جورج هاريسون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
جورج هاريسون
(بالإنجليزية: George Harrison)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
George Harrison 1974.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 25 فبراير 1943(1943-02-25)
ليفربول[1]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 29 نوفمبر 2001 (58 سنة)
كاليفورنيا
سبب الوفاة سرطان الرئة  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of the United Kingdom.svg المملكة المتحدة  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة باتي بويد (1966–1977)
أوليفيا هاريسون (1978–2001)  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
أبناء داني هاريسون  تعديل قيمة خاصية (P40) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة عازف جيتار ومغني
اللغات الإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سبب الشهرة أحد أعضاء فرقة البيتلز
أعمال بارزة ها قد أشرقت الشمس  تعديل قيمة خاصية (P800) في ويكي بيانات
تأثر بـ تشاك بيري،  ورافي شانكار  تعديل قيمة خاصية (P737) في ويكي بيانات
الجوائز
جوائز بيلبورد الموسيقية 
Order BritEmp (civil) rib.PNG
 عضو رتبة الإمبراطورية البريطانية  [لغات أخرى] 
Lint Orde van het Britse Rijk.jpg
 رتبة الإمبراطورية البريطانية 
نجمة على ممر الشهرة في هوليوود 
الصالة الفخرية للروك آند رول 
جائزة الأوسكار لأفضل فيلم موسيقي أصلي  (عن عمل:لتكن)  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
George Harrison signature.svg
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات
IMDB صفحته على IMDB[2]  تعديل قيمة خاصية (P345) في ويكي بيانات

جورج هاريسون (25 فبراير 1943 - 29 نوفمبر 2001) (بالإنجليزية: George Harrison) كان عازف جيتار، ومغنياً، وشاعراً غنائياً، ومنتجاً موسيقياً بريطانياً.[3][4][5] وكان أحد أعضاء فرقة البيتلز الغنائية.

كان هاريسون عازف القيثارة الرئيسي في فرقة البيتلز. رغم أن جون لينون وبول مكارتني كانا هما من يكتب كلمات الأغاني للفرقة غالباً، كتب هاريسون بعض الأغاني مثل "If I Needed Someone"، و"Taxman"، و"While My Guitar Gently Weeps"، و"Here Comes the Sun"، و"Something".

زار فريق البيتلز الهند والتقوا هناك بأحد المعلمين الهندوس المشهورين وبعد عودة الفريق نسي الأعضاء الثلاثة الآخرين الزيارة والمعلم الذي التقوا به إلا أن هاريسون بقي مخلصا لموسيقىالهندية وإلى الديانة الهندوسية. أضاف هاريسون إلى قائمة أشهر فناني الروك آند رول في عام 2004 (كما يتواجد أيضاً على القائمة مع البيتلز كأحد أعضاء الفرقة). اتهم خلال مقابلة صحفية عضوي الفريق مكارنتي ولينون بأنهما لم يمنحاه الفرصة للغناء ولا لتأليف الموسيقى إلا نادرا عندما كانوا يعملون معا في فرقة البيتلز. ورغم ذلك فإن أغانيه مع البيتلز تعد من بين أشهر أغاني الفرقة على الإطلاق. كما أنه العضو (البيتل) الأكثر شهرة غنائية كمغني منفرد بعد تفكك الفريق. صرّح عن فريق البيتلز بأنهم عندما انتهوا من ألبوم آبي روود Abbey Road شعروا بأنهم لم يعد لهم ما يقدمونه، وبالفعل كان هذا الألبوم هو آخر ألبوم للفريق. أهدى أغنية all these days لـ جون لينون بعد مقتله، كما أنه ارتبط بعلاقات وثيقة مع مكارنتي ورينغو ستار فيما بعد، وظهر الأخير في عدة أغان له كعازف ومساعد. لديه ابن واحد وهو يمارس الغناء أيضا، كحال ابن جون لينون.

البيتلز: 1958 – 1970[عدل]

أصبح هاريسون جزءًا من فرقة البيتلز مع مكارتني وجون لينون عندما كانت الفرقة لا تزال فرقة شعبية تُدعى كويري مين. أجرى هاريسون اختبار أداء للدخول لفرقة كويري مين في مارس 1958 أمام المغني الإيطالي روري ستورم في ملهى مورغو سكيفل، مؤديًا أغنية آرثر «غيتار بوجي» وأغنية سميث «غيتار بوجي شافل»، ولكن لينون شعر أن هاريسون، بعد أن بلغ من العمر خمسة عشر عامًا، كان أصغر من أن ينضم إلى الفرقة.[6] رتب مكارتني اجتماعًا ثانيًا، على سطح حافلة ليفربول العلوي، والذي أثار هاريسون إعجاب لينون بأداء دور الإيتار الرئيسي في أغنية «رونشي» حينها. بدأ تواصله مع المجموعة، مؤديًا دوره على الإيتار حسب الحاجة، ثم قُبل بصفته عضوًا في الفرقة.[7] ترك هاريسون المدرسة في سن السادسة عشر وعمل لعدة أشهر بصفته كهربائيًا متدربًا في المتجر المحلي بلاكرز، على الرغم من أن والده أراده أن يواصل تعليمه. استخدم هاريسون في عام 1960 الاسم المستعار «كارل هاريسون»، إشارةً إلى كارل بيركنز، خلال الجولة الأولى للمجموعة في اسكتلندا.[8]

رتب ألان ويليامز مُروِّج الفرقة في عام 1960، والتي تطلق على نفسها الآن اسم البيتلز، عروضًا للفرقة في ملاهي إندرا وكايسركيلر في هامبورغ، اللذان يملكهما برونو كوشميدير. انتهت إقامتهم الأولى في هامبورغ قبل الأوان عندما رُحّل هاريسون لكونه أصغر من أن يعمل في الملاهي الليلية.[9] عندما أصبح براين إبشتاين مديرهم في ديسمبر 1961، حسّن مسموعيتهم وأمن لهم فيما بعد عقد تسجيل مع مجموعة إيمي المحدودة. بلغت الأغنية الفردية الأولى للمجموعة، «لوف مي دو»، ذروتها في المرتبة السابعة عشرة وفق تصنيف صحيفة ريكورد تريلر، وفي الوقت الذي صدر فيه ألبومها الأول، بليز بليز مي، في أوائل عام 1963، وصلت بيتل مانيا، رابطة مشجعي فرقة البيتلز.[10] كان أعضاء بيتل مانيا في معظم الأحيان جادين ومركزين على خشبة المسرح مع الفرقة، وعُرف هاريسون باسم «البيتلز الهادئ».[11][12] عمل ألان على اثنين من الأعمال الغنائية الرئيسية مع فرقة LP، بما في ذلك أغنية لينون مكارتني «هل تريد أن تعرف سرًا؟»، وثلاثة في ألبومهم الثاني، مع البيتلز (1963). وشملت الأخيرة «دونت بوذر مي»، أول عمل منفرد لكاريسون.[13]

عمل هاريسون بصفته عُضوًا في فرقة البيتلز على الإصدارات الأمريكية الجديدة، كونه على دراية خاصة بموسيقى السول.[14] بدأ في قيادة أعضاء فرقة البيتلز الآخرين بحلول عام 1965 في استديو رابر سول، إلى موسيقى الروك الشعبية من خلال اهتمامه بفرقة ذا بيردز وبوب ديلن، وباتجاه الموسيقى الكلاسيكية الهندية من خلال استخدامه آلة السيتار في أغنية «نرويجيان وود» (ذيس بيرد هاز فلون). وصف رابر سول في وقت لاحق بأنه «ألبوم [البيتلز] المفضل». شمل ألبوم البيتلز ريفولفر (1966) ثلاثة من مؤلفاته: أغنية «تاكس مان»، التي اختيرت بصفتها أغنية افتتاحية للألبوم، «لوف يو تو» و«آي وونت تو تيل يو».[15] كان دور لينون الذي يشبه طائرة بدون طيار في فيلم «تومور نيفر نووز» مثالاً على استكشاف الفرقة المستمر للآلات غير الغربية، في حين مثلت أغنية «لوف يو تو» المُعتمدة بشكل أساسي على آلتي السيتار والطبلة، أول تجربة حقيقية لفرقة البيتلز في الموسيقى الهندية. وفقًا لعالِم الموسيقى الشعبية ديفيد ريك، فإن الأغنية الأخيرة شكلت سابقة في عالم الموسيقى الشعبية، بصفتها مثالًا على الثقافة الآسيوية التي يمثلها الغربيون باحترام ودون محاكاة ساخرة. كتب المؤلف نيكولاس شافنر في عام 1978 أنه بعد زيادة ارتباط هاريسون مع آلة السيتار بعد أغنية «نرويجيان وود»،[16] أصبح معروفًا باسم «ماهراجا راجا - روك» (موسيقا الروك المتأثرة بالثقافة الهندية). استمر هاريسون في تطوير اهتمامه بالآلات غير الغربية، إذ لعب على آلة السرباندال في أغنية «سترو بيريز فيلدز فور إيفر».[17]

الأعمال الموسيقية[عدل]

الألبومات المسجلة في الأستوديو[عدل]

  • All Things Must Pass
  • Living in the Material World
  • Dark Horse
  • Extra Texture
  • Thirty Three & 1/3
  • George Harrison
  • Somewhere in England
  • Gone Troppo
  • Cloud Nine
  • Brainwashed

الألبومات المباشرة[عدل]

  • The Concert for Bangla Desh
  • Live in Japan

المجموعات[عدل]

  • The Best of George Harrison
  • Best of Dark Horse 1976-1989

اللحظات الأخيرة[عدل]

قضى هاريسون أعوامه الأخيرة إذ عانى من سرطان الدماغ الذي أصيب به عام 1997 وشخص إثر إصابته وفي عام 1999 تعرّض لاعتداء من قبل شخص مختل عقليا في شقته وكاد يموت لولا إنقاذ زوجته له في اللحظات الأخيرة. تعرض إلى سرطان الرئة وتوفي بعد صراع طويل معه في 29 نوفمبر 2001 في كاليفورنيا، الولايات المتحدة الأمريكية، في منزل يمتلكه بول مكارتني بسبب سرطان الرئة. ودعا في وصيته البشر للتسامح وحب بعضهم بعضا. ويؤثر عنه قوله " كل الأشياء قابلة للتأجيل إلا البحث عن الله وحب البشر."

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ وصلة : https://d-nb.info/gnd/118701738 — تاريخ الاطلاع: 10 ديسمبر 2014 — الرخصة: CC0
  2. ^ https://www.imdb.com/title/tt0079470/ — تاريخ الاطلاع: 18 أبريل 2019
  3. ^ "2015 Lifetime Achievement Award: George Harrison". Grammy.com. 6 فبراير 2015. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 28 سبتمبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Hurwitz, Matt (11 June 2007). "Wilburys set to travel again". يو إس إيه توداي. مؤرشف من الأصل في 8 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 02 يناير 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ Lives in Briefon timesonline نسخة محفوظة 10 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Miles 1997، صفحة 47; Spitz 2005، صفحة 127.
  7. ^ Davies 2009، صفحات 44–45.
  8. ^ Lewisohn, Mark (2013). The Beatles: All These Years: Volume I: Tune In. New York: Crown Archetype. صفحة 309. ISBN 978-1-4000-8305-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Miles 1997، صفحات 57–58.
  10. ^ Greene 2006، صفحة 34; Lewisohn 1992، صفحات 59–60.
  11. ^ Laing, Dave (30 November 2001). "George Harrison 1943–2001". The Guardian. مؤرشف من الأصل في 27 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "George Harrison: The quiet Beatle". BBC News. 30 November 2001. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2008. اطلع عليه بتاريخ 18 أغسطس 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Everett 2001، صفحة 193.
  14. ^ MacDonald 1998، صفحة 148fn.
  15. ^ Unterberger 2002، صفحات 180–181; Leng 2006، صفحة 19; Everett 2001، صفحات 313–315.
  16. ^ Everett 1999، صفحات 40–42.
  17. ^ Winn 2009، صفحة 74.

وصلات خارجية[عدل]

      البيتلز      

بول مكارتني - جورج هاريسون - جون لينون - رينغو ستار

References[عدل]