جهاز منزلي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من كهرومنزلي)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
Home appliance
Small appliance.jpg
Numerous home appliances may be used in kitchens
معلومات عامة
تصنيف
جهازالاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
أمثلة
ثلاجة، محمصة، kettle, microwave, blender

الأجهزة المنزلية، هي آلات كهربائية تساعد في الوظائف المنزلية،[1] مثل الطهي أو التنظيف أو حفظ الطعام.

يمكن تقسيم الأجهزة المنزلية إلى ثلاثة تصنيفات، تشمل الأجهزة الصغيرة أو الأجهزة الرئيسية أو ما يسمى بالسلع البيضاء[2] والالكترونيات الاستهلاكية أو ما يُسمى السلع البُنية في المملكة المتحدة.[3]

تعد الأجهزة المنزلية الصغيرة أو السلع الإلكترونية(المصنوعة من الصناديق الخشبية والباكليت) آلات محمولة أو شبه محمولة، غالبًا ما تُستخدم على الطاولات أو المناضد أو غيرها من المنصات لإنجاز الأعمال المنزلية. من أمثلة السلع الإلكترونية: التلفاز والأجهزة اللاسلكية وأفران المايكروويف وماكينات صنع القهوة وأجهزة الكمبيوتر. في المقابل، لا يمكن نقل الأجهزة المنزلية الرئيسية أو الأجهزة المنزلية المعمرة (المصنوعة من طبقات خارجية مطلية بالمينا) بسهولة، وهي عادة ما توضع على الأرض كذلك. تشمل الأجهزة الرئيسية غسالة الصحون والثلاجة والفرن والغسالة والمجفف والمكنسه.

ويعتبر معرض الإلكترونيات الاستهلاكية هو المكان الذي تعرض فيه الأجهزة التكنولوجية الأكثر ابتكارا منذ سنة 1967، من مسجل الفيديو "في أتش أس" أو مشغلات "دي في دي"، وصولا إلى أجهزة التلفزيون عالية الدقة أو الأجهزة اللوحية أو الطابعات ثلاثية الأبعاد.

ولئن تميز عام 2019 بأكبر معرض تكنولوجي للمستهلكين في العالم من خلال عرض التلفزيون أو الحاسوب الكمي للاستخدام التجاري أو اختراعات غريبة من قبيل السيارات ذات الأرجل الآلية، فقد تصدرت الحدث هذه السنة تقنياتٌ على غرار الجيل الخامس والسيارات ذاتية القيادة والمساعدين الصوتيين.

تتطلب السلع البُنية عادة معرفة مهارات تقنية عالية (تزداد تعقيدًا بمرور الوقت، مثل الانتقال من مكواة لحام إلى محطة لحام تعمل بالهواء الساخن)، بينما قد تحتاج السلع البيضاء إلى مهارات عملية أكبر وقوة للتعامل مع الأجهزة والأدوات الثقيلة المطلوبة لإصلاحها.

تعريف[عدل]

نظرًا للاستخدام الواسع، يرتبط التطبيق المنزلي الملحق بـ "الأجهزة المنزلية" بتعريف الجهاز على أنه "أداة أو جهاز مصمم لاستخدام أو وظيفة معينة".[4] وبشكل أكثر تحديدًا، يعرّف Collins English Dictionary "الأجهزة المنزلية" على أنها: "الأجهزة أو الآلات، الكهربائية عادة، الموجودة في منزلك والتي تستخدمها للقيام بمهام مثل التنظيف أو الطهي."[5] يسمح الاستخدام الواسع الذي يتم توفيره للتعريف، لأي جهاز مخصص للاستخدام المنزلي تقريبًا بأن يكون جهازًا منزليًا، بما في ذلك الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية بالإضافة إلى المواقد،[6] والثلاجات، والمحامص[7] وأجهزة تكييف الهواء.

تعد الاجهزة المنزلية وسائل راحة وتسهيل لحياة الانسان اليومية فجميع الاجهزة المنزلية الصغيره منها ام الكبيرة والمصنوعة من مختلف المواد الحديدية والخشبية وغيرها تسهل انجازات الكثير من الاعمال المنزلية وتختلف هذه الأجهزة من حيث المادة التي صنعت بها فمنها ما هو مصنوع من المواد الحديدية ومنها ما هو مصنوع من الصناديق الخشبية أو غيرها من مواد البلاستيكية

و كما تتنوع هذه الاجهزة من حيث الحجم والشكل وتصنف بالاجهزة المحمولة الصغيره مثل ادوات المطبخ كخلاط وافران الستخين أو الشبه محمولة مثل الاجهزة الكبيرة كالتلفاز والثلاجة وغيرها. لكن كل تلك الاجهزة تهدف إلى تقديم خدمة معينة للانسان وتعتبر وسيلة راحة ومتعة للافراد لذا فان الخدمة التي تقدمها هي من أهم ما يتوجب النظر اليه عند شراء الاجهزة المنزلية، فعند البدء بالشراء وانتقاء الاجهزة المنزلية تتفاوت مستوى الجودة في هذه الأجهزة والأسعار التي  تعرض بها في الاسوق والكفالة المرفقة لها وغالباً ما تقوم شراكات الاجهزة المنزلية بتقديم هذه الكفالات كجزء من خدمة الزبون لتشيج عمليات الشراء وتقدم خدمات الصيانة التي تعتبر الان من الامور الاساسية التي يجب ان تتوفر عند القيام بشراء الاجهزة

وهناك تنافس كبير بين الشركات المتخصصة في مجال الأجهزة المنزلية حيث تقوم الشركات بتقديم أفضل العروض والخدمات للمشترين، كما وتتنافس في تقديم أحسن الكفالات واكثرها مدة لتشجيع الزبائن ولابراز ميزاتها عن باقي الشركات الاخرى في حين أن الأجهزة الكهربائية المنزلية هي احدى مصادر التكنولوجيا والتطور الحديث فانه لابد من مراعاة نوع الشركة المصنعة لضمان أدائها وجودة الاجهزة ومدى كفائتها على مدى السنوات ولضمان خدمة الاجهزة التي تقوم بها من عن طريق الشركات المصنعة لها فهنالك الكثير من الشركات التي تشتهر بجودة مصناعيتها وكفائة أجهزتها.

التاريخ[عدل]

محمصة كهربائية في أوائل القرن العشرين

على الرغم من وجود العديد من الأجهزة لعدة قرون، إلا أن الأجهزة التي تعمل بالطاقة الكهربائية أو الغازية القائمة بذاتها هي ابتكار فريد ظهر في القرن العشرين. يرتبط تطوير هذه الأجهزة باختفاء الخدم المنزليين المتفرغين والرغبة في تقليل الأنشطة المستهلكة للوقت سعياً وراء المزيد من الوقت الترويحي. في أوائل القرن العشرين، شملت الأجهزة الكهربائية والغازية الغسالات وسخانات المياه والثلاجات والغلايات وآلات الخياطة. أعطى اختراع مكواة ملابس إيرل ريتشاردسون الصغيرة في عام 1903 دفعة أولية صغيرة لصناعة الأجهزة المنزلية. في التوسع الاقتصادي لما بعد الحرب العالمية الثانية، كان الاستخدام المحلي لغسالات الصحون ومجففات الملابس جزءًا من التحول للراحة. انعكس ارتفاع الدخل على انتشار الأجهزة المنزلية المتنوعة.[8] [9]

في أمريكا خلال الثمانينات من القرن الماضي، أنتجت الصناعة ما قيمته 1.5 مليار دولار من البضائع كل عام ووظفت أكثر من 14000 عامل، حيث تضاعفت الإيرادات بين عامي 1982 و1990 إلى 3.3 مليار دولار. طوال هذه الفترة، اندمجت الشركات واستحوذت على بعضها البعض لخفض تكاليف البحث والإنتاج والقضاء على المنافسين، مما أدى إلى تشريع لمكافحة الاحتكار.

تقوم وزارة الطاقة بالولايات المتحدة بمراجعة الالتزام بالقانون الوطني للحفاظ على الطاقة للأجهزة لعام 1987، والذي يتطلب من المصنعين تقليل استهلاك الطاقة للأجهزة بنسبة 25٪ كل خمس سنوات.[8]

في التسعينيات، تم دمج صناعة الأجهزة بشكل كبير، حيث تم بيع أكثر من 90٪ من المنتجات بواسطة خمس شركات فقط. على سبيل المثال، في عام 1991، تم تقسيم حصة سوق تصنيع غسالة الصحون بين جنرال إلكتريك بحصة سوقية تبلغ 40٪، وحصة ويرلبول بنسبة 31٪ من السوق، وإلكترولوكس بحصة سوقية بنسبة 20٪، وحصة مايتاغ بنسبة 7٪ من السوق، وثيرمادور بحصة 2٪ فقط من حصة السوق.[8]

الأجهزة الرئيسية[عدل]

غسالة سويدية ، الخمسينيات

تشمل الأجهزة الرئيسية، المعروفة أيضًا باسم السلع البيضاء، الأجهزة المنزلية الرئيسية وقد تشمل: مكيفات الهواء ، [10] غسالات الصحون ، [11] مجففات الملابس ، خزائن التجفيف، المجمدات ، الثلاجات ، [11] مواقد المطبخ، سخانات المياه ، [11] الغسالات ، [11] ضاغطات القمامة، أفران الميكروويف ، وطباخات التحريض. كانت البضاعة البيضاء مطلية عادة أو بيضاء مصقولة، ولا يزال الكثير منها.[12]

الأجهزة الصغيرة[عدل]

الأجهزة الصغيرة عادة ما تكون آلات كهربائية منزلية صغيرة، وهي أيضًا مفيدة جدًا ويمكن حملها وتركيبها بسهولة. يتم استخدام فئة أخرى في المطبخ، بما في ذلك: عصارات ، خلاطات كهربائية،[13] [14] مطاحن لحوم ، مطاحن قهوة ، مقالي عميقة، [14] مطاحن عشبية، معالجات طعام، [14] [15] غلايات كهربائية ، محمصة الوفل، وصانعات القهوة ، والخلاطات [16] وخلاطات العجين ، طباخات الأرز، [7] المحامص وأغطية العادم.

أجهزة الترفيه والمعلومات مثل: الإلكترونيات المنزلية، [11] الراديو ، أجهزة التلفاز، [7] CD ، VCRs ومشغلات DVD ، [7] الكاميرات الرقمية ، كاميرات الفيديو، الكاميرات الثابتة ، الساعات ، المنبهات ، أجهزة الكمبيوتر، أجهزة ألعاب فيديو يتم تصنيف أجهزة HiFi والسينما المنزلية والهواتف وأجهزة الرد على أنها "سلع بنية". تم تصنيع جسم بعض هذه الأجهزة عادةً من الخشب الأصلي أو المقلد، ومن هنا جاءت تسميته (أجهزة بُنية)، وبالرغم من أن هذا أمرًا نادرًا ولكن الاسم ما زال مستخدما، حتى بالنسبة للسلع التي من غير المحتمل أن تكون قد صُنعت بجسم خشبي (مثل كاميرات الفيديو).

فترة حياة الأجهزة[عدل]

انظر فترة حياة الأجهزة المنزلية

شبكات الأجهزة المنزلية[عدل]

هناك اتجاه للتواصل بين الأجهزة المنزلية معًا، والجمع بين عناصر التحكم والوظائف الرئيسية.[17] على سبيل المثال، يمكن إدارة توزيع الطاقة بشكل أكثر اتساقًا بحيث أنه عند تشغيل الغسالة، يمكن أن يدخل الفرن في وضع البدء المتأخر، أو العكس. أو يمكن للغسالة ومجفف الملابس تبادل المعلومات حول خصائص الحِمل (لطيفة / عادية، خفيفة / ممتلئة) ، ومزامنة أوقات الانتهاء حتى لا يضطر الغسيل الرطب إلى الانتظار قبل وضعه في المجفف.

بالإضافة إلى ذلك، بدأت بعض الشركات المصنعة للأجهزة المنزلية بسرعة في وضع الأجهزة التي تتيح الاتصال بالإنترنت في الأجهزة المنزلية للسماح للتحكم عن بعد، والأتمتة، والتواصل مع الأجهزة المنزلية الأخرى، والمزيد من الوظائف التي تمكن الطهي المتصل.[17] [18] [19] [20] كانت الأجهزة المنزلية المتصلة بالإنترنت سائدة بشكل خاص خلال أحداث معرض المستهلك الإلكتروني.[21]

إعادة التدوير[عدل]

نيو أورليانز بعد إعصار كاترينا : أكوام من الأجهزة القديمة مع عدد قليل من السيارات المحطمة المختلطة، في انتظار التخلص منها

يتم إعادة تدوير الأجهزة بتفكيك الأجهزة المنزلية القديمة واستخدام أجزائها كخردة لإعادة استخدامها. الأنواع الرئيسية للأجهزة التي يتم إعادة تدويرها هي أجهزة التلفزيون والثلاجات ومكيفات الهواء والغسالات وأجهزة الكمبيوتر. يتم تفكيك وإزالة المكونات الخطرة وتدمير المعدات لاستعادة المواد، بشكل عام عن طريق التمزيق والفرز.[22]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "appliance (definition)". ميريام وبستر. Retrieved 4 May 2015. نسخة محفوظة 26 فبراير 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "white goods". قاموس كولينز الإنجليزي. مؤرشف من الأصل في 7 يناير 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "brown goods". Collins English Dictionary. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 ديسمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Appliance". Merriam Webster. مؤرشف من الأصل في 03 نوفمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "Definition of household appliances". Collins Dictionary. مؤرشف من الأصل في 29 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 24 يوليو 2013. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Bulletin, Manila (9 November 2014). "Tips to ensure safety of home appliances". مانيلا بوليتين. Archived from the original on 5 May 2015. Retrieved 5 May 2015. نسخة محفوظة 4 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  7. أ ب ت ث Bulletin, Manila (9 نوفمبر 2014). "Tips to ensure safety of home appliances". مانيلا بوليتين. مؤرشف من الأصل في 5 مايو 2015. اطلع عليه بتاريخ 5 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. أ ب ت Encyclopedia of American Industries Volume 1. Gale Research. 1994. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ William George (2003). Antique Electric Waffle Irons 1900-1960: A History of the Appliance Industry in 20th Century America. Trafford Publishing. صفحة 1. ISBN 978-1-55395-632-7. مؤرشف من الأصل في 09 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[مصدر ذاتي النشر؟]
  10. ^ "Efficient Appliances Save Energy -- and Money". Natural Resources Defense Council. Retrieved 4 May 2015. نسخة محفوظة 25 مارس 2016 على موقع واي باك مشين.
  11. أ ب ت ث ج "Efficient Appliances Save Energy -- and Money". Natural Resources Defense Council. مؤرشف من الأصل في 25 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 04 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ "White Goods". www.icfdc.com. Data monitor, Static.scrib. مؤرشف من الأصل في 22 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 06 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ Jubis, Vanessa (23 December 2012). "Unclutter Your Life: Clearing the Kitchen Counter of Unnecessary Small Appliances". هافينغتون بوست. Retrieved 5 May 2015.
  14. أ ب ت Jubis, Vanessa (23 December 2012). "Unclutter Your Life: Clearing the Kitchen Counter of Unnecessary Small Appliances". هافينغتون بوست. مؤرشف من الأصل في 4 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Best Small Appliances - Small Appliance Reviews". Consumer Reports. 29 May 2014. Retrieved 5 May 2015. نسخة محفوظة 17 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  16. ^ "Best Small Appliances - Small Appliance Reviews". Consumer Reports. 29 May 2014. مؤرشف من الأصل في 17 يوليو 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. أ ب Michelle, Bangert (1 September 2014). "Getting Smarter All the Time: The Appliance Landscape Continues to Evolve with the Rise of Internet-Connected Devices". Appliance Design. BNP Media. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2015 – عبر HighBeam. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. ^ Essers, Loek. "Home appliance makers connect with open source 'Internet of things' project". Computerworld. مؤرشف من الأصل في 24 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. ^ Baguley, Richard; McDonald, Colin. "Appliance Science: The Internet of Toasters (and other things)". سي نت. مؤرشف من الأصل في 15 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  20. ^ Hitchcox, Alan (February 2015). "The Internet of uncertainty". Hydraulics & Pneumatics. 68 (2): 8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  21. ^ "Appliances of the Future Will Be Able to 'Talk' over Internet". The Mercury. 15 January 2015. مؤرشف من الأصل في 24 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 05 مايو 2015 – عبر HighBeam. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  22. ^ Buekens, A.; Yang, J. (2014). "Recycling of WEEE plastics: A review". The Journal of Material Cycles and Waste Management. 16 (3): 415–434. doi:10.1007/s10163-014-0241-2. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

روابط خارجية[عدل]