مستخدم:MrJoker07/مشروع 1

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف
النحل
العصر: 100–0 مليون سنة


(العصر الطباشيري المُبكر–الحاضر)

Bee montage.jpg
أشكال مختلفة من النحل

التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيَّات النوى
المملكة: الحيوانات
الشعبة: مفصليات الأرجل
الطائفة: الحشرات
الرتبة: غشائيات الأجنحة
الرتيبة: ذوات الخصر
الفصيلة العليا: Apoidea
الاسم العلمي
Anthophila
الفصائل
مرادفات
Apiformes

النَّحلَة وجمعها نَحل (وأحياناً: نَحلات) هي حشرات طائرة لها صلة وثيقة بالدبابير والنمل، وتُعرف بدورها في تلقيح الأزهار، وكذلك في إنتاج العسل وشمعه بالنسبة للأنواع التابعة لنحل العسل. هناك ما يقارب 20,000 نوع من النحل ضمن سبع إلى تسع فصائل معروفة، بالرغم من أن الكثير منها لا يزال غير موصوف وقد يكون العدد الفعلي أكبر من ذلك. ينتشر النحل في كافة أنحاء العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية، حيث يتواجد في أي مكان يمكن فيه للحشرات من تلقيح النباتات المزهرة.

تعيش بعض الأنواع كنحل العسل والنحل الطَنَّان والنحل غير اللاسع في مستعمرات بشكل اجتماعي. تكيَّف النحل ليجعل من الرحيق وحبوب اللقاح غذاء له، والتي تعتبر كمصدر أساسي للطاقة ومن خلالها يتم تكوين البروتين والمواد المغذية الأخرى. كما أن معظم حبوب اللقاح تُستخدم كغذاء لليرقات. تلقيح النحل مهم على المستوى البيئي والتجاري، وقد أدى انخفاض أعداد النحل البري إلى زيادة قيمة التلقيح، وذلك من خلال تنظيم قفائر نحل العسل تجارياً.

تتفاوت أحجام النحل، فأصغر الأنواع حجماً هو النحل غير اللاسع ويبلغ طول العاملات فيه أقل من 2 مليمتر (0.08 إنش)، بينما يعتبر «ميغاتشيلي بلوتو» أكبر أنواع النحل القارض هو أعظمها حجماً ويصل طول الإناث فيه إلى 39 مليمتر (1.54 إنش). أكثر أنواع النحل شيوعاً في النصف الشمالي للكرة الأرضية هو «نحل العَرَق»، إلا أنه وبسبب صغره فإنه يتم الخلط بينه وبين الدبابير أو الذباب. هناك عدد من الفقاريات التي تفترس النحل وتشمل الطيور ومنها الوروارية المعروفة أيضاً باسم «آكل النحل»، بالإضافة إلى عدد من الحشرات كاليعسوب.

اشتغل البشر منذ آلاف السنين بتربية النحل، وعلى أقل تقدير منذ فترة حضارة مصر القديمة وكذلك اليونان القديمة. كما أنه بعيداً عن الدور الذي تقوم به في إنتاج العسل والتلقيح، فإن نحل العسل يقوم أيضاً بإنتاج شمع العسل وكذلك غذاء ملكات النحل بالإضافة إلى العكبر «البروبوليس». ظهر النحل في الأساطير والفُلكلور منذ العصور القديمة، وقد برز في عدد من الأعمال الأدبية المتنوعة منذ ذلك الحين؛ منها قصائد فيرجيل المعروفة بالزواعيات «Georgics» وكذلك «حكاية السيدة تايتلماوس» لبياتريكس بوتر وقصيدة «ملكة النحل» لأحمد شوقي، كما ذُكر النحل في القرآن وقد أُفردت له سورة كاملة سُميت باسمه.

النشوء والتطور[عدل]

«ميليتوسفكس بورمنزيس» Melittosphex burmensis هي أقدم أُحفورة نحل تم العثور عليها حتى الآن، وهي محفوظة في كهرمان وتعود للعصر الطباشيري المبكر لبورما (ميانمار).

كانت أسلاف النحل عبارة عن دبابير تنتمي للعائلة كرابرونيداي Crabronidae والتي كانت تقوم بافتراس أنواع أخرى من الحشرات. يُعتقد بأن عملية التحول من كونها مفترسة للحشرات إلى مستهلكة لحبوب اللقاح في طريقة حصولها على الغذاء كان ناتجاً من أن تلك الحشرات المُفتَرَسة كانت تزور الأزهار ولذلك تكون مغطاة جزئياً بحبوب اللقاح عندما يتم تقديمها كطعام ليرقات الدبابير. قد يكون هذا السيناريو التطوري نفسه قد حدث مع بعض أنواع الدبابير الموجودة حالياً والتي تستخدم حبوب اللقاح لحصولها على الغذاء، وتلك الدبابير قد تطورت أيضاً من أسلاف مفترسة.

أقدم أُحفورة نحل تم العثور عليها حتى الآن هي ما عُثر عليها في بورما والتي تعود للعصر الطباشيري المبكر وقُدِّر عمرها بحوالي 100 مليون سنة، وهي تُبرز خصائص بدائيّة جداً تربطها بالدبابير، وقد تمت تسميتها «ميليتوسفكس بورمنزيس» Melittosphex burmensis والتي اعتُبِرت "سلالة منقرضة من شقيقة النحل الجامع لحبوب اللقاح أبويديا Apoidea إلى النحل الحديث".[1] حيث امتلكت ميزات تخصصية مستجدة خاصة بالنحل، ولكنها تحتفظ بميزتين من الأسلاف في قوائمها وهذه تشكِّل خصائص انتقالية بين النحل ومجموعات أخرى من غشائيات الأجنحة.[1] تلي هذه الأحفورة في الأقدمية، أحفورة تعود لنحلة: Cretotrigona prisca والتي عُثر عليها في قطعة كهرمان في ولاية نيوجيرسي ويعود عمرها إلى العصر الطباشيري، إلا أن هذه الأحفورة تعتبر أقدم أحفورة غير مضغوطة وجدت حتى الآن.[2] كما أنه بحلول عصر الإيوسين أي قبل حوالي 45 مليون سنة كان هناك بالفعل تنوع كبير بين سلالات النحل الاجتماعية.[3]

أكثر سلالات النحل اجتماعية من corbiculate Apidae ظهرت منذ قرابة 87 مليون سنة، أما Allodapini والتي تتبع فصيلة النحليات فقد ظهرت منذ حوالي 53 مليون سنة.[4] بالنسبة لـ Colletidae فقد ظهرت كأحافير ابتداءً من عصر الأوليغوسين المتأخر (أي قبل حوالي 25 مليون سنة) إلى العصر الميوسيني المبكر.[5] أما بالنسبة فيما يتعلق بـ Melittidae فقد عُرفت في عصر الإيوسين المبكر (الأبريسيني).[6] بالنسبة للنحل القارض Megachilidae فقد عُرف من آثار الأحافير بأنه يعمل على قرض الأوراق وذلك منذ عصر الإيوسين المتوسط.[7] أما النحل الحافر Andrenidae فقد عُرف في حدود عصر الإيوسين-الأوليغوسين قبل ما يقارب 34 مليون سنة.[8] فيما يتعلق بالنحل البري Halictidae فقد كان أول ظهور له في عصر الإيوسين المبكر،[9] وقد وجِدت أنواع منها في كهرمان.[10][11] أما Stenotritidae فقد عُرفت من خلايا البيض الأحفوري الذي يعود إلى عصر بليستوسين.[12]

التطور المشترك[عدل]

طور السلالة[عدل]

الداخلي[عدل]

الخارجي[عدل]

الوصف[عدل]

السلوك الاجتماعي[عدل]

التناسل[عدل]

الاجتماعية العليا[عدل]

النحل الانفرادي والجماعي[عدل]

الخصائص البيولوجية[عدل]

دورة الحياة[عدل]

الطيران[عدل]

الحركة والتواصل وإيجاد الغذاء[عدل]

الخصائص الإيكولوجية[عدل]

العلاقة مع الأزهار[عدل]

التقليد والتنكُّر[عدل]

التطفل على الأعشاش[عدل]

النشاط الليلي[عدل]

المُفترسات والطفيليات ومسببات الأمراض[عدل]

العلاقة مع البشر[عدل]

في الدين والميثولوجيا[عدل]

في الثقافة والفُلكلور[عدل]

تربية النحل[عدل]

التلقيح التجاري[عدل]

في الطعام[عدل]

اللسعات[عدل]

انظر أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]

  1. أ ب Poinar, G.O.؛ Danforth, B.N. (2006). "A fossil bee from Early Cretaceous Burmese amber" (PDF). Science. 314 (5799): 614. PMID 17068254. doi:10.1126/science.1134103. 
  2. ^ Cardinal, Sophie؛ Danforth, Bryan N. (2011). "The Antiquity and Evolutionary History of Social Behavior in Bees". PLoS ONE. 6 (6): e21086. PMC 3113908Freely accessible. PMID 21695157. doi:10.1371/journal.pone.0021086. 
  3. ^ Engel، Michael S. (2001). "Monophyly and Extensive Extinction of Advanced Eusocial Bees: Insights from an Unexpected Eocene Diversity". PNAS. National Academy of Sciences. 98 (4): 1661–1664. JSTOR 3054932. PMC 29313Freely accessible. PMID 11172007. doi:10.1073/pnas.041600198. 
  4. ^ Danforth، Bryan؛ Cardinal، Sophie؛ Praz، Christophe؛ Almeida، Eduardo؛ Michez، Denis (28 August 2012). "The Impact of Molecular Data on Our Understanding of Bee Phylogeny and Evolution". Annual Review of Entomology. 58: 57–78. doi:10.1146/annurev-ento-120811-153633. اطلع عليه بتاريخ 16 نوفمبر 2014. 
  5. ^ Almeida، Eduardo A. B.؛ Pie، Marcio R.؛ Brady، Sean G.؛ Danforth، Bryan N. (2012). "Biogeography and diversification of colletid bees (Hymenoptera: Colletidae): emerging patterns from the southern end of the world" (PDF). Journal of Biogeography. 39: 526–544. doi:10.1111/j.1365-2699.2011.02624.x. 
  6. ^ Michez، Denis؛ Nel، Andre؛ Menier، Jean-Jacques؛ Rasmont، Pierre (2007). "The oldest fossil of a melittid bee (Hymenoptera: Apiformes) from the early Eocene of Oise (France)" (PDF). Zoological Journal of the Linnean Society. 150: 701–709. doi:10.1111/j.1096-3642.2007.00307.x. 
  7. ^ Sarzetti، Laura C.؛ Lanandeira، Conrad C.؛ Genise، Jorge F. (2008). "A Leafcutter Bee Trace Fossil from the Middle Eocene of Patagonia, Argentina, and a Review of Megachilid (Hymenoptera) Ichnology" (PDF). Palaeontology. 51 (4): 933–994. doi:10.1111/j.1475-4983.2008.00787.x. 
  8. ^ Dewulf، Alexandre؛ De Meulemeester، Thibaut؛ Dehon، Manuel؛ Engel، Michael S.؛ Michez، Denis (2014). "A new interpretation of the bee fossil Melitta willardi Cockerell (Hymenoptera, Melittidae) based on geometric morphometrics of the wing". ZooKeys. 389: 35–48. PMC 3974431Freely accessible. PMID 24715773. doi:10.3897/zookeys.389.7076. 
  9. ^ Engel، M.S.؛ Archibald، S.B. (2003). "An Early Eocene bee (Hymenoptera: Halictidae) from Quilchena, British Columbia". The Canadian Entomologist. 135 (1). 
  10. ^ Engel، M.S. (1995). "Neocorynura electra, a New Fossil Bee Species from Dominican Amber (Hymenoptera:Halictidae)". Journal of the New York Entomological Society. 103 (3): 317–323. JSTOR 25010174. 
  11. ^ Engel، M.S. (2000). "Classification of the bee tribe Augochlorini (Hymenoptera, Halictidae)" (PDF). Bulletin of the American Museum of Natural History. 250. 
  12. ^ Houston، T.F. (1987). "Fossil brood cells of stenotritid bees (Hymenoptera: Apoidea) from the Pleistocene of South Australia". Transactions of the Royal Society of South Australia. 1111–2: 93–97. 

وصلات خارجية[عدل]