الأنصار

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من أنصار)
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
الأنصار
مناطق الوجود المميزة
المدينة المنورة
اللغات

اللغة العربية

الدين

الإسلام

شجرة أنساب الأنصار وتظهر فيها أسماء لمشاهير رجال ونساء الأنصار

الأنصار في التاريخ الإسلامي هم أهل يثرب الذين ناصروا رسول الله في الإسلام محمد بن عبد الله. وهم ينتمون إلى قبائل الأوس والخزرج ابني حارثة بن ثعلبة بن عمرو بن عامر بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأسد بن الغوث. هاجروا إلى يثرب بعد سيل العرم الذي أودى بسد مأرب فدخلوها بعد أن حاربوا بها يهود حتى استقر لهم الأمر بها، وكانت بين الأوس والخزرج حروب طوال قاسية كان آخرها يوم بعاث قبل الهجرة النبوية.[1]

قائمة الأنصار

الخزراج

رجال

نساء

الاوس

صحابة

فضل

في القرآن

أثنى الله تعالى على الأنصار فقال: Ra bracket.png وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ وَمَنْ يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ Aya-9.png La bracket.png[15]، ومن الآيات التي أثني الله علي الأنصار فيها:

  • Ra bracket.png وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ Aya-100.png La bracket.png [16]
  • Ra bracket.png لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ Aya-117.png La bracket.png [17]

في الحديث النبوي

روي أن رسول الله قال:

الأنصار اللَّهمَّ لا عيشَ إلَّا عيشُ الآخرةِ . فأصلِحِ الأنصارَ والمهاجرةَ[18] الأنصار

روي أن رسول الله قال:

الأنصار آيةُ الإيمانِ حبُّ الأنصارِ ، وآيةُ النِّفاقِ بغضُ الأنصار[19] الأنصار

روي عن أنس بن مالك في صحيح البخاري:

الأنصار قالت الأنصار يوم فتح مكة -وأعطى قريشا-: والله إن هذا لهو العجب، إن سيوفنا تقطر من دماء قريش، وغنائمنا ترد عليهم. فبلغ ذلك النبي Mohamed peace be upon him.svg فدعا الأنصار قال: فقال: «ما الذي بلغني عنكم»؟ وكانوا لا يكذبون. فقالوا: هو الذي بلغك. قال: «أولا ترضون أن يرجع الناس بالغنائم إلى بيوتهم، وترجعون برسول الله Mohamed peace be upon him.svg إلى بيوتكم، لو سلكت الأنصار واديا أو شعبا لسلكت وادي الأنصار أو شعبهم» الأنصار

انظر ايضا

مصادر

  1. ^ من هم المهاجرون والأنصار؟ نسخة محفوظة 30 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ "Abdallah ibn Ubaiy". www.jewishencyclopedia.com. الموسوعة اليهودية. مؤرشف من الأصل في 18 سبتمبر 2011. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014. 
  3. أ ب ت "Imamate: The Vicegerency of the Prophet". www.al-islam.org. Ahlul Bayt Digital Islamic Library Project. مؤرشف من الأصل في 5 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014. 
  4. أ ب ت "Narrators of Hadith al Thaqalayn From Among the Sahabah". www.al-islam.org. Ahlul Bayt Digital Islamic Library Project. مؤرشف من الأصل في 30 أغسطس 2012. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014. 
  5. ^ "A Restatement of the History of Islam and Muslims, Umar bin al-Khattab, the Second Khalifa of the Muslims". www.al-islam.org. Ahlul Bayt Digital Islamic Library Project. مؤرشف من الأصل في 6 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014. 
  6. أ ب "Al-Bara' ibn Malik Al-Ansari: Allah & Paradise". إسلام أون لاين. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2010. 
  7. ^ "The life of Rufaydah Al-Aslamiyyah". islamweb.net. Islamweb. مؤرشف من الأصل في 3 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014. 
  8. ^ وليام مونتغمري واط, Muhammad at Medina, Oxford, 1966.
  9. ^ "Letter 80". www.al-islam.org. المراجعات. مؤرشف من الأصل في 14 يونيو 2013. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014. 
  10. أ ب "Seventh Session, Wednesday Night, 29th Rajab 1345 A.H.". www.al-islam.org. ليالي بيشاور. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014.  تاريخ اليعقوبي, as quoted in Peshawar Nights. Also, a list composed of sources such as ابن حجر العسقلاني and البلاذري, each in his Tarikh. مير خواند in his روضة الصفا and, ابن عبد البر in his The Comprehensive Compilation of the Names of the Prophet's Companions
  11. ^ "Seventh Session, Wednesday Night, 29th Rajab 1345 A.H.". www.al-islam.org. ليالي بيشاور. مؤرشف من الأصل في 9 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 07 فبراير 2014. 
  12. ^ صحيح البخاري, 3:34:439
  13. ^ "253. Chapter: The miracles of the friends of Allah and their excellence". qibla.com. Qibla. مؤرشف من الأصل في 01 يناير 2007. 
  14. ^ تاريخ الخلفاء (كتاب) by جلال الدين السيوطي
  15. ^ سورة الحشر:9
  16. ^ التوبة:100
  17. ^ التوبة:117
  18. ^ صحيح البخاري (6413)
  19. ^ صحيح البخاري (3784)
رضي الله عنهم.png
هذه بذرة مقالة عن حياة أو قصة صحابي أو صحابية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.