المائية الستة للحديقة.

شهر رمضان[عدل]

في الطوابق العليا ، لا يزال من الممكن رؤية الشمس لعدة دقائق بعد غروبها مقارنة بالغروب على مستوى الأرض. وقد دفع هذا رجال الدين في دبي إلى إصدار فتوى بأن الذين الذين يعيشون فوق الطابق 80 يجب أن ينتظروا دقيقتين إضافيتين لتناول الإفطار في رمضان ، وأولئك الذين يعيشون فوق الطابق 150 عليهم أن ينتظروا 3 دقائق.[37]

مراحل عملية البناء للبرج[عدل]

مقارنة برج خليفة ببعض المنشآت الأخرى في العالم[عدل]

برج خليفة مقارنة ببعض المنشآت الأخرى في العالم

الجوائز[عدل]

في يونيو 2010 حصل برج خليفة على جائزة "أفضل مبنى شاهق في الشرق الأوسط وأفريقيا" لعام 2010 من قبل مجلس المباني الشاهقة والموئل الحضري. وفي 28 سبتمبر 2010 ، فاز برج خليفة بجائزة أفضل مشروع لهذا العام في حفل توزيع جوائز الشرق الأوسط للمعماريين 2010. وقد صرح جوردون جيل رئيس الشركة المنظمة لحفل الجوائز قائلا:

«نحن نتحدث هنا عن مبنى غيّر المشهد لما هو ممكن في الهندسة المعمارية - مبنى أصبح معروفًا دوليًا كمعلم حتى قبل وقت طويل من اكتماله. إن وصف "بناء القرن" هو العنوان الأكثر ملاءمة له.»

السنة الجائزة
2012 جائزة من جمعية المهندسين الإنشائيين في إلينوي (SEAOI) ، شيكاغو.
2011 جائزة العمارة الداخلية ، شهادة تقدير من AIA - فرع شيكاغو.
جائزة البناء المتميز ، شهادة تقدير من AIA - فرع شيكاغو.
جائزة العمارة الداخلية: تقدير خاص من AIA - فرع شيكاغو.
جائزة التميز في التصميم.
جائزة التميز في الهندسة من الجمعية الأمريكية لمهندسي التدفئة والتبريد وتكييف الهواء.
جائزة الهيكل المتميز من الرابطة الدولية للجسور والهندسة الإنشائية.
إشادة رئاسية في مساحة الشركات الصغيرة من الرابطة الدولية للتصميم الداخلي (IIDA).
أفضل المباني من فئة / الاستخدام المختلط من الرابطة الدولية للتصميم الداخلي (IIDA).
أفضل مشروع بناء تقني في دول مجلس التعاون الخليجي للعام من MEED (ملخص الشرق الأوسط الاقتصادي سابقًا).
مشروع العام من شركة ميد.
2010 جائزة العمارة الدولية.
جائزة الإنجاز العربي 2010: أفضل مشروع معماري من قمة الاستثمار العربي.
جائزة العمارة - جوائز العقارات العربية.
جائزة العمارة الدولية من Chicago Athenaeum.
جائزة العمارة الأمريكية من Chicago Athenaeum.
جائزة أفضل استخدام تجاري / مختلط مبني من سيتي سكيب.
أفضل مشروع تطوير متعدد الاستخدامات .
جائزة ناطحة سحاب: الميدالية الفضية من Emporis.
جائزة الهيكل التجاري أو البيع بالتجزئة من معهد المهندسين الإنشائيين.
جائزة العمارة الدولية من جوائز العقارات التجارية الدولية.
جائزة تقدير خاصة للتقدم التكنولوجي من جوائز Highrise الدولية.
جائزة LEAF لأفضل تصميم إنشائي للعام
فئة المشاريع الدولية: مشروع متميز من المجلس الوطني لجمعيات المهندسين الإنشائيين.
جائزة أفضل ما هو جديد من مجلة Popular Science.
جوائز سبارك ، الجائزة الفضية.
جائزة التميز في الهندسة الإنشائية من SEAOI : الهيكل الأكثر ابتكارًا .

أنظُر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ مُعرِّف مشروع في موقع "أرش إنفورم" (archINFORM): https://www.archinform.net/projekte/26779.htm — تاريخ الاطلاع: 31 يوليو 2018
  2. ^ http://www.burjkhalifa.ae/en/the-tower/factsandfigures.aspx — تاريخ الاطلاع: 11 سبتمبر 2015
  3. أ ب ت http://skyscrapercenter.com/building/burj-khalifa/3 — تاريخ الاطلاع: 11 سبتمبر 2015
  4. أ ب http://skyscrapercenter.com/building/burj-khalifa/3 — تاريخ الاطلاع: 22 سبتمبر 2016 — الناشر: مجلس المباني الشاهقة والمساكن الحضرية
  5. ^ "Tall Buildings In Numbers Vanity Height". web.archive.org. 2013-11-17. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب "Facts & Figures" (باللغة الانجليزية). burjkhalifa.ae. مؤرشف من الأصل في 15 تشرين الأول / أكتوبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة); روابط خارجية في |ناشر= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  7. ^ Critchlow, Stefania Bianchi And Andrew (2010-01-05). "World's Tallest Skyscraper Opens in Dubai". Wall Street Journal (باللغة الإنجليزية). ISSN 0099-9660. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Dubai opens world's tallest building". USATODAY.COM. مؤرشف من الأصل في 26 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Higher and Higher: The Evolution of the Buttressed Core" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 29 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "The Kingdom beckons". مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ 2011-08-16T09:00:00. "Should the Kingdom Tower be built?". Building Design (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 1 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 05 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Facebook; Twitter; options, Show more sharing; Facebook; Twitter; LinkedIn; Email; URLCopied!, Copy Link; Print (2005-10-13). "In Dubai, the Sky's No Limit". Los Angeles Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 24 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ "Dubai Tower's Name Reflects U.A.E. Shift - Businessweek". web.archive.org. 2015-05-30. مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ Lewis, Paul (2009-02-13). "Dubai's six-year building boom grinds to a halt as financial crisis takes hold". The Guardian (باللغة الإنجليزية). ISSN 0261-3077. مؤرشف من الأصل في 23 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 07 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "828 مترا ارتفاع برج " خليفة " بكلفة 5ر1 مليار دولار". وكالة أنباء الإمارات (وام). 4 كانون الثاني / يناير 2010. مؤرشف من الأصل في 17 كانون الأول / ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 17 كانون الأول / ديسمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  16. ^ رؤى زاهر (4 كانون الثاني / يناير 2010). "برج دبي.. أرقام قياسية لعرش جديد". الجزيرة.نت. مؤرشف من الأصل في 30 أيلول / سبتمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 30 أيلول / سبتمبر 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  17. ^ Homes Overseas. 31 July 2009. Retrieved 1 August 2009. نسخة محفوظة 16 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
  18. ^ "Armani Prive Dubai - Night Club Location And Contact". www.dubainight.com (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Report, Staff. "New Year fireworks at Burj Khalifa to return this year". Khaleej Times (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 27 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 04 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ "دبي تدشن اليوم أعلى ناطحة سحاب في العالم". العدد 2677. صحيفة الوسط البحرينية. 4 كانون الثاني / يناير 2010. مؤرشف من الأصل في 23 أيلول / سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  21. ^ "Facts - Burj Khalifa" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 19 يونيو 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Paul Robinson (‏27 شباط / فبراير 2003). "Grollo tower to go ahead, in Dubai" (باللغة الانجليزية). theage.com.au. مؤرشف من الأصل في 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول=, |تاريخ=, |تاريخ أرشيف= (مساعدة); روابط خارجية في |ناشر= (مساعدة)صيانة CS1: لغة غير مدعومة (link)
  23. ^ Arabian Business. 3 December 2008. Retrieved 3 December 2008. نسخة محفوظة 15 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  24. ^ Cityscape, 18 September 2005. Retrieved on 5 May 2006. Archived 29 March 2009 at the Wayback Machine.. نسخة محفوظة 20 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
  25. ^ GHD. Retrieved 11 April 2009.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 03 2يناير6 على موقع واي باك مشين.
  26. أ ب GulfNews.com. 4 January 2010. Retrieved 10 February 2010.. نسخة محفوظة 23 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.[وصلة مكسورة]
  27. ^ Dubai Chronicle. 29 July 2009. Archived from the original on 15 October 2009. Retrieved 9 January 2010. نسخة محفوظة 23 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  28. ^ Temperature and Elevation: "United States Department of Energy", 21 May 2002., Retrieved 11 April 2009.
  29. أ ب Frechette, Leung & Boyer (24–26 July 2006).: "Mechanical and Electrical Systems for the Tallest Building/Man-Made Structure in the World: A Burj Dubai Case Study (pdf). ", Fifteenth Symposium on Improving Building Systems in Hot and Humid Climates. Orlando, Florida, p. 7. Retrieved 15 July 2013.
  30. ^ "Press Releases - Emaar". web.archive.org. 2011-07-10. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  31. ^ "Buy Online & Book Now to Visit the Burj Khalifa | Burj Khalifa". www.burjkhalifa.ae. مؤرشف من الأصل في 01 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  32. ^ "Expertise | gsmprjct°". web.archive.org. 2014-12-02. مؤرشف من الأصل في 11 مارس 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  33. ^ "Buy Burj Khalifa Observation Deck Tickets to 'At The Top'". web.archive.org. 2010-02-07. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  34. ^ Arnold, Lauren; Arnold, Mike (2013-10-05). "Opinion | The View From Dubai (Published 2013)". The New York Times (باللغة الإنجليزية). ISSN 0362-4331. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  35. ^ Staff, Guardian (2010-04-04). "World's tallest building, Burj Khalifa, reopens observation deck". the Guardian (باللغة الإنجليزية). مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  36. ^ "hectare-park-unveiled-at-burj-dubai-site". مؤرشف من الأصل في 9 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  37. ^ "Dubai Burj Khalifa: Ramadan fast 'lasts longer high up'". BBC News (باللغة الإنجليزية). 2011-08-07. مؤرشف من الأصل في 03 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 مارس 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

وصلات خارجية[عدل]