هربس ب (فيروس)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

عدوى الفيروس بي

المرتبة التصنيفية نوع[1][2]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
تصنيف الفيروسات
المجموعة:
(dsDNA) I مجموعة
الفصيلة: فيروسات هربسية
الأسرة: Alphaherpesvirinae
الجنس: Simplexvirus
الاسم العلمي
Macacine herpesvirus 1[1][2]  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

فيروسات هربسية

Herpesviridae EM PHIL 2171 lores.jpg

المرتبة التصنيفية نوع[1][2]  تعديل قيمة خاصية المرتبة التصنيفية (P105) في ويكي بيانات
تصنيف الفيروسات
المجموعة:
(dsDNA) I مجموعة
الرتبة: Herpesvirales
الفصيلة: فيروسات هربسية
الاسم العلمي
Macacine herpesvirus 1[1][2]  تعديل قيمة خاصية الاسم العلمي للأصنوفة (P225) في ويكي بيانات
Genera
تحت عائلة فيروسات هربسية ألفا

   فيروس بسيط
   فيروس حماقي
   Mardivirus
   Iltovirus
تحت عائلة فيروسات هربسية بيتا
   فيروس مضخم للخلايا
   فيروس مضخم للجدر
   فيروس وردي
   فيروس خرطومي
تحت عائلة فيروسات هربسية جاما
   فيروس لمفي خبئ
   Rhadinovirus
   Macavirus

   Percavirus

عدوى الفيروس بي، (فيروس هربس ب القردي)[3]، هو الفيروس البسيط المتوطن في قرود المكاك. الفيروس ب هو أحد الفيروسات الهربسية ألفا، والذي يتكون من مجموعة فرعية من فيروسات الهربس التي تنتقل داخل المضيفين عن طريق الأعصاب الطرفية. على هذا النحو، لا يوجد هذا الفيروس العصبي في الدم.

في المضيف الطبيعي، يُظهر الفيروس حالة مرضية مشابهة لتلك الناتجة عن فيروس الهربس البسيط (HSV) في البشر. في المقابل، عندما يصاب البشر بفيروس هربس (ب) حيوانيا، يمكن للمرضى أن يصابوا بمرض شديد في الجهاز العصبي المركزي، مما ينتج عنه خلل وظيفي عصبي دائم أو موت. تزداد شدة المرض بالنسبة للمرضى غير المعالجين، حيث يبلغ معدل وفيات الحالات حوالي 80٪. [4] التشخيص المبكر والعلاج التابع لهما أهمية مصيرية في نجاة الإنسان من العدوى. مع كونه مرتبطا بأكثر من دزينتين من حالات الوفاة منذ اكتشافه، فيروس هربس ب هو الفيروس الوحيد الغير بشري الذي يظهر قابلية للإمراض الحاد لدى البشر. حدثت آخر حالة إصابة بفيروس ب في البشر في عام 2008، حيث حدثت آخر حالة وفاة معروفة في عام 1997 عندما تم إصابة الباحثة إليزابيث غريفين في مركز أبحاث يركس القومي الرئيسي برذاذ في العين. [5][6]معدات الحماية الشخصية المناسبة ضرورية عند العمل مع قرود المكاك، وخاصة تلك الحيوانات التي ثبت أنها إيجابية للفيروس. يجب تنظيف العضات والخدوش والتعرض للأغشية المخاطية، بما في ذلك العين، على الفور.

منذ التعرف على الفيروس في عام 1932 ، كان هناك 31 حالة موثقة من العدوى بفيروس B في البشر، 21 منها أدت إلى الوفاة. [7]تطور لدي 20 من المرضى على الأقل درجة معينة من التهاب الدماغ.[8][9]

التاريخ[عدل]

تم التعرف على فيروس الهربس بي للمرة الأولى في عام 1932 بعد وفاة الدكتور ويليام بريبنر، وهو طبيب شاب عضه قرد أثناء البحث حول الفيروس الذي يسبب مرض شلل الأطفال. بعد فترة وجيزة، تطورت لدى بريبنر حمامي موضعية، تلاها التهاب الأوعية اللمفاوية، والتهاب العقد اللمفية ، وفي نهاية المطاف، التهاب النخاع المستعرض. كشفت الأنسجة العصبية التي تم الحصول عليها أثناء تشريح جثة الدكتور بريبنر عن وجود عامل قابل للتصفية الفائقة ويبدو مشابها لفيروس الهربس البسيط.[10] سمي هذا الفيروس المعزول في البدء باسم"فيروس دابليو".

في خلال عام من وفاة بريبنر، حدد الدكتور ألبرت سابين عاملا غير قابل للتصفية من النسيج نفسه، [11]والذي أطلق عليه لاحقًا اسم فيروس بي. وصف سابين أيضا معدل إماتة الفيروس بي من خلال إظهار أن العدوى كانت مستقلة عن مسلك التلقيح. [11] بالإضافة إلى ذلك، لوحظ أن فيروس بي استجاب استجابات مناعية مماثلة لـفيروس الهربس البسيط 1، [12]بالإضافة إلى التشابهات المشتركة مع فيروس HVP-2 (فيروس هربسي رباحي) و فيروس هربس لانجور، وهما فيروسات غير بشرية تنتمي لفيروسات هربس ألفا.[12][13][14][15][16][17]

بحلول عام 1959، تم تحديد فيروس بي على أنه العامل المسبب في 17 حالة بشرية، 12 منها أفضت إلى الوفاة.[18][19][20] تم تحديد حوالي 50 حالة بحلول عام 2002، رغم أن 26 حالة فقط تم توثيقها بشكل جيد. حدثت آخر حالة تم اكتشافها من فيروس بي في عام 2008، في مركز موارد فيروس بي الوطني في أتلانتا.

تم القيام بتحسينات في التعامل مع الحالات البشرية في العقود الماضية. بين عامي 1987 و 2004 انخفض معدل الوفيات، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى إضافة أشكال جديدة من العلاج وتحسين التشخيص. كان يوجد ما إجماله 5 حالات وفاة مرتبطة بفيروس هربس بي في هذا الإطار الزمني.[21]

السفر إلى منطقة حيث قرود المكاك معروفة بحمل الفيروس والتفاعل بشكل مقرب في مناطق مثل المعابد تمثل خطر التعرض للفيروس. ومع ذلك، حتى في المناطق الموبوءة، تكون الحالات البشرية نادرة. لم تكن هناك حالات معروفة من فيروس هربس ب بين المسافرين.[21]

علم الفيروسات[عدل]

بنية الفيروس[عدل]

يبلغ قطر فيروس ب حوالي 200 نانومتر، وله بنية مشابهة تقريبًا لهيكل فيروس الهربس البسيط1 و 2. لديه غلاف بروتيني (قفيصة) عشريني الأوجه (T = 16) والذي يتكون من 150 هيكسون و 12 بنتون، ويتكون من 6 بروتينات. يكون الغلاف فضفاض حول القفيصة الفيروسية ويحتوي على ما لا يقل عن 10 جلايكوبروتين والتي تعتبر هامة جدا في الامتزاز واختراق الخلايا المضيفة. يحتوي الغشاء على 14 بروتينًا فيروسيًا على الأقل بين القفيصة والغلاف. تشارك بروتينات الغشاء في استقلاب الحمض النووي، وتوليف الحمض النووي، ومعالجة البروتينات. البروتينات الموجودة في الغشاء هي ثيميدين كيناز، وسنثاز الثيميديلات، وdUTPase، و ريبونوكلِياز ريدكتاز ، وDNA بوليميراز ، DNA بريماز، وكيناز البروتين.[22][23]

جينوم الفيروس[عدل]

تم معرفة تسلسل جينوم الفيروس ب بشكل كامل في عام 2003 من جزء معزول وجد في قرد مكاك ريسوس.[24] مثل جميع فيروسات الهربس، يحتوي جينوم الفيروس ب على دنا مزدوج الشريط ويبلغ طوله حوالي 157 كيلو بايت. توجد منطقتان فريدتان (UL و US) محاطتان بزوج من التكرارات المقلوبة، تم العثور على اثنتين منها في النهايات، بينما يقع الآخران بالداخل. ينتج عن هذا الترتيب ، الذي يتشابه بطبيعته مع فيروس الهربس البسيط، أربعة أيسومرات متسلسلة. تمثل نيوكليوتيدات السيتوزين والجوانين 75 ٪ من التسلسل.

تشير تحليلات التسلسل إلى أن فيروسي ب و فيروس الهربس البسيط من النوعين 1 و 2 قد اشتقا من سلف مشترك خلال تطور هذه العوامل الممرضة. كل جلايكوبروتين مشفر للجين، بما في ذلك gB ، gC ، gD ، gE و gG، يتشابه بنسبة تقرب من 50٪ مع فيروس الهربس البسيط، مع ميل أعلى قليلا نحو فيروس الهربس البسيط 2 عن 1. [24] بالإضافة إلى ذلك،أظهر تسلسل الجلايكوبروتين أن كل مخلفات السيستين محفوظة، وكذلك معظم مواقع الارتباط بالسكر. أحد الاختلافات الرئيسية بين فيروس ب و فيروسات الهربس البسيطة هو أن فيروس ب لا يحتوي على تجانس للجين HSV γ134.5، والذي يرمز إلى عامل الفوعة العصبية.[24] هذا يشير إلى أن فيروس ب لديه آليات مختلفة عن فيروس هربس البسيط للتكاثر داخل الخلايا العصبية، وهو ما يمكن أن يفسر الآثار المختلفة بشكل جذري لهذه الفيروسات على البشر.

العلاج[عدل]

الأسيكلوفير يمنع تطور المرض لدى بعض المرضى ويمكن أن يكون منقذا للحياة. على الرغم من أنه يعتقد أن 10 ٪ فقط فعالة ضد فيروس ب كما هو الحال مع فيروس الهربس البسيط 1.[25]العلاج الفوري ضروري لمنع الإعاقة الدائمة في الجهاز العصبي.[26] عند الإصابة المحتملة، يجب إرسال عينات من كل من الشخص المصاب وإذا أمكن، المكاك من أجل الاختبار التشخيصي للفيروس ب.[27]

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. أ ب ت ث ج ح المحرر: اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات — العنوان : ICTV Master Species List 2013 v2
  2. أ ب ت ث ج ح المحرر: اللجنة الدولية لتصنيف الفيروسات — العنوان : ICTV Master Species List 2014 v4
  3. ^ B Virus at مراكز مكافحة الأمراض واتقائها. نسخة محفوظة 01 ديسمبر 2018 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ Liu, D. (2014). Cercopithecine herpesvirus1 (B Virus) 4. Manual of Security Sensitive Microbes and Toxins, 31-36.
  5. ^ Welcome ergriffinresearch.org - BlueHost.com نسخة محفوظة 17 سبتمبر 2014 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Bragg، Rick (December 14, 1997). "A Drop of Virus From a Monkey Kills a Researcher in 6 Weeks". نيويورك تايمز. 
  7. ^ "B Virus | Cause and Incidence". CDC. July 18, 2014. اطلع عليه بتاريخ October 6, 2014. 
  8. ^ Herpes-B Fact Sheet نسخة محفوظة January 6, 2008, على موقع واي باك مشين.
  9. ^ Weigler BJ (1992). "Biology of B virus in macaque and human hosts: a review". Clinical Infectious Diseases. 14 (2): 555–67. PMID 1313312. doi:10.1093/clinids/14.2.555. 
  10. ^ Gay PP، Holden M (1933). "Isolation of herpesvirus from several cases of epidemic encephalitis". Proc Soc Exp Biol Med (30): 1051–53. 
  11. أ ب Sabin AB، Wright WM (1934). "Acute ascending myelitis following a monkey bite, with the isolation of a virus capable of reproducing the disease". J Exp Med. 59 (2): 115–36. PMC 2132353Freely accessible. PMID 19870235. doi:10.1084/jem.59.2.115. 
  12. أ ب Sabin AB (1934). "Studies on the B virus I: The immunological identity of a virus isolated from a human case of ascending myelitis associated with visceral necrosis". Br J Exp Pathol (15): 248–68. 
  13. ^ Eberle R، Hilliard J (1995). "The simian herpesviruses". Infectious Agents and Disease. 4 (2): 55–70. PMID 7613729. 
  14. ^ Sabin AB (1934). "Studies on the B virus II: Properties of the virus and pathogenesis of the experimental disease in rabbits". Br J Exp Pathol (15): 269–79. 
  15. ^ Sabin AB (1934). "Studies on the B virus III: The experimental disease in macacus rhesus monkeys". Br J Exp Pathol (15): 321–34. 
  16. ^ Burnet FM، Lush D، Jackson AV (1939). "The properties of herps B and pseudorabies viruses on the choriollantois". Aust J Exp Biol Med Sci (17): 35–52. 
  17. ^ Burnet FM، Lush D، Jackson AV (1939). "The relationship of herpse and B viruses: immunological and epidemiological considerations". Aust J Exp Biol Med Sci (17): 41–51. 
  18. ^ Breen GE، Lamb SG، Otaki AT (1958). "Monkey bite encephalomyelitis: report of a case with recovery". Br Med J. 2 (5087): 22–3. PMC 2025841Freely accessible. PMID 13546633. doi:10.1136/bmj.2.5087.22. 
  19. ^ Hummeler K، Davidson WL، Henle W، وآخرون. (1959). "Encephalomyelitis due to infection with herpesvirus simiae (herpes B virus): a report of two fatal, laboratory acquired cases". New England Journal of Medicine. 261 (2): 64–8. PMID 13666979. doi:10.1056/NEJM195907092610203. 
  20. ^ Pierce EC، Pierce JD، Hull RN (1958). "B virus: its current significance, description and diagnosis of a fatal human infection". Am J Hyg (68): 242–50. 
  21. أ ب http://wwwnc.cdc.gov/travel/page/yellowbook-2012-home.htm Accessed 2/2/2013
  22. ^ Knipe, D.M., Howley, P.M., Cohen, J.I. and Knipe, P.D.D.M. (2013) Fields virology. 6th edn. Philadelphia: Wolters Kluwer Health/Lippincott Williams & Wilkins.
  23. ^ Acheson, N.H. (2011) Fundamentals of molecular virology. 2nd edn. Oxford, United Kingdom: Wiley, John & Sons.
  24. أ ب ت Perelygina L، Zhu L، Zurkuhlen H، وآخرون. (2003). "Complete sequence and comparative analysis of the genome of herpes b virus (Cercopithecine herpesvirus 1) from a rhesus monkey". Journal of Virology. 77 (11): 6167–77. PMC 155011Freely accessible. PMID 12743273. doi:10.1128/JVI.77.11.6167-6177.2003. 
  25. ^ Elmore, D. and Eberle, R. (2008) ‘Monkey B virus (Cercopithecine herpesvirus 1)’, 58(1).
  26. ^ Ostrowski Stephanie R، وآخرون. (January–March 1998). "B-virus from Pet Macaque Monkeys: An Emerging Threat in the United States?". Emerging Infectious Diseases. 4 (1): 117–121. PMC 2627675Freely accessible. PMID 9452406. doi:10.3201/eid0401.980117. 
  27. ^ "B Virus | Specimen Collection and B virus Detection". CDC. July 18, 2014. اطلع عليه بتاريخ October 6, 2014. 

وصلات إضافية[عدل]