هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

حسن إكويسن

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
حسن إكويسن
Hassan IquioussenHI is an islamist.jpg
 

معلومات شخصية
الميلاد 2 يونيو 1964 (58 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
دينين  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Morocco.svg المغرب
Flag of France.svg فرنسا (1964–1982)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
عضو في اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة إمام  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفرنسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات

حسن إكويسن (مواليد 2 يونيو 1964 في دينين) إمام ومحاضر وعضو في اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، يُعرف بأنه مُقرّب من تنظيم الإخوان المسلمين،[1] وهو من مؤسسي حركة الشباب المسلمين في فرنسا.[2]

في يوليو 2022، أعلن جيرالد دارمانان طرده من الأراضي الفرنسية، الأمر الذي دانته شخصيات فرنسية عديدة ورأته منافيا للمبادئ الأساسية لدولة القانون.[3]

مسيرته[عدل]

ترجع أصول إكويسن إلى منطقة سوس بالمغرب،[4] كان والده ضمن الموجة الأولى من المهاجرين المغاربة الذين استقروا في فرنسا للعمل في منطقة التعدين عام 1936.[5] تزوج عام 1958 وأنجب تسعة أطفال.[بحاجة لمصدر]

وُلد حسن إكويسن، الطفل الخامس ضمن إخوته، في دينين، وهي بلدة شمالية تقع بالقرب من فالنسيان. عندما كان مراهقًا، تخلى عن جنسيته الفرنسية، بإيعاز من والده.[6] تزوج في سن العشرين[بحاجة لمصدر] وله خمسة أولاد. بعد البكالوريا الأدبية العامة حصل على إجازة في اللغة العربية،[بحاجة لمصدر] ثم على درجة الماجستير في التاريخ عن عثمان دان فوديو، ثم تخلى عن دراسته بينما كان يتابع دبلوم الدراسات المتقدمة في التاريخ ،[7] ليُكرّس نفسه لاكتساب ونقل المعرفة الدينية الإسلامية.

صرّح أنه تقدم بطلب للحصول على الجنسية الفرنسية مرتين في عام 1984 وعام 1990، ولكن دون جدوى، وتمكن إخوته وأخواته من استعادتها.[6]

تُصوره كارولين فوريست في مقابلة نُشرت في مجلة هيرودوت في عام 2010، على أنه "شاب فرنسي تدرب على يد اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا، وهو ممثل جدًا لهذا الجيل من الأئمة المُرتَجِلين».[8]

في عام 2004، عمل أستاذا للأخلاق الإسلامية في مدرسة ابن رشد الثانوية.[9]

في نهاية العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، قدم حسن إكويسن "جزء ثان" من محاضرات لطارق رمضان المقرب منه. وهو أيضًا ضيف متكرر في معرض باريس الجوي، الذي ينظمه كل عام اتحاد المنظمات الإسلامية لتوجيه الإخوان وهويتهم. [4]

منذ ديسمبر 2012، يبث حسن إكويسن عبر قناته على يوتيوب[10] دروسًا دينية بالإضافة إلى مؤتمرات يُديرها حول مواضيع مختلفة مثل التاريخ أو السياسة. في يوليو 2022، وصلت قناته لما يقرب من 33 مليون مشاهدة، على جميع فيديوهاته المعروضة.

في 31 أكتوبر 2020، اقتحم لواء الدرك في فالنسيان منزله في لورش. يأتي هذا البحث بعد رغبة الحكومة الفرنسية في "وضع الإسلاميين تحت الضغط بعد مقتل صامويل باتي، وأيضًا في جلسة استماع لابنه سفيان، في 22 أكتوبر، كجزء من تحقيق في اختلاس حول شركة (Garage Solidaire du Hainaut)".[11] [12]

إجراءات الترحيل عام 2022:[عدل]

في عام 2022، رفضت محافظة الشمال تجديد اقامة حسن اكويسن الذي تتهمه بخطب الكراهية تجاه قيم الجمهورية بما في ذلك العلمانية، ومناهضة للمساواة بين الرجل والمرأة، ووصفه الهجمات التي وقعت في فرنسا عام 2015 بـ"الهجمات الزائفة".

في 3 مايو، تلقى إخطارًا بإجراءات الطرد ضده في منزله. وفي 22 يونيو، سلّمته لجنة الطرد في المقاطعات رأيًا إيجابيًا له بعد أن دافع المحافظ جورج فرانسوا لوكلير لصالحه.

في 28 يوليو، أعلن وزير الداخلية جيرالد درامانان أن حسن إكويسن «سيتم طرده». [13] [14] وبحسب الوفد المرافق له، فإن إكويسن قد "انتقد الملك الشيء الذي لا يجب فعله في المغرب. عندما ينزل من الطائرة، فإنه يخاطر بمشاكل. سيحسن صنعا لو تقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة في بلد آخر. ربما بلجيكا، ليبقى على مقربة من عائلته ".[15][15]

في 29 يوليو، وقّع وزير الداخلية جيرالد دارمانان الأمر الوزاري بطرد حسن إكويسن.[16]

في 1 أغسطس، أصدرت السلطات المغربية تصريحًا قنصليًا، يسمح حسب جيرالد دارمانان بـ «طرد السيد إيكويسن من التراب الوطني».[16]

في 3 أغسطس، رفع محامي حسن إيكويسن دعوى أمام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، التي رفضت في اليوم التالي تعليق طرده على أساس أنه لن ينطوي على "مخاطر لا يمكن إصلاحها" على شخصه.[17] [18] وفيما بعد، وافقت المغرب على استقبال إكويسن على أراضيها.[19]

المعارضات السياسية والنقابية:[عدل]

في 29 يوليو، انتقدت اللجنة الوزارية لمنع الانحراف والتطرف على حسابها على تويتر الدعم المقدم إلى حسن إكويسن من قبل شخصيات مثيرة للجدل.[20]

في بيان صدر يوم 31 يوليو على حسابه على تويتر، عارض النائب البرلماني ديفيد جيرو طرد حسن إكويسن.[21] في 4 أغسطس، أوصى وزير الداخلية جيرالد دارمانان مجموعة (La France insoumise) في الجمعية الوطنية بـ «استبعاد هذا البرلماني الذي أساء بشدة إلى قيمنا».[22]

في 31 يوليو، استنكر الاتحاد اليهودي الفرنسي من أجل السلام إجراء الطرد الذي بدأ ضد حسن إكويسن باعتباره «مناورة سياسية فجة».[23]

في 11 أغسطس، استنكرت رابطة حقوق الإنسان إجراء الطرد باعتباره «استغلال القانون وسائل الإعلام السياسية» وإمكانية «عودة خطاب الختم  [لغات أخرى]‏».[24]

في 2 أغسطس، أعلن النائب مانويل بومبارد أنه لا يمكن ترك طرد حسن إكويسن «تعسف وزير الداخلية الذي يقرر [...] مثل هذه الملاحظة غير مقبولة».[25]

في 3 أغسطس، نُشر عمود بعنوان "رفض طرد الإمام حسن إكويسن هو دفاع عن المبادئ الأساسية لسيادة القانون" في جريدة ميديا بارت بتوقيع العديد من الشخصيات مثل فرانسوا بورغا، وديدييه ليستراد، وآلان غريش، وحورية بوتلجة، وباتريك براوزيك، وروني برومان.[26]

وقد تفاعلت العديد من الجمعيات الدينية المحلية في ليون وأميان ونيس وغرينوبل وبواتييه ونيم الألزاس وفرانش كومتي، دعمت مساجد منطقة أوت دو فرانس الداعية إكويسن.[27] أعرب اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا عن "دهشته وعدم فهمه"، وحصلت عريضة لصالحه على 21.000 توقيع في 3 أغسطس. [6][28][29]

مراجع[عدل]

  1. ^ "Darmanin annonce l'expulsion d'un prêcheur islamique"، لو فيغارو des 30 et 31 juillet 2022 ; page 7، 29 juillet 2022، مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 30 juillet 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)، line feed character في |عنوان= في مكان 18 (مساعدة)
  2. ^ «Hassan Iquioussen, grande figure de l'UOIF : "La vie du musulman est un effort pour répandre la miséricorde et le combat"».
  3. ^ "له دور كبير في إعادة الشباب للإسلام.. فرنسا تقرر طرد الإمام إكويسن"، الجزيرة.نت، مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 05 أغسطس 2022.
  4. أ ب "Comment l'imam Iquioussen a contribué à l'«édification islamique» d'une génération"، لو فيغارو، 4 août 2022 ; page 19، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة).
  5. ^ "L'imam Hassan Iquioussen expulsé ? Comment le lycéen nordiste est devenu "prêcheur des cités""، 2 août 2022، مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  6. أ ب ت Polloni, Camille، "Menacé d'expulsion « manu militari », l'imam Iquioussen conteste un portrait « fallacieux »"، Mediapart (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 03 أغسطس 2022.
  7. ^ Cécilia Gabizon, « Le prêcheur vedette des banlieues professe un antisémitisme virulent », لو فيغارو, 28 octobre 2004. نسخة محفوظة 2021-07-28 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ Barbara Loyer et Delphine Papin, Entretien avec Caroline Fourest - Le féminisme laïque contre les intégrismes, Hérodote 2010/1 (n° 136), pages 26 à 41 نسخة محفوظة 2019-10-18 على موقع واي باك مشين.
  9. ^ "Un « lycée musulman modèle », ça ressemble à quoi ?"، L'Obs (باللغة الفرنسية)، 04 أبريل 2013، مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 30 يوليو 2022.
  10. ^ "Hassan Iquioussen"، YouTube (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 29 juillet 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)
  11. ^ "Denain-Anzin: l'enquête sur les Garages solidaires sur le point d'aboutir ?"، La Voix du Nord (باللغة الفرنسية)، 6 novembre 2020، مؤرشف من الأصل في 7 فبراير 2021. {{استشهاد بدورية محكمة}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  12. ^ "Nord : Hassan Iquioussen, un imam sous pression"، Marianne.net، 6 novembre 2020، مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 7 novembre 2020. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)، روابط خارجية في |موقع= (مساعدة)
  13. ^ "France: Darmanin veut expulser l'imam et conférencier Hassan Iquioussen qui dénonce une injustice"، وكالة الأناضول، 28 juillet 2022، مؤرشف من الأصل في 30 يوليو 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 juillet 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  14. ^ "Darmanin annonce l'expulsion à venir d'un imam du Nord"، 28 juillet 2022، مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 28 juillet 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  15. أ ب https://www.bladi.net/france-expulse-imam-marocain-hassan-iquioussen,95171.html نسخة محفوظة 2022-08-02 على موقع واي باك مشين.
  16. أ ب "Le prédicateur Hassan Iquioussen bientôt «exclu du territoire national», annonce Gérald Darmanin"، 2 août 2022، مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  17. ^ "La demande de suspension de l'expulsion du prédicateur Hassan Iquioussen vers le Maroc rejetée par la CEDH"، Le Monde.fr (باللغة الفرنسية)، 04 أغسطس 2022، مؤرشف من الأصل في 7 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 04 أغسطس 2022.
  18. ^ "Expulsion d'Hassan Iquioussen: la CEDH rejette sa demande de suspension de l'expulsion"، 4 août 2022، مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  19. ^ "المغرب توافق على استقبال الداعية المغربي حسن اكويسن على اراضيها"، الجزيرة.نت، مؤرشف من الأصل في 6 أغسطس 2022.
  20. ^ "Le CIPDR, organe gouvernemental français cible une journaliste de l'Agence Anadolu"، 30 juillet 2022، مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 5 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  21. ^ "Expulsion d'Hassan Iquioussen : le député LFI David Guiraud prend la défense de l'imam et pointe "des procédures douteuses""، 1الأول {{{1}}} août 2022، مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  22. ^ "Gérald Darmanin : «La France Insoumise doit faire le ménage chez elle»"، CNews، 4 août 2022، مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  23. ^ "France : Vague d'indignation face à la procédure d'expulsion qui vise l'imam Hassan Iquioussen"، Agence Anadolu، 1الأول {{{1}}} août 2022، مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  24. ^ "Hassan Iquioussen, prédicateur du nord de la France, en voie d'expulsion vers le Maroc"، 3 août 2022، مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  25. ^ "«L'expulsion de l'imam Hassan Iquioussen ne peut pas être arbitraire du ministre de l'Intérieur», estime Manuel Bompard"، 2 août 2022، مؤرشف من الأصل في 3 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  26. ^ "Refuser l'expulsion de l'imam Hassan Iquioussen, c'est défendre les principes élémentaires de l'Etat de droit"، Le Club de Mediapart، 3 août 2022، مؤرشف من الأصل في 4 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 4 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  27. ^ "La CEDH rejette une demande de suspension de l'expulsion du prédicateur Hassan Iquioussen vers le Maroc"، 7sur7، 4 août 2022، مؤرشف من الأصل في 5 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 04 août 2022. {{استشهاد ويب}}: تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= و|تاريخ= (مساعدة)
  28. ^ "Une vingtaine de mosquées de la région appellent à signer une pétition contre l'expulsion du prédicateur Hassan Iquioussen"، La Voix du Nord (باللغة الفرنسية)، 01 أغسطس 2022، مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2022.
  29. ^ Mag, Lyon (01 أغسطس 2022)، "Lyon Mag"، Lyon Mag (باللغة الفرنسية)، مؤرشف من الأصل في 2 أغسطس 2022، اطلع عليه بتاريخ 02 أغسطس 2022.

روابط خارجية[عدل]