إنتاج الحمضيات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الفواكة الحمضية (بالإنجليزية: Citrus fruits) هي الأعلى قيمة من بين محاصيل الفاكهة في التجارة العالمية. ويوجد سوقان رئيسيان وهما:

  • سوق الفاكهة الطازجة
  • سوق المنتجات مثل عصير البرتقال

و يعتبر البرتقال المصدر الرئيسي لهذه التجارة، إلا أن كميات لا يستهان بها تأتي من الكريفون والليمون.

لمحة تاريخية[عدل]

لأنه لا يمكن تحديد أصل ظهور الفواكه الحمضية بشكل دقيق، يعتقد الباحثون أنها بدأت بالظهور في جنوب شرق آسيا في عام 4000 قبل الميلاد. ومن هناك، بدأ انتشارها إلى شمال أفريقيا من خلال الهجرة والتجارة. وأثناء حكم الرومان انتقلت إلى جنوب أوروبا من خلال ساسة المجتمع الروماني بعد زيادة حجم التجارة . ثم انتشرت بشكل أوسع في جميع أنحاء أوروبا خلال العصور الوسطى، ثم إلى الأمريكتين بواسطة المستكشفين الأسبان. ولم يظهر تجارة عالمية في الفواكه الحمضية حتى القرن التاسع عشر، أما تجارة عصير البرتقال تطورت فيما بعد في عام 1940.

الحجم[عدل]

تزايد الإنتاج والاستهلاك الكلي للفواكة الحمضية بشكل كبير منذ 1980، حيث يقدر الإنتاج السنوي الحالي للفواكة الحمضية بما يزيد على 70 مليون طن، أكثر من نصف هذا الانتاج من فاكهة البرتقال. وبحسب ما ذكره مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية أن زيادة إنتاج الفواكة الحمضية يرجع إلى زيادة مساحات الزراعة، وتطور النقل والتعبئة، وارتفاع الدخل، وتفضيل المستهلك للطعام الصحي.

الدول المشهورة[عدل]

الفواكة الحمضية يتم انتاجها في جميع أنحاء العالم، بحسب مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية أنه في عام 2004 وُجدت 140 دولة منتجة للفواكة الحمضية. 70% تقريبا من الانتاج العالمي للفواكة الحمضية يتم انتاجه في نصف الأرض الشمالي، تحديدا في الدول المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط والولايات المتحدة، كما أن البرازيل تعد أحد أكبر منتجي الفواكة الحمضية.

استهلاك الفواكة الحمضية كفواكة طازجة في الولايات المتحدة يزداد في ولايات كاليفورنيا وأريزونا وتكساس، ولكن أكثر إنتاج لعصير البرتقال والليمون الهندي (جريب فروت) في فلوريدا.

الصين تلعب أيضا دورا هاما في أسواق الحمضيات المصنعة وإنتاج عصير البرتقال، ولكن التسعيرات والتعريفات الجمركية العالية هي ما يجعل البيع المحلي أفضل من ناحية الربح. وعلى الرغم من أن الفواكة الحمضية بدأ ظهورها في جنوب شرق آسيا، فإن الإنتاج الحالي للفواكة الحمضية قليل؛ بسبب تكاليف التسويق ومشكلة الأمراض، بالإضافة إلى انخفاض العوائد التي تكاد تكون أقل من المتوسطة.

إنتاج الفواكة الحمضية في معظم أنحاء أوروبا يستمر بالانخفاض، ولكن الكليمونتين الذي يتم إنتاجه في إسبانيا يزداد شيوعا بين المستهلكين.

أعلى 10 دول منتجة للفواكه الحمضيه في 2007 (طن)
الأعلى إنتاجا مظللة بالرمادي
الدولة الكريفون الليمون واللايم البرتقال التنجارين، إلخ[1] أخرى المجموع
 Brazil 72,000 1,060,000 18,279,309 1,271,000 - 20,682,309
 الصين 547,000 745,100 2,865,000 14,152,000 1,308,000 19,617,100
 الولايات المتحدة 1,580,000 722,000 7,357,000 328,000 30,000 10,017,000
 المكسيك 390,000 1,880,000 4,160,000 355,000 66,000 6,851,000
 India 178,000 2,060,000 3,900,000 - 148,000 6,286,000
 إسبانيا 35,000 880,000 2,691,400 2,080,700 16,500 5,703,600
 إيران 54,000 615,000 2,300,000 702,000 68,000 3,739,000
 إيطاليا 7,000 546,584 2,293,466 702,732 30,000 3,579,782
 Nigeria - - - - 3,325,000 3,325,000
 Turkey 181,923 706,652 1,472,454 738,786 2,599 3,102,414
 العالم 5,061,023 13,032,388 63,906,064 26,513,986 7,137,084 115,650,545
Source: Food And Agricultural Organization of United Nations: Economic And Social Department: The Statistical Devision


البرتقال وعصير البرتقال[عدل]

الأوبئة[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ و تشمل التنجارين، اليوسفي والكلمنتينا

وصلات خارجية[عدل]