راؤول كاسترو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
راؤول كاسترو
صورة معبرة عن راؤول كاسترو

رئيس كوبا
تولى المنصب
24 فبراير 2008
Fleche-defaut-droite-gris-32.png فيدل كاسترو
  Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 3 يونيو 1931 (العمر 85 سنة)
بيران  كوبا
الجنسية كوبا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الشيوعي الكوبي   تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الزوجة Vilma Espín   تعديل قيمة خاصية الزوج (P26) في ويكي بيانات
أبناء مارييلا كاسترو، وAlejandro Castro Espín   تعديل قيمة خاصية أبناء (P40) في ويكي بيانات
الأب Ángel Castro y Argiz   تعديل قيمة خاصية الأب (P22) في ويكي بيانات
أخ Ramón Castro Ruz، وفيدل كاسترو   تعديل قيمة خاصية الأخ (P7) في ويكي بيانات
أخت Juanita Castro   تعديل قيمة خاصية الأخت (P9) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم Belen Jesuit Preparatory School   تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الجوائز
Order of Lenin type4.jpg وسام لينين 
Order of the October Revolution (obverse).jpg وسام ثورة أكتوبر 
Hero of the Republic of Cuba   تعديل قيمة خاصية جوائز (P166) في ويكي بيانات
التوقيع
صورة معبرة عن راؤول كاسترو

راؤول كاسترو (3 يونيو 1931 -)، سياسي كوبي ورئيس كوبا منذ 24 فبراير 2008 بعد انتخابه من قبل البرلمان خلفا لفيدل كاسترو بعد 49 عاما من الحكم وكان راؤول هو المرشح الوحيد. راؤول كاسترو هو الأخ الأصغر غير الشقيق لفيدل من أمه. وتعهد بإحداث تغييرات في الاقتصاد فقط، وليس السياسة قائلا بأنه سيواصل تلك السياسات التي اتبعها فيدل [1].

ولد لنفس أم فيدل ولأب صيني كان يعمل في الجيش إلا أن والد فيدل اعترف به ومنحه لقب العائلة. شارك راؤول مع الثوار عام 1950. وأصبح وزيرا للدفاع منذ أن استلم أخوه فيدل كاسترو الحكم وذلك عام 1959، أصبح راؤول كاسترو نائبا لرئيس الوزراء عام 1962 والنائب الأول لرئيس الجمهورية عام [2] 1972. قاد مع أخيه فيدل وغيفارا حملة مسلحة ضد باتيستا ونال شهرته بترؤسه إعدام 70 من جنود باتيستا خلال الثورة. ومنذ ذلك الحين وهو وزير الدفاع ويحمل أيضا لقب النائب الأول لرئيس الجمهورية وذلك حتى انتخابه للرئاسة[2].

وقد أدار راؤول كوبا منذ أن أُجريت جراحة لكاسترو لوقف نزيف معوي مما اضطره إلى تسليم السلطة لأخيه من أمه في 31 يوليو 2006، وابدى خلالها ميله إلى التغيير البراغماتي «ضمن الاستمرارية» الاشتراكي[3]. وكان فيدل كاسترو قد أعلن في رسالة بخط يده مؤرخة بتاريخ 18 فبراير 2008 استقالته من منصب الرئاسة. وكان راؤول هو المرشح الأقوى والوحيد لخلافه أخيه.

وصلة خارجية[عدل]

مصدر[عدل]