الصحيفة السجادية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بسم الله الرحمن الرحيم
Allah1.png

هذه المقالة جزء من سلسلة الإسلام عن:
الشيعة
لا فتى إلاّ علي ولا سيف إلاّ ذو الفِقار

الصحيفة السجادية كتاب يضم مجموعة كبيرة من الأدعية ينسبه الشيعة لإمامهم الرابع علي بن الحسين الملقب بالسجاد وزين العابدين.

سند الصحيفة[عدل]

في بداية الكتاب وفي جزء خاص وضع سند الصحيفة بشكل كامل، يبدأ السند من "أبو الحسن محمد بن الحسن بن أحمد العلوي الحسيني" حتى يتصل السند بيحيى بن زيد بن علي زين العابدين.[1]

مكانة الصحيفة[عدل]

تعد الصحيفة السجادية من أهم كتب الدعاء عند الشيعة بل وعند عدد كبير من المتصوفة ويلوذ إليها الشيعة عندما يريدون التوجه إلى الله بكلمات أهل البيت

الصحيفة السجادية ـ التي تدعى بـ "زبور آل محمد" و"إنجيل أهل البيت" ـ هي أهم النصوص الإسلامية عند الشيعة وأكثرها اعتماداً من بعد القرآن الكريم. هذا الكتاب القيم هو مجموعة أدعية السجاد كتبت بيد ولده الباقر بحضور الصادق أيضاً.

يقول راوي الكتاب في المقدمة أن هذه الأدعية كانت أولاً 75 دعاءً فُقد منها 11 دعاءً. وما يعرف اليوم بالصحيفة السجادية الكاملة يحتوي على مجرد 54 دعاءً. ويذكر هنا أن هناك أدعية أخرى عن السجاد تذكرها كتب الأدعية والروايات.

مميزات الصحيفة السجادية[عدل]

  • أنها في غاية الوثاقة من حيث السند وأن نسبتها إلى الرابع من الأمور المشهورة بين علماء الشيعة.
  • نصوصها غاية في الفصاحة والبلاغة باعتراف مشاهير العلماء والبلغاء، كما أنها عجيبة في تنوع الموضوعات.
  • هناك أكثر من شرح وتفسير وتعليق على هذا الكتاب النفيس، أهمها "رياض السالكين" للعلامة السيد علي الحسيني المدني. هذا الشرح باللغة العربية وقد نشرته مؤسسة النشر الإسلامي في سبعة مجلدات.
  • هناك شروح وترجمات فارسية كثيرة للصحيفة السجادية، منها: شرح وترجمة السيد علي نقي فيض الإسلام، صدر الدين بلاغي، عبد المجيد آيتي، جواد فاضل، ميرزا أبو الحسن شعراني، محمد جعفر إمامي وغيرها.
  • جمع بعض علماء الشيعة مجموع أدعية السجاد من المصادر الروائية الأخرى ونشروها كمستدرك للصحيفة السجادية. ومن أهم وأشمل هذه الكتب:
    • الصحيفة السجادية للعلامة السيد محسن الأمين العاملي التي اشتملت على 183 دعاءً من أدعية السجاد .
    • الصحيفة السجادية الجامعة للسيد محمد باقر الموحد الإصفهاني والتي اشتملت على 270 دعاءً ومناجاة، وقد نشرتها مؤخراً مؤسسة الإمام المهدي في قم.
    • كان تكميل الصحيفة موضع اهتمام علماء ية منذ العثور عليها. وقد جمعت لأجل ذلك صحيفة سجادية ثانية وثالثة ورابعة. والصحيفة السجادية الجامعة هي أكمل صحيفة حيث اشتملت على كل أدعية السجاد المتناثرة في شتى الكتب.[2][3]
صفحة من مخطوطة تاريخية للصحيفة السجادية
مخطوطة تاريخية مزينة بالزخارف للصحيفة السجادية

أجزاء الصحيفة[عدل]

  • الجزء الأول: تقديم وهو جزء يشتمل على سند الصحيفة وقصتها.
  • الجزء الثاني: الأدعية ويشتمل على 54 دعاء معنونة حسب موضوعها (عند المهمات، عند التحميد...إلخ).
  • الجزء الثالث: ملحقات بعض الادعية الملحقة بالصحيفة ببعض النسخ.
  • الجزء الرابع: أدعية الأيام ويشتمل على 7 أدعية بعدد ايام الأسبوع كل دعاء خاص بيوم معين من ايام الأسبوع.
  • الجزء الخامس: المناجيات الخمس عشر ويشتمل على 15 مناجاة إلى الله معنونة حسب حالة المناجي (مناجاة الخائفين، مناجاة الزاهدين، مناجاة المحبين...إلخ).
  • الجزء السادس: رسالة الحقوق وهي رسالة أملاها زين العابدين في الحقوق الواجبة على كل مؤمن. (وليست في كل النسخ).[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ الصحيفة السجادية - المقدمة
  2. ^ تقديم السيد محمد باقر الصدر للصحيفة السجادية -طبعة بيروت-
  3. ^ الوصية الإلهية للخميني -دار المنار- بيروت
  4. ^ فهرس الصحيفة السجادية -طبعة بيروت-دار الهادي للنشر

وصلات خارجية[عدل]