سانتياغو رامون إي كاخال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
سانتياغو رامون إي كاخال
Cajal-Restored.jpg
سانتياغو رامون إي كاخال
ولد في 1 مايو 1852(1852-05-01)
نافارا، إسبانيا
توفي في 17 أكتوبر 1934 (العمر: 82 سنة)
مدريد، إسبانيا
إقامة إسبانيا
مواطنة علم إسبانيا إسبانيا
مجال البحث الطب
خريج جامعة سرقسطة
اشتهر بـ التركيب النسيجي للجهاز العصبي
جوائز NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب (1906)

سانتياغو رامون إي كاخال (بالإسبانية: Santiago Ramón y Cajal) طبيب إسباني، (ولد في 1 مايو 1852، نافارا، إسبانيا - توفي في 17 أكتوبر 1934، مدريد) حصل على NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب عام 1906 بالاشتراك مع الإيطالي كاميلو غولجي لأبحاثهما حول التركيب النسيجي للجهاز العصبي.

دراسته للطب[عدل]

رغم رغبة كاخال في صباه أن يكون رساماً، إلا أن أباه (وكان أستاذاً لعلم التشريح التطبيقي) بجامعة سرقسطة دفعه لدراسة الطب، وأشرف عليه في ذلك، وقد وجدت هواية الرسم طرقها للظهور عندما قام كاخال الابن برسم الصور التوضيحية لأطلس تشريح كان أبوه يقوم بإعداده، غير أن هذا الأطلس التشريحي لم يجد طريقه إل النشر في النهاية.

عمله بالطب في الجيش الإسباني[عدل]

في عام 1873 حصل كاخال على درجته الطبية من جامعة سرقسطة ليعمل طبيباً بالجيش الإسباني، حيث ذهب مع ذلك الجيش إلى كوبا خلال عامي 1874 و1875 وهناك أصيب كاخال بعدوى الملاريا والدرن.

عمله الأكاديمي[عدل]

بعد عودته من كوبا، عمل كاخال مساعداً بقسم التشريح بكلية الطب في سرقسطة 1875 ثم مديراً لمتحف سرقسطة، وفي عام 1877 حصل كاخال على درجة الدكتوراه في الطب من مدريد، وفي عام 1883 عين أستاذاً لعلم التشريح الوصفي والعام بجامعة بلنسية، ثم انتقل عام 1887 إلى وظيفة أستاذ لعلم الأنسجة والتشريح المرضي ببرشلونة ثم انتقل عام 1892 إلى مدريد ليشغل نفس المنصب هناك.

إنجازاته البحثية[عدل]

في عام 1903 قام كاخال بإدخال تعديلات على صبغة نترات الفضة (التي تستخدم في صباغة الأنسجة لدراستها مجهرياً)، وهي تلك الصبغة التي ابتكرها في الأصل كاميلو غولجي - شريكه الإيطالي في جائزة نوبل - ثم قام كاخال أيضاً بتطوير صبغة من أملاح الذهب لاستخدامها في دراسة الأنسجة العصبية في الأجنة وصغار الحيوانات، وقد مكنت هذه الأصباغ كاخال من تمييز الخلايا العصبية عن بقية خلايا الجسم وتتبع تركيب وارتباطات الخلايا العصبية في المادة الرمادية gray matter والحبل الشوكي، كما كان لهذه الأصباغ دور كبير في المساعدة على تشخيص أورام المخ.

من مؤلفاته[عدل]

بالإضافة إلى ما يقارب المائة مقال علمي في الدوريات العلمية الإسبانية والفرنسية، وأهمها ما كتبه عن التركيب الدقيق للجهاز العصبي (وخاصة المخ والحبل الشوكي) إلى جانب كتابات أخرى عن تركيب الأنسجة العضلية وغيرها من الأنسجة، وكتابات في علم الأمراض العام. تكريماً لكاخال، افتتح ألفونسو الثالث عشر ملك إسبانيا معهد كاخال في مدريد، حيث ظل كاخال يعمل حتى وفاته عام 1934.

المراجع[عدل]