محمد سعيد الصحاف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد سعيد الصحّاف
محمد سعيد الصحاف

مدير مديرية الاذاعة والتلفزيون ثم قام بتطويرها لاحقا ليصبح

رئيس المؤسسة العامة للاذاعة والتلفزيون

في المنصب
17 يوليو/تموز 196813 يونيو/حزيران 1974
(5 سنواتٍ و10 أشهرٍ و27 يومًا)
الرئيس احمد حسن البكر
Fleche-defaut-droite-gris-32.png خالد الجادر
لطيف نصيف جاسم Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
سفير العراق في  الهند

وسفير غير مقيم في  بورما

وكيل وزارة الخارجية العراقية
مندوب العراق الدائم في الامم المتحدة
سفير العراق في  السويد
سفير العراق في  ايطاليا
وزير الدولة للشؤون الخارجية
الرئيس صدام حسين
Fleche-defaut-droite-gris-32.png حامد الجبوري
بقي المنصب شاغرا Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير خارجية العراق
الرئيس صدام حسين
Fleche-defaut-droite-gris-32.png طارق عزيز
ناجي صبري Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الاسم عند الولادة محمد سعيد كاظم الصحاف
الميلاد 30 يوليو 1940 (العمر 77 سنة)
الحلة، بابل العراق المملكة العراقية
الوفاة 5 شباط / فبراير 2018
الامارات
سبب الوفاة مرض
مكان الدفن غير معروف
الجنسية  العراق
الديانة مسلم شيعي
الحزب حزب البعث العربي الاشتراكي العراقي
أبناء زياد ، اسامة ، ضفاف
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة بغداد  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  ودبلوماسي،  وصحفي،  ووزير الإعلام،  ووزير  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الصحّاف يلقي احد البيانات
محمد سعيد الصحاف
وزير إعلام جمهورية العراق
وزير خارجية جمهورية العراق

محمد سعيد الصحاف وزير خارجية وإعلام عراقي في عهد الرئيس السابق صدام حسين، أدار الحرب الإعلامية خلال الغزو الأمريكي للعراق عام 2003، ولم يكن من المطلوبين بعد سقوط النظام حيث سلم نفسه للقوات الأمريكية وتم اطلاق سراحه فورا[1] ، ولقد غادر إلى الإمارات العربية المتحدة بطائرة خاصة أرسلت لنقله إلى هناك مع عائلته بأمر من الشيخ زايد، وكان ضليعا باللغة العربية ويحسن استخدام مفرداتها في خطابه الدعائي، حيث وصف جنود الغزو الأمريكي بالعلوج وأرتبط هذا اللفظ العربي باسمه في الصحافة الأجنبية إذ لم تتوفر له ترجمة غير عربية.[2][3][4]

سيرته[عدل]

ولد محمد سعيد (اسم مركّب) ابن كاظم الصحّاف في مدينة الحلة عام 1940م، في محافظة بابل التي قضى فيها طفولته وشبابه قبل أن يلتحق بالجامعة، وبعد تخرجه عمل مدرساً للغة الإنجليزية.

وفي منتصف عقد الخمسينات انضم الصحاف لحزب البعث، واستمر يعمل بمهنة التدريس حتى قيام ثورة 17 تموز 1968، إذ كان الصحّاف هو المسؤول عن القوات التي سيطرت على مديرية الاذاعة والتلفزيون لألقاء بيان الثورة.

ولقد تسلم بعدها مهام المديرية ليصبح مدير الاذاعة والتلفزيون ثم طورها لاحقا لتصبح المؤسسة العامة للأذاعة والتلفزيون، واستمر بالمنصب ما يقارب الـستة سنوات، ليترك المنصب ويعود للتدريس، حتى عاد الرئيس صدام ليوكل له مهام السفارة العراقية في الهند اضافة لمهام السفارة في بورما دون الاقامة فيها، ثم عاد ليكون وكيل وزارة الخارجية وبعد ذلك مندوب العراق الدائم في الأمم المتحدة ثم سفيرا في السويد ثم ايطاليا ليصبح بعدها وزير الدولة للشؤون الخارجية ثم وزيرا للخارجية فوزيرا للاعلام، ويعد الصحّاف صاحب أطول فترة وزير خارجية في تاريخ العراق.

لعب دورًا كبيرًا في سير الأحداث، وبرز الصحاف خصوصا بمؤتمراته الصحفية التي كان يعلن فيها عن انتصارات القوات العراقية المتتالية بينما كانت القوات البرية تتقدم بشكل مضطرد إلى حدود بغداد. وفي آخر مؤتمر صحفي له في يوم سقوط بغداد عام 2003م، أعلن الصحاف أن الأمريكان "ينتحرون الآن بالالاف على أسوار بغداد".

واشتهر بسبه اللاذع لقوات التحالف بوصفهم بعبارات فصيحة جزلة. منها: العلوج، والسم والعلقم، والمرتزقة، والأوغاد وغيرها كثير.

مراجع[عدل]

  1. ^ لقاء الصحّاف مع الاعلامي سعد السيلاوي - قناة العربية
  2. ^ Kaplan، Don (30 April 2003). "Ex-Iraqi Information Minister Could Be a TV Star". FoxNews.com. اطلع عليه بتاريخ 30 أبريل 2003. 
  3. ^ "Report: U.S. Bags 'Baghdad Bob'". FoxNews.com. 25 June 2003. اطلع عليه بتاريخ 25 يونيو 2003. 
  4. ^ Andrew Hammond (2007). Popular Culture in the Arab World: Arts, Politics, and the Media. American University in Cairo Press. صفحة 60. ISBN 9774160541. 

وصلات خارجية[عدل]