خوسيه مارتي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خوسيه مارتي
صورة معبرة عن خوسيه مارتي

معلومات شخصية
الميلاد يناير 28, 1853
هافانا
الوفاة مايو 19, 1895
Oriente Province   تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Cuba.svg كوبا   تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
العرق Criollo people   تعديل قيمة خاصية مجموعة عرقية (P172) في ويكي بيانات
مناصب
رئيس كوبا   تعديل قيمة خاصية منصب (P39) في ويكي بيانات
في المنصب
28 مايو 1878 – 19 مايو 1895
Fleche-defaut-droite-gris-32.png  
Salvador Cisneros Betancourt Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة كمبلوتنسي بمدريد، جامعة سرقسطة
المهنة لغوي، وشاعر[1][2][3]، وكاتب[4]، ومترجم، وجندي، وسياسي، ومقالاتي، وممثل، وصحفي   تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع http://www.josemarti.cu/
تمثال خوسيه مارتي ممتطياً جواد في حديقة سنترال بارك في نيويورك

خوسيه خوليان مارتي بيريز (بالإسبانية: José Julián Martí Pérez) سياسي جمهوري ديمقراطي ومفكر وصحفي وفيلسوف وشاعر كوبي من أصل إسباني، ولد في هافانا في 28 يناير 1853 وتوفي في 19 مايو 1895. واعتبره الكثيرون بمثابة رسول الاستقلال الكوبي. يعد خوسيه مارتي أحد الأبطال الوطنيين في بلاده. وينتمي مارتي لتيار الحداثة. ورغم أنه لم يَثْبُت أنه زار أي دولة عربية، إلا أنه كان معجبا بالحضارة الإسلامية وكان كثير الإشادة والإعجاب بالعرب، وظهر ذلك في أعماله التي بلغ مجموعها 28 مجلدا، فيقول مارتي عن العرب: «إنهم كائنات رشيقة جذابة، تكوّن شعبًا هو الأكثر نبلا وأناقة على وجه البسيطة..».

والمدهش في اهتمامه بالعرب أنه قبل أن يكمل السادسة عشرة من عمره كان قد ألَّف مسرحيته الشعرية الأولى التي سماها مسرحية عبد الله، وبطل هو شاب مصري يدعى عبد الله من النوبة، وجميع أبطاله من العرب الذين يشتركون مع الشعب الكوبي في نضاله ضد المستعمر الإسباني، بل إن مارتي يؤلف ديوانا شعريا بعنوان إسماعيل الصغير، الذي هو أبو العرب ابن إبراهيم ، ويخص العرب بإشارات كثيرة فيه. ومن الشخصيات العربية .

ومن أقواله عن الأوربيين البيض: «ذلك هو منطقهم: أن يعلي قيمة بلطجي أيرلندي أو مرتزق هندي ممن خدم الدول الأوروبية على حساب عربي من المتبصرين في الأمور، المترفعين عن الدنايا، والذين لا تثبط عزمهم هزيمة، ولا يعرفون التخاذل حيال الفارق العددي بينهم وبين أعدائهم، بل يدافعون عن أرضهم ورجاؤهم على الله».

مصادر[عدل]