جمعية الصليب والهلال الأحمر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 46°13′40″N 6°8′14″E / 46.22778°N 6.13722°E / 46.22778; 6.13722

Croixrouge logos.jpg

حركة الهلال الأحمر والصليب الأحمر الدولي هي حركة إنسانية دولية, مهمتهما هي حماية حياة الإنسان وصحته، والمقصود بصحته صحته النفسية والجسدية.لضمان كرامته الإنسانية وتخفيف المعاناة عنه.بدون أيّ تمييز مستند على الجنسية أو الجنس أو المعتقدات الدينية أو اللون أَو الأراء السياسية للإنسان.الحركة تشمل عدة منظمات مستقلة قانونيا عن بعضهم البعض، لكنهم متحدين ضمن الحركة من خلال المبادئِ الأساسية المشتركة، وأهداف، ورموز، وقوانين، وأعضاء حاكمة.و الحركة لَها عِدّة أجزاء:

  • -(بالإنجليزية: The International Committee of the Red Cross) - ICRC إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر هي مؤسسة إنسانية خاصة ومستقلة أُسست عام 1863 في جنيف، سويسرا.عدد أعضاء هذه اللجنة هو 25 عضو لهم سلطة فريدة تحت القانون الإنسانيِ الدوليِ لحماية الحياة وكرامة ضحايا النزاعات المسلَّحة الدولية والمحلية.
  • -(بالإنجليزية: The International Federation of Red Cross and Red Crescent Societies) -IFRC الإتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمرِ والهلال الأحمرِ ،أسس في العام 1919 واليوم يعمل على تنسيق النشاطات بين 185 من الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ضمن الحركة. على مستوى دولي، الإتحاد يقود وينظّم، بالتعاون الوثيقِ بالجمعيات الوطنية، مهام المساعدة والإغاثة التي تنجم عن حالات طوارئ واسعة النطاقِ. إنّ أمانة الإتحاد الدولية مقرّها في جنيف، سويسرا.
  • (بالإنجليزية: National Red Cross and Red Crescent Societies) الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر موجودة تقريباً في كل دولة في العالم.حالياً يوجد 185 جمعية معترف بها من قبل أعضاء اللجنة اعتراف كامل.تعمل كل جمعية في بلدها الأم طبقاً لمبادئ القانونِ الإنسانيِ الدوليِ وقوانينِ الحركة الدولية. اعتماداً على ظروفهم المعينة ونفوذهم.قد تواجه الجمعيات الوطنية مهمام إنسانية إضافية غير معرفة بشكل مباشر في القانون الإنساني الدولي إو تفويضات الحركة الدولية.

تاريخ الحركة[عدل]

سولفرينو ،هنري دونانت وتأسيس ICRC

هنري دونانت مؤلف كتاب :ذاكرة سولفرينو

حتى منتصف القرن التاسع عشر 19 ،لم يكن هنالك أي أنظمة عسكرية راسخة لإسعاف ورعاية الإصابات الناجمة عن الحروب.وليس هنالك من أي مؤسسات آمنة ومحمية دولياً لتأمين السكن والمعالجة للمصابين في ساحات المعارك.

في يونيو\حزيران 1859، سافر رجل الأعمال السويسري هنري دونانت إلى إيطاليا لمقابلة الإمبراطورِ الفرنسيِ نابليون الثّالث بهدف مناقشة الصعوبات في إجراء الأعمال في الجزائر،والتي كانت في ذلك الوقت تحت الاحتلال الفرنسي. عندما وصل إلى البلدة الصغيرة سولفرينو في مساء 24 حزيران.شهد معركة سولفرينو.والتي كانت ضد القوات النمساوية.وفي يوم واحد مات أو بقي مجروحاً في ساحة المعركة حوالي 40000 شخص.صُدم هنري بنواتج الحرب الفظيعة ومعاناة الجنود المجروحينِ، وقلة المسعفين والأطباء وعدم قدرة أي شخص من الدخول لانتشال الجثث.تركت المعركة أثر عميق في نفس هنري لمدة طويلة وقد كرّس نفسه آنذاك لمساعدة الجرحى.نجح في تنظيم مستوى رائع من المساعدة للإغاثة بتحفيز السكان المحليين على المساعدة دون أي تمييز.

بعد ذلك وعندما كان في بيته في جنيف قرّر كتابة كتاب ذاكرة سولفرينو الذي نَشرَه بمالِه الخاصِ في 1862. أرسلَ نسخَ الكتابِ إلى الشخصيات السياسيةِ والعسكريةِ القياديةِ في كافة أنحاء أوروبا. بالأضافة إلى أنه كتب وصف واضح مِنْ تجاربه في سولفرينو 1859، دَعا لتشكيلِ منظماتِ الإغاثة الطوعيةِ الوطنيةِ بشكل واضح للمُسَاعَدَة على رِعاية الجنود المجروحينِ في حالة الحربِ. بالإضافة إلى أنه دَعا إلى تطويرِ المعاهداتِ الدوليةِ لضمان الحيادِ وحمايةِ المجروحين في ساحات المعارك بالإضافة إلى حماية الأطباء والمستشفيات الميدانية.

أهداف المنظمة[عدل]

الاهداف :

1- روح التعاون والمودة . 2- نشر الوعى الصحى . 3- ربط الطالب بالمجتمع المدرس . 4- العون المناسب

أجزاء الجمعية[عدل]

مقالات ذات صلة[عدل]

عبدالقادر عزة حصرية

وصلات خارجية[عدل]