زيت البرتقال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الحمضيات سينينسيس (L.) البياني التاريخ و ثقافة قصر أورانجرز A. ريسو و A. Poiteau. - باريس هنري بلون، المحرر، 1872

زيت البرتقال (Orange Oil) يعتبر زيت البرتقال أحد أهم الزيوت العطرية التي يتم استخراجها من قشرة فاكهة البرتقال، حيث يستخرج هذا الزيت من الغدد الداخلية الصغيرة الموجودة داخل قشور البرتقال، والتي تندفع من هذه التجاويف الصغيرة عندما نقشر البرتقال.

 ولزيت البرتقال فائدة عظيمة؛ فهو يساعد على الاسترخاء وتهدئة مشاكل المعدة العصبية، و أيضاً يساعد في علاج نزلات البرد والتخلص من السموم، بالإضافة إلى فوائده للبشرة فهو ينشط تكوين الكولاجين بالجلد، كما له رائحة حلوة ومنعشة. ولونه بين الأصفر المائل إلى البرتقالي وله قوام مائي، ويتم استخلاص زيت البرتقال صناعياً بواسطة الضغط البارد لقشور البرتقال، ويحتوي أيضاً على خصائص طبية مختلفة، وسنتعرف على فوائده للبشرة والتنحيف.[بحاجة لمصدر]

زيت البرتقال هو زيت عطري يُنتج بوساطة خلايا بين لحاء فاكهة البرتقال. على عكس معظم الزيوت العطرية، فإنه يُستخرج كمنتج ثانوي في إنتاج عصير البرتقال بوساطة جهاز الطرد المركزي، منتجاً زيتاً معصوراً على البارد.[1] يتألف بمعظمه (أكثر من 90%) من د-ليمونين d-limonene [2] ويستخدم غالباً بديلاً عن د-ليمونين النقي. د-ليمونين ممكن أن يستخرج من الزيت بوساطة التقطير.

ليمونين[عدل]

يعطي الليمونين الفواكه الحامضة نكهتهم العطرية المألوفة، ولذلك يستخدم في العطور في المنظفات المنزلية لعطره. وهو أيضاً فعال، صديق للبيئة، ومذيب آمن نسبياً، مما يجعله مكوناً فعالاً مختاراً في العديد من التطبيقات، مثل، مزيلات البقع و الأشياء الملتصقة، منظفات لعديد من الأنواع، ومزيلات الطلاء وهو أيضاً مفيد جداً في الزراعة.

التركيب[عدل]

المكونات داخل زيت البرتقال تختلف مع كل استخراج زيت. اختلاف المكونات يحدث كنتيجة للتغيرات الإقليمية والموسمية بالإضافة إلى الطريقة المستخدمة في الاستخلاص. العديد من مئات المكونات قد تم التعرف عليها بوساطة مقياس الطيف الكتلي الاستشرابي الغازي gas chromatograph-mass spectrometry . معظم المواد في الزيت تعود إلى مجموعة التيربين مع كون الليمونين هو المركب المسيطر. الكحولات الهيدروكربونية الأليفاتية طويلة السلسلة و الألدهيدات مثل اوكتانول و اوكتانال هما المجموعة الثانية المهمة في المواد.

المركب تركيز زيت البرتقال الإيطالي[3] [%] تركيز زيت برتقال فالنسيا[4] [%] تركيز زيت برتقال فالنسيا[5] [%] تركيز زيت برتقال فالنسيا[6] [%]
ليمونين 93.67 91.4 95.17 97.0
α-Pinene 0.65 1.4 0.42
سابينين and β-Pinene 1.00 0.4 0.24
Myrcene 2.09 4.3 1.86 0.03
أوكتانال 0.41 -
لينالول 0.31 0.8 0.25 0.3
كارين (كيمياء) 0.31
Decanal 0.27 0.4 0.28

المخاطر[عدل]

الليمونين والذي هو المكوّن الرئيسي للزيت هو مخرش معتدل، بما أنه يذيب زيوت الجلد الواقية. ليمونين و منتجه المؤكسد هما مخرشان للجلد. و limonene-1,2-oxide ( المتشكل بالأكسدة الهوائية) معروف كمسبب للحساسية الجلدية ، معظم تقارير الحالات للتخريش كانت مرتبطة بالتعرض الصناعي طويل الأمد للمركب النقي مثل : أثناء إزالة الشحم أو تحضير الطلاءات. على كل حال فإن دراسة على مرضى يبدون التهاب الجلد أظهرت أن 3% منهم لديهم حساسية لليمونين.

لوحظ أن الليمونين يسبب السرطان عند ذكور الجرذان، عن طريق التفاعل مع α2u-globulin ، والذي لا يُنتج عند إناث الجرذان. لا يوجد دليل للسرطنة أو السمية للجينات عند البشر. صنفت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان IARC د-ليمونين تحت الصنف 3: لا يمكن تصنيفه كمسرطن لدى البشر. الليمونين أيضاً قابل للاشتعال.[7]

المراقبة الحيوية للأوبئة[عدل]

ممكن أن يستخدم زيت البرتقال في المراقبة الحيوية للأوبئة للمبيدات حشرية خضراء. يستطيع أن يقتل نملة، بالإضافة إلى مستعمرات كاملة من النمل.[8] يمحو زيت البرتقال أيضاً مؤشر أثر رائحة الفيرمونون للنمل ويعطّل فعاليات إعادة الغزو عند النمل. استعماله في الزراعة العضوية يأخذ بالازدياد بشكل مهم بسبب طبيعته غير السامة.[9] يستخدم بشكل شائع في المطابخ لطرد الحشرات بشكل آمن. زيت البرتقال معروف أيضاً بأنه مفيد في التحكم والإبادة للنمل الأبيض للخشب الجاف

المراجع[عدل]

  1. ^ Dominic W. S. Wong (1989). Mechanism and theory in food chemistry. Springer. صفحة 253. ISBN 0-442-20753-0. 
  2. ^ K. Bauer, D. Garbe, and H. Surburg, "Common Fragrance and Flavor Materials", 4th Ed, Wiley VCH, 2001, ISBN 3-527-30364-2. 189.
  3. ^ A. Verzera, A. Trozzi, G. Dugo, G. Di Bella, A. Cotroneo (2004). "Biological lemon and sweet orange essential oil composition". Flavour and Fragrance Journal. 19 (6): 544–548. doi:10.1002/ffj.1348. 
  4. ^ J. Pino *, M. Sánchez, R. Sánchez, E. Roncal (2006). "Chemical composition of orange oil concentrates". Nahrung / Food. 36 (6): 539–542. doi:10.1002/food.19920360604. 
  5. ^ J. D. Vora , R. F. Matthews , P. G. Crandall , R. Cook (1983). "Preparation and Chemical Composition of Orange Oil Concentrates". Journal of Food Science. 48 (4): 1197–1199. doi:10.1111/j.1365-2621.1983.tb09190.x. 
  6. ^ R. L. Colman, E. D. Lund, M. G. Moshonas (1969). "Composition of Orange Essence Oil". Journal of Food Science. 34 (6): 610–611. doi:10.1111/j.1365-2621.1969.tb12102.x. 
  7. ^ "Limonene" MyTamanuOil.com نسخة محفوظة 13 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. ^ "A Review of "Organic" and Other Alternative Methods for Fire Ant Control" (PDF). مؤرشف من الأصل (PDF) في 2 أبريل 2015. 
  9. ^ "The Orange Oil". مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2016. 

وصلات خارجية[عدل]