مسجد البيعة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
مسجد البيعة

مسجد البيعة ويطلق عليه مسجد العقبة، وهو مسجد بناه أبو جعفر المنصور سنة 144هـ في المكان الذي اجتمع فيه النبي محمد مع الأنصار حيث بايعوه بيعة العقبة.

المسجد مكون من ساحة مكشوفة تتقدمها مظلة، ويقع المسجد أسفل وادي منى، على بعد 300 متر من جمرة العقبة على يمين الجسر.

الموقع الجغرافي[عدل]

يقع مسجد البيعة بمنى بمكة المكرمة، ولم يختلف المهتمون بتاريخ مكة على تحديد موضع المسجد قديمًا وحديثًاومنهم: الأزرقي الفاكهي، الفاسي، الزواوي المكي ، القطبي، ونُقل عنهم في الكتب الحديثة.

"ويقع بناء مسجد البيعة، على يسار الذاهب إلى منى ، وراء جمرة العقبة الكبرى، بيسير باتجاه مكة المكرمة، وفي شعب من شعاب جبل ثبير، على يسار الداخل إلى منى". "وحدد القطبي رحمه الله، موضع المسجد بنفس المكان وقال:" بينه وبين العقبة الكبرى، التي هي حد ممنى ، غلوة سهم أو أكثر، وغلوة السهم يعني بها رمية سهم، وحدد موضعه الأستاذ حمد الجاسر، فقال: قبل العقبة في شعب على اليسار"[1]

مناسبة بناء مسجد البيعة[عدل]

أمر الخليفة العباسي أبو جعفر المنصور عام 144هـ ببناء مسجد البيعة بمنى ؛ تقديرًا لدور العباس بن عبدالمطلب-رضي الله عنه- لأنه حضر البيعة وعقد عقدها للرسول -صلى الله عليه وسلم-[2].

عمارة المسجد قديمًا[عدل]

ليس هناك نص في مخطوط أو كتاب قديم يصف مبنى المسجد من ناحية مادة البناء، وكم يبلغ طول البناء وعرضه، إلا أن أن الفاسي في كتابه شفاء الغرام ذكر أن مسجد البيعة قد تم تعميره في عهد الخليفة المستنصر العباسي عام 629هـ، كما أن الفاسي قدم وصفًا لبناء مسجد البيعة ولم يحدد هل هو بناء الخليفة أبو جعفر المنصور أم هو الترميم الذي قام به الخليفة المستنصر العباسي، وفي ذلك قال الفاسي:" وصفة هذا المسجد ، رواقان كل منهما مسقوف بثلاث قبب، على أربعة عقود ، وخلفها رحبة ، وله بابان في الجهة الشامية، وبابان في الجهة اليمانية، وطول الرواق المتقدم من الجهةالشامية إلى الجهة اليمانية ثلاثة وعشرون ذراعا، وعرضة أربعة عشر ذراعا، والرواق الثاني نحو ذلك، وطول الرحبة من جدارها الشامي إلى اليماني، أربعة وعشرون ذراعا ونصف ذراع، وعرضها ثلاثة وعشرون ذراعا ونصف ذراع، وطول المسجد من محرابه إلى آخر الرحبة ثمانية وثلاثون ذراعا وسدس، الجميع بذراع الحديد، وأبواب كل رواق التي يدخل منها إلى الأرض ثلاثة، وأكثر هذا المسجد الآن متخرب وكان تحرير ما ذكرنا بحضوري"[3]

مبنى المسجد حديثًا[عدل]

ويقصد ببناء المسجد حديثًا هنا ما أجري عليه من عمارة وترميم في عهد الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود الذي شهد عهده تقدمًا معماريًا وحضاريًا، ورغم ذلك فإن مبنى مسجد البيعة في ذلك الوقت ظل على حدوده التي أقيم عليها، وأجري حوله بعض الإصلاحات، وبنيس حوله سور حديد،وبني حوله مبنى بجواره خزان للمياه؛ ليخدم ضيوف الرحمن في أيام التشريق.

الموقع[عدل]

"يقع مبنى مسجد البيعة في سفح جبل ثبير وأطلق عليه الأزرقي شعب البيعة أو شعب الأنصار ، على يمين النازل من منى إلى مكةالمكرمة ، وعلى يسار الصاعد إلى منى، ويبعد عن الجمرة الكبرى حاليًأ بمقدار كيلو متر تقريباً، ويفصل بينهما شارع مرصوف عرضه حوالي 100 متر تقريباً،ويحيط بالمسجد من ثلاث جهات جبل ثبير، من جهة الشمال، ومن جهة الشرق، ومن جهة الشمال الشرقي، أما من جهة الجنوب، فقد بنى حديثا خزان للمياه، يفصل بينه وبين المسجد شارع عرضه 7,20 مترا تقريبا، ويؤدي خزان المياه خدمات جليلة لضيوف الرحمن، في فترة أيام التشريق بمنى، حيث يكثر عدد الوافدين لأداء مناسك الحج، ويوجد رحبة أمام جهة محراب الصلاة طولها 45 مترا، وعرضها يمتد إلى الجهة الشمالية من المسجد بمقدار 45 متر تقريبا"[4]

المساحة[عدل]

تقدر مساحة مسجد البيعة في عهد الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود 500 مترًا على وجه التقريب، ويبلغ طول الجهة الشمالية 27,90 مترًا، ويبلغ عرض الجهة الشرقية 17 مترًا وهو على شكل مستطيل. وأكثر جدران المسجد ارتفاعًا هو جدار رواق القبلة إذ يبلغ ارتفاعه 7 أمتار تقريبًا وطوله 6,85 مترا. ويبلغ ارتفاع الجدار الشرقي 4م ، ويبلغ ارتفاع الجدار الثاني للرواق الذي يغطي المسجد من جهة الشمال والجنوب 3,20 م[5].

انظر أيضًا[عدل]

وصلا ت خارجية[عدل]

المصادر[عدل]

  • دراسة تاريخية لمساجد المشاعر المقدسة: مسجد الخيف -مسجد البيعة بمنى، ناصر عبدالله البركاتي؛ محمد نيسان سليمان مناع، دار المدني للطباعة والنشر والتوزيع، الطبعة الأولى، 1408هـ/1988م.
  • أشهر المساجد في الإسلام: البقاع المقدسة، الجزء الأول، سيد عبدالمجيد بكر، مطابع سحر، جدة، 1980م.

المراجع[عدل]

  1. ^ دراسة تاريخية لمساجد المشاعر المقدسة: مسجد الخيف -مسجد البيعة بمنى، ناصر عبدالله البركاتي؛ محمد نيسان سليمان مناع، دار المدني للطباعة والنشر والتوزيع، الطبعة الأولى، 1408هـ/1988م، ص226-227
  2. ^ دراسة تاريخية لمساجد المشاعر المقدسة: مرجع سابق، ص227-229
  3. ^ دراسة تاريخية لمساجد المشاعر المقدسة: مرجع سابق، ص229-231
  4. ^ دراسة تاريخية لمساجد المشاعر المقدسة: مرجع سابق، ص231-232
  5. ^ دراسة تاريخية لمساجد المشاعر المقدسة: مرجع سابق، ص232