دراغون بول زد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث



دراغون بول زد
DBZ2 Arabic.jpeg
ドラゴンボール
تلفاز
مخرج دايسكي نيشيو
ملحن شونسكي كيكتشي
إستديو توي أنيميشن
بث تلفزيون فوجي، أنيماكس،طوكيو إم إكس
العرض الأصلي 26 أبريل 1989–31 يناير 1996
عدد الحلقات 291
دبلجة عربية
تنفيذ مركز الزهرة
توزيع Animation International
ماهر الحاج ويس
بداية البث 2004 (الحلقات 1–53)
2010–2011 (الحلقات 54–104)
بث عربي سبيستون
عدد الحلقات المدبلجة 104

دراغون بول زد (باليابانية: ドラゴンボールZ بالروماجي: Dragon Ball Z) هو مسلسل أنمي من إنتاج تويه أنميشن، وهو تتمة أنمي دراغون بول.[1][2][3] عُرض في اليابان لحوالي 6 سنوات، ما بين أبريل 1989 و يناير 1996، ودُبلجِت بعض حلقاته للغة العربية من قبل مركز الزهرة.

الأجزاء[عدل]

دراغون بول زد: اللورد سلاغ[عدل]

هو الفلم الرابع لسلسلة دراغون بول صدر في العام 1991 في اليابان.

الفيلم يدور حول ناميكي عجوز إسمه سلاغ يريد أن يسيطر على الأرض ولكن بالصدفة يجد كرة دراغون أمامه فيستغل الفرصة كي يحصل على الشباب الأبدي لكنه يجد بيكولو وغوكو أمامه فيتعارك معهما فيغضب غوكو فيتحول أول مرة إلى السوبر ساياجين الفاشل فيقضي عليه.

دراغون بول: الأميرة النائمة في قلعة الشر[عدل]

(باليابانية: 魔神城のねむり姫) هو الفلم الثاني من سلسلة دراغون بول الذي عرض باليابان في 18 يوليو/تموز 1987.

قصة الفيلم

غوكو عندما كان صغيرا في عمر 12 عام كان يسعى للخروج مع موتين روشي لكي يطلب منه أن يقبله كطالب لديه، في حين أن الراهب كوريلين، يصل لنفس السبب، لكن روشي لكي يقبلهما يقوم بإرسالهم بعيدا إلى الغرب، حيث تقف خمسة جبال، داخل قلعة، وهناك تكمن الأسطورة، وجميلة النوم (الأميرة)، فمن يعيد الأميرة يصبح طالبا عند موتين روشي، فيحددان موعد الرحلة، من ثم يستخدم كوريلين كل الحيل القياسية للرحلة فيقابلان العديد من الاشرار...

دراغون بول زد : الروبوت الخارق 13[عدل]

بالانجليزية Dragon Ball Z: Super Android 13 وهو الفيلم السابع من دراغون بول زد والذي يتكلم حول قصة الاندرويد لقتل غوكو.

تدور قصة الفيلم حول الاندرويد لقتل غوكو. في بداية الفيلم نشاهد ان الالي 17 قام بقتل الدكتور غيرو فتسيل دمائوه إلى الحاسوب ,وصنع رقم 14 و15 ,فيهاجمون غوكو وينتقلون إلى القطب الشمالي .يتحرر اندرويد 13 وياتي وكاد ان يدمر الارض ويقتل غوكو لولا انقاذ فيجيتا لغوكو , فيقوم ترانكس بقتل 14 , ولكن 15 يقوم بفصل راسه عن جسده ويتدمر , فيقوم 13 بدمج خلايا 14 و15 مع خلاياه ليصبح سوبر 13 , وكل المحاولات الفاشلة لردعه كاد ان يقضي على غوكو لولا ان ترانكس انقذه , فيستعمل غوكو الغينكي داما ويقتل سوبر 13.

حلقات أوفا الخاصة[عدل]

دراغون بول زد خطة لابادة السايان بالانجليزية In the boot he drove the line of lobade alsayan وهو الحلقة اوفا الخاصة لدراغون بول زد , والتي تتحدث عن خطة التسوفرو لابادة عرق السايان

1- الحقد على الساياجين

الدكتور لايتشي هو الذي صنع غاز الديسترون, وهو من اعاد فريزا وكولير وسلاج وتورليس فقام كلا من غوكو وفيجيتا وترانكس وغوهان وبيكولو القضاء عليهم وعلى غاز الديسترون الذي ساعد على ظهورهم فقضوا عليهم بسهولة

كوكب الظلام

فلما قضوا عليهم ذهبوا إلى كوكب الظلام ليقوموا بالقضاء على الدكتور لايتشي , فحاولوا ردعه لكنه اختلط مع طاقة حقده على الساياجين و حقد الاشرار الاخرين فولد المحارب المطلق الا وهو هاتشياك.

المعركة

فهاجمهم هاتشياك قائلا لفيجيتا: اضمحل , و للاخرين: يجب ان يلقى كافة الساياجين حتفهم فهاجمه فيجيتا بفاينل فلاش لكنها لم تؤثر به مطلقا بل هاجمه مستخدما اياها و اسماها: مدفع الانتقام و بعد محاولات نجح ترانكس في جرحه قليلا في فمه و بعد ذلك ادرك غوكو شيئا فحسب له 15 ثانية من شحن طاقته فادرك نقطة ضعفه فقال لهم الان فجمع غوكو الكاميهاميها و غوهان ماسينكو و بيكولو ماكنكو سانبو و فيجيتا فاينل فلاش و ترانكس فينيش باستار فقضوا عليه وانفجر كوكب الظلام و انفجرت الات غاز الديسترون و عاد كل شيء كما كان

الأصوات العربية[عدل]

الجزء الأول[عدل]

الجزء الثاني[عدل]

  • رأفت بازو: غوغو، ياماكا (الصوت الثاني)
  • سمر كوكش: جوهان
  • أميرة حديفي: هوشي
  • أيمن السالك: فيجيتا، تورتو
  • آمنة عمر: بالما
  • عادل أبو حسون: غينيا، نيل، تيان (الصوت الأول)
  • منصور السلطي: نبتون، تيان (الصوت الثاني)
  • محمد خير أبو حسون: بيكولا، فريزر
  • رائد مشرف: جيسي
  • لينا ضوا
  • قصي قدسية
  • خلدون قاروط: ساربون
  • رنا زرقا
  • روعة شيخاني
  • نور بصمجي
  • مأمون الرفاعي: الراوي

مراجع[عدل]

  1. ^ "Dragon Ball Z Kai: Season 1 [Blu-ray]". Amazon.com. اطلع عليه بتاريخ November 8, 2014. 
  2. ^ Made in Japan: Chasing the Dragon ; Pokemon Was Nicknamed 'Kiddie Crack' but a New Wave of Japanese Monsters Threatens to Be Even More Addictive. The Independent (London), March 5, 2000.
  3. ^ "The Hype All Dressed up with Somewhere to Go". Los Angeles Daily News. McClatchy-Tribune Information Services. October 25, 2000. اطلع عليه بتاريخ May 1, 2013 – عبر HighBeam Research. 

انظر أيضا[عدل]