تجويف جنبي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
تجويف جنبي
الاسم اللاتيني
cavum pleurae, cavum pleurale, cavitas pleuralis
Gray965.png
منظر أمامي للصدر, يوضح العلاقة بين تجويف الجنبة (بلون أزرق) والرئتين (بلون بنفسجي).

مقطع عرضي للصدر يظهر المكونات الوسطى والخلفية للمنصف. تمت المبالغة بالتجويف الجنبي والتامور بسبب عدم وجود مسافة بين الجنبة الجدارية والحشوية وبين التامور والقلب.
مقطع عرضي للصدر يظهر المكونات الوسطى والخلفية للمنصف. تمت المبالغة بالتجويف الجنبي والتامور بسبب عدم وجود مسافة بين الجنبة الجدارية والحشوية وبين التامور والقلب.
تفاصيل
سلف الجوف العام داخل الجنين
جزء من الكيس الجنبي  تعديل قيمة خاصية جزء من (P361) في ويكي بيانات
معرفات
غرايز ص.1088
ترمينولوجيا أناتوميكا 07.1.01.001   تعديل قيمة خاصية معرف ترمينولوجيا أناتوميكا 98 (P1323) في ويكي بيانات
ترمينولوجيا هستولوجيكا H3.05.03.0.00013  تعديل قيمة خاصية ترمينولوجيا هستولوجيكا (P1694) في ويكي بيانات
FMA 9740  تعديل قيمة خاصية معرف النموذج التأسيسي في التشريح (P1402) في ويكي بيانات
UBERON ID 0002402  تعديل قيمة خاصية معرف أوبيرون (P1554) في ويكي بيانات
ن.ف.م.ط. A01.911.800.650
ن.ف.م.ط. D035422  تعديل قيمة خاصية معرف ن.ف.م.ط. (P486) في ويكي بيانات
دورلاند/إلزيفير 12220581

تجويف الجَنبة أو التجويف البلوري أو جوف الجنب (بالإنجليزية: Pleural Cavity) هو الفراغ المملوء بسائل رقيق بين وريقتي الجنب (المعروفتين بالوريقة الجدارية والوريقة الحشوية) لكل رئة. [1][2][3] الجنبة هي غشاء مصلي ينطوي على نفسه ليشكل كيس غشائي جنبي ذي وريقتين. بحيث تكون الوريقة الخارجي (الجدارية) مغلفة لجدار الصدر ومفصولة عنه بواسطة اللفافة الصدرية الباطنة. بينما الوريقة الداخلية للجنبة (ألحشوية) تغلف الرئتين والبُنى المجاورة من أوعية دموية وقصبات وأعصاب. يمكن اعتبار جوف الجنب على أنه فراغ احتمالي (كامن) لأن وريقتي الجنب تلتصقان ببعضهما في الحالات الطبيعية بوساطة الطبقة الرقيقة من السائل المصلي.

البنية[عدل]

لا يوجد لدى الإنسان اتصال تشريحي بين جوفي الجنب الأيسر والأيمن. ولذلك فإنه في حال الاسترواح الصدري فإن الرئة الأخرى تحافظ على وظيفتها الطبيعية إلا في حال وجود ريح صدرية متوترة أو استرواح صدري ثنائي الجانب.

تروّى الجنبة الحشوية دموياً بواسطة الدوران القصبي الذي يروي الرئة أيضاً. بينما تتلقى الجنبة الجدارية ترويتها الدموية من الشرايين الوربية التي تروّي جدار الصدر المقابل أيضاً.

تعصيب الوريقة الجدارية يقسم إلى قسمين:

  1. يتم تعصيب كلٍ من الأجزاء الضلعية والرقبية والجزء المحيطي لجزء الحجاب الحاجز للوريقة الجدارية بواسطة الأعصاب الوربية.
  2. بينما يتم تعصيب كلٍ من الجزء المَنصِفي والجزء المركزي لجزء الحجاب الحاجز بواسطة الأعصاب الحجابية.

بينما يتم تعصيب الوريقة الحشوية بواسطة الجهاز العصبي الذاتي وهي لا تملك تعصيباً حسياً. فيكون بذلك فقط الوريقة الجدارية حسّاسة للألم.

الوظيفة[عدل]

يساعد التجويف الجنبي برفقة وريقتي الجنب المحيطتين به على الأداء الأمثل للرئتين أثناء التنفس. يحتوي التجويف الجنبي على سائل الجنب الذي يعمل كسائل مزلّق يسمح لوريقتي الجنب بالانزلاق دون جهد على بعضهما البعض أثناء الحركات التنفسية.

يؤدي التوتر السطحي لسائل الجنب إلى تقارب سطح الرئة باتجاه جدار الصدر. تسمح هذه العلاقة بانتفاخ الأسناخ الرئوية إلى حد أعظمي أثناء التنفس. ينقل جوف الجنب حركة العضلات الوربية إلى الأضلاع وبشكل خاص أثناء التنفس العميق. أثناء الشهيق تتقلص العضلات الوربية الخارجية بالإضافة لعضلة الحجاب الحاجز وهذا يساهم في توسع جدار الصدر مما يساهم في زيادة حجم الرئتين فيتشكل ضغط سلبي ويحدث الشهيق.

التطورالجنيني[عدل]

السائل البلوري[عدل]

يرطب سطح الرئتين ويقلل من الاحتكاك عند التنفس.

مراجع[عدل]

  1. ^ P.، Widmaier, Eric (2006). Vander's human physiology : the mechanisms of body function. (الطبعة 10 ed.). Boston: McGraw-Hill. ISBN 9780072827415. OCLC 57002446. 
  2. ^ Porcel، José M.؛ Light، Richard W. (July 2008). "Pleural effusions due to pulmonary embolism". Current Opinion in Pulmonary Medicine. 14 (4): 337–342. ISSN 1531-6971. PMID 18520269. doi:10.1097/MCP.0b013e3282fcea3c. 
  3. ^ B.، Shidham, Vinod (2007). Cytopathologic diagnosis of serous fluids. Philadelphia, PA: Saunders Elsevier. ISBN 9781416001454. OCLC 191126817.