طمع

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من جشع)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
رسم من عام 1909 عبادة الجشع بريشة إيفيلين دي مورجان.
التضحية بشكسبير: أو قربان إلى الطمع بريشة جيمس جيلراي.

الطمع عبارة عن رغبة جامحة لامتلاك الثروات أو السلع أو الأشياء ذات القيمة المطلقة بغرض الاحتفاظ بها للذات، بما يتجاوز احتياجات البقاء والراحة بكثير. وهو يسري على الرغبة الطاغية والبحث المستمر عن الثروة والمكانة والسلطة.

وكمفهوم علماني نفسي، يعتبر الطمع، بنفس الطريقة، رغبة جامحة للحصول على أكثر مما يحتاجه الشخص وامتلاكه. وهو يستخدم بشكل نموذجي من أجل انتقاد أولئك الذين يسعون خلف الحصول على الثروة المادية الزائدة عن الحد، رغم أنه يسري على الحاجة إلى الشعور بالأخلاقيات الزائدة عن الحد أو الاجتماعية أو الشعور بأن الفرد أفضل من الآخرين.

المؤلفات[عدل]

كتب توماس أكويناس "الطمع خطيئة ضد الرب، مثل كل الخطايا المميتة، بقدر ما يزدي الإنسان الأشياء الدائمة من أجل الأشياء الزائلة". في المطهر لدانتي، تم ربط النهمين وإلقائهم على أوجههم على الأرض بسبب التركيز الشديد على الأفكار الدنيوية.

ومن القاموس التفسيري الكامل لفاين، يتم تعريف الطمع على أنه "الطمع للحصول على المكاسب الأساسية". والمكاسب في حد ذاتها ليست خطيئة، ولكن مكاسب الأشياء الأساسية تعد كذلك. كذلك، يعني "الانغماس في الطمع" بشكل حرفي "الانغماس في القذارة". وبالتالي، فإنه شأن أخلاقي، وليس شأن اقتصادي ذاتي غير موضوعي لا يوجد ما يساويه. على سبيل المثال، الرجل الغني للغاية يمكن أن يتم اعتباره "طماعًا" بالخطأ، إذا تم التخطيط لاستخدام تلك الثروة من أجل تحقيق إنجاز كبير أو من أجل بناء مشروع ما.

وقد دافع إيفان بويسكي بشكل شهير عن الطمع في الثامن عشر من مايو 1986، في خطاب الاحتفال في كلية إدارة الأعمال بجامعة كاليفورنيا، بيركلي، وقد قال فيه "إن الطمع أمر جيد، على فكرة. أود أن تدركوا ذلك. إنني أعتقد أن الطمع شيء صحي. فيمكن أن تكون طماعًا، وفي نفس الوقت تشعر بشعور جيد حيال نفسك.".[1] وقد كان هذا الخطاب دافعًا لفيلم وول ستريت الذي ظهر في عام 1987، والذي تظهر فيه العبارة "الطمع أمر جيد، حيث لا توجد كلمة يمكن أن تكون أفضل. إن الطمع أمر جيد، إنه يفيد. فالطمع يوضح ويميز ويلتقط جوهر الروح الثورية. والطمع، في كل أشكاله: مثل الطمع في الحياة، وفي المال، وفي الحب، وفي المعرفة، كان العنصر الذي ميز الطفرات التقديمة للبشرية."[2]

الإلهام[عدل]

يعد جمع وتخزين المواد أو الأشياء، أو السرقة والنهب، خصوصًا بالطرق العنيفة، أو الخداع، أو خداع السلطات طرق يتم استلهامها من الطمع. ويمكن أن تشتمل مثل هذه الخطايا على السيمونية، عندما يستفيد الشخص من اجتذاب السلع في الحدود الفعلية للكنيسة. ومن الأمثلة الشهيرة للطمع القرصان هندريك لوسيفر، الذي حارب على مدار ساعات من أجل الحصول على الذهب الكوبي، والذي أصيب إصابة قاتلة في تلك العملية. وقد مات بسبب جراحه بعد نقل الغنيمة إلى سفينته.[3]

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Gabriel، Satya J (November 21, 2001). "Oliver Stone's Wall Street and the Market for Corporate Control". Economics in Popular Film (Mount Holyoke). اطلع عليه بتاريخ 2008-12-10. 
  2. ^ Ross، Brian (November 11, 2005). "Greed on Wall Street". ABC News. اطلع عليه بتاريخ 2008-03-18. 
  3. ^ Dreamtheimpossible (September 14, 2011). "Examples of greed". اطلع عليه بتاريخ October 4, 2011.