حسين بدر الدين الحوثي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حسين بدر الدين الحوثي (1956-2004). أحد زعماء الزيدية وقائد حركة الحوثيين في النزاع مع الحكومة اليمنية في صعدة. ولد في مدينة الرويس بنى بحر في محافظة صعدة ، رحل حسين بدر الدين الحوثي مع والده بدر الدين إلى إيران ولبنان ، حصل على الماجستير في العلوم الشرعية من السودان ، أسهم مع شخصيات زيديه بتأسيس حزب الحق في 1990 وفاز في الانتخابات البرلمانية عام 1993 م بمقعد في البرلمان اليمني ممثلاً للدائرة (294) في محافظة صعده من العام (1993-1997) كمرشح لحزب الحق . تلقى الحوثي دعماً اشتراكياً في انتخابات 1993 وكان موقفه كما موقف حزب الحق مؤيداً للاشتراكي خلال الأزمة السياسية التي سبقت حرب صيف 1994 . [1] اتهم حسين الحوثي بمساندة الانفصال ومناصرة قوات الحزب الاشتراكي اليمني في حرب حرب صيف 1994 وبعدها ترك حزب الحق ولم يرشح نفسه في الانتخابات البرلمانية عام 1997 م لم يرشح نفسه مرة أخرى, وترشح شقيقه يحيى بدر الدين الحوثي وفاز بالمقعد عن حزب المؤتمر الشعبي العام، أما هو فقد تفرغ لحركة الشباب المؤمن ( الحوثيين ) وتكوين نواتها ونشر فكر الثقافة القرانية حسب اجتهاداته تحت غطاء المذهب الزيدي وتأسيس مدارسه في محافظة صعدة والعمل على إضعاف التواجد الحكومي الضعيف أصلا في محافظة صعدة, والتي تعاني من ضعف البنية التحتية ونسبة البطالة العالية, والتي قد تكون اسهمت بطريقة غير مباشرة في التفاف الشباب حول فكره.

النزاع[عدل]

في عام 2004م وبعد ترديده الشعار المعادي لأمريكا وإسرائيل واللعنة على اليهود ونتيجة لقتال مسلح حدث مع الجهات الأمنية بالمحافظة ووقوع قتلى, بدأ الصراع يحتدم بادعائه المظلومية وأنه معتدى عليه, ولم يمتثل للأوامر الأمنية بالحضور, وقد إنضم له مؤيدوه من القبائل اليمنية بالإضافة إلى أتباعه من الطائفة الزيدية مما أدى إلى وقوع اشتباكات ومعارك عديدة بينه وبين الجيش اليمني في محافظة صعدة شمال اليمن, انتهت بمقتله مع مجموعة كبيرة من مناصريه.

الإتهامات[عدل]

اتهمته الحكومة اليمنية بتأسيس مراكز دينية غير مرخصة كما دأب هو وأتباعة إلى شحن الآراء المعادية لكل من أمريكا وإسرائيل وتمثل هذا في خطب الجمعة للحوثيين، وكما اتهمته الحكومة اليمنية بعمالته لحزب الله اللبناني إلا أن حزب الله اللبناني نفى أن تكون له صلة بالحوثيين إضافة لنفي الحوثيين تلك التهم.

مقتله[عدل]

أعلن الجيش قتله لحسين بدرالدين الحوثي في الحرب الأولى عام 2004 م، إلا ان جثته لم تسلم لذويه, ويقال بان من قتله هو عميد في الجيش اسمه ثابت جواس، بعدها قامت 5 حروب أخرى قاد فيها تمرد الحوثيين أخوه الأصغر عبد الملك الحوثي بينما قدم الأخ الثالث يحيى بدر الدين الحوثي طلب اللجوء السياسي في ألمانيا سلم جثمانه لجماعته بتاريخ 5-6-2013 م واقاموا له تشييع لجنازته وحضر بضعة الاف من مختلف محافظات الجمهورية اليمنية وقبر بمران .

مراجع[عدل]

  1. ^ الحسابات السياسية والمناكفات الحزبية دفعت الحوثي الى واجهة الاحداث الدموية في اليمن ، فيصل مكرم ، 2004